القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة السادسة عشر 16 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

رانيا وقفت قصاد ميرال وحمزه وقالت: أعرفك بنفسي انا يا حلوه ٠٠٠٠٠انا اللى جوز حضرتك اخد شر"فها ورمها لكلا"ب الشوارع ٠٠٠٠٠٠٠
كان كلام هذه الفتاه التي تدعى رانيا رأفت صادم لميرال ليست ميرال فقط بل الجميع كان في حاله صدمه
ميرال بصت لحمزه وقالت وهى بتشاور على رانيا: بتقول بتقول اي البت ده 
رانيا بصت لحمزه وقالت: مالك يا ميزو ٠٠٠٠٠٠رد عليها قولها عملت فيا اي ؟
كمال راح لحمزه وقال بحده: الكلام اللى قالته ده صح ؟
حمزه سكت شويه وبعدين قال: بابا هو ٠٠٠٠٠٠
قبل ما يكمل الحمزه كلامه كانت نزلت صفعه قويه جدا على خده 
ميرال مسكت في دراع كمال وقالت بخضه: عمو كماااال 
حمزه وضع ايده على خده وميرال مسكت ايده وقالت بابتسامة: قول الحقيقه يا حبيبي قول أن البنت ده كدابه ٠٠٠٠٠وانا هصدقك لأنى بثق فيك وعارفه انك مستحيل تعمل كده 
حمزه سكت وميرال قعدت تهز فيا وقالت بعياط: قول أنها كدابه متسكتش عشان خاطري  
ميرال وقعت على الأرض ورنيم جرت عليها وخدتها في حضنها 
ميرال بعياط: حمزه مستحيل يعمل كده يا رنيم مستحيل
كمال: دافع عن نفسك ساكت ليه ولا كلامها صح 
حمزه نظر الى رانيا ونطق أخيراً: ده واحده متعرفش طريق التربيه منين  
كمال مسك حمزه من ياقته وقال: وكمان ليك عين تتكلم
حمزه بعصبية: هى ده الحقيقه٠٠٠وبعدين القطه مقضيها مع اي شاب غنى عشان فلوسه
رانيا بارتباك: انت انت كداب ٠٠٠٠٠انت اخدت شر"في 
حمزه مسكها من دراعها جامد أوى وقال: احب افكرك اللى عملتى ولا بلاش 
رانيا بلعت ريقها بصعوبه وقالت: متغيرش الموضوع وبعدين انت وعدتنى انك هتتجوزنى 
حمزه زقها وقال: اتجوز واحده ****
كمال بصوت جهوري: حمزززززززه 
رانيا بتمثيل البكاء: اخد اخد شر"في يا عمو ولما حاولت اهرب عشان ابلغ الشرطه بقا يضر"بنى بكل و"حشيه 
_ولما لما حاس بالذ"نب وعدنى انه هيتجوزنى 
حمزه مسكها من شعرها وقال: انتى طلعتى ممثله شاطره أوى يا روح امك 
كمال مسك ايد حمزه وضر"به بالقلم للمره التانيه 
سيف شد حمزه وقال: بابا كفايه وبعدين الحلوه باين عليها ممثله شاطره فعلاً 
رانيا راحت عند كمال وقالت: أنا انا اد"مرت يا عمو ابنك إبنك اخد منى اغلى ما أملك 
سيف نظر ليها ونظراته كلها استحقا"ر فهو يثق في أخاه جيداً
سيف بص لحمزه وقال: عايزك تقولى كل حاجه حصلت 
رانيا اتوترت أوى وحمزه هز رأسه وقال: مش فاكر اي حاجه اللى فكروا انى فوقت من النوم لقيت نفسي نايم على السرير وكنت ***** وهى جنبي وبتعياط 
سيف وضع ايده على خد حمزه وقال: حاول تفتكر اي حاجه 
رانيا ابتسمت بخبث وحمزه هز رأسه وقال: صدقنى مش فاكر حاجه بس اللى متاكد منه ان البنت ده أقذ"ر واو"سخ بنت شوفتها 
رانيا وضعت أيدها على فمها وقالت بعياط: الله يسمحك هو هو عشان انت غنى تعمل اللى انت عايزوا في بنات الناس 
حمزه بصلها وقال: طلبتى كااام يا روح امك عشان تسكتى 
رانيا بلعت ريقها بصعوبه وقالت: انت انت كداب أنا ولا مره طلبت منك فلوس 
