القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمتي الفصل السابع 7 بقلم صابرينا

   رواية خادمتي الحلقة السابعة 7 بقلم صابرينا

رواية خادمتي الجزء السابع 7 بقلم صابرينا

رواية خادمتي البارت السابع 7 بقلم صابرينا

رواية خادمتي الفصل السابع 7 بقلم صابرينا

رواية خادمتي الفصل السابع 7 بقلم صابرينا

هشام شال ريهام علي كتفه وطلع بيها الشقه 
قابلته ليلة 
ليلة...هشام بيه انت اتجوزت 
هشام....هاافهمك بعدين ي ليلة روحي انتي وتعالي بكرا 
ليلة...حاضر
مشيت ليلة من الشقة وسابت ريهام وهشام 
اخد هشام ريهام الاوضه قد اي كانت جميله ورقيقه في الفستان الابيض 
قعد هشام قدامها علي السرير وهو بيفكر فيها 
هشام.... خساره الجمال دا كله يتعذب 
خساره الي بيحصل فيكي 
حمار جاسم انا لو مكانه كنت صدقتك 
شكلي حبيتك ياامو كلسون مقطوع 
اتصل هشام بــ ايمن دراعه اليمين 
هشام.... ايمن تعالا انت وماهر  وهات الماذون معاك 
ايمن ....حاضر ي بوص 
جاب هشام ميه وحاول يفوق ريهام  
فاقت ريهام وهي بتعيط 
ريهام....حرام عليك عايز ايه مني تاني مش مكفيك الي عملته فيا 
هشام ..... والله ماعملت معاكي حاجه وهااثبتلك حالا دا 
انا مستعد اكلم زينب واثبتلك دا 
خرج هشام تليفونه وطلب رقم زينب 
فتح الاسبيكر عشان تسمع ريهام الكلام 
زينب...الو 
هشام.... مش هارحمك علي عملتيه فيا وفي ريهام دا 
زينب ببراءه مستطنعه.... مش انت الي طلبت مني دا 
مش انت الي كنت عايز تكسر ام كلسون مقطوع 
هشام ....انتي بتقولي اي ي حيوانه انتي انا امته طلبت منك دا 
ريهام كانت بتعيط جمبه  ورافضه تسمع اي كلمه وحطت ايديها الاتنين علي ودانها رافضه تسمع اي حاجه 
ريهام.....بس بقي كفايه حرام عليكو كفايه 
هشام دخل الاسبيكر واتكلم مع زينب 
هشام....ورحمه امي مااهاسبيك 
زينب....روق ي اتش مالك في اي 
هو انت فاكر لما تفتح الاسبيكر مش هاعرف من صدى الصوت مثلا وعموما ياسيدى مبروك عليكوا المقلب سمعت انك جيت القبوو وعملت حوار 
شاابوووو ليك 
هشام....هاتندمي انك لعبتي مع هشام المنسي 
زينب...لا انت الي انسي انا لعبت وخلاص مش طالبه منك غير تبعد عن حياتي وملكش دعوه بيا خالص 
سلام
قفل هشام الفون لقي ريهام في زاويه الاوضه علي الارض عماله بتعيط 
هشام قرب منها وريهام صوتت اكتر 
هشام....ممكن تسمعيني 
ريهام.....انت عملت فيا كدا ليه 
هشام....انا فاهم انك صغيره ومش فاهمه حاجه بس انا ملمستكيش 
صحيح كنتي عريانه خالص ونايمه جمبي بس والله مالمستك 
انا مستعد دلوقتي اجيبلك دكتوره تكشف عليك تاكدلك دا انك لسه بنت بنوت 
ريهام..... ودى متفق معاها كمان 
هشام كسر الفازا الي في الاوضه فاريهام صوتت 
هشام....انا مااذتكيش افهمي دا ملعوب واتلعب علينا 
ريهام قامت من علي الارض وكانت ماشيه 
هشام....استني رايحه فين 
ريهام....ماشيه عندك مانع 
هشام....مفيش خروج من هنا انتي لو طلعتي برا جاسم مش هايسيلك لا هو ولا ابوكي هايقتلوكي 
ريهام....القتل والشارع اهون عليا من اني اشوفك 
هشام...انتي مش هاتشوفيني بس انا هااتجوزك كمان 
ريهام.....مستحيل اتجوز واحد مغتصب 
مستحيل 
هشام فضل يقرب منها خطوه خطوه وهي تبعد لورا لحد مااتخبطت في الحيطه
هشام حاويطها باايديه علي خصرها ومنعها تتحرك 
هشام..... هانتجوز دلوقتي والجواز بمزاجك احسن ماامشيه بالغصب انتي فاهمه 
ريهام زقته بعيد عنها لكن دا مااثرش فيه بالعكس اتمسك فيها اكتر 
ريهام ....ابعد عني 
