القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الخامس والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها البارت الخامس والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم دعاء حجاج

شخصاً ما حضن ميرال من الخلف لتدفعه ميرال وترفع أيدها وتقول: انت واحد قليل الأدب ومش ٠٠٠٠٠
جوري مسكت ايد ميرال وقالت: اي ده كله ٠٠٠كل ده عشان حضنتك ينهار اسو"د آمال لو كنت عملت اكتر من كده كنتى هتعملى اي هتقت"لينى 
ميرال خدت نفس عميق وقالت: فكرتك شاب يا هبله وبعدين حد يحضن حد كده اترعبت يا بت
جوري: امممم حقك عليا 
ميرال: الظاهر ان اخوكى وافق انك ترجعى الجامعه 
جوري زقت ميرال بكتفها وقالت: كله بسببك تسلميلي يا رب
ميرال: استنى استنى بسببي ازاى انتى قصدك على الكلمتين اللى قولتهم 
جوري هزت راسها وكانت رايحه تقول على بيحبك ولكن اتراجعت عالطول واتذكرت كلام على 
(فلاش باااك)
جوري: آمال على فين٠٠٠٠٠٠ اكيدا في اوضته 
جوري راحت اوضه على وفتحت الباب بكل هدوء وقالت: على ٠٠٠على 
على قام عالطول وقال بارتباك: جوري انتى بتعملى اي هنا 
جوري باستغراب: مش ده اوضه اخويا بردو يعنى ليا الحق ادخلها زي ما انا عايزه 
على: من غير لف ودوران عايزه اي 
جوري: على انا فكرت في الاسئله اللى سالتها ليا من شويه واكتشفت انك بتحب ميرال 
على استدار واداها ضهره وقال: اي الكلام الفارغ ده 
جوري: عليا الكلام ده بردو
على لف ناحيتها وقال: هقولك بس اوعك تقولى لصاحبتك حاجه 
جوري هزت راسها وقالت: قول وبوعدك مش هقولها حاجه
على خد نفس عميق وقال: جوري انا حبيت ميرال من النظره الاولى انا عارف ان ده جنان بس حبتها وخلاص 
جوري ضر"بت كف تلو الآخر وقالت بفرحه جنونيه: وربنا أحلى خبر يااااا ميرال صاحبه عمري هتكون مرات اخوياا عاااااا انا فرحانه أوى 
على حط ايده على فمها وقال: انا قولت اي 
جوري شالت ايده وقالت: ومالك خايف كده ليه مفيهاش حاجه يا عليش
على وقف على جنب وقال: ما انا مش هقول لبابا الا لما اعرف ميرال بتحبنى ولا لا 
جوري راحت عنده وقالت بفضول: وهتعرف ازاى اذا كانت بتحبك ولا لا 
على بص لجوري وقال: منك يا جوري انتى صاحبه ميرال وقريبه منها أوى وعلى الاكيد مش هتخبي عليكى حاجه 
جوري: اسألها يعنى ؟
على هز رأسه وقال بتحذير: اوعك ٠٠٠٠٠اقصد مش كده أنا عايز ميرال بنفسها تقولك 
جوري: هي تعرفك أصلاً عشان تقولى انا بحب اخوكى 
على: تصدقي 
جوري مدت أيدها وقالت باستغلال: ايدك على ١٠٠ جنيه وانا هقولك على طريقه الج"ن الازرق ميعرفهاش 
على طلع فلوس من جيبه وحطها في ايد جوري وقال: قولى وبلاش استغلال 
جوري شاورت على نفسها وقالت: انا استغلاليه يا على
على كز على سنانه وقال: اخلصي
جوري وقفت على جنب وقالت: أنت لازم تتقرب من ميرال وده هيحصل ازاى 
على: ازااااااي 
جوري بصتله وقالت بمزح: مش عارفه 
على اتعصب اوى ومد ايده وقال: هاتى الفلوس وكفايه أوى كده 
جوري: استنى يا عم بهزر معاك 
على وهو ضاغط على سنانه: قولى اللى عندك يا جوري وبلاش هزار 
جوري: لازم توصلنى كل يوم وتجبنى كل يوم بردو 
على: ههههه لا حلوه 
ثم كمل بجديه: انتى بتهزري صح وبعدين انتى عارفه انى مشغول اوى اليومين دول 
جوري: آمال هتقرب من ميرال ازاى 
على وقد فهم ما تقصده ليقول: يا بنت ال اي 
جوري رجعت شعرها لوراء وقالت: وانا عليا اخدلك ميرال كل يوم الكافتيريا عشان تقعدوا براحتكم وبالمره تتعرفوا على بعض اكتر 
على باس رأس جوري وقال: تسلميلي يا أحلى اخت في الدنيا 
جوري: احلى اخت في المصالح بس 
على: انا كده يا جوري 
جوري وهى طالعه: واكتر من كده كمان يلا سلام ٠٠٠٠٠
(باااااك)
ميرال: سكتى ليه كملى 
جوري مسكت ايد ميرال وقالت بتهرب: هنتاخر على المحاضره كده 
ميرال: جوري استنى 
(في منزل سميره)
زياد داس فرامل وبص لدينا اللى كانت خايفه أوى 
زياد حط ايده على أيدها وقال: بتفكري في أي 
دينا سحبت أيدها عالطول وفتحت الباب ونزلت 
زياد فك الحزام ونزل أيضا وقال: يا تري رد فعل حماتى هيبقا أي ؟
دينا وقفت عند الباب وكانت متردده او بالأصح خايفه من رد فعل والدتها 
زياد وقف جنبها وقال: مالك ؟
دينا مردتش عليا وزياد طرق الباب وقال: محدش هنا ولا أي 
سميره فتحت الباب ودينا أول ما شافتها حطت وشها في الأرض 
سميره دخلت جوا من غير ما تتكلم 
زياد حط ايده على كتف دينا وقال: يلا يا حبيبتي 
دينا دخلت جوا وسميره كانت قاعده على الكرسي وبتقول: جايين ليه 
دينا: جايه اطمن عليكى 
سميره: وأنا بخير يا ريت تتفضلوا برااا
دينا بدأت تقرب منها وتقول: ماما عشان خاطري متعمليش معايا كده 
سميره: _____________
دينا قعدت على ركبتها ومسكت ايد سميره وقالت بعيون دامعه: انتى عارفه انى مقدرش على زعلك 
سميره بصتلها وقالت: وطالما متقدريش على زعلى اتجوزتى ليه 
زياد قبض أيده وسميره مكمله على كلامها: اتجوزتى واحد ميعرفش طريق الحلال منين 
زياد حاول يتمالك أعصابه ودينا قالت: ماما اللى بتتكلمى عنه ده بيكون جوزي 
سميره زقت دينا وقالت بزعيق: وطالما كلامى ضايقك كده جايه ليه جايه ليه يا دينا
دينا سكتت وزياد استغل الموقف لياخد دينا في حضنه ويضع ايده على كتفها ويقول: أهدي يا حبيبتي وصدقينى هى بتحبك أوى 
سميره بصت لزياد وقالت: اطلعوا براااااا مش عايزه اشوف وشكم هناااا 
زياد أبتسم وقال بتمثيل: ده بنتك يا حماتى مينفعش تقوليلها كده 
سميره: قولت قبل كده ان دينا بنتى ما"تت وهقولها تانى بنتى ما"تت من يوم ما اتجوزت واحد ميعرفش طريق ربنا منين 
زياد بابتسامة جانبيه: متزعليش نفسك يا حماتى بوعدك من النهارده مش هنيجى تانى 
سميره عكس ما بداخلها: اتمنى ده يحصل 
زياد حط ايده على خد دينا وقال: يلا يا حبيبتي وحقك عليا مكنش ينفع اجيبك هنااا 
دينا زقت زياد وطلعت تجري على برا وزياد مسك سميره من دراعها وقال بحده: وربنا لدفعك تمن غالى أوى على كل دمعه نزلت من عين دينا 
سميره زقته وقالت: اطلع براااااا 
زياد عدل الجاكيت بتاعه وقال: هطلع بس قبل ما اطلع عايز أقولك شكرا أوى 
زياد قرب من سميره وهمس في ودنها وقال: تعرفي انى جبت دينا هنا عشان كنت متوقع انك هتقولى كده والصراحه كنت عايز اوصل لكده 
سميره دخلت اوضتها ورزعت الباب في وش زياد اللى ابتسم بانتصار 
زياد طلع ومالقاش دينا ليقول بصدمه: دينا
(في شركه سيف النصراوي)
سيف: قدامك يوم واحد بس يا سيف والا هتروح منك 
قاطع تفكير سيف شخصاً ما طرق الباب 
سيف: أدخل 
دخلت بتنورتها القصيره وشعرها المنسدل على ضهرها بطريقه  مثيره 
سيف رفع عيونه لتتغير ملامح وجهه  
ياسمين راحت عند سيف وكانت رايحه تبوسه لكن سيف رفع أيده في وشها وقال بحده: قولتلك مليون مره مبحبش كده
ياسمين قعدت على الكرسي وحطت رجل على رجل وقالت: بدل ما ترحب بيا تقولى كده
سيف بكل برود: ياسمين خلينا واضحين انتى عارفه انى مش بحبك ولا بطيق وشك 
ياسمين: مش من قلبك يا حبيبي
سيف قام ووقف على جنب وقال: يا ريت تتفضلى براااا 
ياسمين قامت وحضنت سيف من وراء وبقت تمشي أيدها على صدره وتقول بهمس: قولها بس يا سيف قولها وهنسيك الدنيا كلها 
سيف زقها لتقع على المكتب وتنجر"ح رأسها 
ياسمين: عااااااااااااا 
سيف التفت ناحيتها عالطول وجري عليها وحط أيده على رأسها وكان خايف أوى 
ياسمين نست الألم تماماً ووضعت أيدها على دقن سيف وقالت: انا بحبك أوى يا سيف 
سيف طلع منديل وحاطه على رأسها وقال: حقك عليا
ياسمين برومانسية مبالغ فيها: أحبك لو كنت وجعا لو كنت نارا لو كنت موتا أحبك 
سيف مسك أيدها وحطها على رأسها وقال: يلا برااااااا 
سيف قام وياسمين مكنتش قادره تقوم ومدت أيدها لسيف وقالت: ممكن تساعدنى 
سيف بص ناحيه الباب ومد ايده ليها وشدها لتستغل ياسمين الفرصه وتترمى في حضنه
ياسمين حطت ايدها على ضهر سيف وبقت تحرك أيدها وتهمس في ودنه ببعض العبارات المثيره 
سيف بعد عنها فهو لا يريد ان يكرر نفس الخطأ مره اخري 
(اي عندما دفعها بكل قوه)
ياسمين ابتسمت وقالت: على فكره بابا رن على عمو كمال وعزمه على العشا 
ياسمين حطت رأسها على كتف سيف وقالت: مش عمو كمال لوحده كل العائله يعنى هتيجى يعنى هتيجى 
سيف:____________
ياسمين ابتسمت وبكل جرأة طبعت بوسه خفيفه على خد سيف وقالت: هستناك اوعك تتاخر 
سيف مسكها من دراعها جامد أوى وقال بصوت يشبه صوت فحيح الافاعي: لولا سويلم بيه وعلاقته مع بابا كنت د"فنتك مكانك 
ياسمين ابتسمت وقالت بكل برود: بعشق كل تفصيله فيك حتى عصبيتك بعشقها أوى خصوصاً لما عروقك تبان بتبقا قمر أوى 
سيف صبره نفذ ليمسكها من دراعها ويفتح الباب ويطلعها برا ويقفل الباب جامد أوى 
ياسمين: اللى خلانى استحمل السنين ده كلها مش هستحمل اليومين دول
ياسمين خدت بعضها ومشت تحت نظرات الموظفين 
سيف طلع وقال بصوت جهوري: تالين 
الملف وقع من ايد تالين فكان صوت سيف عالى جدا 
تالين جرت عليا وجسمها كله كان بيرتعش: ن ن نعم 
سيف: مش قولت مليون مره مدخليش حد الا لما أسمح بكده
تالين بصتله وقالت بخوف: بس محدش دخل يا بيه 
سيف فهو يحترم المراه بشده فهذه من اخلاقه ليقول: على شغلك ويا رب اللى حصل يتكرر 
تالين طلعت تجري عالطول وسيف دخل مكتبه 
تالين خدت نفسها بالعافيه وقالت: هو مين اللى دخل انا مشوفتش حد دخل 
_هيكون مين غيرها 
تالين: السلعوه 
قالت وهى ماشيه: هيكون مين غيرها يعنى 
(في شركه حمزه النصراوي للأزياء)
أصدق حب عندما تحب إنساناً ولا تعرف لماذا أحببته ⁦♥️⁩
حمزه كان قاعد علي الكرسي وشارد في تلك الذي احببها ولم يدرك لماذا احببها 
حمزه بتوهان: قريب أوى يا ميرال قريب هاخدك في حضنى
قاطع تلك اللحظه جنا (سكرتيره حمزه) 
جنا: ده كل التصميمات يا بيه ولسه في تصميمات تانيه لو حابب تشوفها
حمزه:_________
جنا حاولت تشوف تليفون حمزه لكى تعرف لماذا شارد بهذه الطريقه فهذا الشرود يدل على انه عاشق 
جنا شافت صوره ميرال ووقتها اتاكدت من كل شكوكها لتاخد خطوه لوراء وحست بضعف 
حمزه واخيرا انتبه ليها لغلق هاتفه ويقول بحده: مش في باب يا استاذه ولا أنا غلطان
جنا مقدرتش تتكلم أو ربما لسانها عجز عن الكلام فهى تعشق حمزه منذو أن دبت رجليها في تلك الشركه 
حمزه: مش بكلمك يا استاذه 
جنا بلعت ريقها بصعوبه وقالت بصوت مقطع اي غير مفهوم: آآنا ٠٠٠آآنا آ٠٠آآ ٠٠٠٠آآس ٠٠٠٠آآسفه 
حمزه بحده: ما تتكلمى عدل يا بت 
جنا وأخيرا نطقت: أنا اسفه يا بيه 
حمزه شاور على الباب وقال: برااااا٠٠٠٠وقسما عظما لو دخلتى من غير ما تخبطى على الباب لتكونى مرفوضه 
جنا هزت راسها وطلعت عالطول وحمزه قال: مالها ده أنا أول مره اشوفها كده 
جنا جرت على الحمام ووضعت أيدها على قلبها والدموع نزلت من عينها عالطول 
جنا فتحت الحنفيه وبقت تغسل وجهها وتقول: ليه ليه حبها هى ما انا قدامه بقالى قد اي ولا عشان هى عفويه شويه 
واحده من الموظفين وضعت أيدها على كتف جنا وقالت: جنا انتى بخير 
جنا بدأت تنشف وجهها بمنديل وقالت وهى بتهز رأسها: ايوه بخير 
_عنيكى حمره كده ليه 
جنا بتوتر: الظاهر ان دخل فيها تراب 
باستغراب: ترااااب 
جنا بتهرب: ورايا شغل كتير عن اذنك 
جنا مشت عالطول والبنت قالت باستغراب: غريب اول مره اشوفها كده يا تري أي اللى حصل
(عند زياد)
زياد فاق من الصدمه سريعاً وركب العربيه وقادها باقصي سرعه وكان خايف على معشوقته أوى 
(في الطريق)
زياد بقا يبص حواليا وقال بخوف: يا تري راحت فين ؟ معقول راحت لرامى 
زياد هز رأسه وقال: لا لا مستحيل 
زياد داس فرامل وبقا يضر"ب الدركسون بايده ويقول: آمال راحت فين 
زياد شغل العربيه وقال: ورحمه امى لو راحت لرامى فعلاً ليكون النهارده آخر يوم  تعيشوا 
زياد كان ماشي ولكن بص جنبه وشاف دينا قاعده على الرصيف وحاطه وشها بين ركبتها 
زياد نزل من العربيه عالطول وجري عليها وقال بخوف: دينا 
دينا:_________
زياد رفع رأسها لفوق لقي دموعها نازله وساكته 
زياد وضع ايده على خدها وقال: دينا انتى بخير ؟ اخ اخ اخدك للدكتور 
دينا مسحت دموعها وقالت: أنا عايزه أمو"ت 
زياد هز رأسه وخدها في حضنه وباسها على رأسها وقال: اوعك تقولى كده تانى أنا مقدرش اعيش من غيرك أنا بحبك يا دينا 
دينا بدون وعى حضنت زياد جامد أوى وقعدت تعياط بهستيريا 
زياد فرح أوى وحط ايده على شعرها وقال: مش عايزك تخافي طول ما انا جنبك 
دينا وقد فاقت لنفسها لتبعد عن زياد وتركب العربيه 
زياد قام وقال: اجمل ما فيكى يا دينا ضعفك بحبك أوى لما تكونى ضعيفه 
(في الجامعه)
ميرال انتهت من كل محاضراتها وطلعت وجوري طلعت معاها وقالت: ما تيجى نشرب قهوه 
ميرال هزت رأسها وقالت: انا لازم امشي معلش مره تانيه 
جوري مسكت ايد ميرال وقالت: عشر دقايق بس رجااء
ميرال خدت نفس عميق وقالت باستسلام: ماشي 
جوري فرحت أوى ومسكت ميرال من دراعها ومشت بسرعه
ميرال: جوري أهدي 
(بعد مهله من الوقت)
جوري دخلت الكافتيريا وكانت لسه ماسكه ايد ميرال 
_يا تري راح فين 
ميرال ضمت حواجبها وقالت: هو مين 
جوري: هااااا ٠٠٠٠ولا حاجه واقفه ليه اقعدي 
ميرال بصت على دراعها وقالت: طب سيبي دراعى الأول 
جوري: أوبس أسفه 
ميرال قعدت على الكرسي وقالت: انتى مستنيه حد 
جوري بدون انتباه: اه ٠٠٠اقصد لا 
ميرال: طب اقعدي 
جوري شافت على من الازاز وقتها فرحت أوى وقالت: طب انا رايحه الحمام مش هتاخر 
ميرال قامت وقالت: جوري استنى 
في لحظه جوري كانت مشت وعلى وصل عند ميرال وقال: آمال جوري راحت فين 
ميرال بصت لتحت وقالت: راحت الحمام 
على: اممممم ممكن اقعد معاكى لو مفيهاش غلاسه
ميرال ابتسمت وقالت: طبعاً اتفضل 
على قعد وميرال قعدت أيضا وعلى مكنش عارف يقول اي أو يفتح موضوع ازاى 
ميرال بصتله وقالت: فرحت أوى لما وافقت أن جوري ترجع الجامعه واتراجعت عن قرارك 
على بلا مبالاة: ما كل ده حصل بسببك 
ميرال ضمت حواجبها وقالت بعدم فهم: بسببي 
على ارتبك أوى وقال: أقصد الفكره اللى عرضتيها عليا
ميرال: طب كويس أنك اقتنعت بكلامى 
على: ازاى مقتنعش وانتى خطفتى قلبي من أول نظره 
ميرال: نعم 
على هز رأسه وقال: اقصد أن كلامك صح ميه في الميه 
على مكنش عارف يقول اي وكان في موقف لا يحسد عليا 
ميرال في سرها: فينك يا جوري كل ده في الحمام 
على خد نفس عميق وقال: هو في حد في حياتك 
ميرال ضمت حواجبها وقالت: ليه ؟ اقصد بتسأل ليه 
على: مجرد سؤال عادي أصلا بصراحه مش معقول يكون واحده في جمالك وميكنش حد في حياتها 
ميرال اتذكرت حمزه فهى تعشقه من زمان أوى وكانت بتكابر
على في سره: اعتقد الشرود ده وراء حاجه 
جوري وقتها وصلت وعملت نفسها متفاجه لتقول: على انت هنا  
على قام وقال بكدب: جيت عشان اخدك
جوري في سرها: الظاهر أنى جيت في وقت غلط خالص 
ميرال قامت وخدت شنطتها وقالت: طب عن اذنكم أنا لازم أمشي 
ميرال مشت وعلى مسك جوري من شعرها وقال: مستعجله كده ليه معرفتيش تستنى دقيقه كمااان 
جوري زقته وعدلت هدومها وقالت: وأنا مالى كنت بشم على ضهر ايدي يعنى وبعدين احكيلى اي اللى حصل
على: سألتها إذا كان في حد في حياتك ولا لا 
جوري بلهفه: ايوه وقالتلك اي 
على: مقالتش حاجه كله بسببك 
جوري وقد أدركت كل شي لتقول: حقك عليا ولازم تصدقنى مفيش حد في حياه ميرال انا صاحبتها وعارفه 
على خد التليفون من على الطاوله وقال: يلا ياختى 
جوري بتافف: انا غلطانه انى ساعدتك 
بدأ يمر الوقت لياتى الليل بظلامه 
رنيم انتهت من عملها وغيرت ملابسها وطلعت 
(على الجهه الأخري)
كان في عصابه هاربه من الشرطه وكان إطلاق النا"ر متبادل بينهما
_زود السرعه 
زود السرعه فعلاً وقال: راحنا في داهيه خلاص
رنيم كانت ماشيه وسمعت صوت نا"ر لتضع ايدها على ودنها وتقول: في أي 
رنيم شافت عربيه العصابة جايه عليها بسرعه البرق وقتها حست بشلل لتقف مكانها متجمده 
العربيه اقتربت من رنيم ورنيم حطت أيدها على عينها وصرخت بأعلى صوت: عاااااااااااااا 
يتبع..
لقراءة الفصل السادس والعشرون اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها الفصل السادس والعشرون )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات