القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الحلقة العاشرة 10 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الجزء العاشر 10 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي البارت العاشر 10 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم أميرة ياسر



سيد :حور انا ببقى عارفك وانت بتكذبي قولي لي ايه اللي حصل
حور:......

لتقص عليه ما حدث فيشعر سيد وكانه يحترق من الداخل ولكنه حافظ على جمود تعبيرات وجهه وبعد انتهائها من الحديث ابتسم ابتسامه صغيره
وهو يقول: شفتى يا حور شفتي انا متعصبتش ولا عملت حاجه ازاي اهم حاجه ان انت تصارحيني بكل حاجه مهما حصل معكى و اوعي يا حور اوعي تخبي علي حاجه مش انا بابا ينفع تخبي حاجه على بابا لتبتسم له حور ابتسامه صغيره

وهي تقول :لا ما ينفعش

سيد :طب يلا يا حبيبتي نامي عشان انت تعبانه

حور: بس انا عايزه انام جنبك

سيد :معلش يا حبيبتي انت دلوقتي تعبانه وبعدين السرير صغير

لتقلب حور شفتيها وهي تقول :لا انا عايزه انام جنبك تعال جنبي

ليبتسم سيد ويجلس بجانبها ويدع راسها عليه ثم اخذ سيد يمسح على شعرها حتى تاكد من نومها العميق ليتحرك من جانبها بحذر ثم تحولت ملامح وجهه من تلك الملامح السامحه الى ملامح اكثر قسوه وشيطانيه لتجعل من يراها يقسم بانه قد راى شيطان ثم اتجه بسرعه الى مدرسه حور في المدرسه

سيد :يعني ايه اللي بيحصل ده المفروض دى مدرسه يعني الادب قبل التعليم قسما بعز جلاله الله لهكون مطرباها على راسكم .هو ايه هي ملهاش اهل

مدير المدرسه: ممكن تهدي بس يا استاذ سيد قولى انت عايز ايه وان شاء الله كل اللي انت عايزه هيحصل

سيد: البنت ديت تترفد

المدير: يعني انت يرضيك تضيع مستقبلها بالطريقه دي

سيد:هو ايه اللي يرضيني طب يرضيك انت حور اللي كانت هتموت

المدير :اهدى بس يا استاذ سيد طبعا ما يرضنيش والبنت دي لازم تتعقب بس على الاقل مش بالطريقه دي انا هابعث لها جواب بالفصل من المدرسه لمده اسبوع وهاعمل استدعاء لولي الامر وهاوصى المدرسين عليها كمان وهخليها تعتذر من حور بعد اما تيجي بس نفصلها بالطريقه دي مينفعش ما ينفعش نضيع مستقبلها اهدا يا استاذ سيد وفكر وانا وانا متاكد ان انت هتاخذ القرار الصح

سيد وانا موافق

بعد قليل

يذهب سيد الى المستشفى فوجد حور تبكي وبجانبها الممرضه وهي تحاول ان تشرح لها اهميه اخذ الدواء

فتقول الممرضه: يا حور يا حبيبتي سيبى الكانولا ما ينفعش كده

حور :بس بتوجعني جامد

الممرضه: معلش يا قمر

حور :لا انا عايزه اشيلها فيتقدم سيد بخطوات سريعه اليها وهو يقول: ايه في ايه

الممرضه: كويس ان حضرتك جئت يا استاذ سيد دلوقتي حور مش راضيه تسيب الكانيولا و عايزه تشيلها واحنا مركبين لها محلول

حور :بس بيوجعني

ليقترب سيد منها ومن سمى يقبل مكان الكانولا وهو يقول اسف ثم يعاود تقبيلها مره اخرى ثم مره اخرى ثم مره اخرى حتى تظهر الابتسامه على وجه حور المحمر

فيقول :لسه بتوجعك يتحرك حوار راسها كعلامه بالنفي
سيد :متاكده

فيحمر وجه حور اكثر وهي تؤمي براسها ثم تعاود النظر اليه وهي تقول :هو انت كنت فين

سيد :كنت في مشوار يا قلبي

لتقلب حور شفتيها وهي تقول: انا مخصماك عشان انا صحيت وما لقيتكش

سيد :يا نهار ابيض حور هانم زعلانه مني لا ده انا كده لازم اصالحها لي ليقترب ويحتضنها برفق وهو يقول ما تزعليش مني يا قلبي كان مشوار مهم

لتبتسم حور وهي تشعر بالسعاده نعم لقد اصبحت تعشق قربه نعم اصبحت لا تتحمل بعده اصبح كالهواء الذي تتنفسه ولكن هل هذا هو الحب ليقطع تفكيرها في هذا الوقت صوت طرقات على الباب فيبتعد عنها سيد

وهو يقول بغيظ ملحوظ: مين

ليدخل حينذاك محمد وهو يقول: الف الف الف الف سلامه يا حور ثم يقترب منها ليرى جروحها

وهو يقول: ايه اللي حصل لده كله لتنظر حور لسيد فيقص له سيد ما حدث ليها فيشعر محمد بالغضب نعم فمن التي تتجرا على اذيه اختها نعم اختي فمنذ دخول هذه الصغيره منزلهم وهو يعتبرها هكذا

ليقول بغضب يسيطر عليه :طب وانت عملت ايه يا سيد اكيد ماسبتش البنت دي كده
لينظر سيد الى حور ثم الى محمد فيفهم محمد قصد اخيه

ليقول :خلاص سيبك من الموضوع ده انت عامله ايه يا حور دلوقتي

حور برقه: كويسه

محمد :يا اختي جميله كويسه انت كيوت قوي يا حور لينظر له سيد بغضب

فيقول محمد بخوف مصطنع: يعني يعني مش كيوت
قوي برده فضحكت حور بشده ومن ثم تشعر بالام نتيجه ضحكها فتتحول ضحكاتها الى اهات
ليقترب منها السيد

وهو يقول: ايه في ايه شفت اهو ده اللي بيجي من وراء محمد اطلع يا جزمه من هنا

ليتقدم محمد للكرسي المجاور لسرير حور
وهو يقول: لا مش طالع انا جايه اقعد مع اختي

ليرفع سيد حاجبه وهو يقول :اختك

محمد :اه اختي
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي الفصل الحادي عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي )
reaction:

تعليقات