القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصاعدة

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الحلقة الثالثة 3 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الجزء الثالث 3 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني البارت الثالث 3 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصاعدة

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصاعدة

ملاك وهي تتمالك اعصابها بصعوبة - عشان ارفدك 
ثم وقعت مغشيا عليها
نظر لها يونس بصدمة:  يابنت المجنونة 
حملها بسرعة قبل ان تقع ع الارض وذهب بها الى غرفة الاطباء في الجامعة (ملحوظة: ملاك مش بتستحمل اي برد او حرارة جامدة) 
وضعها يونس على السرير
الدكتورة: دكتور يونس اي اللي حصل
يونس: ماعرفش انا خلصت المحاضرة بعد ماطردتها فلاقيتها واقفة برا وبكلمها وقعت كدا زي مانتي شايفة 
الدكتورة:  جسمها بس بيستحمل برودة اليومين دول هديها اي حاجه تفوقها عشان مش هعرف اقوم بكل حاجه هنا
يونس بجدية: تمام
خرج يونس وبعد قليل نادت عليه الدكتورة 
: اتفضل يا دكتور يونس 
دخل يونس وجدها قد افاقت 
نظر لها يونس بغضب: اي اللي كنتي بتعمليه دا ياهانم 
ملاك بتعب وغضب: هوريك هعمل فيك اي لسه بدري عليك انت طردتني من المحاضرة انا هتطردك من الجامعة دي كلها ومن كل الجامعات كمان 
وضحكت ضحكة غرور وخبث 
يونس بعصبية: اعلى مافي خيلك اركبيه انا طالع 
ذهب وتركها وهي تغلي 
قامت ملاك وخرجت من الجامعة واستقلت سيارتها (عربية اخر شياكة بجد يعني)
وجدت يونس واقف بالخارج ينتظر تاكسي
نظرت له نظرة شماته ثم وقفت امامه بسيارتها: اي دا الدكتور يونس ماعندوش عربية تؤتؤتؤ تصدق صعبت عليا
يونس بغضب: مش احسن ما ارمي فلوسي ع الارض واستفيد بها لمستقبلي ولا واحده زيك هيهمها مستقبل ازاي وانتي كل اللي تطلبيه تلاقيه 
غضبت ملاك جدا فادارت سيارتها وذهبت سريعا من امامه 
يونس بغضب: ناس غريبة بجد 
وصلت ملاك القصر 
سما وهي تجلس في الصالون الكبير: اتأخرتي يالوكا خوفتيني عليكي 
لم تجبها ملاك وصعدت الي غرفتها بغضب 
القت حقيبتها ع الارض وقفزت علي سريرها واخذت وسادتها 
وصرخت بكل قوتها 
: هندمك يا يونس 
سما في الاسفل: اه يابت المجنونة هتتعبيني معاكي ياملاك..... 
دخل اسد الي القصر 
اسد وهو يقبل رأس سما: قلبي اللي وحشني 
سما بضحك: شكل السن مش بيأثر فيك يا اسد 
اسد بضحك: مهما عدى من العمر هتفضل سما اجمل وانقى واعز انسانة في الدنيا دي كلها 🌍
ضحكت سما: ربنا يخليك ليا
اسد بتساؤل: امال ملاك فين 
سما بضيق: فوق.... سما اتغيرت جامد يا اسد مكنش لازم تسيب ليها راحتها كدا مهما حاولت اغير فيها مش بتسمعلي انا تعبت من بعد مو"ت ماما وهي متغيرة جامد كانها مفكرا ان دا الحل عشان تنسى
اسد بحزن: هعمل اي يعني ياسما مقدرش اقسى عليها او ازعلها 
سما: وهنفضل لحد امتى نستحملها لازم نعمل معاها حاجه بجد 
اسد باقتناع: هفكر واقولك لازم نلاقي اللي يتحكم فيها صح 
سما: ايوا زي ما اتحكمت فيك كدا😂👌
اسد بضحك: اتحكمتي بس ياشيخه انا قايم بقا من جنبك 
سما: استنى خدني معاااااك يا سو 
وذهبا الي الاعلى 
في غرفة ملاك وهي تتحدث في الهاتف: لا انا هقول لبابا عنه وهو يتصرف معاه دا اتعدى حدوده جامد يا ريم 
ريم بضحك: يابنتي والله الدكتور يونس دا عسل انا مش عارفة انتي مالك وماله بجد
ملاك بغضب: اتجوزيه ياختي وريحيني من منظره دا انا كر"هت الجامعة بسببه 
واغلقت الهاتف وهي تقلد ريم: الدكتور يونس دا عسل نينيينيي
وذهبت للنوم 
في الصباح....................... 
نزلت ملاك وهي ترتدي بنطلون جينز مقطع من الركبة وقميص ابيض وفوقه جاكيت جينز ازرق 
ذهبت ملاك وقبلت رأس والدها 
: صباح الخير يا احن اب في الدنيا دي كلها
نظرت لها سما وهي تدعى الحزن
فذهبت لها ملاك بضحك: اي ياسوسو لسه زعلانه اسفه والله بس كنت متضايقة شويتين
سما: ولا يهمك اقعدي افطري يالوكا 
جلست ملاك وهي تحمحم
اسد بفهم: عندك اي ياملاك قولي 
ملاك بسرعة: بصراحة كدا يابابا حصل حاجه في الجامعة امبارح
اسد بانتباه: اي اللي حصل 
ملاك بتمثيل: بصراحة كان في زحمة امبارح ووصلت الجامعة متاخر (ملاك اتاخرت لانها كانت نايمه واسد عارف كدا بس بيجاريها عشان مايحرجهاش) ودخلت السيكشن متاخر واعتذرت من الدكتور بس هو طردني ووقفني برا في البرد دا يابابا وماقدرتش استحمله فأغمى عليا
اسد بصدمة: بتتكلمي بجد..! 
ملاك بتمثيل: اه وكمان هو حالف انه مش هيسيبني في حاله 
واخذت تبكي 
سما بغضب: اتصرف يا اسد ازاي يعامل ملاك بالطريقة دي هو اتجنن
اسد بهدوء؛: تمام انا هتصرف بس كمان يومين كدا عشان ماحدش يشك في حاجه 
ملاك بانتصار: وهو انا هستنى يومين لسه
سما: في اي يالوكا مالك 
ملاك باحراج: لا ولا حاجه
اسد: وهو الدكتور دا اسمه اي او عنده كام سنه 
ملاك: الكل بيقوله يادكتور يونس بس ماعرفش عنده كام سنه هو شكله في التلاتينات كدا
اسد بصدمة: مش عارفه اسم الدكتور ياملاك 
ملاك بحمحمه: طيب هتاخر انا ع المحاضرة همشي بقا
وذهبت سريعا قبل ان يكشف امرها
اسد بفهم: مش عارف ليه بس مش مصدقها
سما بضحك: ايوا وانا كمان سيبه يعلم عليها
اسد بضحك: دي بنتك 
سما: بس نسيت اربيها 
في جامعة سما نزلت من السيارة بكل غرور سلمت ع صديقاتها
ريم بترحاب: هاي لوكا اخبارك 
ملاك بغرور امام الفتيات: كويسة وانتى... هاي بنات
ثم اخذت ريم من وسطهم وذهبت 
نظرت لها الفتيات بحقد 
اردفت احداهن: ابو غرورك بجد 
ريم بضحك بعد ان ابتعدت عنها: مكنش ليه لازمه التمثيل دا ع فكرا 
ملاك: انا مكنتش بمثل ودي الطريقة الاصح انك تعاملي بيها الناس عشان ماتستقلش بيكي
وذهبا الي محاضرتهم باكرا
ريم بضحك: غريبة انك حضرتي بدري صح
ملاك بقرف: الواحد مش ناقص كلام مالهوش لازمه وهو فاضله كام يوم بس
ريم بصدمة: كام يوم بس يامجنونة الدكتور يونس بيشتغل عشان يجمع فلوس لعملية والدته يخربيتك
ملاك بصدمة: اي بتقولي اي وبعدين انتي اي عرفك اصلا
ريم بيأس: الكل عارف بكدا يا ملاك وكلنا عارفين حالته كويس
تذكرت ملاك كلامه بالامس انه يوفر الاموال لمستقبله 
ولكن هل مستقبله هو مستقبل والدته
ملاك وهي تدعي عدم الاهتمام: بصي اللي حصل حصل فكك بقا
دخل الدكتور الي المحاضرة فانتبه جميع الطلاب له وحيوه 
الدكتور يونس: هنشرح النهارده ياشباب طرث التواصل...... 
كانت ملاك سارحة في ملامحه وهي تتذكر كلامه وجرأته فلم يقف امامها اي احد من قبل فكيف له كل تلك الجرأة ليفعلها
افاقت ع صوت يونس: انسة ملاك برا
ملاك بصدمة: وليه بقا ان شاء الله 
يونس: عشان مش مركزة كويس وسرحانة 
ملاك بعصبية: انا كنت مركزة معاك على فكرا 
يونس بصوت عالي: مش من حقك تكلميني كدا ويلا برا او اعتذري حالا
ملاك بصدمة: اعتذرر؟! لا انا طالعة احسن 
خرجت ملاك وهي محرجة من انظار الشماتة والحقد التي تخرج من الطالبات والطلاب ولا تعرف ما سببها او تعرف ولكن لا تهتم او انها المرة الاولي التي تهتم 
نظر لها يونس بكر"ه شعرت به جيدا 
هذه المرة ذهبت الي كافيه الجامعة 
شعر يونس ببعض الندم فهو بالغ قليلا.... حسنا كثيرا😂
في مكان اخر وفي مكتب اسد 
جاءه اتصال 
اسد بتافف: يوووووه مش وقته خاالص
اجاب ع الاتصال بعصبية وصوت عالي 
: هو انا مش قلتلك ماتتصليش بيا تاني ولا انتي مابتفهميش...... 
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الرابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات