القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

 رواية ميت على قيد الحياة الحلقة الأولى 1 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الجزء الأول 1 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة البارت الأول 1 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

رواية ميت على قيد الحياة الفصل الأول 1 بقلم عمرو علي

سقطت!!
يعني ايه ، دي المرة التانية اللي بعيد ثانوية عامة وبرضو سقطت ، انت عارف ابويا هيعمل فيا ايه ، دماغي اتشلت ، مش عارف افكر ، لقيت ابويا بيكلمني 
هااا عملت ايه يا يوسف
= " لساني واقف مش عارف انطق ، اكدب عليه لكن اخرتها ايه 
نجحت يا بابا الحمدلله
احمدك يارب ، انا كنت واثق فيك والحمدلله مخيبتش ظني ، عندي ليك مكافئة كبيرة اوي
= كفاية فرحتك يا بابا ، انا هقفل بقا عشان احتفل مع صحابي
ماشي يا حبيبي ، متتأخرش
" حاطط ايدي على دماغي وقاعد في الارض ، اروح البيت ازاي ، اكيد هيعرفو ، مش هعرف اكدب اكتر من كدا ، في وسط انشغالي لقيت آدم في وشي
مالك قاعد كدا ليه
= سقطت للمرة التانية
وبعدين
= وبعدين ايه ، انا كدبت على ابويا وقولت اني نجحت 
خلاص يبقا سيبه يفرح وبعد كدا نتصرف
= هو أنت عملت ايه
سقطت برضو
= يعني احنا الاتنين رايحين في داهية
داهية ليه يا يوسف ، ابويا هيشغلني معاه وخلاص
= و ابويا انا بقا
متقولش حاجة دلوقتي ، وانا هشغلك معايا 
= انا تعبت أوي
تعالى هظبطلك مزاجك ، هنطلع دلوقتي على الساحل و روق دماغك
= سيبني في حالي يا آدم 
هتفضل قاعد كدا يعني ، تعالى معايا هتفك شوية
" بيني وبينك كنت محتاج افك فعلا ، ركبنا العربية بتاعت آدم و طالعين على الساحل 
هتفضل مكشر كدا
= المفروض ارقص يعني
لا بقولك ايه يا يوسف ، عايزك تضحك كدا وتاخد الموضوع ببساطة
= بسااطة ايه!! ، دي تاني مرة اعيد فيها ثانوية عامة وسقطت برضو ، ابويا لو عرف هيعمل ايه بعد ما دفع كل الفلوس دي ، احنا غيركم ، انت ابوك ممكن يدفعلك تاني و تالت و رابع ، إنما ابويا لا
وانا وانت ايه ، احنا واحد ، متقلقش انا هحلهالك ، شوفت اهو جه على السيرة ، ابويا بيتصل
ايوا يا بابا 
اه للاسف منجحتش
بجد يعني انت مش زعلان
" كنت سامع ابوه وهو بيكلم آدم ، واخد الموضوع عادي جدا 
انا دلوقتي رايح الساحل انا و يوسف 
" آدم كان سايق بسرعة جدا ومشغول في التليفون ، مخدش باله من العربية النقل اللي جاية علينا
حااااسب يا آدم 
" دي كانت اخر كلمة قولتها ، بعدها العربية اتقلبت ، فتحت عيني ، كان آدم جنبي ووشه كله دم ، محستش بنفسي بعد كدا 
فتحت عيني ، لقيت ابويا و امي حواليا ومعاهم راجل غريب ، ببلع ريقي بالعافية ، الراجل الغريب اتكلم وقال
حمدالله على سلامتك يا يوسف
" مردتش ، حاولت اتكلم ونطقت بصعوبة
فين آدم
" ابويا و امي بصو لبعض ، لكن الراجل الغريب كان مركز جدا معايا ، ابويا اتنهد وبدأ يتكلم
بص يا حبيبي ، آدم...
" لكن الراجل الغريب قاطعه وقال
آدم تعيش انت يا يوسف
" مكنتش مصدق اللي سمعته ، حاولت اقوم ومقدرتش ، لما بصيت جنبي لقيت اني متوصل ب أجهزة ، جربت اقوم تاني ، الراجل الغريب اتكلم
متتعبش نفسك يا يوسف ، انت لسة تعبان ، كويس انك قومت منها اصلا ، حالتك كانت صعبة أوي لانك كنت خلاص بتفارق
" لحد دلوقتي انا معرفش مين دا ولا بيعمل ايه ، الغريبة اني المفروض اكون في المستشفى لكن انا لقيت نفسي  في البيت ، سألت ابويا اللي بان عليه القلق من السؤال
هو انا جيت هنا ازاي
= انا اللي جيبتك الدكاترة قالو انك خلاص عديت مرحلة الخطر و ممكن تروح البيت عادي
" الراجل الغريب استأذن 
طب همشي انا بقا يا حج جمال ، عايز مني حاجة
= لا تسلم ، تعبناك معانا
" الراجل بص ليا وقال
المهم اننا اتطمنا على يوسف ، حمدالله على سلامتك مرة تانية
" الراجل مشي و ابويا خرج وراه ، لقيت امي بتقرب مني 
كنت هموت لو حصلك حاجة 
= بعد الشر عليكي 
انت كويس دلوقتي صح
= اه كويس
الحمدلله
= هو مين الراجل اللي كان واقف دا
دا صاحب ابوك
= صاحبه!!
اه وهو اللي جابك لحد هنا مع ابوك ، كتر خيره
" الغريبة ان ابويا من الناس اللي قافلة على نفسها وملهاش دعوة بحد ، عشان كدا صداقاته محدودة جدا ، وعمرنا ما سمعنا عن حد من صحابه او حد جه زارنا 
هقوم بقا ، اعملك حاجة تاكلها 
= مليش نفس
لا ازاي ، لازم تاكل ، دا انا هعملك كل الاكل اللي بتحبه
" قعدت افكر ، يا ترى هما عرفو اني سقطت ولا لا ، و آدم ، الله يرحمك يا صاحبي ، دموعي نزلت ،  انت عارف اني معنديش صحاب غيرك وبرضو تسيبني ، طب كنت خدني معاك ، جسمي كان تعبان جدا ونمت ، معرفش نمت قد ايه لكني صحيت لقيت النور مطفي ، ناديت على ابويا او امي لكن مفيش رد ، حاولت اتحرك مش عارف ، فجأه النور رجع لكن ايه دا ، شخص واقف قدام سريري ، قلبي اتقبض ، كان لابس الملاية الزرقا بتاعت العمليات وكانت مغطية وشه ، جزء من الملاية اتحرك وكشف وشه
آدم!!!!
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة الفصل الثاني )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية ميت على قيد الحياة )
reaction:

تعليقات