القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الجزء الثاني عشر 12 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي البارت الثاني عشر 12 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم أميرة ياسر


في المنزل بعد عوده كل من سيد وحور جعل سيد  حور تجلس على فراشها ويخلع لها حذائها ويساعدها على ارتداء ملابس مريحه ومن ثم يقترب منها ويقوم بامساك وجهه بين يديه 
وهو يقول: انت مش هتبطلي شقاوه بقى 
حور وهي تمثل البراءه :هو انا عملت ايه 
سيد :لا ابدا ولا حاجه بريئه حضرتك 
حور: ايوه طبعا
سيد :طب بصي بقى عايزين نتكلم في حاجه مهمه طبعا احنا في اخر السنه والست حور قعدت  اسبوع في المستشفى غير ان هي هتقعد بالجبس  فتره مش هتقدر تروح المدرسه هنعمل ايه في المذاكره 
فمطمت حور شفتيها وهي تقول: مش عارفه 
سيد:طب تعالي نتفق على حاجه اولا حضرتك طول ما انت قاعده هتذاكري القديم والجديد محمد هيذاكر لك في الرياضه والانجليزي والفيزياء عشان كان بيحبها قوي وانا هاجيب لك مدرسين يساعدك في المواد الثانيه 
حور :لا مش عايزه مدرسين انا كده كده مخلصه كل المواد ما عدا بس الفيزياء ومحمد هيديها لي فمش لازم 
سيد: بس برده يا حور انت محتاجه مدرسين عشان ترجعي المنهج 
حور :لا لا مش محتاجه صدقني وكده كده لو وقف قدامي حاجه هاجيبها من على الفيس
سيد: متاكده 
لتمسك حور بيديه وهي تقول: ايوه متاكده 
سيد: ماشي يا ست حور وانا كل فتره هاجي اراجع لك واسالك شويه اسئله لو غلطتي في واحد فيهم هاكلك 
حور: لا ما تقلقش انا ممتازه 
ليرفع سيد احد حواجبه ويقول :طب وليه الغرور ده 
فترفع حور راسها 
وهي تقول :ده مش غرور ده ثقه بالنفس 
سيد :لا والله
حور :اه والله ويلا بقى 
سيد: طب يلا ارتاحي شويه انت لسه جايه من المستشفى 
حور: لا انا مش عايزه طب بقولك إيه ايه رايك نتكلم شويه 
سيد: باستغراب نتكلم نتكلم عن ايه 
حور :عن اي حاجه مش المفروض احنا في فتره الخطوبه ولازم نعرف كل حاجه عن بعض مش انت اللي قلت كده ها.... ها 
سيد :ايوه يا ستي انا اللي قلت كده ها عايزه تعرفي ايه 
حور: عايزه اعرف كل حاجه عنك يعني مثلا ايه اكثر حاجه بتحبها 
سيد هو يمثل التفكير:هممم اكثر حاجه بحبها في الدنيا؟؟ انتي    قال ذلك ليشتعل وجه حور من الخجل وهي تبتسم ابتسامه متوتره وتشعر بمشاعر غريبه مزيج بين التوتر والسعاده والخجل والرضا ومشاعر اخرى لم تستطع تحديدها حتى الان لا تصدق ما يحدث معها فان اخبارها احد من قبل انها ستحظى بمثل هذا الزوج المحب لها  لكانت ضحكت بملا فمها لم تكن لتصدق مثل هذا الامر... 
قال ذلك لتظل صامته قليلا ومن ثم تقول بتوتر انا بتكلم جد 
سيد :ما انا كمان بتكلم جد انا ماحبتش حد قد ما حبيتك يا حور لتقرر حضور تغيير الموضوع فتقول: هو انت شفتني امتى وازاي
ليتنهد سيد ببطء وهو يقول........ 
في منزل رقيه 
بعد ان اوصل محمد رقيه ووالدها الى المنزل اصار والد رقيه على بقاء محمد بعد حوالي نصف ساعه من الصمت 
ولد رقيه: منور يا ابني انت في سنه كم بقى 
:انا في سنه رابعه بس برده يعني باشتغل عشان اساعد اخويا وكده 
ولد رقيه ربنا معكم يا ابني وهو اخوك ده شغال فين صحيح 
:اخويا عنده اتوبيس وشغال عليه
والد رقيه :ربنا يعينكم يا ابني اللي قل لي انت عامل ايه في دراستك 
: الحمد لله
والد رقيه: طب يا ابني انت اكيد هتتغدى معنا 
:لا والله يا عم ما ينفعش وبعدين انا لسه متغدي وكده 
:طب يا ابني اقعد يلا على ما الغداء يتعمل 
:حضرتك والله ما جعان 
والد رقيه وكانه لم يسمع شيئا :يلا يا ابني اقعد
على طاولة الطعام يجلس كل من محمد ورقيه ووالد رقيه 
والد رقيه:مالك يا بنى في ايه متاكل 
محمد :مأنا باكل اهو حضرتك 
ولد رقيه: بتاكل ايه يا ابني وبعدين انا اسمي محمود وما بحبش حد يقول لي حتى يعني قولى  يا محمود وبعدين مالك كده ما تتكلم تقول اي حاجه 
محمد:يعني اقول ايه 
محمود: قول اي حاجه يعني ادخل في اي موضوع  ليصمت محمد قليلا وهو ثم يقول انا طالب  منك إيد الانسه  رقيه 
:نعم😶😶😶
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي )
reaction:

تعليقات