هشام.... لا مش هابعد وهااتجوزك وهااخلف منك كمان وهاتحبيني 
غصب عنك 
كانت لسه ريهام هاتتكلم هجم هشام علي شفايفها بقوه فضلت تتلوى بين احضانه لكنها ضعفت وسكنت بين ايديه وشفايفه المحترفه الي عرفت تخرصها 
بعد شويه بعد عنها هشام وسند جبهته علي جبهتها 
هشام.... والله مااتفقت مع زينب علي حاجه 
والله مالمستك بس بشكر زينب علي كل الي عملته عشان تكوني في حضني وبين ايديا 
ريهام عيطت اكتر علي حبها هي بتحب جاسم ازاى يحصل فيها كل دا 
ريهام ..... موافقه اتجوزك بس بشرط 
هشام.... صدقتيني 
ريهام.....لاء 
بس انت لازم تجيبلي حقي من زينب 
دا شرطي الوحيد 
اشوفها متعذبه وعند رجلي هنا 
هشام.....وانا موافق 
بعد ساعه جه الماذون 
عقد قران هشام وريهام وبارك ايمن وصاحبه لهشام وللعروسه ومشيوا مع الماذون 
هشام.....تعالي معايا 
ريهام ...علي فين 
هشام ..... علي الدكتور عشان تصدقيني 
ريهام..... وتفتكر هايفرق اذا كنت بنت ولا لاء ماخلاص زينب فضحتني والي كان كان 
الي راح راح ي هشام بيه 
هشام ...اسعدك ازاى افرحك ازاى قوليلي وانا هااعمل اي حاجه عشانك 
ريهام ..... زينب لازم تتعذب بنفس الطريقه الي عذبتهالي 
لازم ست تحرق قلبها وتاخد منها جاسم 
وجاسم كمان يتعذب لانو حاول يقتلني ويفضحني 
عذبهوملي هما الاتنين 
اكويهوملي بنار الغيره والحب 
هشام كان شايف ليلة قدامه بنت جميله وهي الي هاتنفع للمهمه دى 
هشام..... هايحصل وغلاوتك عندى ليحصل 
بس افتحي قلبك ليا 
ساعديني 
ريهام ...الحب مش بالعافيه ي هشام 
عن اذنك 
*********************************
في منزل سلوى 
.................... 
احمد ربي دقنه وبقت حالته وحشه 
كان قاعد علي الكرسي بيشرب خمره والسيجاره في ايده وبيفكر في ليلة 
طلعت سلوى من الاوضه لابسه ومتشيكه 
سلوى ..... احمد مالك انت علي الحال دا من ساعه ما المزغوطه هربت 
منها لله البعيده 
تنشك مطرح ما راحت انت لازم تفوق لنفسك ولصحتك 
وراحت شاربه الكاس من ايد احمد 
سلوى .... اشرب ي حبيبي بس بحساب 
انا رايحه مع صحابي سلام 
احمد .... تمام 
اقفلي الباب وراكي ومتتاخريش 
سلوى صبت كاس لاخوها 
سلوى....اشرب وانسي هاتلافيني قدامك 
   **********************************
في شقه خالد 
................. 
كان مشغل اغاني وسلوى قعدت ترقصله وكل دا وخالد بيسجلها من غير ماتعرف 
لحد ماوهي بترقص كانت بتلف فالكاميرا وقعت من علي الترابيزه 
سلوى بغضب....انت ياابن ال.... بتسجيلي 
خالد بضحكه .... دى ي حبيبتي عشان اللحظات السعيده الي بنقضيها سوا 
متنكريش انها جميله واني بمتعك زى ماانتي بتمتعيني كمان 
سلوى هجمت عليه عشان تضربه لكن خالد اقوى منها ضربها بالقلم علي وشها وقعها الارض 
خالد.... اسمعي ي بت انتي هاتبقي زى الكلبه الذليله عندى اقولك تيجي 
تروحي زى الكلبه جايه 
امشي تروحي بردو زى الكلبه ماشيه والا هاافضحك 
سلوى.... انت بتعمل كدا ليه عشان ابقي معاك صح 
خالد....لا عشان تبقي تحت رجلي 
سلوى.... طب اتجوزني وابقي تحت رجلك 
خالد ...اتجوز مين ي وليه ي خرفانه انتي داانتي قد امي 
اتجوز مين 
سلوى.... عايز كام وتجيب الفيديوهات بتاعتي 
خالد ...ليلة تمن فيديوهاتك 
هاتيهالي وانا اعتق روحك 
سلوى.... موافقه ولحد ماتجبيهالي ميمنعش اني اشوفك كل يوم تسليني واسليكي اصل انا وحداني 
        *******************************
في قصر جاسم المنشاوى 
............................
في اوضه زينب 
...........
كانت بتكلم مامتها 
زينب .... ايوا ي ماما الدكتور لسه ماشي زى مااتفقنا انتي متاكده ان مرات حسن هاتدينا الولد يعني مش هرمونات الامومه هاتفيض علينا وتقولينا ابني هانروح في داهيه وقتها
الام... وقتها ناخد اي عيل من الملجأ او الي مرمين في اي شارع 
زينب....انا خايفه 
الام..متخافيش ياروحي خليكي جدعه دول ملايين وقصور كل ظا هايبقوا بتوعنا 
زينب....عندك حق 
بس فاضل تكه وكل دا يخلص 
كانت بتتكلم في التليفون سمعت صوت جاسم من برا 
زينب.... طب اقفلي انتي ي ماما 
زينب قفلت مع مامتها ومسحت المكالمه ومثلت انها بتتكلم مع هشام 
زينب..... افهم بقي ي هشام انا بحب جوزى ومستحيل اخونه اذا كنت فاكرني زى ريهام تبقي غلطان انا زينب النمساوى مرات جاسم المنشاوى ارجل راجل في الدنيا دى كلها 
رمت التليفون علي السرير واتكلمت 
يادى القرف 
دخل جاسم الاوضه .... كنتي بتكلمي مين 
زينب بتمثيل ...ابدا مفيش 
جاسم .... انا هااشوف الفون 
شاف جاسم الفون ولقي رقم هشام 
دا رقم هشام 
زينب .... هشام دايما بيعاكسني في غيابك 
جاسم ...من امته 
زينب...من سنه وهو بيحاول معايا وانا بصده 
جاسم....سنه وانا كنت زى الاطرش في الزفه 
زينب...محبتش اقولك وتخسر صاحب عمرك 
كنت فاكراه هايبطل بس بعد الي عمله مع ريهام وبيحاول معايا لسه 
جاسم حضن زينب وباس راسها 
جاسم....انا عمرى ماهافرط فيكي 
انتي مراتي وحبيبتي وسندى وعكازى 
انا عمرى مااهفرط فيكي صونتيني وصونتي شرفي وعرضي وانا جرحتك وكنت رايح اتجوز عليكي
انا اسف 
زينب باست راسه وايده وحطت ايده علي بطنها 
زينب...انسي كل دا انا جوايا حته منك 
جاسم....بحبك 
زينب....بعشقك 
اقترب منها يقبلها قبلات متفرقه علي وجهها حتي اذابت بين يديه وسكنت شهرزاد عن الكلام المباح  
***********************************
في اوضه عوض وعنيات 
عوض ..بتك حنيت ضهرنا 
عنيات....خاطيه مقتلتهاش ليه 
عوض ....هربت الخاطيه مع عشيقها 
عنيات...احنا ملناش عيشه هنا خلينا نمشي من هنا 
عوض ... انا هاكلم جميله هانم ونمشي من هنا 
********************************
في غرفه جميله 
.................. 
كانت حزينه علي ماحدث لريهام فهي لا تصدق ماحدث لها وان ذلك اكذوبه من اكاذيب زينب 
كانت ستذهب لرؤيه هشام لكن اشتد عليها المرض 
اه اه 
شعرت باالم شديد في احشائها فهي لم تتناول دوائها 
ووقعت علي الارض 
................. 
كانت عنيات وعوض طالعين للست جميله لقوها مرميه علي الارض 
صوتت عنيات 
يالهوووووووى 
اتجمعوا الكل حوالينها واخدوها المستشفي 
******************************* 
اليوم التالي
................ 
في شقه هشام 
................ 
خبطت ليلة علي الباب وفتحلها هشام الباب 
هشام....ادخلي ي ليلة 
دخلت ليلة الشقه وراحت ناحيه المطبخ عشان تشتغل لكن هشام منعها 
هشام ..... ممكن نتكلم شويه 
ليلة...خير ي هشام بيه في حاجه لسمح الله 
هشام .... انا مستعد ارجعلك املاكك كلها وارحمك من الخدمه في البيوت 
بس بشرط 
ليلة.....اي هو 
هشام..... في واحد مراته مش كويسه دمرتله حياته وبعدت عنه ناس كتير وهي دلوقتي بتكدب عليه 
وانا هازرعك في بيته عشان يحبك ويامنلك 
وانتي فتره وهاتسبيه ودا طبعا بعد ماتكشفيله حقيقه كدب مراته ليه وانا طبعا هاكون معاكي خطوه بخطوه 
ليلة.....بس 
هشام...بقولك هارجعلك كل فلوسك وهاسيبلك في البنك كمان فلوس تكفيكي عمرك الي جاي 
اي عجبك الشغل في البيوت 
ليلة..... بس 
هشام طلع من جيبه الف جنيه .... مبسش خودى دول وروحي دلوقتي وتعالي بكرا قوليلي اذا كنتي موافقه ولا لاء  
ليلة اخدت منه الفلوس ونزلت 
***//******************
كانت نازله علي السلم فااتخبطت في كتف خالد 
وقعت ليلة علي الارض 
خالد بص ل ليلة وعرفها وقرر يلعب معاها شويه
خالد مثل عليها انو اعجب بيها 
خالد..... انتي عيونك جميله اوووى 
ليلة في سرها.... يعني ساب العبايه المهروله عليا ولا الايشارب الاسود الي مفطي شعرى وركز في عيوني اما راجل اهبل بصحيح 
سابته ليلة ومشيت 
خالد فضل ماشي وراها لحد ماعرف المكان الي عايشه فيه 
******************************** 
في شقه اسماعيل 
................ 
دخلت ليلة الشقه بالفلوس 
شاديه ...بت انتي انتي ملكيش قعاد هنا 
ليلة...ليه انا عملت اي 
شاديه...انتي شغلك بطال بتنزلي من هنا مش بتكملي ساعه وبترجعي بفلوس بت انتي انتي ماشيك بطال 
وراحت شاديه طردت ليلة من غير حتي ماتسمعها 
........................... 
رجع خالد بيته وكان عمال يفكر ازاى هايقدر يسرق فلوس ليلة 
سرح خالد بخياله 
خالد.... ليلة تتجوزيني 
ليلة... موافقه 
.........................
ابتسم خالد لما جتله الفكره 
اتجوزها واخد فلوسها وبعدين ارميها 
بس اتجوز واحده مغتصبه 
 واحده ملهاش شرف 
ومالو يعني دول عشره مليون جنيه 
اتجوزها وخلاص وهي ماهاتصدق تتجوز واحد زيي اهو هاسترها واتمتع بيها شويه وبعدين  اخد فلوسها وارميها 
**********//////////***************
في شقه هشام ....
..................
صحت ريهام من النوم لقت هشام بيبصلها 
ريهام.... بتبص علي اي 
هشام... صباح النور الفطار جاهز 
وعندك هدوم  غيري هدومك واجهزى عشان عندى ليكي مفاجأه انا رايح اخد شاور
سابها ودخل الحمام 
ريهام اخدت الهدوم وشهقت من الصدمه 
ريهام ...... السافل المنحط هو فاكر نفسه مين
رايح جايبلي شويه قمصان نوم
بعد عشر دقايق 
خرج من الحمام وهو لابس شورت ابيض  بس وبينشف راسه بالفوطه 
ريهام شهقت اول ماشافته 
ريهام....اتحشم واستر نفسك 
هشام ... ملبستيش ليه هدومك 
ريهام... البس اي ي سافل انت هي فين الهدوم اصلا 
دول قمصان 
هشام .... وفيها اي اعتبريني زى جوزك 
ريهام بغضب ...اوعي كدا 
كانت هاتمشي هشام شدها ووقعت في حضنه 
ريهام انصدمت منه اول مره تقرب من راجل كدا وخصوصا انو عريان 
هشام اخد ايديها وحطها علي صدرها وعضلاته 
هشام.... اتعودى تلمسيهم لانك هاتلمسيهم كتير اوووى 
ريهام ...سافل 
هشام.....دا امنيه حياه البنات تتحوز واحد سافل 
المحترم دا خليه لامه
سابته ريهام ومشيت 
هشام بصوت عالي .... افتحي الدولاب هاتلاقي الفساتين البسي واحد  
.................................................... 
اقتباس 
هجم جاسم عليها وقطعلها هدومها 
ليلة بعياط ...انا حامل
ياترى ليلة حامل من مين ؟!!!!!!!
يتبع....
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية خادمتي الفصل الثامن )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية خادمتي )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق