القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمراء ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن الحلقة السادسة عشر 16 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن الجزء السادس عشر 16 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن البارت السادس عشر 16 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء السرسي

انتي ازاي تتجرأي وتحاولي تق*تلي امي ي شذا هانم اي كنتي مفكراني غب*ي ومش هعرف انك انتي اللي عملتي كده ولزقتيها ل صبا 
شذا رفعت راسها بصدمه وقالت: انت..
هادي: ايوه انا وفجاه شدها من ايدها انتي لازم تجي معايا فورا عشان نخرج صبا يلاااااا 
شذا شدت ايديها منه بكر*ه: صبا.. صبا.. صباااا.. انااااا بكرررر*ررره الاسم دااااا بكر*ررره.. واناا مش جايه في ايه حته سيبها تع"فن فيه لان لو طلعت انا انا انا هقت*لها فاهم هقت"لهااااااا 
هادي بخذلان: ليه ليه تحاولي تقت*لي امي ليه 
شذا وهي بتلف وظهرها مقابل وشه وقالت بك*ره: هي السبب في جواز شادي منها بتحبها هي مع انها قالت بقرف شكلها وح*ش اوي  بعد كده قالت بكر*ه بس كانت بتقولي هي قلبها ابيض من وشي كانت.. كانت بتقولي الجمال جمال الروح وانتي معندكيش الصفه دي بتقولي اني.. اني حقو*ده وبغ*ل كانت كل مره تقلل مني قدام الناس ملقتش فرصه احسن من دي عشان انتق*م واخوك صدق اللي قولتهوله ان صبا هي اللي حاولت تقت*لها مع ان انا اللي حاولت اقت*لها هههههههه وبصتله انا اللي قتل*تهااا هههههههه كانت بضحك بجنو*ن ولمعه الكر*ه باينه في عنيها 
هادي ضرب*ها كف: انتي واحده زبا*له وانا*نيه وفعلا امي عندها حق لما قالت عليكي حقو*ده وبغ*ل ي شذا والتسجيل دا ورفع ايده بالفون ايوه انا سجلتلك ومش محتاج اخدك معايا عشان خلاص انا معايا الدليل واجهزي لان البوليس جاي وهيخدك انا اتصلت بيه قبل م اجيلك والخدامه اللي خلتيها تشهد زو*ر هناك دلوقتي وبتعترف عليكي 
شذا كانت مصدومه: يعني ايه يعني انا هدخل السج*ن 
هادي: وهتعف"ني فيه 
شذا بسرعه جابت السكي*نه اللي علي طبق الفاكهه وقالت بجنو*ن: انت مش هتعمل كده لان لو عملت كده انا انا انا هقت*لك هات التسجيل 
هادي بضحك: انتي مفكراني هخاف من البتاعه اللي في ايدك دي لا يحبيبتي اللي بيخافو منها انتي والي ذيك فاهمه وانا هخرج صبا وانتي اللي هتدخلي بدالها فاهمه ولف عشان يمشي
شذا وهي بتبص علي السكي*نه بجنون وضحكت: يبقي انت اللي اخترت واااااااااه
هادي مسك جمبه بأيديه ولف وبصلها لقي الطع*نه التانيه في بطنه 
والبوليس دخل والضابط مسك منها السك*ينه 
شذا ضحكت بجنون: ما"ت ايوه ما"ت انا انا قتل*ته وعيطت انا مكنتش عاوزه اقتل"ه وفجاه ضحكت بس يستاهل.. ايوه يستاهل 
الضابط بص عليها بشفقه: ي عسكري خدها علي البوكس 
في المستشفى 
هادي دخلوه اوضه العمليات وسليم وشادي بص ل هادي بحزن ودموع: انا اسف ي اخويا حقك علي قلبي انا مش مستعد اخسر"ك 
سليم بحزن وهو بيطبطب علي شادى: ادعيله ادعيله ي شادي 
فجاه صبا دخلت من باب المستشفي وسألت علي هادي قالولها في العمليات 
صبا وهي بتبص علي هادي من لوح الازاز اللي كان فاصل بنها وبين الاوضه وقالت بدموع: هادي.. انا اسفه كله بسببي انا السبب في حالتك دي ارجوك قوم قوم عشاني وعشان عيلتك اللي مش عاوزه تخس*ر فرد تاني قوم 
بعد عدت ساعات 
الدكتور طلع وهو بيمسح عرقه بتعب واضح 
صبا وشادي وسليم جريو عليه بلهفه 
سليم: ابني عامل ايه ي دكتور 
الدكتور ببتسامه متعبه: الحمدلله عدي مرحله الخط"ر وهنحطه 24ساعه تحت الملاحظة وبعدها هيتنقل اوضه عاديه 
صبا برتياح: الحمدلله.. الحمدلله 
تاني يوم هادي اتنقل اوضه عاديه وفاق 
صبا كانت ماسكه اوكره الباب وخايفه تدخل لقت اللي حط ايده علي كتفها 
سليم بحنان: ادخلي ي حبيبتي لجوزك واطمني عليه واحنا هندخل بعدك 
صبا بصتله وبصت ل شادي 
شادي ببتسامه: صحيح انا كنت بكر*هك بس دلوقتي انا اللي بقولك ادخليله وحاولي انك تصلحي علاقتك بيه هو قلبه طيب وهيسامحك ادخليله 
صبا عيونها دمعت وبصتله وهزت راسها بشكر ودخلت 
صبا مشيت بخطواط تقيله وكأنها بتقدم رجل وتأخر رجل بس بقت قدامه خلاص 
صبا بدموع وهي بتحط ايده علي كتفه: هادي 
هادي اول م سمع صوتها غمض عنيه اوي وبعد كده فتحها وبصلها بحزن وعتاب: ليه 
صبا بتوتر وهي بتفرك في ايديها: ليه ايه 
هادي بصلها بخذلان: ليه تكسر*ي قلبي وتكد*بي عليا ليه
صبا عيطت: انا.. انا اسفه 
هادي بص قدامه وقالت بوجع: اسفه.. اسفه على اي ولا ايه ولا ايه علي انك كد*بتي عليا ومكنتيش فاقده الذاكره ولا علي انك خلتيني لعبه بين ايديكي تحركيها يمين وشمال ولا علي انك اتجوزتيني عشان خاطر تنتق*مي من اخويا ولا علي انك وبص في عنيها خلتيني احبك وخونتي*ني 
صبا بشهقه من كتر العياط:  واللهي مش انت لوحدك اللي حبتني انا حبيتك ايوه ومرضتش انتق*م من اخوك عشان كنت عاوزه ابني معاك حياه جديده ومختلفه و
هادي بوجع: تبني حياه جديده علي كد"ب لاسف ي صبا انتي جر"حتيني وجر"حك علم علي قلبي وخلاص خلاص 
صبا بدموع: يعني ايه 
هادي بصلها بوجع وعيونه دمعت: انتي طالق
صبا صوت شهقتها ودموعها زادو ووقعت علي الاوض: ااااااااااااه لاااا 
هادي بصلها بوجع وعيونه دمعت: انتي طالق
صبا صوت شهقتها ودموعها زادو ووقعت علي الاوض: ااااااااااااه لاااا 
وشادي وسليم دخلو علي الصوت واتخضو من منظر صبا 
سليم راح ناحيتها: في ايه يبنتي 
صبا اترمت في حضنه: خلاص طلقني ي عمي خلاص اااااه 
سليم وشادي غمضو عنيهم بحزن
بعد مرور تلت ايام من محاولات صبا انها ترضي هادي 
هادي وصل البيت وشادي وابوه ساندوه عشان يرقد علي السرير 
هادي بتعب: كوبايه مايه 
شادي نزل المطبخ وخبط علي كتف حد واول م هي لفت شادي صوت 
شادي بخضه: ايه اللي انتي عملاه في نفسك ده ي صبا 
صبا ابتسمت ببلاهه: شكلي حلو 
شادي وهو علي وشك البكاء: يرعب الله يكون في عونك ي هادي 
صبا: المهم جاي لي 
شادي بيتنهد: هادي عاوز يشرب 
صبا بحزن: يحبيبي عطشان حاضر وجابت كوبايه مايه خد اديله يشرب
شادي: لا روحي انتي 
صبا وهي ماشيه: ماشي وقبل م تمشي مسك ايديها
شادي برجاء: والنبي براحه علي الواد الخلقه اللي عملاها في نفسك دي كده هيروح مننا تاني 
صبا طلعت ودخلت الاوضه ولقته مغمض عنيه بتعب 
صبا وهي بتحط ايدها علي كتفه وبحنيه: هادي بيه 
هادي فتح عنيه وياريته م فتح الولا يعيني اتخض وتناه مبرقلها تقريباً بيستوعب 
هادي وهو بيبعد وبيقول بخوف: انصرف.. انصرف 
صبا بستغراب وهي بتقرب منه: هادي.. هادي مالك 
هادي بخوف وهو بيرجع من ع السرير: انصرف.. يارب انا مظلمتش حد واللهي انصرررررف وهوب وقع 
صبا وهي بتحاول تمسكه: هادي  وهوب تقع فوقه
هادي بوجع وماسك جمبه وبطنه وجعته
صبا بخوف وهي شايفه بطنه بتنزف: هاااادي 
هادي بصلها وركز في الصوت وعرف انه هي صبا 
هادي بغضب وهو بيزقها من عليه واتحمل علي نفسه وقام: انتييي اززاي تتجرأي وتدخلي اوضتي 
صبا وهي بتقوم: هادي انا 
قطعها هادي بغضب: انتي اي معنكديش كر"امه طلقتك وانتي برضو بتلفي وتحومي برضو علي الفاضي انتي طول الفتره اللي فاتت بتحاولي علي الفاضي لاني مستحيل ارجعلك انصحك متقليش من نظري اقل من كده 
صبا كانت شغلها جر'حه اللي بينز"ف: هادي جرح
قطعها هادي تاني مره بغضب اكبر: ملكيش دعوه بجر"حي وز*فت انتي دلوقتي تخرجي برا بيتي فاهمههه ومش عاوز اشوف وشك انتي واحده كد*ابه وخا*ينه فاهممه ابعددي عنيي بقااا انااا بكرهكككك
صبا بدموع ومسكت ايده وقالت بصدق: بس انا بحبك وحفضل احبك لو حتي بقيت بتكرهني 
هادي نفض ايدها بع*نف: انتي اي معندكيش كر"امه اهلك مر*بوكيش وبعدين هيربوكي ازاي وانتي يتي"مه 
صبا بصتله بصدمه والدموع مليه عنيها: أنت بتعير*ني ي هادي اني يتي"مه وبعد كده هزت راسها مستحيل تكون انت هادي اللي انا حبيته اللي قلبه طيب مستحيل يجر"ح الناس حتى لو بكلمه مستحيل وبعد كده مسحت دموعها انا طول الفتره اللي فاتت كنت بحاول كتير بس كفايه استحملت اها*نات بما فيه الكفايه لحد كده وخلاص فاض بياا وبعد كده بصت في عنيه اوعدك انك مش هتشوف وشي وطلعت لبرا والدموع مغرقه وشها 
هادي وهو بيزعق: احسن يبقي ريحتي انا اصلا مش عاوز اشوف وشك تاني احسنننن 
بعد مرور خمس شهور
في اليخت.. 
كانت صبا حطه راسها علي كتف هادي وهما بيبصو علي البحر 
صبا بمشاكسه: شوفت ي هادي بيه لفيت لفتك ورجعت لصبرتك 
هادي وهو بيبصلها: صبرتك.. 
صبا وهي بتقوم من علي كتفه: ايوه صبرتك انا اكتر واحده صبرت عليك تنكر كانت بتقول الكلام ده وهي رافعه صوبعها قدام وشه 
هادي وهو بيمسك خدودها بحب: واكتر واحده بحبها في الكون كله 
صبا وهي بتمسك خدوده هي الاخري بمشاكسه: واحلي اب بعد ست شهور 
هادي بضحك: احلي بسبوسه في حياتي واللهي 
صبا وهي بتضربه علي كتفه بخجل: هادي 
هادي صوت ضحكته علي: مكنتش اعرف ان الطماطم احلي من البسبوسه كده 
صبا وهي بتقوم بخجل: واللهي لاقوم من جمبك 
هادي وهو بيشيلها وهو بيضحك: طب متيجي اقولك كلمه سر تحت
صبا بشهقه وضحكت: ي مجنووووون 
 لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية سمراء ولكن )
reaction:

تعليقات