القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الحلقة السادسة والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الجزء السادس والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي البارت السادس والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ميرا أبوالخير

 قصي بحب قرب لشفايفها واختلطت انفسهم بتوتر وهي خافت : ق قصي ا ابعد ا انا حامل مينفعش. 
قصي بعشق ونسي كل حاجه قرب وبا*سها بحب وشوق:  مش هعرف ابعد عنك . 
سيلا بتوتر من قربه لسه هتنطق قاطعها بقب"له طويلة وبدء يفتح القميص من عليها شهقت: لاااا قصي فوق انا حامل . 
قصي بعشق وحب:  حد يكون في ايده الجنة ويفوق . 
سيلا بحب متبادل:  اه انت ابعد بقا . 
قصي بعد بزهق ودب برجليه علي الارض بطفولة:  يعني ايههه هوووف صبرا. 
ضحكت سيلا بانو"ثه وهو بص لها بغيظ  سيلا راحت شغلت اغنيه رومانسيه هو ابتسم قرب وبدا يرقصوا مع بعض وهما سرحانين في عيون بعض كلها حب قرب وشدها لحضنه وشالها وحطها علي السرير برفق. 
قصي عدلها ونامت علي رجليه وباس دماغها بحب وحنان:  سيلا. 
سيلا وهو غمضت عنيها:  اممم. 
قصي بحب بص عليها وعدلها لحضنه:  ممكن تسامحي علي غلط غلطته زمان. 
سيلا بعدم فهم:  مش فاهمه. 
قصي تراجع عن رايه وابتسم:  مفيش يا حبيبي يلا ننام عشان انا وحشاني حضنك اوي. 
سيلا حضنته وهو ابتسم بحب وطفي النور وناموا. 
سيلا بمشاغبة:  قصي ممكن نروح البدو. 
قصي فتح عينه ورفع حاجبه: فين يا روح امك. 
سيلا بضحك: البدو يا قصيلو نفسي اروحها ممكن. 
قصي:  حاضر نامي وارتاحي دلوقتي. 
سيلا باست خده وهو اتضايق: سيلا متختبريش صبر امي اتخمدي. 
سيلا بعدم فهم: ماشي هو انا عملت ايه طيب. 
قصي سكت وهي نامت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
 عند عاصم وسرين. 
بتقع الصوره منها بصدمه وذهول بيداخل عاصم بيلاقي المنظر دا وسرين بصت له: هو الكلام دا حقيقي انت بتحبها. 
عاصم بتنهيدة قال:  كان حب قديم. 
سرين دموعها اتجمعت في عينها:  حب مرات اخوك مش كده. 
عاصم بهدؤء:  كانت هتبقى مراتي بس القدر منعها من كده. 
سرين دموعها نزلت بالم وداخلت الحمام وهو حس بنغزة لما شاف دموعها. 
سرين كانت وقفه تحت الدوش بهدومها ومشغلاه ودموعها نازلة:  حبيته من يوم وليلة حبيته طب ليه هو هيطلقني ويسيبني ليه ياقلبي تدق له ليه. 
دموعها زادت وشهقاتها عاليت عاصم قلق راح يخبط عليها:  سرين اخرجي وبطلي عياط. 
سرين لارد. 
عاصم بعصبيه:  سرين بقولك افتحي هكسر الباب. 
سرين قعدت تحت الدوش ومش بترد عليه عاصم اتعصب وزق الباب جامد فتحه وداخل اتصدم لاقها بهدومها ودموعها نازلة قرب بخوف تحت المياه نزلت عليه:  انتي كويسة فيكي حاجه. 
سرين بصت له بحزن هو مش فاهم شالها بدون اي كلام وخرجوا الاوضه. 
حطها علي السرير وهي بتترعش عشان التكييف عاصم بسرعه جاب لها هدوم وهي ايديها تلجت وبتترعش. 
عاصم بخوف عليها:  سرين غيري هدومك. 
سرين لارد. 
عاصم تافف وبدء يغيرلها هو وحطها علي السرير وغطها وغير هو كمان. 
سرين غمضت من التعب وهو جاه جنبها ومسك ايديها وشدها لحضنه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
نهال بحب وطيبه:  يلا يا حازم عشان خاطري ارجوك. 
الدكتور:  الوقت بيمر لازم تختار يا باشا. 
غمض عينه بالم ونطق قال:  نهال عايز مراتي. 
الدكتور: تمم امضي هنا وهنخلص الاجراءات. 
هز براسه ونهال مش قادره تتكلم وغمضت عينها. 
بعد ساعتين كان ملهوف عليها وهما لسه جوا وجاله فون. 
قصي: اي الاخبار. 
حازم بحزن قص ما حدث. 
قصي بهدؤء وزعل عليه :  مسافه السكه واكون عندك. 
حازم: لا خاليك مع مراتك يا قصي كفايه لحد كده واعتبره طلب من صاحبك. 
قصي بحزن: انت اخويا يا حازم والصبح هكون عندك تمم. 
حازم ابتسم: تمم. 
بيخرج الدكتور وحازم بيجري عليه: حصل ايه مراتي كويسه صح. 
الدكتور بفرح: الحمدلله وقدرنا ننقذ البنوته كمان الف مبروك جالك بنت زي القمر وهي في اوضه***. 
حازم بفرح حضن الدكتور وجري علي اوضه نهال بفرحه عيط مسك ايديها وباسها بحب وراح يشيل بنته من سريرها بحب وبيتخيل نهال فيها نسخه من امها. 
نهال بتعب شديد: ح حازم. 
حازم بلهفه:  انادي الدكتور حاسه بايه. 
نهال بحب: ابننا. 
حازم ادها البنت: قصدك بنتنا. 
نهال شالها بحب والممرضه جت: البنت عشان لازم نطمن عليها. 
نهال اتخضت وحازم طمنها بحنان ادتها ليها بخوف. 
حازم بحب:  حاسه بوجع. 
نهال هزات براسها ب نعم حضنها بحب وباس دماغها ونامت من شدة الوجع وهو فضل صاحي معها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
 تاني يوم الكل صحي بسعادة ماعدا قلب مكسور. 
سيلا بتدي قصي القميص: البس دا... مكملتش الجملة وجريت علي الحمام ترجع راح وراها بسرعه. 
سيلا بتعب ودوخه:  ا اخرج. 
قصي بيرجع شعرها لورا وحط ايده علي بطنها وسندها:  لا هفضل معاكي. 
ابتسم سندها وغسل وشها و خرجوا قعدها علي طرف السرير. 
سيلا بابتسامة:  متقلقش دا طبيعي المهم يلا عشان نروح البدو بقا. 
ابتسم وجهزوا ونزلوا. 
جمال شافهم: علي فين كده. 
قصي تجاهله ومشي وزاد غضب جمال. 
بعد ساعة ونص وصل قصي وسيلا الصحراء والجو حر اوي وقصي زهق وسيلا مبسوطه: ماله البحر ماله. 
سيلا بطفولة:  هنا احلى بص دي شجرة جوز الهند هاتلي منها. 
قصي بزهق:  حاااضررررر. 
ابتسمت وقصي وقف تحت الشجرة كانت قصيره:  كده هطلع اجيب من فوق ايكش اقع عشان تفرحي. 
ضحكت وهو طلع وبيمسك الثمرة رجليه اتزحلقت وسيلا صرخت وقع علي ضهره: اااه ياناا. 
سيلا جريت عليه بخوف: انت كويس. 
قصي بضحك:  وحياتك م نافع تاني . 
سيلا هتتكلم شدها لحضنه وبقا هو فوق وهي تحت وبص في عينها بحب:  بعشقك قد روحي. 
سيلا بحب: انت كل روحي. 
قصي بحنان: هنعمل ايه في الحر دا. 
سيلا ابتسمت ومسكت ايده ومشيت وهو معها والحراس كانوا وراهم. 
بعد شويه الجو بقا تروة ووصلوا مكان فيها خيم كتير وناس من البدو. 
سيلا فرحت وقصي امر رجالته يبقوا بعد شويه. 
الشيخ:  بتعملوا ايه هنا. 
قصي باحترام:  جايين نشم شويه هواء ومراتي حابه الجو دا لو مش هيزعج حضرتك. 
ابتسم الشيخ: شكلك متربي ياولدي براحتكم. 
سيلا ابتسمت والشيخ رحب بيهم. 
الشيخ امر بتحضير اكل ليهم وعصير غير الاغاني والرقص وقصي وسيلا فرحانين مع بعض. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مر اليوم وهما فرحانين وبيلعبوا وبيتسلوا. 
عند عاصم. 
سرين بهدؤء:  تمم كده كله جاهز. 
عاصم ابتسم: اوكي. 
سرين لارد عاصم شدها قعدت علي رجليه اتكسفت. 
عاصم وبيشم رقبتها:  زعلانه ليه. 
سرين بكسوف: ا ابعد لو سمحت. 
عاصم بغمز:  طب مش هبعد اهو با"سها بسرعه ضربته بالكف بخفه وجريت هو ضحك علي اخره. 
عند زينب وعتمان. 
زينب بصدمه:  اتجوز مين انا بحب واحد تاني. 
عتمان بهدؤء: لازم تتجوزيه يا بنتي دا كلام جميله. 
زينب بدموع:  وانا مالي انا قلبي مع حد تاني اتجوز ليه واحد متجوز وبيحب مراته طيف عاشق مراته اتجوزه ليه. 
عتمان بهدؤء:  دا يلي هيحصل ومتنسيش اننا يلي مربينك لما لاقناكي زمان. 
زينب بحزن سكتت ودموعها نزلت. 
عتمان:  انا هطلب منه يكتب عليكي مع سيلا مراته. 
زينب جريت من قدمه بانهيار وكسره.
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند الباشا في السجن. 
الباشا بص للبنت بحب: انت ظابط هنا. 
تالا ببرود:  ويخصك في ايه. 
الباشا:  هيخصني قريب يا حلوة. 
تالا بصت بقرف له وهو ابتسم ومشيت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي راح لحازم وسيلا روحت الفيلا مع باقي الحراس بتداخل بتسمع جمال وهو بيتكلم في الفون. 
جمال:  مش لازم اي مخلوق يعرف وبالذات سيلا وقصي. 
...... 
جمال: تمم السر دا لو اتكشف مش هيحصل كويس. 
..... 
جمال قفل معه وسيلا مش فهمت حاجه مشيت وجواها الف سؤال. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند عاصم. 
سرين كانت برا وتليفونها ناسيته عاصم بيجيب ملف لاقاه قال يوديه ليها لاقى رسالة جت ( ها مضتيه علي الورق ولا لسه انجزي شويه عايزين نهرب برا البلد بفلوسه). 
عاصم عيونه احمر بغضب  : مش هسيبك تتهني يا سرين انا هوريكي  . 
 وبقا قاعد وقام مرة واحدة وفضل يكسر ف الأوضه علي اخره مش شدة غضبه ووو.... 
عند سيلا كانت حاطه ايديها علي بطنها بحب وبتفكر في كلام جمال لاقت قصي داخل وعلي وشه الجمود. 
سيلا راحت حضنته بحب:  قصي تعالى اوريك حاجه. 
قصي بجمود:  انا اتفقت مع دكتوره شاطرة. 
سيلا بعدم فهم:  ليه عشان الحمل يعني ماشي بكرا نروح نطم.. 
قصي مقاطعا:  عشان تنزلي يلي في بطنك انا مش عايز ولاد. 
سيلا بصدمة من كلامه وجموده وفجاءة ك......
يتبع...
لقراءة الفصل السالع والثلاثون اضغط على : ( رواية عمياء قلبي الفصل السابع والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عمياء قلبي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق