القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة الخامسة 5 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء الخامس 5 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت الخامس 5 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم دعاء حجاج

رامى ودينا نزلوا تحت وفجاه صدر صوت عالى جدآ 
_دينااااااااا
دينا مسكت في هدوم رامى وقالت بخوف: ده ده زياد 
رامى وضع ايده على خدها وقال: اطلعى على فوق يا دينا 
دينا هزت رأسها وقالت: لا مش هسيبك 
رامى بزعيق: اطلعى على فوق يا دينا 
دينا اترعبت من نبره صوته لتطلع على فوق عالطول وحرفيا كانت مرعوبه على رامى فهى تعرف زياد جيداً 
رامى طلع برا وزياد بقا يهز البوابه ويقول بصوت عالى: دينااا
رامى: انت مش شايف أن الوقت اتاخر ولا اي 
زياد انصدم لما شاف رامى وقتها أتأكد من كل شكوكه ليقول: يبقا دينا عنده
رامى: طااااارق افتح البوابه 
طارق فتح البوابه فعلاً وزياد دخل وكان رايح يضر"ب رامى بالبوكس ولكن رامى مسك ايده وقال: انت في بيتى يا حلو 
زياد بحده: دينا فين 
رامى بكل ثقه: معايا 
عيون زياد اتسعت ليقول: قولت أي 
رامى وضع ايده في جيبه وقال بثقه معتاده: قولت معايا 
زياد مسك رامى من ياقته وقال: ده مراتى يا روح امك 
رامى مسك ايده وقال وهو بيهز رأسه: تو تو ده هتبقا طليقتك أن شاء الله 
أول ما رامى قال كده زياد ضر"به بالبوكس في وشه لينز"ف فمه عالطول 
رامى وضع ايده على فمه وقال بابتسامه جانبيه: حلوه الثقه ده 
رامى بعد ما قال كده ضر"ب زياد بالبوكس في وشه ومن قوه الضر"به زياد وقع على الأرض
رامى بصوت جهوري: يا أمن 
اتنين من الأمن جروا على رامى اللى قال: ارموا الحلو برا ولو جى هنا تانى اقت"لوا 
رامى دلف الى جوا وزياد بصوت عالى: وربنا ما هرحمك يا رامى وهاخد مراتى غصب عنك 
الامن رموا زياد برأ وقفلوا البوابه 
زياد بقا بيتنفس بصوت عالى جدآ وقال بتوعد: وربنا ما هرحمك يا رامى 
زياد ركب العربية وقادها باقصي سرعه ممكنه 
رامى دخل جوا ودينا أول ما شافته جرت عليا وقالت: زياد زياد عرف أنى هنا 
رامى: قولتله انك معايا 
دينا بصدمه: أنت بتقول اي ٠٠٠٠المفروض مكنتش قولتله كده يا رامى زياد مش هيسكت وهيعمل المستحيل عشان يرجعني 
رامى مسك أيدها وقال: انتى واثقه فيا 
دينا هزت رأسها ورامى قال: يبقا متخافيش من حاجه يا دينا 
دينا: بس 
رامى وضع صوبعه على فمها وقال: قولتلك متخافيش من حاجه 
دينا هزت رأسها ورامى ابتسم وقال: عايز اشرب فنجان قهوه من ايدك ده 
دينا ابتسمت ورامى قال: هستناكى في الجنينه 
دينا: ماشي 
(في الطريق)
سيف وهو مركز في الطريق: بس مكنتش أعرف انى محبوب أوى كده 
رنيم مفهمتش كلامه بس مردتش تعلق 
سيف: بس حلوه 
رنيم ضغطت على شفايفها بسنانها وقالت بتفكير: معقول شاف السلسله 
سيف وضع ايده في جيبه وطلع السلسله وقال: عجبتني أوى 
رنيم بصت على ايده وبرقت 
سيف بصلها وقال: مالك ؟
رنيم ارتبكت أوى وقالت: هو الصراحه لقيت بنت على الطريق بتبيع سلاسل وصعبت عليا قولت اشتري منها سلسله 
سيف: اممم واشمعنا أسمى 
التوتر وضح على رنيم أوى اللى مكنتش عارفه تقول اي 
سيف: قوليها يا رنيم 
رنيم بصتله وقالت: أقول اي 
سيف: انك بتحبيني زي ما انا بحبك 
رنيم بصت لتحت وسكتت وسيف قال: مش هجبرك يا رنيم بس متاكد انك هتيجى في يوم وتقوليها 
رنيم بصت لتحت وابتسمت رغماً عنها وسيف بصلها وقال: حلوه الابتسامه اللى من تحت لتحت ده 
رنيم خجلت أوى وسيف ابتسم وزود السرعه 
(بعد مهله من الوقت)
حمزه وميرال نزلوا من العربيه وميرال قالت: سيف ورنيم اتاخروا أوى 
حمزه: هرن على سيف واشوفه فين
ميرال هزت رأسها وحمزه طلع التليفون من جيبه ورن على سيف 
سيف وضع السماعه في ودانه وقال: الووو 
حمزه: فينك 
سيف بص على حمزه وقال: وراك 
حمزه استدار وشاف سيف ليقفل التليفون واتجه نحو سيف
سيف وقف العربيه ورنيم نزلت وسيف نزل أيضاً 
حمزه: اتاخرت كده ليه 
سيف بص في الساعه وقال: لو فضلنا نتكلم كده هنتاخر فعلاً
بعد شويه 
سيف ورنيم وحمزه وميرال دخلوا محل دهب 
_اولاد كمال بيه هنا ٠٠٠٠٠اتفضلوا اتفضلوا 
ميرال بقت تبص على الخواتم والدبل وحمزه قالها: هاااا حاجه عجبتك 
ميرال مسكت أيد حمزه واتجهوا نحو الدبل 
سيف بص على رنيم لقها شارده في خاتم ما ليقف جنبها ويشاور بايده على الخاتم وقال: ممكن الخاتم ده لو سمحت
رنيم بصتله والصايغ جاب الخاتم اللى شاور عليا السيف وقال: اتفضل يا بيه 
سيف خد منه الخاتم ومسك ايد رنيم اللى قالت: أنا مقولتش أنى عايزه
سيف حط الخاتم في صوبعها وقال بابتسامه: مش كل حاجه تنقال يا رنيم في حاجات لازم نحسها 
رنيم وقتها ابتسمت وسيف قبل أيدها بكل حب ورنيم خجلت أوى
حمزه شاور لميرال على دبله وقال: أي رايك في ده 
ميرال: عجبتك 
حمزه: أنا بسألك 
ميرال هزت رأسها وقالت: طالما عجبتك يبقا هاخدها 
حمزه أبتسم وقال: ماشي
ميرال شاورت على دبله لحمزه وقالت: وانت اي رايك في ده 
حمزه فهو يريد ان يعصبها: لا مش حلوه ذوقك بيئه أوى 
ميرال بصتله وقالت بحزن: بجد 
حمزه كبح ضحكاته بصعوبه وقال: اه بجد 
ميرال: اممم خلاص طالما ذوقي بيئه أوى كده اختار لنفسك 
ميرال كانت ماشيه ولكن حمزه مسك أيدها وقال: بهزر معاكى يا بت
ميرال سحبت أيدها وقالت بغضب: انت عارف انى مش بحب الهزار ده وعلى فكره بقا الدبله اللى اختارتها وحشه أوى بس مردتش ازعلك 
حمزه وضع ايده على فمه ومكنش قادر ليقول بجديه: ايوه بانى على حقيقتك 
ميرال فتحت فمها وقالت بعدها: حقيقه اي يا معفن احمد ربنا أنى وافقت على واحد زيك 
حمزه رفع احد حاجبيه وقال: لا والله 
ميرال ربعت أيدها وكانت متعصبه أوى وقالت: أنا بقول نلغى كل حاجه لأن بالطريقه ده مش هنحترم بعض 
حمزه: ليه قولت اي ؟ مش حضرتك قولتى عليا معفن واحمد ربنا انك وافقتى تتجوزينى 
ميرال رجعت خصله من شعرها خلف ودنها وقالت كبرياء: أيوه احمد ربنا 
حمزه اتغاظ منها أوى ليقول: فعلاً احنا لازم نلغي كل حاجه لأن بالطريقه ده مش هنحترم بعض ولا هنحترم جوازنا 
ميرال مسكتوا من دراعه وبقت تضغط عليا بأظافرها الكبار 
حمزه: عاااااااا 
ميرال بهمس: وربنا لو سمعتك بتقول كده تانى لتكون ميت يا حمزه 
حمزه مسك أيدها وقال بنفس الهمس: مش انتى اللى عايزه كده 
ميرال: لا طبعاً انت عارف انى بحبك 
حمزه ابتسم وميرال قالت بعصبية: بس كلامك عصبنى أوى 
حمزه: الله ما كنتى حلوه اي أللى حصل 
ميرال شاورت على الدبله اللى قالت عليها من الأول 
_هتاخد الدبله ده يعنى هتاخدها
حمزه بطاعه: أوامرك يا سيدي 
ميرال: شاطر 
حمزه وقف جنبها ووضع ايده على كتفها وقال: خلاص بقا حقك عليا 
ميرال زقته وقالت: بعد اي ؟ بعد ما عصبتنى على الفاضي 
حمزه حط ايده على كتفها للمره التانيه وقال: ما انا بحب عصبيتك ده أوى 
ميرال ابتسمت وحمزه مسك خدودها وقال: ايوه كده 
ميرال بتحذير: اوعك تعمل كده تانى 
حمزه هز رأسه وقال: من عيونى 
(في قصر جلال الوزيري وتحديداً في الجنينه)
رامى كان شارد في أمرا ما ودينا حطت فنجانين القهوه على الطاوله وقال: بتفكر في ايه 
رامى: _________
دينا قعدت جنبه وحطت أيدها على ايده وقالت: رااااامى 
رامى استفاق من شروده ومسك فنجان القهوه وقال: تسلمى 
دينا: كنت شادر في اي 
رامى: بفكر ازاى هنكسب القضيه 
دينا ضمت حواجبها وقالت: قضيه اي 
رامى: قضيه خلع يا دينا ٠٠٠٠زياد مستحيل يطلقك بالسهوله ده 
دينا: ولا هنطلق يا رامى 
رامى بصلها وقال: ليه بتقولى كده
دينا بصت لتحت وقالت: عشان عارفه زياد أوى انت عارف لو يرجع الزمن بيا مكنتش وافقت على الجواز 
رامى خد نفس عميق وقال: احنا لسه فيها يا دينا 
دينا قامت وقالت: عايزه أنام تصبح على خير 
رامى قام أيضاً ومسك أيدها وقال: مش عايزك تزعلى منى 
دينا هزت رأسها وقالت: محدش بيزعل من روحه يا رامى 
رامى ابتسم وقال: وانتى من أهله 
دينا سحبت أيدها ودلفت الى جوا ورامى بص لتحت وقال: هيطلقك يا دينا ورحمه امى ليطلقك 
(في منزل سميره) 
شخصاً ما طرق الباب جامد أوى لتقوم سميره عالطول على أمل أن تكون بنتها 
سميره فتحت الباب وأول ما شافت الواقفين عند الباب خدت خطوه لوراء وهزت رأسها وقالت: لأ لا
دخلوا وواحد منهم غر"ز حقنه في رقبتها ليغمى عليها عالطول 
حملوها وركبوها العربيه واحدهم مسك التليفون وقال: تم يا كبير 
_نفس المكان ماشي 
_اوامرك يا بيه 
زياد قفل التليفون وقال بابتسامه خبيثه: هترجعى معايا بكره يا دينا والحلو مش هيقدر يعمل حاجه
بقلم دعآء حجآج-----------------------------------------------------
---------------------------------------------------------------
(في قصر كمال النصراوي) 
_ازاى توفقوا من غير ما تاخدوا رأيي 
كمال: ومن امتى بناخد رايك يا ناهد 
ناهد بعصبية: ده أبنى يا كمال وليا الحق فيا فاهم ولا لا 
كمال: لو إبنك بجد زي ما بتقولى كنتى دورتي على سعادته يا ناهد  
ناهد بحده: حمزه مش هيتجوز البنت ده مهما حصل يا كمال 
حمزه وقف مكانه وقال: وانا مطلبتش رأيك يا مدام ناهد
ناهد بصت على ميرال ورنيم وقالت بغيظ: أنا دلوقتى فهمت كل حاجه 
ثم كملت: وقعتوا ولادي في حبكم عشان فلوسهم مش اكتر 
سيف انصدم من كلام ناهد فهو الوحيد الذي يحترمها ويقف في صفها مهما حصل
حمزه مسك ايد ميرال وقال: أنا وميرال هنتجوز على الاسبوع الجاي موافقه مش موافقه مش فارقه 
ناهد بصت لسيف وقالت: شايف يا سيف شايف اخوك بيتكلم معايا ازاى 
سيف برد صادم لناهد: حمزه معا حق يا ماما وده حياته وهو حرا فيها عن اذنك 
سيف بعد ما قال كده طلع على فوق وناهد قالت بتنهيده: سيف استنى 
كمال هز رأسه وقال: حتى سيف خسرتي يا ناهد مسكينه أوى 
(بعد بضعه دقائق )
رنيم دخلت ولقت سيف قاعد على السرير وساكت
رنيم قعدت على طرف السرير وقالت بصوت هادئ: مالك 
سيف وهو باصص لتحت: مكنتش أعرف ان ماما قلبها اسو"د كده 
رنيم بصت لتحت أيضاً وقالت: متقولش كده ده مهما كان هى اللى ربيتك 
سيف بصلها وقال: عمري ما رفعت صوتى عليها او زعلتها منى ولو اتخانقت معايا وبتكون هى الغلطانه بروح اصالحها لأن بابا زرع فيا قيم ومبادئ مستحيل اتخلى عنها 
رنيم ابتسمت وقالت: عمو كمال احسن تربيتكم كلكم 
سيف ابتسم ورنيم قامت وقالت: اعملك فنجان قهوه معايا 
سيف: لو هنشربها سوا مفيش مشكله 
رنيم هزت رأسها وقالت: ثوانى وهكون هنا 
سيف ابتسم ورنيم طلعت ولقت ناهد في وشها 
رنيم بصت لتحت وناهد بصت عليها من الأسفل للأعلى وقالت: اكيدا سيف اتجوزك لسبب معين 
رنيم بصتلها وناهد لفت حواليها وقالت: سمعت ان أحمد هرب بس الغريب في الموضوع هو هرب ليه
ناهد وقفت مكانها وقالت بهمس: والناس قالت إن العريس هرب عشان فيا حاجه غلط فيكى اكيدا فهمتي قصدي 
رنيم بكل ثقه: واديكى قولتى يا مدام ناهد الناس اللى قالت بس الدليل فين ٠٠٠٠مفيش
ناهد قبضت أيدها ورنيم خدت بعضها ومشت 
ناهد ربعت أيدها وقالت: هتيجى اللى تعلمك الأدب يا حلوه (ياسمين) 
(في غرفه ميرال)
ميرال وضعت علبه الدهب في الدولاب وفتحت الكيس وطلعت الفستان ووقفت قدام المرايه ووضعته على جسمها وكان متناسق مع لون بشرتها أوى 
ميرال: عااااااا حلو أوى ٠٠٠٠ هروح اقيسه أحسن 
ميرال دلفت الى الحمام وناهد دخلت وقتها وبصت حواليها وقالت: اكيدا دخلت الحمام 
ناهد قعدت تدور على الدهب وبدأت تفتح الإدراج على أمل تجد الدهب 
ناهد خدت نفس عميق وقالت: على الاكيد الدهب معاها بس فين 
وفجاه عينها جت على الدولاب لتفتحوا وتلاقي علبه الدهب فعلاً لتبتسم بخبث 
ناهد فتحت العلبه وقالت: عايزه تاخدي أبنى منى يا حلوه أنا بقا مش هسمحلك بكده وهكون العائق بينكم 
ناهد أول ما سمعت صوت الباب بينفتح طلعت عالطول 
ميرال طلعت ووقتها وكانت حوريه في تلك الفستان الوردي
ميرال بصت على الدولاب وقالت: أنا متاكده انى قفلت الدولاب قبل ما ادخل الحمام 
ميرال قفلت الدولاب وقالت: اكيدا نسيت اقفلوا 
ميرال بصت على نفسها وقالت: المهم اشوف الفستان ده عليا لأن عايزه أكون أحلى واحده بكره 
ميرال وقفت قدام المرايه والفستان حرفياً كان تحفه عليها 
ميرال بغرور: طب والله انا خساره في اللى اسمه حمزه 
حمزه وقف عند الباب وقال: واي كمان 
ميرال استدارت ناحيته وقالت وهى بتبلع ريقه: انت أنت هنا من امتى 
حمزه دخل ووضع أيده في جيبه وقال: من لما قولتى أنا خساره في اللى اسمه حمزه 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: بس ده الحقيقه 
حمزه بص في عيونها وقال: غرور 
ميرال هزت رأسها وقالت: لا مش غرور ده ثقه يا حفيد النصراوي 
حمزه وهو بيقرب منها: قولتى ثقه 
ميرال خدت خطوه لوراء وقالت: اه ثقه 
حمزه: عارفه 
ميرال ببرود: لا مش عارفه 
حمزه: أنك عايزه قلم يفوقك من الاوهام اللى انتى فيها 
ميرال فتحت فمها وقالت: عايز تضر"بني يا حمزه من دلوقتى آمال لما تتجوزينى هتعمل اي
حمزه حط ايده على خصرها وشدها ليا وقال بهمس: بس اتجوزك بس 
ميرال زقته وقالت: طب اطلع براااا بقا عشان كده مينفعش 
حمزه بص عليها من الأسفل للأعلى وقال: اي ده انتى لابسه فستان الخطوبه تصدقي مخدتش بالى 
ميرال بغضب: ومن امتى وحضرتك بتاخد بالك 
حمزه بغمزه: لا بس جامد عليكى 
ميرال رجعت خصله من شعرها خلف ودنها وقالت بغرور: عارفه انه حلو عليا 
حمزه اتعصب أوى من غرورها الزائد عن حده ليقول بغرور مماثل: على فكره أنا أحسن منك واكبر دليل على كلامى المعجبين اللى عندي 
ميرال بغيره: امممم وطالما عندك معجبين كتير كده وافقت بواحده زي ليه 
حمزه مسك أيدها وشدها ليا للمره التانيه وقال: المشكله أن قلبي حبك انتى يا ام لسان 
ميرال ابتسمت وقتها وقالت بفرحه: بجد 
حمزه وهو باصص في عيونها: اه بجد 
ميرال خدت خطوه لوراء وقالت: على العموم ماشي تقدر تطلع بقا عشان عايزه أنام 
حمزه: عدوه الرومانسيه 
ميرال: لا يا حبيبي مش عدوه الرومانسيه ولا حاجه بس عدوه المحن بتاع حضرتك 
حمزه وهو طالع: أنا غلطان انى برفع من معنوياتك وانتى رافضه كده على العموم براحتك
ميرال قبضت أيدها وحمزه طلع ورزع الباب وراء لتقول ميرال بعصبية: والله لولا حبيتك يا حمزه الكل"ب كنت عرفتك مين ميرال غنيم 
(في غرفه السيف)
رنيم فتحت الباب براحه ودخلت وقالت: سيف أنا
رنيم سكتت وقتها لما لقت سيف نايم 
رنيم وضعت فنجانين القهوه على الطاوله وغطت سيف بالبطانيه وباسته من خده بوسه خفيفه 
سيف وقتها مسك أيدها ورنيم ارتبكت أوى فهذه المره التانيه اللى السيف يمسكها فيها 
رنيم بلعت ريقها بالعافيه وقالت: أنت انت مش كنت نايم 
سيف: شميت رايحه عطرك اللى بتجذبنى ليكى
رنيم ابتسمت وسيف قرب منها وباسها من خدها وبعدها رجع رأسه على المخده وقال: تصبحي على خير  
رنيم قعدت تتامل ملامح السيف اللى بتجمع العصبيه والهدوء في نفس الوقت 
(في صباح يوماً جديداً وتحديداً في قصر جلال الوزيري)
(على مائده الطعام )
كيان: رامى بقولك 
رامى: اممم 
كيان: فاكر اليوم اللى اخدتنى فيا أنا ورقيه اسكندريه 
دينا أول ما سمعت اسم رقيه نيران الغيره اشتعلت بداخلها
رامى: اه فاكر 
كيان: طب ما تاخدنا أنا ودينا وبالمره دينا تغير جو 
دينا مقدرتش تسيطر على أعصابها لتقول: مين رقيه ده يا كيان 
رامى بص لدينا فهو يريد ان يعصبها ليقول: وشاغله بالك بيها ليه 
دينا بارتباك: لا مش شاغله بالى بس عندي فضول مش اكتر 
رامى بص في الطبق اللى قدامه وقال: قولتى فضول بردو 
دينا ضغطت على شفايفها بسنانها وقالت: اه فضول آمال انت فاكر اي 
رامى: بلاش عشان كيان قاعده 
كيان فهى تدرك كل شي لتقول: خلاص يا رامى وانتى يا دينا خلاص مش كل يوم هتبقوا على كده 
دينا بصت لرامى وقالت بغيظ: أنا بسألك على رقيه ومش عارفه هو بيتدخل ليه 
رامى بكل برود: فضول بردو 
دينا اتعصبت منه أوى لتقول كيان: رقيه تبقا بنت اخو بابا 
الغيره ازدادت عند دينا اكتر لتقول: وعندها كام سنه ده 
رامى وقد تاكد أنها غيرانه ليقول: عندها ٢٢ سنه بس اي يا دينا حلوه أوى 
كيان بصت لرامى وقالت في سرها: رقيه عندها ٢٢ سنه من امتى ده 
دينا بغيره: من كلامك شكلها حلو أوى 
رامى بابتسامة جانبيه جعلته وسيم للغايه: بس مش أحلى منك يا قلبي
وقتها دينا فرحت أوى وكيان قالت: على فكره يا دينا رامى بيكدب عليكى رقيه عندها ١١ سنه مش ٢٢ سنه 
دينا بصت لرامى اللى غمز ليها وقال: معلش يا كيان أصلا بحب أشوف دينا وهى غيرانه ٠٠٠٠بيبقا شكلها مضحك أوى 
دينا اتعصبت أوى وفجاه الخدامه جت وهمست في ودن رامى 
دينا حاولت تكون هاديه ورامى قام عالطول وقال: محدش يتحرك من مكانه 
كيان ودينا قاموا وقتها ودينا قالت: ليه في اي 
رامى وهو متجه الى برا: قولت محدش يتحرك 
رامى بعد ما قال كده طلع وقال: أهلا يا حضره الظابط 
زياد وهو بيشاور على رامى: هو ده اللى خطف مراتى يا بيه 
رامى بص لزياد بقرف وقال: انت بتقول اي يا مجنون انت 
زياد: لو مش مصدقني يا بيه أدخل وشوف بنفسك
الظابط هز رأسه وقال للعساكر: ورايا 
زياد عدل الجاكيت وابتسم ابتسامه شيطا",نيه وقال: اي رايك بقا ؟
رامى مسك زياد من ياقته وقال بحده: مش هتاخدها  وهطلقها يا روح امك 
زياد زق رامى وعدل الجاكيت وقال بثقه: نشوف مين اللى هيكسب
الظابط دخل وزياد ورامى دخلوا وراء 
الظابط وقف مكانه ودينا اول ما شافت زياد قامت وجسمها كله بقا يرتعش من الخوف 
الظابط: فين مراتك 
زياد راح عند دينا ومسك أيدها مما أثار غضب رامى اللى شد دينا من دراعها وقال بصوت جهوري: اطلع برااااا 
زياد: شايف يا حضره الظابط 
الظابط بص لدينا وقال: الشاب ده خاطفك فعلاً وده بيكون جوزك 
دينا بصت لزياد اللى عمل حركه جعلت دينا تنصدم لأن بتلك الحركه فهمت أن زياد خطف والدتها 
رامى وضع ايده على خد دينا وقال: قولى للظابط الحقيقه يا دينا قوليله الحيو"ان ده بيعمل معاكى اي 
الظابط: قولى يا مدام ٠٠٠٠٠الشاب ده خاطفك وبيهددك فعلاً زي ما الاستاذ ده قال
دينا هزت رأسها وقالت بدون إداراتها: اه يا حضره الظابط 
كيان ورامى بصوا لدينا بصدمه 
يتبع...
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات