القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الخامس 5 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الحلقة الخامسة 5 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الجزء الخامس 5 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع البارت الخامس 5 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الخامس 5 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الخامس 5 بقلم آلاء فرج

أدهم : انا هاخدها بليل نخرج
واقتلو. ها واخلصوا منها انا بكرهها ومش طايقها هي لسه ما تعرفش اني متجوز ٣ غيرها هبله الاء دي! 
دخلت الاء اوضتها بسرعه قبل ما يخلص مكالمه، قعدت على السرير بصدمه وجسمها كله بيرتعش ومش قادره تصدق اللي سمعته للدرجه دي انخدعت في أدهم!!! 
دخل أدهم الاوضه : ما تيجي نخرج بليل يا عسل.... الاء؟... انتي سمعاني مالك حسك مضايقه في حاجة حصلت 
الاء: لا انا كويسه... اشطا موافقه نخرج بليل هروح اخد شاور واطلع هدومي والبس علطول 
اتكلم أدهم وهو خارج من الاوضه : كويس اوي الحق انا احجز لينا في مطعم وهتبقى ليله عناب يا مراتي 
خرج أدهم وقفلت الاء باب الاوضه بالمفتاح وحطت ايدها على بوقها وبدأت تعيط وهي خايفه اوي من اللي هيحصل بليل وفجأه لقيت موبايلها بيرن 
الاء: الو يا شيماء الحقيني جوزي طلع متجوز ٣ ومش كده وبس ده عايز يقتل. ني اااااه يا صغيره على الم. وت يا لوزه 
شيماء : اهدي بس لو تعرفي تهربي وتجيلي تعالي بسرعه 
الاء: مش هعرف ده هياخدني ونخرج بليل وهيسلمني تسليم أهالي للبلطجيه يمو. توني أصله محترم ومش بيق. تل  بعد الكباب والكفته اللي طفتحها معاه يمو.تني قد اي هو حقير ووسيم في نفس الوقت 
#الاء_فرج 
ضحكت شيماء : حتى وانتي في مصيبه بتهزري يخربيت شكلك يا بت اعقلي 
الاء: لا انا عماله اعيط واضحك في نفس الوقت من الصدمه بجد انا ما شوفتش ولا هشوف كده أدهم ده جبروت وا
خبط أدهم على باب الاوضه: الاء انتي بتكلمي حد؟ 
قفلت الاء المكالمه بسرعه : لا لا ده انا كنت مشغله التليفزيون وانا بروق السرير 
أدهم : طيب اخلصي البسي عشان نلحق ننزل 
الساعه ٨ مساءٍ
في عربيه أدهم 
كان قاعد أدهم بيسوق وجمبه ألاء بتفكر تهرب منه ازاي فاقت الاء من سرحانها على صوت أدهم : شكلك حلو اوي بالفستان 
الاء : تسلم.... أدهم انا عايزه اتطلق 
وقف أدهم العربيه فجأه واتكلم : نتطلق؟؟؟؟ واي اللي جاب الفكره دي في دماغك يعني ما انتي من كام يوم كنتي بتتحايلي عليا اتجوزك احنا لسه ما كملناش اسبوع يا عروسه 
الاء: احنا هنفضل متجوزين دايماً؟ اكيد لأ انا اتجوزتك بدل ما اتجوز فادي كلاحه وهيبقي جواز مؤقت
كمل أدهم سواقه وهو بيبص عليها بنظرات مخيفه : نبقا نشوف الموضوع ده يوم تاني اصل النهارده احلى يوم في حياتي استمعتي 
 اتكلمت الاء بصوت واطي : أغبى قرار أخدته في حياتي،  و العبيط ده كمان ما قالش لا ليه عليا 
 هو مش راجل يقول لأ! 
  وهو لا متربي ولا شاف تربية أصلًا، الصايع بتاع البنات ده والله يا أدهم هوريك ايام سودا ادي آخره اللي يتجوز من الشارع 
#الاء_فرج 
أدهم : اي الشنطه اللي معاكي دي حاطه فيها أي؟ 
اتكلمت الاء بتوتر وهي بتخبي الشنطه : دي فيها المكياج بتاعي وتليفوني وفلوسي وكده يعني ما تشغلش بالك 
في المطعم 
سحب أدهم كرسي وقعد وقعدت قصاده الاء وهي بتاكل في ضوافرها بتوتر 
أدهم : انا مبسوط اوي اننا مع بعض يا حياتي هتصدقي لو قولت اني حبيتك في الكام يوم دول 
الاء: لا مش هصدق
أدهم: نعم؟؟ 
الاء: احم بهزر معاك، هصدقك طبعاً طبعاً طبعاً ٣ طبعاً ومش كده وبس ده انت ابن ناس ومحترم اوي 
ابتسم أدهم ومسك ايدها : ربنا يديمك لقلبي واااااااه اي ده في اي 
اول ما أدهم مسك ايد الاء غرزت الشوكه في ايده وهو شالها بوجع 
 ابتسمت الاء ببراءه: اسفه يا بيبي اصلي مش متعوده راجل غريب يمسك ايدي اصل بعيد عنك وعن اللي زيك انا محترمه ومتربيه مش ناس كده ، اوووه هي الشوكه وجعت ايدك يا جوزي ؟ 
اتكلم أدهم بغضب وهو بيمسح الد. م من ايده : ولا يهمك حصل خير 
وطي صوته اكتر : كلها ساعات واخلص منك كتك القرف 
الاء : طيب انا هدخل الحمام اعدل المكياج وهاجي بسرعه 
قامت الاء من على الكرسي ودخلت الحمام بسرعه وفتحت شنطتها وخرجت النقاب اللي كانت مخبياه في الشنطه وبدأت تلبسه 
خرجت الاء من الحمام وهي لابسه نقاب وعدت جمب أدهم وهو ما اخدش باله منها وخرجت من المطعم بسلام 
في الشارع 
اتنفست الاء براحه ولسه هتمشي خطوه كمان لقيت أدهم مسك ايدها وابتسم بشر 
أدهم :  في واحده محترمه تهرب من جوزها يا الاء؟ 
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على : ( رواية اتجوزته من الشارع الفصل السادس )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية اتجوزته من الشارع )
reaction:

تعليقات