القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الهاربة الفصل السابع 7 بقلم ندى أحمد

 رواية طفلتي الهاربة الحلقة السابعة 7 بقلم ندى أحمد

رواية طفلتي الهاربة الجزء السابع 7 بقلم ندى أحمد

رواية طفلتي الهاربة البارت السابع 7 بقلم ندى أحمد

رواية طفلتي الهاربة الفصل السابع 7 بقلم ندى أحمد

رواية طفلتي الهاربة الفصل السابع 7 بقلم ندى أحمد

قدر فضلت قاعدة على السرير لحد ما ادهم راح فى النوم على الأرض
‏قدر اخدت مخدة و نامت قدام الخيمة
‏فى الفجر
‏فى أفعى تقترب من قدر اللى نايمة على الارض فجأة
‏قدر صرخت صرخة طويلة أيقظت ادهم
‏ادهم : قددددددر
‏خرج من الخيمة لقى شاب من القبيلة يدعى فراس ق*تل الافعى و بيبص على قدر اللى بدأت تفقد وعيها من لد*غة الافعى
‏فراس لسه همسك رجل قدر علشان يشيل السم قبل ما ينتشر
‏ادهم مسك رجلها و هو اللى شال السم و دخل بيها الخيمة
‏فراس : أنا هجيب الحكيمة تساعدك
‏ادهم : شكرا





‏ادهم استغرب ايه اللى جاب فراس جنب خيمتهم علما بأن الخيمة كانت مكانها بعيد عن باقى خيم القبيلة يعنى فراس مش هيقدر يسمع صريخ قدر و يجى بالسرعة ديه الا لو هو كان قريب اصلا من الخيمة من البداية
‏فراس جاب الحكيمة و أدهم و فراس طلعوا بره الخيمة
‏فراس : أنا فراس الابن الكبير لشيخ القبيلة
‏ادهم : تشرفنا شكرا على اللى عملته
‏فراس : لاء شكر على واجب يا باشمهندس بس ايه خلها تنام بره كده
‏ادهم بكدب : لاء هى مكنتش بره ديه بس خرجت تعمل حاجة فحصل كده
‏فراس عرف أنه بيكدب بس مرضاش يقول
‏الحكيمة خرجت من الخيمة
‏الحكيمة : هى كويسة دلوقتى بس محتاجة ترتاح على الأقل يومين و فى دوا لازم تجيبه ليها
‏فراس : متقلقش أنا هخرج مش هرجع غير بالدوا على الصبح بالكتير يكون عندك
‏ادهم استغرب اهتمام فراس بقدر و لكن كان المهم عنده قدر و بس
‏ادهم فضل جنب قدر لحد الصبح و فراس جاب الدوا ليها
‏قدر فاقت و هى حاسة بالاعياء الشديد : ايه اللى حصل
‏ادهم : انتى ايه نيمك بره الخيمة ليه عندتى يا قدر ليه كنتى هتبقى مبسوطة لو حصلك حاجة.... فى أفعى لدغتك بليل مبسوطة انتى دلوقتى





‏قدر : أنا مكنتش اعرف ان ممكن يحصل كل ده
‏ادهم : قدر انتى لازم تسمعى الكلام عندك ده مش صح
قدر بضعف : حاضر
‏ادهم : يا قدر أنا مقصدش حاجة أنا خايف عليكى أنا رايح اجيبلك اكل لازم تتغذى اوعى تتحركى
‏قدر : حاضر
‏ادهم راح يجيب اكل رجع ملكش قدر فى الخيمة
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية طفلتي الهاربة الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية طفلتي الهاربة)
reaction:

تعليقات