القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الحلقة العاشرة 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الجزء العاشر 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني البارت العاشر 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب



وصدمت أميرة عندما رأت يحيى وكانت يده تنزف والدماء يملىء ملابسه ووجه
أيمن: يخربيت كدا انت عملت ايه في نفسك
أميرة: يلا يلا بسرعه علي المستشفى
يحيى: مش هروح أي مكان
وأوعو من وشي
أميرة: في ايه يا يحيى فوق بقي بص انت عملت ايه في نفسك انت عايز تموت يعني
يحيى: مش قادر استحمل اللي بيحصلي يا أميرة
أيمن: هو ايه اللي حصل
أميرة: هقولك بعدين يا أيمن
تعالي يا يحيى نعقم الجروح ده
وذهبت أميرة مع يحيى للمرحاض وقامو بغسل كل الدماء
وهنا بدات تبكي عندما رأت جروح يحيى التي كانت في يدها وجبينه
يحيى: متعيطيش يا أميرة
أميرة: حاضر
هروح اجيب لزق جروح ومعقم
وهطلعلك هدوم عشان تغير ده
ودخلا غرفة النوم وتركا أيمن جالساً في صالاون منزلهما
وقامت بمداوة جروح يحيى الجسديه ولكن لم تكن قادره علي مداوة جروحه النفسيه.
وساعدته علي تبديل ملابسه
وظل يحيى ينظر لأميرة وضمها بقوة وهو يقول: اوعي تسيبيني لوحدي او تبعدي عني يا أميرة اوعي تعملي زي اهلي
أميرة: مقدرش اسيب روحي يا يحيى
وانت روحي اللي انا عايشه بيها
ممكن بقي تهدي ونطلع نقعد مع أيمن
ومتخفش انا مقلتش حاجه لأيمن ومش هقوله هنقول انك عندك مشاكل في الشغل ماشي يا يحيى
يحيى:ربنا يحفظك ليا يا أميرة
وخرجا وجلسا مع ايمن
أيمن: انتم متأكدين ان اللي حصل ده بسبب مشاكل شغل وبس
أميرة: هنكون بنكدب عليك يعني يا أيمن
أيمن: بصي يا بنت امي و ابويا انتي مبتعرفيش تكدبي وباين علي وشك انك كدابه وانا مقدرش اسأل هو في ايه بينكم عشان ده حياتكم
لكن لو حاجه حصلت ومحتاجين مساعده فأنا معاكم عشان انا قبل ما اكون اخو مراتك يا يحيى انا صاحبك واخوك ومتربين مع بعض
بس انا هعمل نفسي مصدق حوار مشاكل الشغل
يحيى: قومي يا أميرة اعملينا قهوه
وانا هحكي لي أيمن اللي حصل
أميرة: حاضر يا يحيى
وقامت أميرة وأعدت القهوة وحلست بحوار يحيى تسانده وهو يروي لأيمن ما حدث
وبعد انتهاء حديث يحيى قال أيمن: مش عارف اقولك ايه بس مينفعش تعامل والدك بطريقه وحشه مهما حصل يا يحيى
بعدين أكيد اختك الاجنبيه دي دمها تقيل ورخمه ومبتعرفش تتكلم مصري واكيد يعني عيله رخمه وصغيره مش مهم انك تحطها في بالك ولا تشغل تفكيرك بيها
المهم انك مينفعش تعامل والدك بشكل وحش
يحيى: بس انا مش قادر اسامحه
ويقاطع حديثهم صوت جرس منزلهم
فقامت أميرة وفتحت الباب
لتجد امامها..
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل الحادي عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات