القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمراء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن الجزء الثاني عشر 12 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن البارت الثاني عشر 12 بقلم أسماء السرسي
رواية سمراء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم أسماء السرسي


شادي بسخريه: صبا  مراتي الخد..
قطعه صوت انثوي من وراه: صبا اللي كانت مراته 
ومكملش كلمه وانصدم صدمه عمره وهو بيلف وقال بصدمه وهو مش مستوعب: صباااا ازااي
صبا المزيفه وهي بتقرب منه خطوات بطيئه لحد م وقفت قدامه وقالت بخبث: مش معقول ي شادي بيه متعرفش مراتك الحقيقة 
شادي وهو بيبص عليهم بصدمه: ازاي.  .. انتي ازااااي 
صوڤا(صبا الحقيقيه) وهي بترفع حاجبها وبتبتسم بخبث: ازاي بتقارني بدي انا صوڤا ابقي السمرا دي وبعدين مراتك ورجعتلك انت ازاي تقولي اني مراتك وراحت وقفت جمب هادي وقالت وهي ماسكه ايديه انا مرات هادي وبس فاهم 
شادي كان بيبص عليهم بغ*ل وحق*د ازاي هو معاه واحده بتحبه وجميله وهو حظه فيي الاتنين اللي اتجوزهم واحده قلبها ابيض وبشرتها سمرا ووخده حلوه بس كل همها فلوسه وبس بص ل صوڤا بصه هي مفهمتهاش ومشي
هادي بص ل صبا بستغراب انه مش فاهم حاجه ولا حتي مكانه عشان يسأل امه خلاص في غيبوبه وبين الحياة والمو*ت 
هادي بصلها بضعف والدموع في عنيه وهو بيهز راسه يمين وشمال: انا مش قادر خلاص وخد نفس عميق ومشي وهو بيتكي علي زر الاسانسير مفتحش سابه ونزل علي السلم ومع كل خطوه بينزلها كان بيفتكر كل زكري بينه وبين مامته لحد اخر سلمه وقف عندها وقال والدموع متراكمه في عنيه 
هادي بدموع: حياتي وقفه كلها عليكي ي امي وبص جمبه لقي جامع اتنهد وقلع الكوتشي ودخل اتوضي ومع كل خطوه وضوء كل بيعيط لحد م خلص ووقف قدام ربنا وصلي وعيط ووهو بيرقع وبيسجد قدام ربنا 
هادي وهو ساجد وبيعيط: يارب انا طاقتي اتنزقت خلاص معدش قادر اتحمل انا عارف اني الكبير اللي لازم يشيل مسؤولية اهله بس انا انا خلاص انا ضعيف امي.. امي كل حياتي مقدرش اعيش من غيرها ي يارب هي كل حياتي يارب اشفهالي رجعني لحضنها يارب ياااارب
عند صبا 
صبا الحقيقيه كانت بتعمل اشاره ل صبا المزيفه وبتغمز لها انها تدخل الاوضه اللي وراها
صبا المزيفه بصت يمين وشمال واتأكدت انه مفيش حد شايفها ودخلت علطول وكذالك صبا الحقيقيه 
صبا دخلت وقفلت الباب علطول ووقفت قدام صبا المزيفه 
صبا المزيفه وهي بتخلع القناع اللي كانت لابساه وبتفك الكحكه اللي كانت عملها وفردت شعرها وابتسمت وحضنت صبا 
صبا المزيفه وهي بتحضن صبا الحقيقيه بحب: وحشتيني وحشتيني وحشتيني ي صباا 
صبا ببتسامه وهي بتبادلها العناق: وانتي كمان ي يمنه وحشتيني 
يمنه وهي بتطلع من حضنها: صبا انتي اتغيرتي كده ازاي انتي لما اتصلتي عليا وقولتيلي اقبلك  واجبلك قناع بشكل وشك انا معرفتكيش لولا اني عارفه صوتك وانتي حكيتليلي سر محدش يعرفه غيرنا مكنتش صدقت انك انتي خااالص 
صبا وهي بتتنهد: مش وقته ي يمنه وبعد كده قالت بترجي بس كل اللي عاوزاه منك انك الفتره الجايه تكوني جمبي لاني هحتجلك اوي الفتره دي وغير كده شادي حاسه انه مش هيدخل عليه التمثليه دي بس ربنا يستر ويعدي الدنيا علي خير كانت بتقول اخر كلامها بخوف وكان واضح عليها بس كل الحاجات مش بتكتمل كانت شذا وقفه ورا الباب وسمعت كل حاجه 
شذا بصدمه: يعني ايه... يعني مرات هادي هي نفسها مرات جوزي؟؟ 
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية سمراء ولكن الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية سمراء ولكن )
reaction:

تعليقات