القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة المراد الفصل الثاني 2 بقلم آية محمد

رواية طفلة المراد الحلقة الثانية 2 بقلم آية محمد
رواية طفلة المراد الجزء الثاني 2 بقلم آية محمد
رواية طفلة المراد البارت الثاني 2 بقلم آية محمد
رواية طفلة المراد الفصل الثاني 2 بقلم آية محمد

رواية طفلة المراد الفصل الثاني 2 بقلم آية محمد

لتصد*مها سيارة وينزل منها وينحنى تجاهها لتنظر له وهى تغلق عينيها قائلة : بابا
ليحملها بسرعة ويضعها بسيارته ويغادر لأقرب مستشفى
ليصل ويحملها ويدخل بسرعة للداخل لينادى بصوت عالى قائلا : دكتور بسرعة
ليأتى التمريض والدكتور بسرعة ويأخذوها لغرفة العملــ*ـــيات ليمر ساعتين ليخرج الطبيب
ليقترب منه قائلا بقلق : هي بخير يا دكتور 
الطبيب بعملية : بخير متلقش هي حصل نز*يف في المخ بس الحمد لله وقفانا بس للأسف دا ممكن يسبب ليها بعض المضاعفات
هو : مضاعفات ايه 
الطبيب : ممكن يحصل فقدان ذاكرة مؤقت , أو يسبب شلل مؤقت ليها بس دا كله مش هنقدر نحدده غير لما تفوق بعد إذنكهو : اتفضل يا دكتور
ليدخل لغرفتها وينتظر حتى تفيق ليمر ثلاث ساعات كاملة لتفتح عينيها ببطئ ليقترب منها ويقف بجوارها
هو : أنتى بخير
لتنظر له قائلة بتعب : بابا هو فيه ايه وأنا فين
هو بصدمة وهو ينظر حوله : بابا مين 
رغد : مالك يا بابا
ليتكلم وهو يشير على نفسه قائلا : أنتى بتكلمينى أنا 
رغد : أكيد يا بابا اومال هكون بكلم بنفسى
هو بصراخ : بابا مين يا ست أنتى أنا هكون عندى بنت شحــ*طة ذيك ليه مخلفك وأنا في الحضانة
لتبــ*ـكى بصوت عالى وبطفولة ليحن قلبه عليها قائلا : طيب بتعيطى ليه دلوقتى
رغد ببكاء : لأنك زعقت فيا بصوت عالى وأنا زعلانة منك ومش هكلمك تانى أبدا 
هو بسخرية : دا على أساس هزعل يا بت أوى علشان مش بتكلمينى صح
لتومئ له ببراءة طفلة والدموع عالقه في عينيها 
ليتنهد قائلا بهدوء : طيب أنتى اسمك ايه 
لتومئ برأسها قائلة :  رغد
هو بهدوء : طيب كويس فاكره اسم أهلك أو بيتك أو أي حاجه 
رغد بطفولة : ما أنت بابا أكيد عارف كل الحجات دى بتسألنى ليه
هو بعصبية : أنتى هتجننى أمى يا بت أنتى هو ايه اللى أنا بابا أنتى علقتى على كلمة بابا
لتبكى مرة أخرى بصوت عالى ليقول بعصبية وهو يرحل : لا كدا كتير عليا 
ليذهب وينادى الطبيب ليأتى ويفحصها
الطبيب : أنتى اسمك ايه وعندك كام سنة 
رغد بطفولة : اسمى رغد وعندى 12 سنة بس
هو بسخرية : لا والله نقصى شوية سنك كده كبير عليكى
الطبيب بهدوء :  طيب فاكرة فين أهلك 
رغد وهو تشير عليه : ما هو دا بابا ومش فاكرة حاجة تانية
الطبيب بعملية : طيب ارتاحى أنتى يا رغد 
ليشاور له ليلحقه ليخرج من الغرفة قائلا : هي حصلها مضاعفات للعملية وهو دا سبب حالتها دى
هو بإستفسار : حالة ايه يا دكتور دا مفكرانى أبوها
الطبيب : هو مفيش تفسير علمى اللى عندها بس دا أكيد السبب الوحيد إن اللى حصلها دا عامل نفسى فقط ممكن ليها ذكرة سيئة مرتبطة بوالدها أو حصلها شيء خلى عقلها رافض فكرة اللى بيحصل حواليها قبل الحادثة فصورلها واقع هي حباه 
هو بتنهيدة : طيب والحل يا دكتور
الطبيب : كل اللى مطلوب حاليا هتمشى على دواء لفترة هيساعدها ينشط الذاكرة عندها وكمان العامل النفسى ودا مرتبط بيك أنت
هو بإستغراب : وأنا مالى أنا 
الطبيب : هي دلوقتى متخيلاك والدها فلازم تأدى الدور دا ليها علشان تخف
ليتركه الطبيب ويغادر ليقول بحزن وحسرة : ما شاء الله عليا بقيت أب لواحدة عندها حاجه وعشرين سنة وأنا لسه متجوزتش تعالى يا أمى شوفينى مش كنتى عايزانى أتجوز وأخلف بقيت أب جاهز رسمي
ليدخل غرفتها ليراها ما زالت تبكى ليقترب منها قائلا : ايه هنقعد طول الليل نبكى ولا ايه
رغد : قولتلك مش بكلمك يا بابا
هو : طيب أنا آسف سامحينى يا رغد 
رغد : هسامحك بس بشرط واحد
هو : كمان هتتشرطى قولى قولى دا أنا شكلى هشوف أيام عنب
رغد : تجبلى شيكولاته
هو : يا ستى سهلة حاضر سامحتينى
رغد : خلاص مسامحاك يا بابا
هو : بقولك يا رغد ما تسيبك من كلمة بابا دى وقوليلى اسمى علطول
رغد : عيب يا بابا مينفعش أنت كبير والمفروض أناديك بابا
هو : يا ستى ولا يهمك أنا موافق
رغد : طيب أنت اسمك ايه 
هو : مراد
رغد : الله حلو اسمك يا بابا مراد
مراد بحسرة : يا أدى أم كلمة بابا اللى مسكاها ليا قومى يا بنتى اجهزى علشان نمشى 
ليخرج وينادى الممرضة تساعدها وينتظرها بالخارج ويأخذها ويرحل لمنزله
--------------------------------
المجهول بغضب : أنت بتقول ايه يا زفت أنت
الحارس بتوتر : يا باشا جوزها اتجوز عليها واللى عرفته إنه طلقها كمان في مكان كتب كتابه على مراته التانية وبعد كده عربية خبطــ*ـتها وعملت حاد*ثة
المجهول : وهى فين دلوقتى ومين اللى خبــ*ـطها دا
الحارس بتوتر : هي حاليا في المستشفى وهى كويسة واللى خبطها وهى معاه حاليا يبقى م..مر
المجهول : أخلص لسه هتهته مين دا
الحارس بخوف : يبقى مراد الحسينى يا باشا
المجهول بصدمة : بتقول مين مراد مستحيل
------------------------------------
ليصل لمنزله وهى عبارة عن فيلا ليدخل ويفتح الباب ليجد والدته أمامه تقترب منه بلهفة وخوف قائلة : أتخرت كدا ليه يا مراد قلقتنى عليك
مراد : متقلقيش يا أمى أنا بخير 
لتنتبه للواقفة بجواره لتقول والدة مراد "زينب" : مين دى يا مراد
مراد : دى......
رغد بسؤال : هي دى تيته يا بابا 
زينب بصدمة : بابا......
تفاعل حلو ودعم حلو ليا زى ما دايما بتدعمونى واكتبولى رأيكم في الكومنتات لو عجبتكوا وتفتكروا مين المجهول دا وايه ليه خاف لما سمع اسم مراد وعلاقته برغد 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية طفلة المراد الفصل الثالث )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية طفلة المراد )
reaction:

تعليقات