القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحلة الكيان الفصل السابع 7 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان الحلقة السابعة 7 بقلم مريم فهمي
رواية رحلة الكيان الجزء السابع 7 بقلم مريم فهمي
رواية رحلة الكيان البارت السابع 7 بقلم مريم فهمي
رواية رحلة الكيان الفصل السابع 7 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان الفصل السابع 7 بقلم مريم فهمي


شخص مجهول : ايوة يا باشا نزلت من عربيته متخافش هنفذ كل الي قلتلي عليه... 
- لازم نحرق قلبه تاني زي ما حرقناه قبل كدَ علي مراته....
تميم بقلق : كيان خدي بالك من نفسك بالله عليكي ولو حصل اي حاجه كلميني بسرعه.
كيان : حاضر يا تميم متقلقش عليا 
تميم : يلا سلام يا كياني 
كيان : باي 
مشيت كيان وهي فرحانه لانها هتبدأ تخرج من الحياه الحزينه وتبدأ تفرح 
دخلت الكليه وكانت سعيده وفرحانه 
" بقلك اي تخشي وراها الجامعه وتعملي نفسك صاحبتها لحد ما تثق فيكي وتجبلنا الاخبار كلها ماشي"
سارة بكسره: حاضر
سارة دخلت ورا كيان وخبطتت فيها قاصده بس عملت نفسها مش متعمده
كيان بتوجع: آه مش تحاسبي 
سارة : انا آسفه آسفه جدا 
كيان : خلاص ولا يهمك يا جميل إسمك اي؟
سارة بحيرة : اسمي اسمي سارة 
كيان : وانا كيان 
سارة : انتي سنه كام ؟
كيان : انا سنه اولي 
سارة : اي دَ وانا كمان 
كيان : بجد 
سارة : اه والله تعالي عندنا محاضرة دلوقتي
كيان : ماشي يلا بينا 
دخلوا المحاضرة وسارة جواها كلام كتير وعتاب لنفسها وهنعرف قصتها بس بعدين بعدين
سارة: اتفضلي رقمي اهو هاتي رقمك بقي 
كيان : خدي ده رقمي واتمني نبقي صحاب اووي 
سارة : طبعا طبعا هنبقي صحاب 
كيان : شكلك طيبه جدا 
سارة : حبيبتي ، وانتِ ساكنه فين ؟
كيان اترددت شويه عشان تقلها وافتكرت كلام تميم لما قلها ما تقولش لحد انها تبقي مراته 
كيان بتردد : ساكنه في ڤلة جدي وهبقي ابعتلك مكانها بقي يلا عايزة حاجه 
سارة : لا تسلمي سلام 
ومشيت كيان 
سارة بتتكلم في الفون : زي ما توقعت بالظبط تميم محذرها انها تقول لحد انها مراته
- طيب حلو اووي افضلي وراها لحد ما ترتاحلك واحنا هنتصرف مع الي اسمه تميم دَ وصدقيني نهايته علي ايدي 
سارة : ياريت عشان مش هنسي طا..ري معاه
- ماشي يا قطه خلي بالك من البت واوعي تقررك في الكلام 
سارة : حاضر
'"'"'"'"'"'"'"'''
مشيت كيان وكانت هتروح علي البيت 
تميم رن علي كيان 
تميم : خلصتي 
كيان: آه لسه مخلصه حالا 
تميم : هتروحي تلاقي حاجه علي السرير شوفيها وتجهزي بسرعه عشان هنخرج نتغدي برا يا كيان 
كيان : ماشي 
روحت كيان وطلعت الاوضه ولقت بوكس كبير مكتوب عليه " اعتبري ان ده يوم فرحنا" 
فتحت البوكس لقت فيه فستان ابيض جميل اووي وطرحه بيضا وسندل ابيض وابتسمت اول ما شفتهم 
لبست كل دَ وكانت جميله جدا جدا وكان ناقص كوليه هتلبسه لكنها معرفتش وهي بتحاول تلبسه جه تميم ولبسهلها وكان لابس بدله سودا شيك جدا واول ما شافها انبهر جدا جدا بشكلها 
- اي الحلاوة دِ !!!!!
- اممممم بتكثف طيب
- طب يلا بينا 
نزلوا هم الاتنين وراحوا ركبوا العربيه 
تميم : يومك كان ماشي ازاي؟
كيان : كان كويس اووي وعرفت بنت كيوت اووي 
تميم : واسمها اي البنت دِ
كيان : اسمها سارة 
تميم وقف العربيه فجاه وعينه دمعت وكأنه افتكر حاجه 
كيان : مالك يا تميم 
تميم: كيان انا هحكيلك عن الي انتِ عايزة تعرفيه 
انا كنت متجوز بنت صاحب بابا اتجوزنا لمدة ٣ شهور كانت صفقه شغل كويسه بالنسبه لبابا وانا كنت بحترمها بس انا ليا اعداء كتير اووي يا كيان اعداء لو طالوا ياكلوني كده هياكلوني تتخيلي ده لحد ما جه يوم كنا طالعين في نتغدي برا وعربيه جت قدامي وخبطت العربيه والعربيه اتقلبت وابويا وسارة مراتي ماتوا وانا الوحيد الي نجيت من الحادثه واول ما فقت الشرار بقي في عيني لما جالي جواب من عدو ليا وقالي تعيش وتاخد غيرها دخلت في حاله صعبه وبقي في شعور جوايا بيقلي اني فاشل واني مقدرتش احميهم مقدرتش احميهم يا كيان عارفه يعني اي اهلك يموتوا قدام عينك ، لحد الآن وانا مصمم اعمل فيهم زي ما عملوا فيا، بعد ما طلعت من المستشفى ملقتش حد حنين عليا الا جدك خدني اعيش معاه لحد ما رجعت شغلي تاني ولما رجعت الشغل جيتي انتي واتفاجأت بيه لما قلي اننا لازم نتجوز خفت خفت عليكي خفت انك تروحي شبه ما سارة راحت وماتت قدام عيني عرفتي بقي انا متعاطف معاكي ليه، عشان قصتك هي قصتي احنا شبه بعض يا كيان ....وبدأ يدمع 
كيان مسكت ايده وقالتله " متخافش انا جمبك وبإذن الله هنعدي سوا اياك تقلق وبإذن الله مراتك في الجنه وربنا يرحمها يارب متقلقش انا جنبك "
تميم : معلش ضيعت عليكي اليوم الحلو 
كيان : لا انا بخير 
راحوا مطعم كان كبير جدا لكنه فاضي وكان مضلم
اول ما دخلوا المطعم قام منور ولقت كيان اسمها مكتوب بالانوار واول ما لفت لتميم لقته مطلع خاتم ليها وقايلها 
- يمكن الظروف مخلتناش ناخد الخطوة صح بس انا جاي اهو وبقلك " تقبلي تكوني مراتي؟
كيان بدموع : انا اول مرة افرح كده يا تميم انا بشكرك علي وقوفك جنبي وبشكرك علي لطفك الي مبينتهيش انا مش عارفه أتكلم من فرحتي 
ولبسها الخاتم ولبسها سلسله مكتوب عليها كيان 
وقعدوا كلوا ويضحكوا بس قطعهم صوت الفون 
كيان : رد يا تميم
تميم : مش لازم مش لازم 
كيان : رد يمكن حاجه مهمه 
تميم : يوووه 
كيان : يلا 
 تميم رد علي الفون 
تميم : الو ...بتقول اييي انا جاي حاالا!
كيان : في اي 
تميم بحزن كبير : جدك تعيشي انتِ!!!
كيان : ..........
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية رحلة الكيان الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية رحلة الكيان)
reaction:

تعليقات