القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل الثامن عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الجزء الثامن عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني البارت الثامن عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل الثامن عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل الثامن عشر 18 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

وقالت والدة أميرة: كان ايه لزمته العند اللي انت و أخوكي فيه ده
أيمن: لو سمحتي يا ماما بلاش عتاب دلوقتي لأي حاجه 
كفاية الحاله اللي أميرة فيها
أميرة: أنا بكره وبكره أني في يوم كنت مراته ده مستناش يوم غير انهارده ويجرحني ويكسرني وهونت عليه
ايوه عشان السنيوره بتاعته
اصله خاين هعاتب والوم عليه ليه
أيمن: أهدي يا أميرة وأرمي ورا ضهرك
كل ده
هو وأخته شبه بعض وميستحقوش نزعل عليهم
والدة أميرة:حرام عليكم بقي الكلام اللي أنتو بتقولوه
وبعدين كفاية بقي اللي حصل قدام البنت وعيد ميلادها اللي باظ
أميرة بصدمه: هي حنين فين؟. 
أيمن: هي حنين كانت هنا
والدة أميرة بخوف: دورو عليها بسرعه ممكن في أي قوضة بعد البحث بمده قصيرة 
وقفت أميرة مصدومه وهي تقول: باب الشقه مفتوح يا ماما 
أيمن: و حنين مش في البيت
أميرة: بنتـــــــــــي ضاعـــــــــــت
أيمن: أهدي يا أميرة انا هنزل اشوفها تحت
ـــــــــــــــــــــ
عند يحيى في منزلها
هاتفه يرن
يحيى: عايزه ايه يا أيمي 
أيمي: انت في بيتك يا يحيى 
يحيى: بتسألي ليه
أيمي: عشان جيبالك هدية 
يحيى: هدية ايه؟.. 
أيمي: أنا عارفه انك مبتحبش والدك واختك سارة عرفتني انك بتكرهو وبتكرهه
ونفسك تنتقم منه علي اللي عامله فيك وفي والدتك
يحيى: بقولك ايه يا بتاع انتي انتي مالك بكل الحكايات ده
أيمي: أهدي بس يا يحيى انا مش قصدي ازعلك أو اضايقك أنا بس معايا حاجه هتخليك تنتقم من والدك وتاخد حقك
يحيى: انتي بتقولي ايه وحاجة ايه؟ 
أيمي: لما أجيلك هقولك انت في بيتك ولا فين 
يحيى: ايوه في بيتي
أيمي: طيب انا جايلك دلوقتي عشان نحتفل سوا بقي
يحيى: مستنيكي يا أيمي 
ــــــــــ
في منزل أميرة 
صعد أيمن لمنزله وهو ينظر بحزن لأميرة وهو يقول: أناااا اسف يا أميرة 
أميرة: فين بنتي يا أيمن 
أيمن: أنا السبب تاني انا اذيتك تاني 
والدة أميرة: ايه اللي حصل يا ابن
أميرة: بنتي فين يا أيمن حصلها ايه؟ 
أيمن: كاميرات الصيدليه جابت صور لحد بيخطف حنين أول ما نزلت من هنا وقعدة قدام باب البيت وكانت بتعيط
وسقطت أميرة علي الأرض وهي فاقده للوعي من الصدمه.. 
ــــــــــــــــــــ
في منزل يحيى...
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل التاسع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات