القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب زوجة الفصل الخامس عشر 15 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم رشا محمد 

رواية اغتصاب زوجة الجزء الخامس عشر 15 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة البارت الخامس عشر 15 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الفصل الخامس عشر 15 بقلم رشا محمد


رواية اغتصاب زوجة الفصل الخامس عشر 15 بقلم رشا محمد

ميرال لنفسها : ماشي يازفتة أنت كمان ان م طفشتك 
مبقاش أنا 
ارتدت ميرال ملابسها ونزلت تجلس ف الجنينة وتفكر 
بهدوء عما سوف تفعله بفريدة 
حتي سمعت صوت الحاجة نعيمة من خلفها تقول : 
المفروض صحيتي بدري تنجري تحضري الفطار لجوزك
مش تيجي تقعدي هنا وتروقي علي حالك 
ميرال : جوزي حبيبي بياخد شاور ونازل وراه مشوار 
مهم يعني مش هيفطر هنا 
الحاجة نعيمة : أنت يابت أنت جنس جبلتك ايه ؟!!
ازاي تسيبي جوزك بياخد شاور ويغير لوحده من غير م 
تساعديه ؟!!
لا وكمان هتسبيه يمشي علي لحم بطنه ؟!!
ميرال : لو سمحتي ياطنط من غير شتيمة وبعدين 
يعني هو بياخد شاور أروح احميه مثلااا؟!!
ولا أروح ألبسه زي العيال الصغيرة ؟!!
وهو اللي قال انه مستعجل عشان وراه ميعاد مهم 
يعني مش هيلحق يفطر أمسك فيه عشان يفطر مثلااا 
وبعدين يفوته الميعاد ولا ايه أنا مش فاهمة؟!!
الحاجة نعيمة : م أنت صحيح مش متربية وكنتي 
ماشية علي حل شعرك محدش علمك ازاي تعاملي جوزك 
ف الوقت دا جه حمزة وسمع الحاجة نعيمة وهي 
تتحدث لميرال فقال : 
من فضلك يا أمي ملوش لازمة الكلام دا ميرال مراتي
واللي يعيبها يعيبني وأنا محبش انك تقولي عليها كدا 
يا حاجة 
الحاجة نعيمة : أنا عايزة أفهم البت دي سحرالك ولا 
عملالك ايه بالظبط؟!!
دا أنت عمرك م اتكلمت معايا كدا قبل م تتجوزها 
ولا عمرك خالفتلي أمر 
حمزة قرب من الحاجة نعيمة وقبلها ب رأسها وقال :
أنت ع راسي من فوق يا أمي ومقدرش ابدااا علي زعلك
ولا أقدر اخالفلك أمر لكن ميرال مراتي واللي يمسها
يمسني وأنت مترضيش طبعا تزعليني 
الحاجة نعيمة : ماشي يا سيد الرجالة 
تعالي يالا نفطر قبل م تمشي 
حمزة : لا يا حاجة معلش مش هلحق لازم ألحق ميعاد 
شغل مهم وبعدين هروح أجيب فريدة وأهلها بنفسي
أنا كلمت والدها من شوية وعزمتهم ع الغدا زي م 
طلبتي مني امبارح 
ميرال لنفسها : بقي أنت صاحبة الفكرة دي يا حرباية 
ماشي استني عليا أنت وهما 
ان م عرفتكم ان الله حق مبقاش أنا ميرال 
ثم اقتربت من حمزة واحتضنته وقبلته ف خده وقالت : 
خلي بالك من نفسك يابيبي ومتتأخرش عليا 
أنا هعملهم الغدا بنفسي النهارده 
حمزة قلق عندما قالت ميرال انها ستحضر الغداء بنفسها
وقال : ربنا يعدي اليوم دا علي خير 
دخلت الحاجة نعيمة بداخل المنزل كي تبلغ أم 
السعد وأم الخير ان اليوم سوف يأتي ضيوف ع الغداء 
وعندما ذهبت الحاجة حمزة قال لميرال : 
اللي أُمي قالته قبل م أنزل صح يا ميرال 
أنا هعديهالك المرة دي بمزاجي لأنك مكنتيش تعرفي 
لكن لو خرجتي برا الأوضة تاني قبل م أخرج 
مش هعديها فاهمة ؟!!
ميرال : فاهمة 
ثم تركها حمزة وذهب لميعاده وجلس يتكلم بالشغل 
حتي انتهي منه ثم استأذن منهم وتركهم وذهب 
ليحضر عائلة فريدة دخل الفيلا 
والد فريدة : أهلا اهلا يابني اتفضل 
حمزة : لا معلش ياعمي لو جاهزين يالا بينا عشان منتأخرش 
والد فريدة : خلاص يا بني احنا جاهزين ثواني اندهلهم
نده والد فريدة عليهم وقال : يالا عشان حمزة جه ومش 
عايزين نتأخر 
حضروا جميعا وركبوا السيارة مع حمزة واخذهم 
وذهبوا لبيته 
دخل حمزة وجد ميرال مازالت ب الجنينة وعندما رأته
ذهبت إليه واحتضنته وقالت : وحشتني موووت يابيبي 
اتأخرت عليا ليه كدا وقبلته من خده 
ابعدها حمزة عنه قليلا وقال سلمي ع الضيوف 
يا ميرال 
ميرال : آااااه سوري مخدتش بالي ان اللي أنت 
هتتجوزها عليا معاك هي وأهلها 
اهلا اهلا وسهلا اذيكم عاملين ايه ؟!!
والدة فريدة : تمام يا بنتي الحمد لله 
ميرال : اتفضلوا اقعدوا ف الجنينة خمس دقايق بس 
وأنا هروح أنده لطنط وأحضر الغدا ع السفرة بنفسي 
وتركتهم وذهبت دخلت المطبخ قالت للحاجة نعيمة:
الضيوف جم ياطنط ومستنينك ف الجنينة 
الحاجة نعيمة : ماشي أنا ريحالهم ثم خرجت 
ميرال لأم السعد وأم الخير : عيزاكم تحضروا السفرة 
بسرعة الناس مينفعش يستنوا أكتر من كدا 
أم السعد وأم الخير : حاضر يا ست هانم 
حالا هيكون الأكل ع السفرة 
ميرال : أنا هستناكم ع السفرة عشان اتأكد بنفسي ان 
كل حاجة تمام 
أم السعد وأم الخير : حاضر ياست هانم 
ذهبت ميرال للسفرة وأتوا أم السعد وأم الخير ب الغداء 
ثم قالت ميرال : تمام كدا يالا روحوا أنتم ع المطبخ وأنا 
هروح أنده للضيوف 
انتظرت ميرال كي تتأكد انهم ذهبوا للمطبخ ونظرت 
هل أحد يراها أم لا 
وعندما تأكدت أن لا أحد يراها أحضرت الملح والشطة 
ودلقتهم ب الأطباق كلها م عدا طبقها وطبق حمزة 
ثم ذهبت لتنادي الجميع 
وعندما خرجت للجنينة وجدت حمزة وفريدة يتحدثون 
بمفردهما وحمزة يمسك خصلة شعر من فريدة تقع من 
الطرحة ويدخلها تحت الطرحة ويرتبها لها 
تفاجأت ميرال من ما فعل حمزة والغيرة تملكتها 
نظرت بجانبها وجدت مض__رب الذباب أتت به 
وذهبت لحمزة وضر__بته علي يده التي تمسك خصلة 
فريدة 
حمزة اتخض وقال : آاااه 
ميرال : أسفة جدااا ياحبيبي دا دبانة بنت لذينة 
كانت عايزة تقف ع الأكل وجريت وراها ولسه 
هقت__لها لقيتها جت علي ايدك من غير م أقصد 
حمزة يتكئ علي أسنانه ولم يرد عليها وقال: 
يالا يا جماعة الغدا جهز ......
يتبع...
لقراءة الفصل السادس عشر اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة الفصل السادس عشر )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة )
reaction:

تعليقات