القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الحلقة السابعة 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الجزء السابع 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني البارت السابع 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب



وأغلق يحيى هاتفه قائلاً واضح ان فيه مصيبه
جلال: مصيبة ايه يا يحيى
يحيى: مش عارف انا لسه هروح واعرف
جلال:طيب تحب اجي معاك
يحيى:لاء مش لدرجادي
يلا انا همشي وهرجع بعد ساعه كده
جلال:في انتظارك يحيى باشا
وغادر يحيى مقر عمله متجهاً لمنزل والده وعند وصوله هناك ودخوله المنزل وجد حقائب سفر موجوده في فناء المنزل ولمح جلوس والده في حديقة منزله واتجه ناحيته قائلاً:صباح الخير يا حضرة اللواء
والد يحيى: صباح النور
يحيى: خير يا والدي ايه اللي حصل
والد يحيى: انت عارف أن مراتي مش مصريه صح يا يحيى
يحيى: ايوه عارف ان هي ايطاليا
بس ايه السؤال ده
وهنا قاطع الحديث صوت فتاة تبدو مثل الاجانب وهي تتحدث اللغه العربيه بشكل سيء
وهي تقول: واو حلو البيت بس فين الاهرمات انا عايزه اروح هناك
وهنا ظهرت فتاة اخري وهي تتحدث اللغه العربيه بشكل جيد رغم انها تبدو مثل تلك الاجنبية وتقول: اكيد الاهرمات في الجيزه مش في بيتنا يعني
يحيى: مين دول
والد يحيى: تعالي يا سارة هنا يحيى وصل واطلعي يا أيمي فوق دلوقتي عند ليلة مراتي
وهنا اقتربت الفتاة التي تتحدث اللغه العربيه بشكل جيد وهي تقول: هو ده بقي اخويا وقامت بوضع يدها علي كتفه
يحيى: شايلي ايدك من عليا يا بنتي
سارة: متخفش انت اخويا يلا قوم وهات حضن
يحيى: يلا يا بت من هنا اخو مين انتي مجنونه وحضن ايه يلا روحي العبي بعيد
والد يحيى: اهدي يا يحيى
ده سارة بنتي من ليلة يا يحيى يعني اختك
يحيى: بنت مين واخت مين انا مش فاهم حاجه
والد يحيى: انا خلفت سارة بعد سبع سنين من جوازي من ليلة ويوم ما خلفتها وليلة قررت تخلي سارة تتعلم وتعيش بره وأنا وافقتها في التفكير وكنت بربي سارة علي اخلاق بلدنا وعلي ثقافة اروبا يعني كنت حابب انها تعيش في بيئه مختلفه عن هنا وانا وانت مكناش بنتكلم وعلاقتنا كانت وحشه مع بعض عشان كده انت متعرفش حاجه عن وجود سارة ولما خلصت دراسة انا خلتها تيجي تشتغل وتعيش هنا ونعيش كأسرة سعيده مع بعض
يحيى:تقصد انت تعيش سعيد مع اسرتك
وانا علاقتي بيك زي ما هي متغيرتش انا بس كنت بحاول اتعامل معاك زي ما أميرة كانت بتقولي
وانا معنديش اخوات بنات معنديش بت لبسه لبس خواجات وعامله زي عروسة المولاد
وانا مش عايز اعرف اي حد فيكم
سلام
وقام يحيى وغادر منزل والده متجها لمنزله
ودخل يحيى بيته ووجد أميرة في المطبخ فدخل غرفة النوم والقي نفسه فوق السرير وهو...

يتبع...
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات