القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثالث 3 بقلم عمرو علي

   رواية ميت على قيد الحياة الحلقة الثالثة 3 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الجزء الثالث 3 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة البارت الثالث 3 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثالث 3 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثالث 3 بقلم عمرو علي

انت متخيل اني ماسك في ايدي شهادة وفاتي ، يعني ايه ، يعني انا ميت دلوقتي ، طب اعمل ايه ، اكلم مين ، مين ممكن يصدقني ، انا لازم اروح المستشفى ، اكيد التقرير دا مش بتاعي ، لبست بسرعة ونزلت روحت المستشفى ، دورت عن الدكتور اللي كتب التقرير
لو سمحتي عايز اعرف مين اللي كتب التقرير بتاع الحادثة اللي كانت على طريق الساحل من اسبوع
= اللي كان فيها الشابين 
ايوا بالظبط
= دكتور امجد هو اللي كتب التقرير 
هو فين 
= للاسف دكتور امجد واخد اجازة
حضرتك محتاج حاجة
= عايز اعرف الشابين حصلهم ايه
ربنا يرحمهم ، الاتنين ماتو
= ماتو ازاي ، انا واقف قدامك اهو
نعم!
= بقولك انا اللي كنت في الحادثة و لسة عايش
عايش ازاي 
" كل الناس فاكراني ميت ، قدام الكل انا مش على قيد الحياة أصلا ، لازم افهم كل حاجة ، مفيش غير ابويا ، جريت من المستشفى ، روحت البيت لقيت ابويا قاعد 
انت عملت فيا ايه
= عملت ايه يا يوسف
انا المفروض اني ميت دلوقتي ، انا شوفت التقرير بتاع المستشفى و روحت كمان سألت ، عايز اعرف انت عملت ايه فيا
= يا يوسف انت ابني الوحيد معنديش غيرك ، مش هستحمل لو حصلك حاجة
وبعدين
= لما جالي خبر انك في المستشفى بسبب الحادثة ، كنت زي المجنون ، روحت وقالولي انك خلاص مت ، ساعتها مصدقتش وفضلت اكسر في كل حاجة ، كانو خلاص هيشيلوك من على الأجهزة عشان ندفنك ، نقلتك البيت وبقيت عايش على الأجهزة بس ، كنت مستعد اعمل اي حاجة عشان تعيش ، بدأت اسأل الناس لحد ما قالولي على راجل ممكن يحل المشكلة دي ، كان اسمه حسن ، روحتله ومن قبل ما انطق كان عارف انا جاي ليه ، ووافق وجه معايا البيت ودخل اوضتك
هتعرف تعالجه
= دي حاجة مش بتاعتي ، انت ليك ان ابنك يعيش
وانا مش عايز حاجة غير كدا
= يبقا سيبني اشوف شغلي
" خرجنا من الأوضة وهو فضل موجود معاك جوا ، عدا ساعتين ولقيناه خارج 
هااا عملت ايه
= لسة متستعجلش ، انت همشي دلوقتي وهجيله بكرا لكن الاهم ان محدش يدخل الأوضة ، دا لو عايز ابنك يعيش
حاضر
" فضلنا 3 أيام ، كل يوم ييجي ويقعد معاك جوا بالساعات لحد ما جه اليوم التالت ، لقيته خرج من الأوضة
مبروك
= فاق
هيفوق كمان شوية
= بجد يا شيخنا
امال انا بهزر ولا ايه
= انا مش عارف اقولك ايه
الفلوس بقا
وبس هي دي الحكاية
= يعني انت عارضت قضاء ربنا وجبت واحد دجال او الله اعلم هو ايه عشان اعيش
ومستعد اعمل اكتر من كدا عشان تفضل معايا ، انا مليش غيرك يا يوسف
= انت دمرتلي حياتي
يوسف انا معنديش استعداد اخسرك ، انا....
= انا عايز عنوان الراجل دا
ليه
= لو سمحت هات العنوان ومن غير ما تسأل
" خدت العنوان و ركبت المواصلات ، قاعد بفكر ، أو مش عارف افكر انا دماغي مشلولة ، احكي لمين ، مين هيصدقني ، حاجة ميصدقهاش عقل ، في وسط كل دا لقيت صوت بيتكلم جنبي
لو سمحت متعرفش اروح الهرم ازاي
" بصيت ولقيته هو ، آدم ، كان باصصلي ومبتسم ، نزلت بسرعة وجريت لحد بيت الراجل ، وصلت البيت من وصف الناس ، بيت قديم جدا من دور واحد ، دخلت كنت باصص ل شكل البيت وبتفقد معالمه ، فجأه باب اتفتح وظهر الراجل وهو قاعد جوا
اهلا يا يوسف
= مفيش بينا اهلا ، قولي انا ازاي عايش
دا شغلي ملكش تسأل فيه
= شغل ايه ، انت بتصحي الناس من الموت وتقول شغل
طب ماهو دا شغل ، و ممكن كمان اموت الناس
= وانت فاكر نفسك مين 
جاي تتخانق معايا بدل ما تشكرني
= انا لو لسة عايش ف دا بفضل ربنا
بفضلي انا ، انا السبب انك عايش واقدر اكون السبب انك تموت
= انا بقيت بشوف حاجات غريبة ، بشوف صاحبي وهو ميت وكل دا بسببك
ماهو دي الضريبة بقا ، مش معقول يعني تعيش كدا وخلاص ، لازم تشوف حاجات زي دي ومتقلقش هتختفي مع الوقت
= انت ايه ، انت لا يمكن تكون بشر زينا
انا اعظم من البشر
" خلاص معنديش حيلة ، مش عارف اقول ولا اعمل اي حاجة ، كنت لسة همشي
على فكرة انا كمان ممكن اخدمك ، يعني مثلا ابوك راجل كبير وممكن بعد الشر يموت في اي لحظة ، انا ممكن اخليه موجود معاك العمر كله بس طبعا لازم تدفع 
" مشيت من عنده ورجعت البيت ، مش قادر اعمل حاجة ، مكنش عندي غير حل واحد بس وهو اللي مسيطر عليا ، وعشان كدا قررت انفذه
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة الفصل الرابع )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق