القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثاني 2 بقلم عمرو علي

  رواية ميت على قيد الحياة الحلقة الثانية 2 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الجزء الثاني 2 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة البارت الثاني 2 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثاني 2 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثاني 2 بقلم عمرو علي

آدم!!!
آدم انت لسة عايش طب ازاي ، آدم رد عليا ، انت سامعني طيب ، مكنش بيرد برضو ، في اللحظة دي النور قطع ، قلبي دقاته سريعة جدا ، دورت على الموبايل جنبي عشان اشغل الكشاف لكن مش لاقيه ، النور رجع ، لقيت باب الأوضة بيتفتح ، كان ابويا
كويس انك لقيتك صاحي ، يلا عشان تاكل 
= لا انا مليش نفس 
عشان خاطري يا يوسف ولا تحب اجبلك الاكل هنا
= لا خلاص هقوم
" ابويا قرب مني و اتسندت عليه ، وطلعنا عشان ناكل ، قعدت لكن مليش نفس ااكل ، ابويا لاحظ
الاكل مش عجبك يا يوسف ولا ايه
= لا كويس بس كنت عايز اسألك سؤال يا بابا
قول يا حبيبي
= هو آدم مات 
ربنا يرحمه
= انا شوفته يا بابا ، كان واقف قدامي قبل ما انت تدخل ب دقايق
شوفت مين يا يوسف
= شوفت آدم
اكيد تهيؤات يا حبيبي ، انت لسة خارج من تعب وكمان آدم كان صاحبك المقرب
= معتقدش
طب ممكن تاكل دلوقتي وبعدين نتكلم في الموضوع دا
" دول مش اهلي اللي انا عارفهم ، في حاجة غلط ، من كتر التعب مكنتش بركز كتير ومعظم الوقت بكون نايم ، دخلنا في اسبوع واحنا في نفس الحال ، انام و اصحا ااكل و ادخل الأوضة تاني ، لسة مش حابب انزل الشارع ولا اتعامل مع حد ، لحد ما في يوم صحيت في نص الليل ، كنت حاسس اني متكتف ، بحاول اتحرك ولسة هقوم من على السرير النور قطع ، الغريبة ان كان باين من الازاز بتاع باب الأوضة ان فيه نور جاي من الصالة ، يعني ايه ، يعني النور قطع في اوضتي انا بس ، شوفت خيال طويل واقف برا الأوضة ، الباب اتفتح ، النور رجع وكان بيترعش ، ينور ويطفي اكتر من مرة ، لحد ما نور اخر مرة ولقيته في وشي مباشرة ، كان واقف ولابس كفن ابيض متعفن ، وشه مكنش ظاهر غير جزء صغير ، وفجأه القماش اللي على وشه اتشال ، وشه كان متحلل والدود بياكل فيه ، بعدت عنه وهو كان واقف مش بيتحرك ، اتكلم بنبرة مرعبة
انت سبتني لوحدي
" انا سامع دقات قلبي ، صوتها عالي جدا ، رديت
= لا يا آدم انا مسبتكش ، بس قضاء ربنا ان انا اللي اعيش وانت اللي تموت
اناني ، كان زمان الدود بياكل فيك زيي كدا لولا انك اناني وسبتني اموت
" معرفش جبت الجرأة دي منين لكنها اتقالت بعفوية " 
= انت مش آدم 
" قرب مني اكتر لدرجة ان وشه بقا في وشي واتكلم بنفس صوته المرعب 
انت مش هتعيش يوم واحد مرتاح ، حياتك هتبقا جحيم 
" النور رجع ومعاه آدم اختفى ، قومت بسرعة خرجت من الأوضة ، لكن لقيت الاغرب ، ابويا قاعد مع الراجل الغريب اللي بيقول انه صاحبه ، وكان بيديله فلوس 
مش دا اللي اتفقنا عليه يا جمال
= معلش استحملني شوية ، الظروف صعبة معايا 
" في اللحظة دي انا اتكلمت 
هو في ايه يا بابا
" ابويا قام من مكانه وكأنه شاف عفريت
= انت ايه اللي صحاك دلوقتي
رد عليا في ايه 
" الراجل الغريب استأذن عشان يمشي
هبقا اعدي عليك بعدين يا جمال عشان تكون جهزت نفسك
" وهو خارج بص ليا و ابتسم ومشي ، ابويا كان لسة هيدخل اوضته
مين الراجل دا وكان بيعمل ايه هنا
= دا واحد صاحبي 
انا شوفتك وانت بتديله فلوس 
= دددي ، دي فلوس كنت سالفها منه عشان ادفع حساب المستشفى بتاعتك
" و سابني و دخل الأوضة ، مش متعود ابويا يكون متلخبط في الكلام كدا ، مكنش عندي حل غير اني انام ، صحيت تاني يوم ، خرجت لكن ملقتش حد موجود في البيت ، كلمت ابويا 
انتو فين يا بابا
= بنشتري شوية حاجات انا وامك
طب مش كنت تقول
= لقيناك نايم ومرضيناش نصحيك ، عموما احنا مش هنتأخر
" كانت فرصتي اني ادور و اشوف مخبيين ايه عني ، قلبت الشقة وبرضو مش لاقي حاجة ، مبقاش غير اوضتهم ، دخلت وبدأت ادور ، مفيش حاجة ، جايز كل دا وهم ، يمكن انا اللي مش طبيعي والحادثة مأثرة عليا ، قررت اني هدور لمرة اخيرة عشان... ، لقيت وسط الهدوم التقرير الطبي ، ايه دا!!!
آدم احمد سعيد : سبب الوفاه " نزيف في المخ "
يوسف جمال عبدالله : سبب الوفاه " كسر في الجمجمة!!!!!!
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثالث )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة )
reaction:

تعليقات