القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج

سوسن فتحت الباب وأول ما شافت ناهد مرميه على الأرض والد"م نازل من أيدها فنجان القهوه وقع من أيدها وقالت وهى حاطه أيدها على قلبها: مدام ناااااهد 
سوسن جرت عليها وقالت بخوف: مدام ناهد مدام ناهد 
سوسن قامت عالطول وطلعت تجري وتقول بصريخ: كمال بيه كمال بيه 
كمال أول ما سمع صراخ سوسن الجريده وقعت من أيده وطلع من اوضته عالطول ليس كمال فقط بل ميرال أول ما سمعت صوت صراخها طلعت من اوضتها عالطول 
كمال نزل تحت وميرال نزلت وراء وحرفيا كانت مرعوبه 
سوسن وهى بتشاور على الصالون: المدام ناهد المدام ناهد 
كمال: في اي انطقي 
سوسن مكنتش قادره تتكلم وكمال جري على الصالون وميرال جرت وراء وأول ما شافت ناهد انصدمت 
كمال جري عليها عالطول وقال: ناهد ناهد ردي عليا 
كمال بصوت جهوري: اسااااااامه 
اسامه جري على كمال عالطول وقال بخوف: نعم نعم يا بيه
كمال حمل ناهد وقال: هات العربيه بسرعه
أسامه هز رأسه وطلع يجري عالطول وكل ده وميرال مصدومه 
(في السجن)
حمزه داس فرامل ونزل من العربيه وكان ناوي على ق"تل على
حمزه دخل بكل جبروت وقال: الشاب اللى اخدته من شويه فين ؟
العسكري: في الزنزانة يا بيه 
حمزه مسكوا من ياقته وقال بحده: وفين الزنزانه ده 
العسكري مسك أيد حمزه وقال: انت بتعمل اي يا بيه 
حمزه بصوت جهوري: انطق الزنزانه فين 
وقتها الظابط طلع من مكتبه وقال: حمزه انت بتعمل اي هنا 
حمزه زق العسكري وقال: خلى يفتح الزنزانه اللى فيها على مهران 
الظابط راح عند حمزه وقال: حمزه اهدااا ومتخافش الشرطه هتشوف شغلها 
حمزه كان رايح يتكلم ولكن رنت تليفونه قاطعته
طلع التليفون وعيونه متركزه على الظابط وقال: الووو 
ميرال: حمزه حمزه 
حمزه بخضه: ميرال في اي 
ميرال: المدام ناهد المدام ناهد 
حمزه طلع برا عالطول وركب العربيه وقال: في اي يا ميرال اتكلمى 
ميرال قصت كل حاجه لحمزه اللى انصدم 
التليفون وقع من ايد حمزه صحيح بيتعامل مع امه بطريقه مش لطيفه ولكن ده ميمنعش انه بيحبها 
حمزه فاق من الصدمه سريعاً ليقود العربيه باقصي سرعه ممكنه متجهاً إلى المستشفى 
(بعد مهله من الوقت وتحديداً في المستشفى)
حمزه جري على والده وقال وهو مش قادر ياخد نفسه: بابا ماما ماما 
كمال وضع ايده على خد حمزه وقال: اهداا ان شاء الله هتكون بخير 
حمزه بص لسوسن الواقفه على جنب ليقول: سوسن هو اي اللى حصل 
سوسن بصت لميرال اللى اترعبت من نظرات سوسن ليها 
حمزه بص لميرال وقال: انتى بتبصي لميرال ليه ؟
سوسن بلعت ريقها وقالت: الانسه الانسه ميرال دخلت للمدام ناهد وصوتهم كان عالى أوى ولما ميرال طلعت من عند المدام انا دخلت بعدها عشان ادي المدام ناهد فنجان القهوه لقيتها مرميه على الأرض والد"م نازل من أيدها
ميرال هزت رأسها وكمال قام وقال: تقصدي اي بكلامك ده 
سوسن: اعتقد الانسه ميرال حاولت تق"تل المدام ناهد يا بيه
كمال وحمزه انصدموا ليس كمال وحمزه فقط بل ميرال 
(في منتصف البحر)
رنيم لبست بادي كت وشورت جينز وعملت شعرها ديل حصان ووقفت عند حافه المركبه ورفعت ايدها وبقت تستنشق الهواء
سيف: تمام هكلمك بعدين 
سيف قفل التليفون وقال: رنيم بقولك 
سيف أول ما شاف رنيم كده التليفون وقع من ايده وقال بصدمه: اي اللى انتى لابسه ده 
رنيم استدارت ونزلت من على الحافه وقالت: الهواء حلو أوى
سيف: الهواء حلو ؟
رنيم هزت رأسها وسيف قال وهو ضاغط على سنانه: ده انتى يومك أسو"د 
رنيم برقت وقالت: أنا ليه 
سيف نظر إليها من الأسفل للأعلى وقال: انتى بتسالنى يا روح امك 
رنيم بصت على نفسها وقالت بكل بساطه: اه انت قصدك على اللبس ده عادي يا حبيبي وبعدين مفيش حد غيرنا 
سيف مسكها من شعرها وقال: ما الحق مش عليكى الحق على الحمار اللى متجوزك 
_عااااااااااا شعري 
سيف زقها وقال: شكلك عايزه تشوفي الوش التانى منى 
رنيم هزت رأسها وقالت: لا والله بس انا نفسي البس كده من زمان أوى 
سيف وهو بيفك الحزام: من عيونى يا روحى عايزه تلبسي كده حااااضر 
رنيم قامت عالطول ومسكت ايد سيف وقالت: أهدأ يا حبيبي بلاش تعمل في نفسك كده عشان اعصابك 
سيف: قسما بالله ما احنا قاعدين اكتر ما قعدنا
ثم قال بأمر: ارجع يا ابنى 
رنيم مسكت في دراع سيف زي الطفله الصغيره وقالت: عشان خاطري لا 
سيف بحده: بقولك ارجع 
الشاب بص لتحت وسيف مسك رنيم من دراعها وقال: وانتى حسابك معايا بعدين
(بعد مهله من الوقت)
رنيم غيرت ملابسها وطلعت فوق فكانت المركبه عباره عن دورين 
_سيف انا غيرت هدومى وبوعدك مش هلبس كده تانى بس بلاش نرجع عشان خاطري 
سيف حرفيا كان متنرفز منها أوى ليقول: مش عايز اسمع صوتك 
رنيم قعدت جنبه ووضعت رأسها على كتفه وقالت: خلاص بقا 
سيف: __________
رنيم باسته من خده وقالت: خلاص بقاااا 
سيف بحده: قولت مش عايز اسمع صوتك 
رنيم اترعبت من نبره صوته لتضع ايدها على فمها وتقول: مش هتكلم خالص بس الله يخليك بلاش نرجع 
سيف مردش عليها ورنيم وضعت أيدها على خدها وبصت لسيف على أمل يوافق على كلامها
بعد شويه 
المركبه وقفت عند الشاطىء ورنيم كانت زعلانه من سيف أوى فهى كانت تريد ان تقضي معا وقت أكبر
سيف نزل ومد ايده لرنيم اللى اتجاهلت سيف تماماً ونزلت لوحدها 
سيف وضع ايده في جيبه ورنيم ربعت أيدها والغضب كان عنوانها
(في المستشفى)
ميرال هزت رأسها وقالت: سوسن انتى بتقولى اي ؟
سوسن بصت لتحت وقالت: أنا سمعتك بتتخانقي مع المدام ناهد واعتقد انه وصل بيكى الأمر تعملى كده
ميرال بعصبية: انتى واحده كدابه وبعدين مش مكسوفه من نفسك وانتى في العمر ده وبتكدبي 
حمزه بزعيق: ميراااااال
ميرال بصت لحمزه بصدمه 
حمزه: سوسن معانا من زمان أوى وعمرها ما هتكدب علينا 
دمعه فرت من عين ميرال وقالت وهى بتشاور على نفسها: يعنى يعنى أنا كدابه يا حمزه 
حمزه هز رأسه وقال: أنا مقولتش كده بس 
قاطع كلام حمزه الدكتور اللى قال: المدام كان ممكن تمو"ت فيها لو اتاخرتوا ربع ساعه
كمال: وأخبارها أي دلوقتى 
الدكتور هز رأسه وقال: حالياً حالتها مستقره وتقدر تاخدها بعد ربع ساعة 
كمال هز رأسه والدكتور قال: ممكن تيجى معايا يا كمال بيه عايز اقولك على حاجه
كمال راح مع الدكتور فعلاً وميرال كانت مصدومه من اللى قالوا حمزه 
حمزه قعد على الكرسي ووضع ايده على رأسه وميرال قعدت جنبه وقالت: مكنتش متوقعه منك كده 
حمزه بصلها وقال بحده: مكنتيش متوقعه اي ؟ انتى حاولتى تقت"لى امى يا ميرال 
ميرال بعيون دامعه: يعنى انت مصدق اللى قالتوا سوسن 
حمزه: ________________
ميرال ابتسمت وقالت: شكرا على ثقتك فيااا 
ميرال بعد ما قالت كده قامت وكانت ماشيه ولكن حمزه مسك أيدها وقال: انتى مجنونه ولا أي 
ميرال مردتش عليا فكانت عيونها المتحدثه 
حمزه وقف قصادها ووضع ايده على خدها وقال: أنا بثق فيكى اكتر من نفسي 
ميرال بصت في عيونه وقالت بعيون داميه: آمال قولت انى حاولت اقت"ل والدتك ليه 
حمزه: أنا مش عارف اي اللى حصل بس متاكد ان في سوء تفاهم 
ميرال بعصبية: لا مفيش سوء تفاهم يا حمزه لان والدتك السبب في كل اللى حصل وده لعبه و"سخه منها 
ميرال بعد ما قالت كده صفعه قويه نزلت على خدها 
ميرال من قوه القلم وجهها احمر أوى لتقول بصدمه: حمزه 
حمزه مسك أيدها جامد أوى وقال: مش معنى انى بحبك يبقا اسمحلك تغلطى في امى واسكت 
ميرال بدون وعى زقت حمزه وقلعت الدبله من ايدها ورمتها في صدر حمزه وطلعت تجري
حمزه بعصبية: ميراااال 
كمال وقف مكانه والدبله وقفت عند قدم رجله وقال: في اي
حمزه سكت وكمال نزل لمستوي الأرض ومسك الدبله وقال: قولت للبنت اي يا حمزه 
حمزه وقد ندم لما فعلوا: بابا هو 
كمال قام وراح عند حمزه وقال بغضب جحيمى: انطق قولت ليها اي 
حمزه بلع ريقه بصعوبه وقال: ضر"بتها بالقلم 
حمزه بص لتحت وقال بندم: غصب عنى والله 
كمال هز رأسه وقال: مستحيل اجوزها واحد زيك مستحيل 
حمزه بص لوالده بصدمه وقال: بابا انت بتقول اي 
كمال مسك حمزه من ياقته وقال بغضب: فاكر قولتلى اي ؟ فاكر لما قولتلى انك هتحطها في عينك 
كمال هز رأسه وقال: بس لا طلعت كداااب والحمدلله ان الحقيقه بانت قبل ما تتجوزها 
دمعه فرت من عين حمزه ليقول: بابا انت بتقول اي أنا بحب ميرال ومقدرش اعيش من غيرها
كمال بحده: وطالما بتحبها ومتقدرش تعيش من غيرها ضر"بتها بالقلم ليه 
حمزه بزعيق: عشان هانت ماما وقالت اللى حصلها ده لعبه و"سخه منها 
كمال بكل تلقائية: ميرال معاها حق فعلاً ده لعبه و"سخه من ناهد عشان تفرقك عن ميرال 
ثم كمل: واوعك تنسي أن الخانم رافضه جوازك من ميرال 
حمزه هز رأسه وندم أوى ليقول كمال: خد الدبله والحقها 
حمزه: بابا أنا آسف 
كمال وضع الدبله في ايد حمزه وقال: روح وصلح غلطك 
حمزه هز رأسه وخد بعضه ومشي عالطول 
أما كمال قال بحده: بقا تعرضي حياتك للخطر عشان تفرقي حمزه وميرال عن بعض مكنتش أعرف أنك غبيه أوى كده 
بقلم دعاء حجاج
(على الجهه الأخري)
ميرال كانت واقفه على جنب وواضعه رأسها على الحيطه وبتعياط بهستيريا
حمزه أول ما سمع صوت بكاءها وقف مكانه وكان يريد ان يقت"ل نفسه فضميره كان يانبه 
حمزه وقف خلفها ووضع ايده على كتفها وقال بهدوء: ميرال 
ميرال مسحت دموعها عالطول وكانت ماشيه ولكن حمزه مسك أيدها وقال: آسف 
ميرال سحبت أيدها وحمزه قرب منها وقال: حقك عليا 
حمزه مسك أيدها ووضع الدبله في صوبعها وقبلها بكل حب
ميرال كانت رايح تطلع الدبله ولكن حمزه مسك أيدها وقال: اهون عليكى 
ميرال: زي ما هونت عليك بالظبط وضر"بتنى بالقلم
حمزه: ما انتى اهانتى ماما بكلامك 
ميرال بكل جرأة: بس ده الحقيقه والده حضرتك شيطا"نه 
حمزه قبض أيده صحيح مش بيحب والدته ولكن يكره من يهينها
ميرال ابتسمت وقالت: يمكن مش متوقع اقولك كده بس ده الحقيقه امك بتكر"هنى اوى ومش عايزاك تتجوزنى وانا هنفذ طلبها ده 
حمزه حين سمع تلك الكلام مسك ايد ميرال ودخلها في الحيطه وقال بصوت حاد: وربنا لو اسمعك بتقولى كده تانى لأكون ٠٠٠٠٠٠
لم يكملها الحمزه ليترك أيدها ويترك علامات حمراء اثر قبضته القويه 
ميرال بصت لتحت وحمزه وضع ايده على خدها وقال بعيون دامعه: حقك عليا ٠٠٠٠بوعدك مش هعمل كده تانى 
دمعه فرت من عين ميرال على أيد حمزه 
ميرال حضنته جامد أوى وقالت بعياط: وأنا اسفه اوي كان عندك حق مكنش هينفع أقول كده على والدتك٠٠٠٠٠بس بس انت عصبتنى يا حمزه 
حمزه وضع ايده على شعرها وقال بحب: حقك عليا يا روحى
ميرال بعدت عنه وقالت: أنا لازم امشي 
حمزه هز رأسه وقال: هروح اقول لبابا أننا ماشين مش هتاخر عليكى 
ميرال مسكت أيده وقالت: لا خليك انت جنب والدتك 
حمزه: الدكتور قال ان حالتها مستقره وهتمشي كمان ربع ساعه 
ميرال ابتسمت وحمزه قال: مش هتاخر اوعك تتحركى 
ميرال هزت رأسها وحمزه مشي 
(في فندق ما)
سيف فتح الباب ودخل وفتح الدولاب وبقا يطلع كل الهدوم ويضعها في الشنطه 
رنيم: سيف اسمعنى 
سيف لم يسمع لكلام رنيم ولم يكف عن وضع الملابس في الشنطه 
رنيم مسكت ايده وقالت: مش انت قولت هنقعد هنا يومين 
سيف ترك الشنطه وقال: وغيرت رأيي
رنيم: والسبب؟ 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: يعنى حضرتك مش عارفه 
رنيم حضنته وقالت: قولتلك مش هلبس كده تانى 
سيف بعد عنها وقال: مش انا اللى ارجع في كلامى 
رنيم بصوت منخفض نسبياً: عنيد 
سيف بعد ما انتهاء من وضع الملابس في الشنطه قال: يلا 
رنيم قعدت على طرف السرير وربعت أيدها وقالت: لا
سيف ساب الشنطه وقال: هو اي اللى لا 
رنيم قامت ومسكت ايده وقالت: لو كنت أعرف أنك هتعمل كده مكنتش لبست كده 
سيف: امممم 
رنيم: عشان خاطري
سيف: قولتلك مش انا اللى ارجع في كلامى ويلا قدامى 
رنيم: يعنى مصمم
سيف هز رأسه ورنيم خدت منه الشنطه وسيف قال: بتعملى اي
رنيم بعصبية: هغير هدومى 
سيف كبح ضحكاته بصعوبه ورنيم بعد ما اخدت فستان دلفت الى الحمام 
(بعد شويه)
رنيم طلعت من الحمام وكانت لابسه فستان اسود 
سيف: تمام يا قلبي هكلمك بعدين 
رنيم حين سمعت كلمه قلبي اتجنت لتذهب عند السيف وتقول: مين قلبك ده 
سيف قام ونظر اليها من تحت لفوق وقال: اي القرف اللي انتى لابسه ده
رنيم بغضب: مش ضيق ولا قصير وبعدين متغيرش الموضوع كنت بتقول لمين يا قلبي واوعك تكدب عليا عشان عيونك وقتها هتف"ضحك 
سيف سحبها من خصرها وقال: انتى الأكسجين إللى بتنفسه 
رنيم اعصابها سابت خالص وقالت: قولتلك متغيرش الموضوع 
سيف رجع بعض الخصلات اللى نزلوا من شعرها خلف ودنها وقال: عيونك بتخطفنى 
رنيم بلعت ريقها بصعوبه وقالت: انطق كنت بتكلم مين 
سيف: بعدك عنى مو"ت بالنسبالي
رنيم وضعت أيدها على فمه وقالت وهى بتهز رأسها: اوعك تقول كده أنا مقدرش اعيش من غيرك 
_انت عوض ربنا ليا 
سيف: بس ده الحقيقه يا رنيم انا مقدرش اعيش من غيرك 
رنيم حضنته وقالت: وأنا مستحيل ابعد عنك 
سيف باسها على رأسها ورنيم بعدت عنه وقالت: قولى بقا كنت بتكلم مين 
سيف: ده إسلام
رنيم بتريقه: عرفتوا أنا كده 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: وانتى تعرفي صحابي ليه هو انا كنت أعرف صحابك 
رنيم بارتباك: عادي ممكن اقولك لو سالتني 
سيف محاولا اغاظتها: طب كان في واحده عيونها عسلى ونحيفه هى مش زيك سمينه 
رنيم شاورت على نفسها وقالت: أنا سمينه يا سيف 
سيف غير مهتم بكلامها: وأعتقد ممرضه بردو
رنيم بلا مبالاة: اكيدا رحاب
سيف: رحاب اسمها حلو أوي 
رنيم ربعت أيدها وقالت بغيظ: وطالما حلوه بتتجوزنى ليه ؟
سيف سحبها من خصرها وقال: مش يمكن عشان بحبك 
رنيم بتريقه: لا والله 
سيف بابتسامة جانبيه: اه والله 
رنيم بعدت عنه وقالت: طب هصدقك لو قعدنا هنا 
سيف مسك الشنطه وقال: قولتلك مش انا اللى ارجع في كلامى
_عااااااااااااا ٠٠٠٠٠٠
سيف وضع ايده على فمها وقال: أهدي يا مجنونه إلا الناس تفكرنى بتحر"ش بيكى 
رنيم ابتسمت بخبث وقالت: طب اي رايك بقا انى هطلع وهصرخ بأعلى صوت وهقول الشاب ده بيتحر"ش بيا 
سيف ابتسم بخبث وبدا يقرب من تلك العنيده اللى بدأت ترجع لوراء 
نبضات قلبها بقت عاليه جدآ وقالت: أنت انت بتقرب ليه 
رنيم دخلت بضهرها في الحيطه والسيف وضع ذراعيه على الحيطه لكى يضع الرنيم بين ذراعيه 
رنيم بلعت ريقها وقالت: خلاص أنا موافقه 
سيف: موافقه على اي 
رنيم: أننا نرجع 
سيف وضع ايده على خدها وقال: يعنى مش موافقه على حاجه تانيه ؟
رنيم بنبضات قلب عاليه جدآ: حاجه حاجه زي اي 
سيف وضع صوبعه على شفايفها وقال: يعنى مش عارفه 
رنيم هزت رأسها وكانت في عالم آخر تماماً  
سيف قرب منها ووجهه اتلامس مع وجهها 
رنيم غمضت عينها فكانت تريد قرب السيف ليها فهى تعشق قربه 
سيف لما لقها استسلمت تماماً قال: طب نخلى الكلام ده لما نرجع 
رنيم فتحت عيونها عالطول وقالت بارتباك: كلام كلام اي
سيف قرب منها وطبع بوسه خفيفه على خدها وقال: لما نرجع هقولك 
رنيم اتكسفت أوى وسيف مسك أيدها وبالايد التانيه مسك الشنطه وطلعوا
(في الطريق)
حمزه داس فرامل وميرال بصتله وقالت: في اي 
حمزه فتح باب العربيه وقال: ثانيه واحده مش هتاخر 
ميرال بصت لتحت وحمزه نزل 
بدأ يمر الوقت وحمزه لم ياتى 
ميرال قلقت أوى لتقرر ان تنزل وتشوفه راح فين وقبل ما تفتح الباب كان حمزه ركب 
ميرال بصتله وقالت: كنت فين ؟
حمزه شغل العربيه وقادها باقصي سرعه وميرال قالت: حمزه انا بكلمك
حمزه وهو مركز في الطريق: عارف 
ميرال بغيظ: وطالما عارف مش بترد عليا ليه
حمزه بكل برود: مزاج 
ميرال بصت لتحت وحرفيا كانت متعصبه أوى
حمزه بصلها وابتسم بخبث وميرال كانت مضايقه أوى
بدأ يمر الوقت سريعاً لياتى الليل 
ميرال كانت داخله غرفتها ولكن حمزه اوقفها 
حمزه: ميرااال 
ميرال وقفت مكانها وقالت بجديه: في حاجه يا حمزه 
حمزه مسك أيدها وميرال قالت بخضه: بتعمل اي 
حمزه فتح الباب وخد ميرال عند المرايه ووقف خلفها 
ميرال بصت في المرايه وقالت: في اي
حمزه جاب شعرها على جنب وميرال مكنتش فاهمه حاجه
حمزه طلع من جيبه سلسله دهب ووضعها في رقبه ميرال 
ميرال مسكت السلسله وقالت: مش بحب الحاجات دي 
حمزه حضنها من الخلف وقال: بس متاكد انك هتحبيها لانها منى 
ميرال بصت في المرايه وقالت بابتسامة: فعلاً
حمزه بعد عنها والدموع امتلأت عينه
ميرال استدرات ووقفت قصاده ووضعت أيدها على خده وقالت: مالك؟
حمزه بص في عيونها وقال: آسف 
ميرال ابتسمت وقالت: قولتلك مليون مره حصل خير 
حمزه: انا مضايق من نفسي أوى يا ميرال مش عارف عملت كده ازاى 
 ميرال حضنته وقالت: ساعه غضب يا حبيبي 
حمزه باسها على رأسها وقال: على فكره فاضل على فرحنا يومين وست ساعات 
ميرال بعدت عنه وقالت بابتسامه: انت بتحسب بقا 
حمزه: طبعاً لازم احسب لان القمر ده هيكون معايا قريب أوى
ميرال خجلت أوى وقالت: طب اطلع عشان عايزه أنام 
حمزه باسها من خدها بحنيه وقال: تصبحي على خير
ميرال بابتسامة بسيطه: وانت من اهلى ⁦♥️⁩
حمزه ابتسم ورجع بضهره ليدخل في الحيطه 
ميرال بتنهيده: حمزه 
حمزه هز رأسه وقال: متخافيش أنا تمام
ميرال ابتسمت وحمزه طلع وقفل الباب وراء وميرال وقفت قدام المرايه ووضعت أيدها على السلسله وقالت: مهما عملت فيا هفضل أحبك 
بقلم دعاء حجاج
(في غرفه السيف)
سيف قعد على طرف السرير ورنيم طلعت من الحمام وقالت: المدام ناهد اخبارها ايه دلوقتي
سيف هز رأسه وقال: بخير 
رنيم قعدت جنبه ووضعت رأسها على كتفه وقالت: مالك 
سيف وضع ايده على كتفها وشدها لحضنه وقال: شويه مشاكل في الشغل متشغليش بالك
رنيم حضنته جامد أوى وقالت: خليك واثق في ربنا وان شاء الله فتره وهتعدي
سيف باسها على رأسها وقال: أن شاء الله
رنيم بعدت عنه وقالت: صحيح فرح ميرال وحمزه كمان يومين 
سيف: امممم
رنيم: ميرال لازم تحجز فستان ولازم نحجز قاعه 
سيف بص لتحت وقال: متشغليش بالك بالحاجات ده 
رنيم: سيف أنت متأكد انك بخير 
سيف قام وقال: تصدقي عايز انام 
رنيم قامت ومسكت ايده وقالت: ما أنا مش هنام كده 
سيف وضع ايده على خدها وقال: صدقنى مفيش حاجه
رنيم باسته من خده وقالت: تصبح على خير 
سيف ابتسم وقال: وانتى من أهلي يا روحى 
سيف نام على السرير ووضع ايده خلف رقبته ورنيم بصتله وكانت حاسه ان في حاجه 
رنيم خدت نفس عميق ونامت على السرير أيضا
سيف خدها في حضنه وباسها على رأسها وبعدها غمض عيونه
رنيم ابتسمت وغمضت عيونها أيضاً وراحوا في احلامهم
(في صباح اليوم التالى)
رنيم استفاقت من النوم وقالت بكسل: سيف سيف 
رنيم قامت وطرقت باب الحمام وقالت: سيف حبيبي انت هنا
رنيم فتحت الباب ولم تجد السيف لتطلع وتمسك تليفونها وترن على سيف 
بعد شويه
رنيم انهت المكالمه وقالت: اكيدا مشغول 
رنيم وضعت التليفون على السرير من هنا ووصلت ليها مسج من هنا 
رنيم مسكت تليفونها وحين شافت *****الدموع امتلأت عينها و 
يتبع...
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق