القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الجزء الخامس عشر 15 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي البارت الخامس عشر 15 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم أميرة ياسر



قطع شرودها سيد وهو يقول: سرحانه في ايه يا حور ومبتذكريش

حور بخجل: بذاكر
ليقترب سيد وهو يقول :متاكده

حور :ايوه ليه

ليمسك يديها سيد وهو يقول: طب ركزي عشان كمان ساعه محمد هيذاكر لك الفيزياء اللي انت ضايعه فيها

حور :انا مش ضائعه فيها بس في جزء لسه ما اخذتوش

سيد :لا والله

حور :اه والله

بعد ساعه
محمد: ما شاء الله عليك يا حور شاطره

حور: امال ايه
محمد: ما بلاش رفعت المناخير دي لاحسن توكسينا في الاخر
حور :على فكره انا باحب اهزر

محمد: انا عارف يا حور بصي بقى دي شويه اسئله تذاكريها بقى وتوريني في الاخر

حور :ماشي

محمد: طب انا هاقوم اجهز نفسي بقى عشان الخطوبه

حور باستغراب: خطوبة إيه دي كمان اسبوع

محمد :ما انا عارف الصراحه عايز اشتري طقم وكده وبعدين انت كمان يا حور عايزك تروحي تشتري لك

ليقطع حديثهما دخول سيد وهو يقول :من الجهه دي ما تقلقش انا كده كده كنت هاروح مع حور نشتري لها لبس

حور :مش لازم انا عندي

سيد :لا عندك ايه حتى لو عندك لازم نشتري ثاني ايه رايك نروح بكره

لتنظر حور الى جبس قدماها وهي تقول: كده

لينظر لها سيد ويقول: تصدقي خلاص انا سمعت عن اللي هو التطبيق اللي انت بتجيبي منه هدوم من على النت انت بتعرفي تستخدميه

حور: اه تعلمت

سيد :تمام يا قمري انت اختاري اللي انت عايزاه ولما يجي نبقى ندفع

حور :بس ده بياخذ وقت طويل يمكن شهر

سيد: طب خلاص انا هاروح اشتري لك فستان عشان تيجي معنا بيه

حور :ماشي

بعد اسبوع

قد مضى نصف ساعه كامله على جلوس كلا من سيد ومحمد امام ولد رقيه ليتنهد ولد رقيه للمره الالف

ليقترب سيد من اذن محمد وهو يقول :يا ابني إخلص ما تخلينا أنا أتكلم بدل مش هتتكلم

محمد :لا لا استنى انا اللي هتكلم

سيد :يا كريم

استمر الامر على هذا الحال لعده دقائق ليقرر محمد الكلام

وهو يقول: عمي انا جئت عشان اطلب منك يد الانسه ام حضرتك

الجميع :نعم😶😶😶

محمد:قصدي اخت حضرتك..... قصدي بنت حضرتك الانسه رقيه

لينظر له سيد بغيظ وهو على وشك اللطم ويتمتم بصوت منخفض

وهو يقول: كسفتنا الله يكسفك

ثم يوجه أنظاره إلى والد رقيه

وهو يقول: بصي يا حاج محمود سيبك من محمد دلوقتي اخويا محمد في اخر سنه ليه دلوقتي وهو بيشتغل سكرتير في شركه للتصميم والبناء يعني وظيفته مضمونه هو شاب كويس ومحترم وعاقل بس انا مش عارف ايه اللي حصل النهارده فاحنا دلوقتي جايين نطلب ايد الانسه رقيه لمحمد اخويا وباذن الله طلباتكم كلها مجابه

والد رقيه :طلبات ايه يا ابني احنا بنشتري راجل وانا لو ما سالتش عنك انت واخوك ما كانش زمانا قاعدين دلوقتي والامانه لله انا سمعت عنكم كل خير

سيد :الله يكرم أصلك يا حاج بس برده كل شرط واخرته نور

ليتفق كل من سيد ولد رقيه على مستلزمات الزواج وعلى استمرار مده الخطوبه لمده سنه

سيد :طب كده كله تمام ولو على الشقه فانا بابني دور فوقينا لمحمد ومراته

محمد :باذن الله يا ابني الفاتحه

بعد انتهائهم ارتفع صوت زغاريط عمات رقيه وخالاتها

في المنزل

سيد وهو يحتضن محمد :والله وكبرت يا محمد وبقيت راجل وبتخطب وهتتجوز كمان سنه كمان امتى كبرت قوي كده

ليبتسم محمد وهو يقول: كل من خيرك يا اخويا

فيبتعد عنها سيد قليلا وهو لا يزال يمسك به ويقول :اوعى تقول كده يا محمد انت مش اخويا انت ابني ثم يعيده الى احضانهم مره اخرى

وكل هذا يحدث تحت انظار حور التي كانت تشعر بسعاده بالغه وهي تشاهد هذا المشهد كم كانت تتمنى ان تكون علاقتها باخواتها مثل هذه العلاقه ولكن بعكس ذلك كانوا غير مهتمين ببعضهم البعض

لاحظ سيد ذلك ليبعد محمد عنه وهو يقول شفت أدينى قاعد أحضنك وسايل مراتى امشي بقى يا عم

ثم يتجه إلى حور ويحتضنها بشده

وهو يقول :ربنا يخليك لي انت ومحمد

لينظر لهما محمد بغيظ وهو يقول: طب ايه انا لسه فتره خطوبه والجواز بعد سنه خفوا شويه معلش

ليخلع سيد حذاءه ويلقيها عليه

وهو يقول :اخف على مين يا جزمه مش كفايه كسفتنا قدام الراجل جاي تطلب إيد أمه انا غلطان اني سمعت كلامك ...عيل جزمه

محمد الله كنت متوتر ماتوترش

سيد لا إتوتر يا أخويا إتوتر

ليتجه محمد بسرعه إلى الغرفه ويغلق الباب في وجه سيد

لتضحك حور بشده فينظر لها سيد وهو يقول إضحكى يا ختي إضحكى
يتبع...
لقراءة الفصل السادس عشر اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي الفصل السادس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي )
reaction:

تعليقات