القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد

رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الحلقة الثانية عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الجزء الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) البارت الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد

رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد

بدأت حور حركتها تقل وحدة وحدة لحد اما حركتها وقفت خاااالص وفجأة الباب اتفتح ..
_اقبض عليهم كلهم ،اقبض على المجرمييييين دول وجرى ناحية حووووور وفكها وقعد على الأرض وخدها ف حضنه وبصررررااااااخ:- خدوووهم اعدمووووووهم ،احرقووووووووهم هما دول اللى حاولوا يقتلوووونى ودبروا للحادثة وهما اللى قالوا للمرررضة تدينى السم وبص لحووووور بحسرة وقهرررر وهما اللى قتلووووا حبيبتى اصحاااااااى ياحوووووور متسبنييييش لوحدى.. 
_كوثر:- لاء والله والله لاااااء احنا صحيح ورا حكاية السم وكنا عايزين نتقتلك بس مش احنا اللى ورا الحادثة
_خدددددهم من وشششششششى ،خدهم الظابط 
_حووووور اصحيى والنبببببببى مقدددددرش اعيش من غيييرررك وقاام بسرررعة وجاب مية ورش على وشها برضو مصحيتش حطها على الأرض وبدأ يضغط على قلبها برضو مفيييش فايدة خدها في حضنه تااانى:- لييييه تسيبنى ليييييه ،كنت سااااامعك ياحوووور والله كنت سامعك ،كنت سامع وانتى بتقوليلى انك هتفضلى معايا وتعالجينى ،ومتسمحيش لحد انه ياذينى كنت سامع كل حاجة،شوفت اخلاصك ووفائك ليااااا ،عشاااان خاااااطرى اصحاااااااى وبدأ يضغط تانى على قلبهااااا وبجنوووون:- مستحييييل اسيبك تمووووتى  مستحيل اسيبك ترووووحى منى انتى الوحيدة اللى حبيتينى حتى وانا عاااااجز ،انتى الوووووحيدة اللى مهمكيش فلوووس ولا موووت بس كل اللى همك انك تبقى جنبى اصحيلى بقاااااااااا اصحاااااى لملاكك الحارس اللى مستعد يبيع الدنيا كلها بس ترجعيله تانى، بعد عنها شويه وقعد على الأرض وفضل يعيط ويصررررخ زى المجنوووون 
_كحححححححح.........كححححححححححححححح....
_بص وررااااه وبصدمة :- حوووووووووووووووور ،جرى عليها وخدها ف حضنه ،هوووونت عليييكى ليييه يااحوووور ,معقووووولة كنتى هتسيبنى بعد كلللل ددددده 
_م....م.....
_متتكلمييش خليكى سااااكتة عشان متتعبيش شااالها وحطها على السرير وجبلها مية وعصير 
_حور فاقت شويه وبصدددددمة :- - ملااااااكى الحااااارس هو اكررررررم معقووووولة
_اكرم:- واكرم هو ملاكك الحاااارس
_قااامت حور بالرغم من تعبها وبعصبية خبطته :- بقا انت يطلع منك كل ده , بقا انت تخوووفنى عليييك كدا ،كنت حاسة انك مغفلنى 
_اكرم بتصنع :- ااااااااااه
_حور بخوووووف:- اسفة والله مكنش قصدى انت كويس
_ضحك اكرم :- كويس ومحظوظ بوجودك ق حياتى 
_حور ضحكت :- طووول عمرك....قاطعها اكرم :- بكاااااش 
_حور بتريقة :- وانا اللى عمالة اكتبلك واقولك ابتسم ومش عارف ايه دانا هضرررررربك وهكسر دماغك ،قربت حور منه بهزار مسكها وخدها ف حضنه وبحنية عمرها ماحست بيها بعد ماامها ماتت :- اااسف ياحووور بس مكنش قدااامى طريقة غير دى ،كنت لازم اعرف مين عايز يقتلنى من بعد ماجيت من برا ،اتعرضت لمحاولات قتل كتير آخرهم الحادثة وده كان اتفاق مع الظابط عشان نكشف هوية القاتل 
_حور بعيااااط:- مش مهم اللى فااات المهم انك معايا وكويس اقف كدا يااكرم خلى عنيا تصدق انك بخير
_اكرم:- وعشان اثبتلك انى بخير شالها ووقف وفضل يلف بيها ف الاوضة شويه وبعدها نزلها 
_حور :- اكرم قبل اى حاجة لااازم نروووح القسم
_اكرم باستغررررراب:- قسسسم؟! قسم ايه تاااانى 
_حور:- نطلع بنااات عمك من هناااك
_اكرم :- انتى بتستهبلى ياحور اكيد ،دول كانوا هيقتلووووو*كى عارفة يعنى ايه هيقتلوووو*كى 
_حور:- وادينى مموتش وهشهد وهقول أنهم ملهمش ذنب وأنهم حاولوا يبعدوا ايمان وكوثر عنى بس مينفعش نسيبهم ياااكرم مستقبلهم هيضيع لاااااااااازم نديهم فرصة ونحاول نعقلهم ونقف جنبهم 
_اكرم :- وهما مبصوووووش لمستقبلهم ليييه ؟! مخافووووش علييه ليه 
_حور:- عشان خاااطرى يااكرم هما ملهمش ذنب طبيعى أنهم يكونوا كدا لأنهم مكانوووش شايفين غير كدا من ابوهم وامهم هنديهم فرصة ونحاول نصلحهم 
_اكرم بهدددوء:- عشان خاطر عيونك ياحووور 
_فرحت حور جداا وقامت غيرت لبسها وراحو فعلا القسم وطلعوا ليان وأميرة وملك ورجعوا القصر وكل واحد دخل اوضته من غير كلام بين الطرفين ..
_اتجمع ملك وأميرة وليان ف اوضة ملك وبدأوا يتكلموا ..
_ملك:- احنا غلطنااا اوووى في حق حووور ،حور كان معاها حق أما قالت إنها اصغر مننا بس اعقل مننا ،حور طيبة وبالرغم من أننا حاولنا نقت*لها برضو طلعتنا وخافت علينا لأننا بنات زينا زيهاااا ،ليييه محطنااااش نفسنا مكاااانها ليييبيه ،احنا طلعنااا زبااااااااا*الة اووووى ،لازززم نصلح كل حاجة ونخليها تسامحنا ،لازم نبدأ صح بقا ونعيش حياتنا صح ،يلا يابنات نرحلها الاوضة ونحاول نصلح اللى احنا هببناه
_اميرررة بصددددمة :- انتى بتقووووووولى اييييه انتى اتجننتى ياملك وامك وابوكى اللى مرميين ف السجن بسببها دول ايه
_ملك :- متقووووليش بسببها أو ذنبها اهلنا غلطوا وربنا بيحاسبهم على غلطهم وده ذنبهم هما مش ذنب حور
_لياان :- ملك معاها حق يااميرة :- حور بنت جدعة ولو سببتلنا حاجة قبل كدا فده عشان تحمى نفسها من اذيتنا وربنا يسامحنا ويسامح اهلنا وبرضو هنبقى نروح نطمن عليهم دول اهلنا برضو , وبلهفة:- يلا نرووووح لحوووور 
_ملك :- يلااااااااااااا
_اميرة سرا:- اعملوا اللى انتو عايزينه حق ماما وبابا اللى في السجن انا مش هسيبه واى ماتسمحلى الفرصة هاخده سواء منكم أو من حور وجوزها ،بقا كدا تبيعوا اهلكم عشان وحدة زباااااااا*لة
____في أوضة حور واكرم____
_اكرم:- يلااااااا هم ياااااجمل 
_حور بابتسامة:- هو انا عيلة صغيرررر. يااكرم
_اكرم بحنية :- اه عيلة وبالنسبالى طفلة وبعدين دا كله انتى كنتى بتعمليه معايا انا مهما اعمل مش هوفيكى حقك 
_حور:- يسلاااااااااام
_خبط الباب ،حوور:- ادخل 
فتحت ملك الباب ووقفت :- ممكن ندخل ياحور
_اكرم بعصبية:- اكييييييد لااااء اطلعوا برااااا
_حور:- لاااء استنوا انت بتقوووول ايه يااكرم احنا قووولنا ايه تعالوا يابنات 
_ملك بخجل وهي موطية رأسها وبتبص ف الأرض:- احنا عارفين اننا غلطنا وحتى الفرصة اللى انتى عطيتهلنا منستاهلهاش بس بجد احنا والله عرفنا غلطنا وندمانين وعايزينك تسامحينا بجد وعارفة كمان انك مش هتثقى ف كلامنا بالسهولة دى لأننا قولناه ساعة العصير بس والله المرادى بجد وهنثبتلك فعل مش كلااام ،اسفييين على كل حاجة اسفييين يااكرم سامحنا انت كمان ياابن عمى وخليك انت الكبير 
_ليااان :- الاسف لوحده مش كفاااية بس احنا عارفين قد ايه قلبكم كبير وهتسامحونا
_اميرة بغيظ بتحاول تخفيه:- اه احنا فعلا غلطنا سامحونا
_حور:- احنا مسامحينكم بس اهم حاجة الواحد يتعلم من غلطه ويتعلم الدرس وده والله لمصلحتكم لازم تصحوا وتفوقوا وتعملوا كيااان لنفسكم واللى معرفووش اهلكم يعملوووه اعملوه انتو
_اكرم :- صح يابنات عمى احنا مش عايزينكم تتغيروا لينا لاء لازم تتغيروا عشان خاطر نفسكم
_ملك بعيااط :- انتى طيبببة قوووووى ياحور اد ايه كنت مغفلييين وجريت عليها حضتنها وفضلت تعيط وعملت زيها لياان وأميرة كمان عملت زيهم بس بقت تكرهم كلهم حتى ليان وملك وبعدها طلعت  البنات وراحو اوضتهم وبدأت حور واكرم يتكلموا
_حور:- هي فين مامتك يااكرم
_اكرم بدموووع:- مات*ت من ١٦سنة وانا كنت السبب في موتها
_حوربصدمة :- اززززاااااى؟!
_اكرم :- انا هحكيلك ،وانا عندى عشر سنين كنا قاعدين لسة ف بيت  تلت ادوار وعشان بابا مهندس وكان بيعمل مشاريع ف الوقت ده كان حاطط جنب البيت حديد وحاجات من دى  ،المهم سطح البيت مكنش لسة ملفوف بسور وانا كنت بلعب وقتها بطيارة ورق ،لقيت كل العيال بتطيرها لفوووق اوووى وطيارتى مش راضية تطير عيطت وقتها،وبعدها فكرت انى لو طلعت فوووق السطح وطيرتها هتطير لفوووق ،المهم طلعت فوووق وبدأت اطيرها وماما اول ماشافتنى من تحت وهي راجعة لأنها كانت بتشترى حاجات للبيت صررررخت وطلعت جرى عليا بابا وجدى طلعوا وراها عشان يشوفو فيه ايه ،ومن لهفتها وهي بتجرى اتشنكلت في عبايتها وعشان مفيش سور وقعت على الحديد ،كانت موتة بشعة اوووى ،وبعياااااط:- ماما وقعت قدااام عنيا بابا طلع وقتها  وانهاااار ،بعدها بصلى بنظرة كره  عمرى مهنساها حسيت أنه اتحول لواحد تانى ،حسسنى انى انا اللى وقعتها من فوووق وقرب عليا وانا مرعووووب وبعيط وجدي خدنى من ايدى ونزلنى بعدها بيومين لقيت جدى بيقولى انا هسفرك تتعلم برا خلصت تعليمى وظبطت حياتى هناك عشان ارجع ورجعت من سنة بس كنت بستغرب لبابا اوووى
_حور:- ليييه؟!!!
_اكرم :- لانه كان بيعاملنى شويه كويس  زى اى اب وشويه احس انه واحد تانى
_حور:- تلاقيه بس متأثر بموووت مامتك ،كمل
_اكرم :- ومن وقت مارجعت وانا كل شويه حد يحاول يقتلنى معرفش مييين مرة اكل مسموم ف مطعم لوما بنت كانت شغالة ف المطعم سمعت اللى كانوا بيحطوا السم واتصلت بالبوليس ،ومرة ناس قطعت عليا الطريق ولوما كانت فيه حادثة وقتها والبوليس كان معدى والناس هربت وآخرهم الحادثة وكنا لازم نعرف مين بيعمل كدا فعملنا الخطة دى 
_حور:- ياااااه كنت افتكر أن انا لوحدى  اللى عندى اسرار وعندى ماضى حزين بس عارف انا موتة ماما ابشع من موتة مامتك
_اكرم باستغرااااب ::-  انا اللى اعرفه أن مامتك هربت مع واحد وسابت باباكى 
_حوربانهياااار:- ماما مهربتش والله ماهربت ماما ماااات*ت ،اتقت*لت قدااام عنيا ،ماما بريئة والله من كل ده ،وحوار الهروب عشان يدارو جريمتهم 
_اكرم بصدددددمة :- جريمة ايييه ومييين اللى قت*لها ولييييه؟!
_حور :- إلى قت*لها ............
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ملاكي الحارس (لهيب الأنتقام) )
reaction:

تعليقات