القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الثالث 3 بقلم آلاء فرج

   رواية اتجوزته من الشارع الحلقة الثالثة 3 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الجزء الثالث 3 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع البارت الثالث 3 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الثالث 3 بقلم آلاء فرج

رواية اتجوزته من الشارع الفصل الثالث 3 بقلم آلاء فرج

ابتسم أدهم بخبث : دي مراتي اووه نسيت اقولك اني متجوز عرفي
الاء :عشان اتجوزتك من الشارع تعمل فيا كده يا اللي تتشك في صباع رجلك الصغنن
جات البنت وحطت ايده على كتفه بدلع : حبيبي أدهم مين البت الهبله دي
مسكتها الاء من شعرها وعض. تها من ايدها وادهم جه يحوش راحت عض. ته هو كمان
أدهم بزعيق: اااااه ايدي سيبي ايدي
الاء : ده انا هوريك النجوم في عز الضهر هخليك تقول حقي براقبتي وتقق على رموشك وابداًااا مش هسامحك كله الا كرامتي
#الاء_فرج 
After 10 Mintes
كانت قاعده الاء وشعرها منكوش من الخناقه
 وجمبها حبيبه أدهم اللي وشها مليان كدمات آثار الضر. ب من الاء وشعرها متقط. ع
وادهم ايده وارمه من سنان الاء اللي فضلت تعض. ه
طلع أدهم الورقه من جيبه وقطعها : خلاص يا هايدي كل اللي بينا اتقفل انتي طالق مش عايز اشوف وشك تاني
هايدي : بس انا بحبك يا أدهم ارجوك ما تسبنيش
الاء: اي الرخص ده ما تحترمي نفسك انتي بتقولي بحبك عادي كده قدام مراته
في الأول والأخير انتي اللي جبتيه لنفسك يلا يا بت من هنا عشان تبقى تعملي حاجة تغضب ربنا بعد كده
عيطت هايدي وقامت من على الكرسي ومسكت شنطه هدومها وخرجت من الشقه
أدهم : اهو عملت اللي عايزاه ما اسمعش صوتك بقا
الاء: اشطر كتكوت في الكتاكيت الموجوده والكتاكيت اللي مش موجوده، وبعدين دي كانت شبه الزعافه اقصد مقشه، مساحه، اي أدوات تنضيف
أدهم : يخربيت الكدب دي حلوه اوي وشعرها اصفر وقمر حته كنافه بالقشطه وا
الاء : بعد اذن الحب انا جعانه
قرب أدهم فجأه منها والاء رجعت ورا بخوف واتكلم أدهم : في حضن بعد كتب الكتاب فينه يا مراتي؟.......... اهدي في اي بطلي ترتعشي انا جيت جمبك
الاء: هعيط والله هعيط وما حدش هيعرف يسكتني ابعد عني يالا
بعد أدهم عنها واتكلم وهو بيضحك : يالا؟ في واحده تقول لجوزها يالا الله على الاحترام.... انا داخل انام لما اصحى لينا كلام تاني بس افتكري ان كل ده ماشي بمزاجي!
#الاء_فرج 
دخل أدهم اوضته واتكلمت الاء بصوت واطي : يارب خليك معايا وقويني عشان ممكن احبه عشان انا هبله وقلبي بيوقع لأي حد ما بيقولش لأ 
في صباح يوم جديد
كانت نايمه الاء على الكنبه في صالون الشقه
فتحت الاء عينها لقيت أدهم قاعد قصادها وبيبص ليها بطريقه مخيفه
صرخت الاء واتكلمت بخوف : انت بتبص عليا كده ليه؟ طمعان في دراعي اللي شبه ورك الفرخه صح؟ ولا عايز تعمل من د.مي كاتشب يالهوي انا كنت حاسه انك مش طبيعي لتكون مصا. ص دم. اء يا صغيره على الموت يا لوزه وا
قرب أدهم منها فجأه وابتسم بشر : اقلعي
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية اتجوزته من الشارع الفصل الرابع )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية اتجوزته من الشارع )
reaction:

تعليقات