حمزه ابتسم وقال: النص مليون يا روح امك 
رانيا بارتباك: نص نص مليون بتوع اي أنت انت كداااب وبعدين انت وعدتنى انك هتتجوزنى
حمزه بحده: اتجوز واحده مقضيها مع اي واحد يرمى ليها قرشين
كمال مسك حمزه من دراعه وقال غضب: مش معنى أنى ساكت يبقا تقول اللى انت عايزوا 
ميرال مقدرتش تستحمل اكتر من كده لتقوم وتجري 
رنيم قامت وطلعت وراءها عالطول 
حمزه بانتهاد: ميراااال 
رانيا كانت مبسوطه جدآ فهى أتت من اجل هذه اللحظه 
مر الوقت سريعاً والجميع رجع إلى بيته 
(في غرفه ميرال)
ميرال كانت منهاره ورنيم مكنتش عارفه تعمل اي فهى تكره دموعها وتكره من يتسبب في تلك الدموع 
ميرال: ضحك ضحك عليا يا رنيم حمزه ضحك عليا 
دموع رنيم نزلت وميرال قالت: مكنتش متوقعه يطلع منه كده يا رنيم ٠٠٠٠٠٠
رنيم خدتها في حضنها وقالت: كفايه يا قلبي 
ميرال ازدادت في البكاء وقالت: اليوم اللى استنتوا بفارغ الصبر بقا اسو"د يوم في حياتى 
رنيم وضعت أيدها على شعرها وقالت: متقوليش كده عشان خاطري 
ميرال: بحبه أوى يا رنيم بحبه أوى 
ميرال بعد ما قالت كده بعدت عن رنيم وشاورت على قلبها وقالت: بيوجعنى أوى 
رنيم مسحت دموعها وقالت بعيون داميه: عشان خاطري خلاص عشان خاطري 
ميرال وضعت رأسها على صدر رنيم وقالت: كان ممكن يصرحنى ويقولى الحقيقه بس معملش كده 
ميرال غمضت عينها وقالت: كان ممكن يصرحنى بس معملش كده ٠٠٠٠٠بس معملش كده 
ميرال نامت ورنيم وضعت رأسها على المخده وقامت وكانت حزينه جدا على اختها 
رنيم طلعت وقفلت الباب وراءها ونزلت تحت فالجميع كان في الصالون ما عدا رانيا اللى كمال طلب منها تيجى بكره من أجل أمرا ما
رنيم دخلت وكمال قال: اخبارها ايه دلوقتي 
رنيم هزت رأسها وقالت: مصدومه من اللى حصل 
دمعه فرت من عين حمزه وكمال قال: بكره أن شاء الله هقول على إقرارات تخصك يا استاذ (حمزه) وتخص ميرال وطبعاً تخص البنت اللى اتعر"ضتلها (رانيا)
حمزه: عارف قرارك وطلاق مش هطلق يا بابا 
حمزه بعد ما قال كده طلع على فوق 
ياسين: بابا حمزه مظلوم والبنت ده كدابه 
كمال هز رأسه وقال: الحق مش عليك الحق عليا انا ٠٠٠٠انا اللى معرفتش أربي 
كمال بعد ما قال كده طلع على فوق وياسين قال: متاكد ان البنت ده كدابه 
رنيم بصت على سيف اللى كان قاعد على الكرسي وشارد في أمرا ما 
ياسين مشي ورنيم راحت عند سيف ووضعت أيدها على كتفه وقالت: سيف 
سيف استفاق من شروده ورنيم قالت: بتفكر في ايه 
سيف قام وكان طالع ولكن رنيم مسكت ايده وقالت: مش انت لوحدك اللى زعلان كلنا زعلانين واوعك تنسي ان ميرال اختى زي ما حمزه اخوك 
سيف بصلها وقال: ويا تري عايزه توصلى بكلامك ده لأي 
رنيم ضمت حواجبها وقالت: قصدك اي 
سيف مسك أيدها جامد أوى وقال: قصدي أنك عايزه تطلعى حمزه ز"ير نساء 
رنيم انصدمت من اللى قالوا سيف لتقول: اي الكلام اللى بتقوله ده صحيح كنت رافضه جواز حمزه وميرال٠٠٠٠ بس انا مستحيل أفكر في حمزه كده وانا متفقه مع ياسين ان البنت ده فعلاً كدابه 
سيف ترك أيدها وفجاه رنيم انهارت من البكاء من جهه اختها ومن جهه الشخص اللى بتحبه أوى الذي يعاملها بطريقه سيئه جدا 
سيف وضع ايده على خدها وقال بحنيه: اهدي حقك عليا انا اسف 
رنيم بصتله وقالت: أنا مستحيل افكر في حمزه كده يا سيف 
سيف خدها في حضنه وقال: عارف يا قلب السيف 
رنيم حضنته جامد أوى فهى كانت بحاجه الى تلك الحضن ولكن مش من اي شخص السيف فقط 
سيف باسها على رأسها ورنيم بصت في عيونه وقالت: يعنى مش زعلان منى 
سيف هز رأسه وقال: مقدرش ازعل من روحى 
رنيم حضنته جامد أوى وقالت: وأنا بوعدك مش هعمل كده تانى
سيف: اطلعى نامى 
رنيم بعدت عنه وقالت: وانت مش هتنام 
سيف هز رأسه وقال: شويه كده 
رنيم: أنا خايفه من قرارات عمو كمال وحاسه أنه هيكون قاسي أوى مع حمزه 
سيف بص لتحت فهو أيضا خايف جدا لانه يعلم والده جيدا 
رنيم: سيف 
سيف بصلها ورنيم قالت:____________
سيف: تفتكري ؟
رنيم هزت رأسها وقالت: اوعك تنسي حمزه قال اي 
سيف باسها على رأسها وقال: طب اطلعى ارتاحى ومتشغليش بالك 
رنيم: ده اختى يا سيف 
سيف مسك أيدها وقال: بتوثقي فيااا 
رنيم هزت رأسها وسيف قال: يبقا متخافيش من حاجه وبوعدك هعرف كل حاجه عن البنت ده 
(في غرفه ميرال)
حمزه فتح الباب وقفلوا وراء وبقا يقرب من ميرال ليصل عندها ويقعد على ركبته ويقول: والله العظيم بحبك أنا معرفتش معنى الحب الا وانا معاكى يا ميرال 
حمزه مسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: النهارده كان هيبقا أجمل يوم في حياتنا بس للأسف بقا اسو"د يوم في حياتنا
حمزه بص لتحت وقال: أنا عارف أنى غلطان بس صدقيني يا ميرال مكنتش في وعى  
دموع حمزه نزلت وقال: عارف انك زعلانه منى ٠٠٠٠بس والله كنت عايز اقولك على كل حاجه بس خفت ٠٠٠خفت تبعدي عنى وأنا مش مستعد اخسرك 
حمزه قام وقرب من ميرال وكان على وشك أن يقبل وجنتها ولكن ميرال قامت عالطول 
ميرال بحده: انت بتعمل اي هنا اطلع برااااا
حمزه: ميرال أهدي 
ميرال بعصبية: بقولك اطلع براااا ٠٠٠٠٠انا بكر"هك بكر"هك 
حمزه بص لتحت وقال: ميرال انا اسف 
ميرال قامت وقالت: انت د"مرت كل حاجه يا حمزه د"مرت كل حاجه
حمزه مكنش عارف يقول اي فهو أذ"نب فعلاً 
ميرال بعياط: تعرف انى كنت مستنيه اليوم ده بفارغ الصبر 
حمزه خد خطوه اتجاها وميرال رجعت لوراء وقالت: بقولك اطلع برا 
حمزه: ميرال انتى مراتى 
ميرال بزعيق: لا مش مراتك وهطلقنى يا حمزه لأن مستحيل أعيش مع واحد زيك 
حمزه خرج عن السيطره ومسك ايد ميرال جامد أوى ودخلها في الحائط وقال: لا مراتى وحبيبتي وروحى 
دموع ميرال نزلت وحمزه ساب أيدها وقال: مقدرش أعيش من غيرك يا ميرال 
ميرال: أطلع برااا مش عايزه أشوف وشك 
حمزه من غير نقاش طلع فعلا فهو يعلم أنها مصدومه من اللى حصل 
(بعد مهله من الوقت)
سيف فتح الباب ودخل ولم يجد الرنيم في الغرفه ولا في الحمام ٠٠٠٠٠٠٠
سيف قعد على طرف السرير ووضع ايده على رأسه وفجاه حد طرق الباب 
سيف قام وفتح الباب ليجد حمزه 
سيف قعد على الاريكه ولم يعطى اي اهتمام لحمزه 
حمزه قعد بجانبه وقال: انا اسف 
سيف: عارف بابا هيقول اي بكره 
حمزه بص لتحت وقال: مش هسمح بكده يا سيف أنا بحب ميرال ومستحيل أطلقها
سيف: ولو ميرال بنفسها طلبت كده 
حمزه سكت وسيف وضع ايده على كتفه وقال: أنا مش عايز أكون قاسي عليك بس الحقيقه انت د"مرت حياه شخصين 
_الاولى رانيا اللى اخدت شر"فها والتانيه ميرال أللى اتجوزتها من غير ما تعرف أللى عملتوا 
حمزه هز رأسه وقال: مش فاكر إذا كنت قربت منها ولا لا والله ما فاكر 
سيف خد نفس عميق وقال: لعبه ذكيه بس تفتكر الهدف منها اي 
حمزه: تقصد اي 
سيف قام وقال: طالما مش فاكر حاجه اكيدا مكنتش في وعيك 
حمزه: فعلاً كنت شارب اليوم ده 
سيف استدار ناحيه حمزه وقال: ده معنى ان الحلوه عملت كده عشان الفلوس 
حمزه: وانا كمان بقول كده لأنها طلبت منى نص مليون عشان تسكت 
سيف: لازم نكشفها بس ازاى 
حمزه بص لتحت وسيف افتكر كلام رنيم وقال: حلوه الفكره ده
حمزه قام وقال: اي 
سيف وقف على جنب وقال: __________________
حمزه: سيف انت بتقول اي أنا كده بثبت أنى اتعر"ضتلها
سيف: لو معملتش كده هطلق ميرال قريب إن شاء الله
حمزه: انا لو عملت كده هطلق ميرال فعلاً 
سيف قعد على طرف السرير وقال: امشي يا حمزه أنا غلطان أصلاً أنى بساعدك 
حمزه قعد جنبه وقال: سيف انت بتقول أي أنا في ور"طه 
سيف بصله وقال: كويس انك عارف أنها و"رطه 
حمزه خد نفس عميق وقال: خلاص موافق وربنا يستر 
سيف: بقولك 
حمزه: اممممم
سيف: مشوفتش رنيم 
حمزه: قاعده مع ميرال 
سيف هز رأسه وحمزه قال بحزن: بابا مستحيل يكلمنى تانى يا سيف 
سيف حط ايده على كتف حمزه وقال: متقولش كده وأن شاء الله الحقيقه هتبان 
سيف قام وشد حمزه وقال: قوم نام يلاااا 
حمزه: هنام معاك 
سيف بابتسامة: الاوضه اوضتك 
سيف قال كده فهو يعلم ان الرنيم لم تترك اختها في ذلك الوضع السيئ جدآ 
(في صباح يوماً جديداً)
اخبرنى عن أمس ؟ فكأن يوماً مليئا بالمفاجات
ميرال لم تنام طول الليل ليس ميرال فقط بل رنيم 
رنيم: طب نامى شويه عشان خاطري 
ميرال قامت ومسحت دموعها وفتحت الدولاب وطلعت بنطلون جينز وشميز ابيض 
رنيم قامت أيضا وقالت: رايحه فين 
ميرال وهى متجه نحو الحمام: الجامعه 
رنيم: ميرال انتى بتقولى اي وبعدين الخبر انتشر والناس مش هتسيبك في حالك 
ميرال لم ترد على رنيم ودخلت الحمام وقفلت الباب ووضعت أيدها على الحائط وقالت: مش انا البنت الضعيفه اللى تنهار يا حمزه 
ميرال فتحت الدش عليها وغمضت عينها وبدات تتذكر كل لحظه حلوه عشتها مع حمزه 
(على الجهه الأخري)
سيف قام ولقي حمزه قاعد على الاريكه وواضع ايده على رأسه 
سيف: اوعك تقولى انك كده طول الليل 
حمزه هز رأسه وقال: معرفتش انام يا سيف كل ما اتخيل دموع ميرال قلبي يوجعنى
سيف قعد جنبه وقال: قوم استحمى واستغفر ربنا 
حمزه هز رأسه وقام فعلاً ودلف نحو الحمام 
(بعد مهله من الوقت)
رنيم طرقت الباب فهى تعلم ان الحمزه نام مع سيف 
سيف فتح الباب ورنيم قالت: صباح الخير 
سيف بابتسامة خفيفه: صباح النور
رنيم دخلت وسيف قال: ميرال اخبارها اي دلوقتى 
رنيم بارتباك: ميرال رايحه الجامعه والصراحة خايفه عليها من كلام الناس خصوصاً ان الخبر انتشر في كل المواقع الاخباريه 
سيف: الاخبار ده هيتم إزالتها أن شاء الله 
رنيم مسكت ايد سيف وقالت: مش عايزه ميرال تروح الجامعه دلوقتى يا سيف٠٠٠٠٠٠٠ اكيدا اللى في الجامعه مش هيسكتوا 
حمزه وقف مكانه وقال بعدم استيعاب: رنيم انتى بتقولى اي
رنيم بصت لسيف وحمزه خد بعضه وطلع وكان متعصب جدآ
رنيم بانتهاد: حمزه
سيف مسك أيدها وقال: متخافيش حمزه مش صغير 
(في غرفه ميرال)
ميرال طلعت من الحمام بعد ما غيرت ملابسها ووجدت الحمزه في انتظارها 
ميرال وقفت قدام المرايه دون ان تعطى اي اهميه لحمزه 
حمزه بحده: رايحه فين 
ميرال مردتش على حمزه اللى راح عندها ومسكها من أيدها جامد أوى وقال: لما اكلمك تردي عليا 
ميرال زقته وقالت: كنت مين عشان اقولك رايحه فين 
حمزه: بيقولوا جوزك 
ميرال: الجواز اللى مبنى على كدبه ميعتبرش جواز يا استاذ
حمزه: آمال يعتبر اي ٠٠٠٠٠٠ردي 
ميرال كانت ماشيه ولكن الحمزه مسك أيدها وشدها ليا وقال بغضب جحيمى: انتى دلوقتى مراتى واي حاجه تخصك من النهارده تخصنى 
حمزه ترك أيدها وقال: ومن النهارده هتكونى في اوضتى لان ده الصح 
ميرال زقته وخدت بعضها ومشت
حمزه بزعيق: ميرال 
(في منزل سميره)
دينا مكنتش قادره تكف عن البكاء فاليوم أجمل يوم في حياتها لانها اتحررت من جحيم الزياد
سميره مسحت دموعها وقالت: كفايه 
دينا: مش مصدقه يا ماما اخيرااا 
سميره حضنتها وقالت: الف مبروك يا حبيبتي الف مبروك 
رامى وقف عند الباب والإبتسامة كانت مرسومه على وجهه
سميره بعدت عنها وقالت: هدخل اعملكم حاجه تاكلوها
دينا هزت رأسها ورامى راح عند دينا ووقف قصادها
دينا بصتله وقالت: أنت انت مش قولت القضيه هتاخد وقت 
رامى هز رأسه وقال: ازاى هتاخد وقت والادله كلها في مصلحتك وبعدين أوعك تنسي ان زياد تاجر مخد"رات وده كانت نقطه قويه عشان القرار يصدر عالطول
دينا: انا مش مصدقه لحد دلوقتى
رامى وضع ايده على خدها وقال: اهم حاجه تكونى فرحانه يا دينا 
دينا بعيون دامعه: فرحانه ده كلمه قليله يا رامى ده انا هطير من الفرحه 
رامى ابتسم وقال: خدي وقتك خالص 
دينا بصت لتحت فهى تعلم ما يقصده الرامى 
دينا وهى باصه لتحت: محتاجه ارتاح شويه 
رامى: وانا هستناكى لو مليون سنه 
دينا ابتسمت وسميره قالت: واقفين كده ليه اقعدوا 
رامى: انا لازم امشي يا ماما
دينا بصتله وسميره قالت: تمشي فين وبعدين أنا عملت الأكل 
رامى: بالسرعه ده 
سميره مسكت ايد رامى وقالت: حماتك ست شاطره 
دينا ابتسمت ورامى قعد على الكرسي وسميره قالت: دينا اوعك تخلى يمشي 
دينا بصت لرامى وقالت بابتسامه: من عيونى يا ست الكل 
(في منزل ما)
واقفه قدام المرايه والإبتسامة مرسومه على وجهها 
رانيا: يا تري كمال بيه طلب يشوفنى النهارده ليه معقول اللى بفكر فياااا 
رانيا ابتسمت وقالت: حاسه انه هيجوزنى إبنه ده ده يبقا أحلى خبر 
رانيا وضعت تليفونها في شنطتها وقالت: يا تري اي اللى منتظرك يا رانيا 
رانيا طلعت وفتحت الباب ووقفت مكانها حين رأت الناهد في وجهها 
تفتكروا ناهد ليها علاقه باللى حصل ؟؟
يتبع...
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق