القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته رغم جبروته الفصل الأول 1 بقلم المؤلفة الصغيرة

رواية أحببته رغم جبروته الحلقة الأولى 1 بقلم المؤلفة الصغيرة
رواية أحببته رغم جبروته الجزء الأول 1 بقلم المؤلفة الصغيرة
رواية أحببته رغم جبروته البارت الأول 1 بقلم المؤلفة الصغيرة
رواية أحببته رغم جبروته الفصل الأول 1 بقلم المؤلفة الصغيرة

رواية أحببته رغم جبروته الفصل الأول 1 بقلم المؤلفة الصغيرة

فهد بغضب:ادخلي يا زفتة
ومش عايز اشوف وشك طول ما أنا موجود...ادخلي اترز"عي في أي حتة بعيد عن وشي 
رؤية بدموع:هو أنا عملتلك إيه لكل ده... أنا كل ذنبي ان أنا اتجوزتك غصب عني يعني مش برضايا
فهد بزعيق:برضاكي غصب عنك ده شئ ميهمنيش.. انتي زيك زي الخدم اللي هنا... ياريت تكوني فاهمة حاجة زي كدة
رؤية بعصبية:لأ أنا مش خدامة عند حد.. ولازم تحترم نفسك وأنت بتكلمني.. مش عشان ساكتة ومش بتكلم تسوق فيها.. لأ انا فيا لسان واقدر ارد عليك كلمة بكلمة بس أنا متربية ومليش في قلة الأدب دي
فهد بغضب:انتي بتقوليلي أنا الكلام ده؟
رؤية:أيوة بقولك انت الكلام ده
وبعد كدة هرد عليك الكلمة بكلمتها وهشتـ*ـمك زي ما هتشتـ*ـمني سااااامع
فهد وهو يمسكها من شعر"ها بقوة:اانتي بتهدديني ياروح أمـ*ك
ده انتي ليلتك سو"دة
رؤية وهي بتحاول تبعد إيده عن شعرها:انت حيوا"ن.. ومتعرفش حاجة عن الأخلاق.. وبعدين مفيش راجل بيتشطر على واحدة ست
ده انت لو راجل يعني! 
في اللحظة دي فهد  مبقاش شايف قدامه  من كتر الغضب وراح ماسك رؤية جامد وضر*ب رأ"سها في الحيط جامد.. رؤية وقعت على الأرض وهي غر"قانة في د*مها
خرج فهد  من الفيلا.. وراح با"ر
وفضل يشر'ب كتير أوي.. وخد واحدة وهو مروح معاه الفيلا
في الفيلا
رجع فهد ومعاه البنت دي.. كانت لابسة لبس قصير جداً وضيق أوي
البنت بصراخ:يالهووووي مين اللي مي*تة دي يا حبيبي
فهد ببرود :لأ دي مش مي*تة هي لسة عايشة بس ده اثر الخبــ"طة مش اكتر
وحمل الفتاة وذهب بها إلى غرفته
دادة سعاد:يالهوي يا بنتي
قربت من رؤية وندهت الخدم ونقلوها على اوضتها بسرعة وطلبوا الدكتور
كل ده من غير ما فهد يعرف حاجة
الدكتور جه وكشف علي رؤية لقي رأسها مجرو*حة بشدة بس
خيط" لها مكان الجر"ح واداها حقنة مسكنة للأ"لم.. وكتبلها على علاج ومشى
بعد مرور بعض الوقت
دادة سعاد:عاملة ايه دلوقتي يا ست هانم
رؤية بصداع:إيه ده أنا فين؟
دادة سعاد:انتي في بيتك يا بنتي
رؤية:لأ ده اكيد مش بيتي.. ده بيت غريب عليا
دادة سعاد:يا بنتي انتي في بيت فهد بيه وانتي دلوقتي مراته
رؤية بدموع:انا مش مرات حد.. ده واحد متخلف ميعرفش حاجة إسمها
أخلاق...أنا مستحيل اقعد معاه اكتر من كدة
دادة سعاد:معلش يا بنتي اعذريه
ده بردو معذور بسبب اللي حصل معاه
رؤية بتساؤل:هو ايه اللي حصل معاه
يا دادة؟
دادة سعاد:لأ يا بنتي أنا مقدرش اقولك ده ممكن لو عرف يقتلـ*ني فيها
رؤية:لأ والله ما هيعرف حاجة بس ساعديني والنبي وعرفيني إيه اللي حصله؟
دادة سعاد:من خمس سنين بالظبط
رشاد بيه ابو فهد  اكتشف خيا*نة مراته ليه. وبعدها بمدة فهد  اتعرف على بنت معاه في الكلية وحبها أوي
بس هي خد"عته وهو اتصدم من اللي عرفه عنها وأنها مش كويسة 
ومن ساعتها وهو بيعامل كل الستات بطريقة وحشة أوي ومش بيحتر'مهم خالص.. وواخد المحترم على اللي مش محترم يا بنتي 
رؤية:بس أنا مش من النوع ده خالص... ده انا اتكلمت كلمة راح ضر"بني في الحي"طة من غير قلب يا دادة
دادة سعاد:معلش يا بنتي استحمليه
يمكن يتغير علي إيديكي انتي محدش عالم
رؤية:لأ يا دادة.. ده هو اللي هيغيرني
بسبب اللي بيعمله معايا ده
دادة سعاد:ان شاء الله ربنا هيديه
ويرجع لصوابه
رؤية:طب أنا طالعة اشوفه في اوضته ولا لأ
دادة سعاد:لأ بلاش يا بنتي
رؤية:بلاش ليه؟
دادة سعاد:اصل هو يعني لامؤا"خذة
معاه حد فوق
رؤية بصدمة:تقصدي بيج"يب بنات كل لي*لة؟؟!!
دادة سعاد:أيوة يا بنتي
رؤية بغضب:والله لأعلمه الأدب من أول وجديد.. ازاي يعمل كدة وأنا على زمته... ولا أنا مش مالية عينه يعني؟!.
دادة سعاد:طب اتشطري انتي ومتخليهوش يبص برا
رؤية:هجرب معاه كل الطرق.. لكن لازم أجرب معاه حاجة قبل كل ده 
وطلعت تجري على اوضته
دادة سعاد:يالهوي يا بنتي ربنا يستر وميضر*بكيش في الحي"طة تاني
رؤية وهي بتخبط على الباب جامد:افتح الباب يا فهد... افتح عشان ما اكسر"هوش على دما"غك انت واللي معاك دي
فهد  بصوت عالي:امشي يا زفتة عشان لو قومتلك هعمل اللي عملته
قبل كدة
رؤية:اعمل اللي تعمله مبقاش يهمني
أنا كدة كدة مي*ـتة
فهد قام من مكانه وفتح الباب لقاها رابطة رأسها عشان الجرح وللمة شعرها كحكة ومنزلة كام خصلة على وشها كان شكلها جميل أوي 
ولابسة بيجامة بنص كُم وكانت فاتنة جداً
فهد  وهو بيشدها من إيديها ودخلها جوه الأوضة
رؤية:سيب إيدي عشان انا مبقتش حابة واحد زيك يلمسني
فهد بتحذير:اتكلمي بأدب يارؤية احسنلك 
رؤية وهي بتبص على البنت اللي على السرير بقر"ف
رؤية بضيق:يلا يا بت قومي غوري من وشي عشان ما اقطع*لكيش شعر"ك ده
البنت طلعت تجري بسرعة وغيرت لبسها.. كل ده تحت نظرات فهد  المخيفة
رؤية:في إيه بتبصلي كدة ليه؟
فهد:انتي قد اللي انتي عملتيه ده؟
رؤية:هو أنا لسة عملت حاجة.. ده مجرد تسخين مش اكتر
فهد:مسكها من درا" عها وحطه ورا ضهر"ها بقوة
رؤية بوجع:ااااااه.. انت اتجننت ولا إيه سيب إيدي دراعي هيتـ*ـكسر 
فهد:هو انا لسة عملت حاجة ده مجرد تسخين بس 
رؤية بدموع:سيب إيدي والنبي
البنت خرجت من الغرفة... وراح فهد  قافل الأوضة بالمفتاح وحطه في مكان كل ده وهو ماسك إيد رؤية
فهد  شال رؤية ونيمها على السرير
تحت ضر"بها ليه. لكن من غير فايدة
فهد بعصبية:بطلي فرك بقى عشان مضر"بكيش قــ لم يخر*سك خالص
وقرب منها أوي وبدأ بفك في زرا"ير البيجامة بتاعتها
رؤية بصدمة:انت بتعمل إيه؟!
فهد:...........
رؤية بزعيق:رد عليا بتعمل إيه؟
فهد اول ما شاف عيون رؤية اتسحر بجاملهم فعلاً...ومكنش مصدق إذا كان ده حقيقي ولا لينسيز 
فهد :الهانم طبيعي ولا حاطة لينسيز؟
رؤية برفعة حاجب: لينسيز؟؟!!
اه طبيعي وبعدين ابعد عشان كدة عيب 
اقترب فهد من وجه رؤية وبدأ يمشي إيديه على وشـ ـها بهدوء
وفجأة اقترب من شفت"يها وبدأ يقبل"ها... ابتعد عنها عندما شعر بأنها بحاجة إلى أن تتتفس
في حاجة لفتت انتباه فهد 
فهد  وهو بيشد رؤية من شعر*ها بقوة:إييييه ده يا روح امــ"ك
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية أحببته رغم جبروته الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية أحببته رغم جبروته )
reaction:

تعليقات