القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشقة الفصل الثاني 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

رواية الشقة الحلقة الثانية 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

رواية الشقة الجزء الثاني 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

رواية الشقة البارت الثاني 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

رواية الشقة الفصل الثاني 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

رواية الشقة الفصل الثاني 2 بقلم إبراهيم عبدالمنعم

الشاب من الذهول بتاعه مقدرش يمنع نفسه من الستات اللى موجودة ودى كانت اول مرة في حياته يغلط ويعمل حاجة زى كده واول ماخلص حس بالندم الشديد فاتجه بسرعة ناحية الباب وقفله وبمجرد خروجه الزمن رجع بيه تانى للعصر اللى هو فيه ، الشاب فهم ان جوه الشقة بتاعته بوابتين للزمن كل بوابة منهم بتوديه لمكان مختلف واحدة على زاوية جامع والتانية بيت للدعارة ، عدى يوم وانشغل الشاب بفرحه لكن طبعا قرر يخفى الموضوع عن مراته فعمل حاجز للاوضتين دول ببوابة وخلى المفتاح معاه ومراته لما سألته قالها ان الجزء ده مقفول وانه يخص الشقة التانية اللى قصادهم ، الزوجة طبعا ساذجة وفرحانة بالجواز والفرح ومركزتش ان اللى بيقوله مش مقنع ، عدى كام يوم وجاله الفضول انه يفتح ويشوف الاوض دى تانى بليل ومراته نايمة وكانت الساعة ٢ بالليل  ، بدأ يتسحب على صوابع رجله لحد ماقرب ناحية الاوضة وسمع همس الموسيقى ودخل وانجرف مع التيار وقضى وقته مع الستات اللى موجودة والمرة دى كانت معاه ستات حلوة اوى وحس بمتعة مش عادية وده خلاه انه ينوى يكرر التجربة مرة تانية ، الغريبة انه لما خرج لقى الساعة زى ماهي وكأنه مقضاش الوقت ده كل في الاوضة دى ، مركزش في الموضوع ده لكن الواضح انه اعتاد على الموضوع للدرجة انه بدأ يهمل مراته علشان يتمتع بالستات التانية ، لحد مافي يوم بالليل سمع صوت خبط الباب ولما فتح عينه ملقاش مراته جنبه !!
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية الشقة الفصل الثالث )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية الشقة )
reaction:

تعليقات