القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الثامن عشر 18 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الثامن عشر 18 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ماهي أحمد

مره واحده عاصي وغالب نزلوا المسدسات من علي بعض ووجهوها ناحيه رفيق 
رفيق : ( رفع ايديه )  انتوا بتعملوا ايه ؟ 
عاصي : هنقتلك 😈😈
غالب : ( وهو رافع المسدس علي رفيق ) انت اتكشفت يارفيق  وبانت حقيقتك  بس للاسف عرفت حقيقتك الو*خه  متأخر اوي 
بعد ما خسرتني خمس سنين من عمرى وانا فاهم كل شىء غلط 
بقلمي ماهي احمد 
خمس سنين من وقت ما ابويا وامي اتحرقوا في البيت ده وانت مفهمني ان عاصي هو اللي حرقهم وولع فيهم وفي الفيلا .. خمس سنين وانا النار بتاكل فيا من قهرتي علي اهلي وانت مفهمني انك الصاحب الجدع اللي بتقف معاايا وخايف علي مصلحتي 
(بدور كانت فوق السطح مره واحده مابقيتش تسمع صوت دوشه تحت ولا حد بيكسر حاجه نزلت بالراحه جدا من علي السلم وبقت تشوفهم وهي من فوق )
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : ( وهو رافع المسدس علي رفيق وبكل غضب ) ليه عملت كده يارفيق .. لييييييه ؟ انا عملتلك ايه ؟ مافيش حاجه كنت بتطلبها مني إلا وكنت بديهالك ؟ كنت دايما معاك في المره قبل الحلوه خونتني ليه ياصحبي 😡
بقلمي ماهي احمد 
رفيق : ( رفع ايده الاتنين بخبث ) انا .. انا معملتش حاجه انتوا بتقولوا ايه 🥺🥺؟ انتوا اكيد فاهمني غلط 
عاصي : ( بضحكه استهزاء) انت لسه هتمثل تاني ما كفايه تمثيل بقي .. مابقاش لايق عليك دور الشخص الكويس اللي عايز مصلحتي خلاص 
رفيق : ياجماعه انتوا فاهمني غلط .. انا .. انا مش فاهم حتي انتوا بتقولوا ايه 🥺
عاصي : ( بص لغالب لقاه بيبص عليه رجع بص لرفيق مره تانيه ) احنا ممكن نكون فاهمينك غلط 
عاصي : ( بصوت عالي ) هاتها من بره يابني بسرعه 
عبد الرحيم ( البودي جارد ) : انت تؤمر ياعاصي بيه 
عبد الرحيم طلع بره البيت ودخل وهو معاه الدكتوره هاله وماسكها من دراعها 
رفيق : انتي 😳😳
بقلمي ماهي احمد 
هاله : ( هاله رفعت حاجبها اليمين وربعت ايديها الاتنين ) مستغرب ليه ؟  أيوه انا .. ( ضيقت عنيها بكل غيظ ) انا يارفيق.. انا اللي روحت لغالب وحاكيتله عن كل حاجه وقبضت التمن .. عمرك ما حبتني في يوم ولا هتحبني مهما اعمل عشانك حب فيروزه في قلبك مابيطلعش يبقي ليه افضل باقيه عليك وانت مش باقي عليا وعلي ولادك 
رفيق : ( داس علي سنانه ) يابنت ال ...
هاله : من غير غلط يارفيق دي لعبه وزي ما دخلنا في اللعبه دي بالتراضي  ادينا برضوا طلعنا منها بس مش بالتراضي 
(غالب بص لرفيق ) 
غالب : وطبعا انت كنت مفكر انك انت اللي لاقيت الولد اللي اخد العربيه من عاصي وباعها 
بقلمي ماهي احمد 
اللي عايز اقولهولك بقي اني لاقيت عربيه عاصي قابلك وعرفت مكانه وجيتله هنا الاول وطول اليوم كنت معاه بعيد عن البيت وحكيتله علي كل حاجه وفرجته كل فيديوهاتك الوس** معايا 
رفيق : ( ضحك ضحكه خبيثه وسقف بأيديه مرتين ) لا ده باين النهارده القاعده عليا ولا ايه .. لا طالما الورق اتكشف بقي تعالوا نكشف ورقنا كلنا سوا  .. 
عاصي : تقصد ايه ؟ 
رفيق : اقصد ان كلنا في الحكايه دي اشرار ماحدش فينا برىء .. ( لف وبص لعاصي وبقي وشه في وش عاصي ) اوعي تفتكر انك بريء ياعاصي بيه .. يامتعلم يامثقف ياللي الدنيا بتديلك كل اللي انت عايزه من غير حتي ما تطلب 
طلعت لاقيت نفسك غني ومعاك فلوس مالهاش عدد والبنات تحت رجليك مجرد ماتشاور الف بنت بتجرى عليك ..
عاصي : ( ضيق عنيه )  معقول الحقد والغيره يخليك تكرهني اوي كده 
بقلمي ماهي احمد 
رفيق : انا عمرى ما كنت بحقد عليك واحنا ايام الجامعه كنت دايما بتمنالك الخير لحد ما اخدت مني الحاجه الوحيده اللي حبيتها في حياتي وهي ( فيروزه ) 
عاصي: ( باستغراب)  فيروزه !!
رفيق: ايوه فيروزه بنت منطقتي ..البنت الوحيده اللي كنت بحبها في حياتي عمرها مابصيتلي لحد ما انت شوفتها وطبعا مافيش بنت تقدر تقاوم سحر عاصي بيه واخدتها من قدامي ومكنتش قادر اتكلم او افتح بوقي في يوم واعترفلها بحبي واقولها علي اللي جوايا 
عاصي : انا مش مصدق انت بتحب فيروزه ؟؟ 
رفيق : مش مصدق ليه هو انا مش بني ادام وعندي قلب زيك وليا حق اني احب  ..انا  ماحبيتش ولا هحب حد قدها في يوم .. 
عاصي : وليه ماقولتليش ؟؟ 
رفيق : ولما اقولك ( غمز بعنيه ) كنت هتعمل ايه ؟ 
غالب : (رفع السلاح اكتر علي راس رفيق وزق راسه بالسلاح )
غالب: ( رفع حاجبه اليمين وقال بصوت عالي )  لاااااا حوارتكم دي تصفوها سوا .. لكن انت دلوقتي حالا لازم تقولي انت حرقت ابويا وامي وجدي ليه  .. لييييييه حرقتهم كلهم سوا ؟ 
رفيق : ( لف وشه وهو رافع ايده الاتنين جنبه وضحك ضحكه سخريه ) انا ماحرقتهمش هما اللي ولعوا في بعض ( ضيق عنيه وداس علي سنانه ) الحقد والغل والسواد اللي جوه قلوبهم هو اللي خلاهم يحرقوا في بعض مش اكتر 
عاصي : ( بص كده نظره واحد محتار وهو مش فاهم معناه اي الكلام ده ) 
غالب : تقصد ايه بكلامك ده انا مش فاهم حاجه .. انا كنت راجع من الكليه و كل اللي فاكره ان شوفت عاصي بيهرب من الفيلا وقتها وهي والعه من النار اللي فيها فضلت انادي عليه ماردش عليا وسابني وهرب وبعدها عمل نفسه انه راجع بعربيته وماشافش حاجه 
عاصي : انا مكنتش في الفيلا وقت الحادثه انا لاقيتهم بيتصلوا بيا ان الفيلا ولعت جيت اجرى اشوف في ايه ولاقيتك هناك 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي وغالب الاتنين بصوا في وقت واحد لرفيق بصه شر 😡😡
غالب : لااااا ما انا نسيت اقولك ياغالب اني انا كنت عارف انك جاي في نفس اللحظه دي ووقتها بقي جيبت واحد ولبسته هدوم عاصي وفي نفس جسمه وانت شوفته من ضهره وهو خارج .. علشان لما ترجع تفتكر ان عاصي هو اللي عمل كده 
عاصي : (وهو بيشاور بأيديه بالمسدس بكل غضب  ) ليييييييييه قتلتهم ليييييييييييييه ؟ 
رفيق : ( بكل برود نزل ايديه الاتنين اللي كان رافعها وقرب خطوه من عاصي وبقي يلف حواليه بخطوات بطيئه واتكلم بصوت واطي ) 
رفيق: متأكد انك عايز تعرف السبب ؟ 
عاصي : انطق قبل ما اخلص الرصاص ده كله فيك 
رفيق : علشان هما اللي قتلوا فيروزه 
عاصي : انت بتقول ايه ؟؟ 
غالب : ( انت كدااااااب ) عاصي هو اللي قتل فيروزه مش هما 
عاصي : انا اللي قتلتها بأيدي دي واحده فا"جره وخا"ينه ماتستحقش تعيش 
رفيق : اللي بتطعن في شرفها دي انضف خلق الله وماتستحقش الكره اللي في قلبك ده كله من ناحيتها 
عاصي : دي كانت معاهم وزي البنات الش"مال دي واكتر .. جايبها من حضن زميلي 
رفيق : ومافكرتش لحظه مين اللي وداك الحفله دي ياعاصي بيه .. ارجع بالذاكره كده شويه .. اللي وداك الحفله دي اخوك قاسم اللي مايجوزش عليه الرحمه في يوم ..خطف اختها الصغيره اللي ماتكملش الاربع سنين وهددها بيها انها لو ماعملتش كده وراحت الحفله دي هيق"تلها وقتها فيروزه لبست اللبس ده وراحت معاهم الحفله وعملت نفسها من البنات الشمال دي عشان كانت خايفه علي اختها 
وانت مع انك عارف اخلاق فيروزه كويس جيت عليها اكتر وخنقتها بأيديك 
عاصي : فيروزه مكانش عندها اخت صغيره فيروزه كانت وحيده 
رفيق : كان عندها .. انت البرشام اللي لحس مخك مش اكتر ولسه مارجعتش لعقلك الطبيعي بس بكره لما مفعول البرشام يروح كليا هتفتكر كل حاجه 
بقلمي ماهي احمد 
غالب : انت كداااااااب ابويا لا يمكن يعمل كده ابدا 
رفيق : ( لف ضهره وبصله ببرود  ) مممممممم بصراحه ابوك مكانش بيفكر ابوك كان عامل زي العصايه بيحركوها وبس اما بقي الدور والباقي علي ماما وجدو اللي كانوا بيخططوا ازاي يخلوا فيروزه تبعد عن عاصي ومالقووش غير الفكره الوس** دي عشان ينفذوها 
وانا كشفتهم ولما كشفتهم ما أنكروش بالعكس كانوا فخورين باللي عملوا لحد ما اخدت حق فيروزه بأيدي منهم وولعت الفيلا باللي فيها .. بس كان ناقص حاجه واحده بس واكمل انتقامي وهو عاصي بس لو عاصي الموت هيبقي رحمه لي .. وانا مكنتش عايزه يموت قد ما كنت عايزه يتعذب وانت ساعدتني في ده لما قولتلك ان هو اللي قتلهم عشان خاطر فيروزه وابتديت تساعدني وتمشي وراايا في كل اللي قولتهولك 
عاصي : ازاي اخويا يعمل كده ازاااااي 
رفيق: وماسألتش نفسك انت ازاي تعمل كده في فيروزه وتصدق عليها حاجه زي كده لاء وكمان ما كتفتش انك تموتها روحت وشردت ابوها وامها الغل والحقد ملوا قلبك واختها الصغيره كبرت وعرفت تجيبك لحد هنا 
عاصي : تقصد مين 
رفيق بص علي السلم وبدور نازله منه 
بدور : ( بتوتر )  انت .. انت بتبص عليا ليه ؟ 
عاصي : بدور 😳😳
غالب : يابنت ال ... 
بدور نزلت من علي السلم .. 
بدور : انا .. انا معرفش حاجه انا والله ما اعرف الراجل ده بيتكلم عن ايه وعمرى ما شوفته 
رفيق : كفايه تمثيل بقي يابدور كل حاجه اتكشفت خلاص 
بدور : انت بتقول ايه ياراجل انت انا اول مره اشوفك اصلا 
عاصي : حتي انتي يابدور 
هاله: يانهار اسود هو انتي كمان معاهم غريبه اول مره اعرف 
بدور بصت لهاله كده بغيظ وسابتها وراحت لعاصي 
بدور : ( راحت لعاصي ووشها بقي في وشه ) عاصي .. عاصي ماتصدقهووش ده كذاب والله ما اعرفه والله العظيم اول مره اشوفه .. انا معرفش هو بيقول كده ليه .. انا اول مره اشوفه 
(بدور كانت لسه بتكمل كلامها راح رفيق داس علي زرار كان معاه وباب البيت اتفتح واتملي رجاله رفيق وكان عامل حسابه ان ممكن حاجه زي كده تحصل ) 
بقلمي ماهي احمد 
هاله ابتدت تتسحب بالراحه اوي من جنبهم لحد ما اتخبت في اوضه ونطت من الشباك وطلعت تجرى 
مره واحده عاصي وغالب لاقوا رجاله رفيق عماله تضرب عليهم نار من كل حته غالب طلع مسدس من ورا ضهره بسرعه وجرى  يتخبي ورا عامود وعاصي نفس الكلام ورفيق طلع بسرعه فوق السطح عشان يهرب وهو طالع مسك ايد بدور وكان بيشدها معاه 
رفيق : يلا يابدور مافيش وقت 
( ضرب النار كان شغال وعاصي وغالب كانوا مشغولين بيضربوا نار علي اللي رجاله اللي بتضرب عليهم وصوت ضرب النار في كل حته حرفيا ) 
بدور : (وهي حاطه ايديها الاتنين علي راسها وموطيه وخايفه مرعوبه )
بقلمي ماهي احمد 
بدور : أجي معاك فين ياراجل انت معرفكش .. انت عايز مني ايه بقولك سيبني في حالي الله يخربيتك 
رفيق راح بص لبدور بغضب 
رفيق : يووووووه براحتك بس اعرفي انك هنا هتموتي 
رفيق طلع فوق السطح بسرعه وغالب وعاصي بقول يموتوا في رجالته 
عاصي بص لقي رفيق بيهرب وبيطلع فوق السطح بص لغالب انه يحمي ضهره غالب فهمه وبقي يحمي ضهر عاصي وعاصي طلع وراه 
عاصي بقي يجرى ورا غالب 
ومره واحده مسكوا اخيرا ووقعوا في الارض وبقي يضرب فيه ورفيق بقي يضربوا بالبونيه في وشه عاصي كان معاه مسدس الاتنين مسكوا المسدس والاتنين المسدس ما بينهم وكل واحد بيحاول ياخد المسدس من ايد التاني وهما بيضربوا في بعض مره واحده طلعت رصاصه وصابت واحد فيهم في بطنه عاصي قام بسرعه ورفيق بقي ماسك بطنه والد"م بينزل منها 
عاصي : ( وهو واقف وشايف رفيق والدم بينزل منه ) ليه ماقولتليش .. لييييه 
رفيق : ( بلع ريقه ) بعد .. بعد ايه ( بياخد نفسه بالعافيه ) فيروزه خلاص ماتت كان لازم تدفع تمن موتها وعذابك لابوها وامها 
عاصي : ( داس علي سنانه وبيرفع المسدس في وش رفيق مره تانيه ) راح جه راجل من رجاله رفيق وضرب عاصي علي دماغه من ورا عاصي لف وراه وبقي يضرب فيه بكل وقته لحد ما وقعه في الارض رفيق وقتها بقي بيزحف في الارض لحد ما قام وهو ماسك جرحه ونزل من علي السلم الخشب اللي بيودي علي الشارع التاني وركب عربيته بسرعه وهرب 
عاصي بيبص وراه مالقاش رفيق بس قطرات دمه كانت في كل حته 
عاصي نط من فوق السطح علي الارض وبقي يقتل رجاله رفيق لحد ما خلص عليهم كلهم وغالب طلع بسرعه لعاصي بره البيت 
غالب : هاااا .. قتلت الكلب ده ولا لاء 
عاصي : ( رفع حاجبه ) مش عارف .. بس انا اللي متأكد منه ان الكلب ده مايموتش بسهوله 
بقلمي ماهي احمد 
غالب : وبعدين احنا لازم نجيبه 
عاصي : ( بيبص لقي بدور متخبيه ورا الكنبه ) قام قدم خطوات بسرعه وشدها من شعرها 
بدور : لا لا لا لا لا لا لا .. والله العظيم انت فاهم غلط انا معرفهووش 
عاصي : قوليلنا كنتوا بتتقابلوا فين حالا انتي فاهمه 😡😡
اكيد هو راح المكان اللي كنتوا بتتقابلوا فيه 
بدور : ( بدموع وتوسل ) وحياتك عندي ياعاصي ما اعرفه ولا عمرى شوفته في يوم اقسملك بالله ما اعرفه 
غالب : سيبلي البت دي انا هعرف اخليها تنطق ازاي 
غالب : ( جه يمسك بدور من ايديها ويشدها عاصي وقف قدامه ) 
عاصي : سيبهالي انا .. انا هتصرف معاها 
غالب : ( وطي راسه باستهزاء ) تحت امرك ياعمي ..اللي تشوفه ياعاصي بيه .. ما هي بت زي دي قريبه حبيبه القلب لازم تتعامل معامله خاصه وانا .. انا مش هعرف انتقم للي قتل ابويا وامي 
(عاصي مسك غالب من قميصه بعنف )
عاصي : هجيبه لو في اخر الدنيا هجيبه ماتقلقش 
عاصي شد فيروزه من ايدها وركبها العربيه بتاعت غالب وطلعوا علي فيلا غالب 
عاصي : ( اول ما وصلوا ) لسه زنزانه ابوك اللي تحت الارض موجوده 
غالب : ( رفع حاجبه الشمال ) موجوددده 
(عاصي شد بدور وراه ونزلوا تحت الفيلا )
عاصي : هات المفتاح 
غالب : خد 
عاصي فتح باب الزنزانه ورمي بدور فيها بدور وقعت في الارض وبكل خوف وهي بتعيط 
بدور : والله العظيم .. والله العظيم ما اعرفه .. انت ليه مش عايز تصدقني ياعاصي ..طيب فكر للحظه انا لو كنت اعرفه كنت انقذتك ليه من الموت ومن البرشام فكر شويه ياعاصي الله يخليك 
غالب : ماتصدقهاش دي لو مكانتش تبع غالب هيقول كده ليه ؟ 
بدور : انا لو كنت تبعه كنت هربت معاه ؟ 
غالب : انتي مالحقتيش تهربي .. سابك لوحدك عشان هو جبان 
بدور : لاء ماحصلش قالي تعالي معايا وانا مارضيتش 
غالب : اوعي تخليها تأثر عليك ياعاصي ده صنف كهين 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : ( بصوت عالي ) بسسسسسسسسسسسسس 
اخرسوا انتوا الاتنين ( بص لبدور ) مش عايز اسمع صوتك انتي فاهمه 
بدور : ( بخوف وهي حاطه ايدها علي بوقها وبتترعش ) ف .. فااا .. فاهمه 
عاصي قفل الباب علي بدور 
بدور : لا ياعاصي انا بخاف من الضلمه لاء 
عاصي قفل الباب وساب بدور ومشي وغالب طلع وراه 
غالب : انت هتسيبها كده 
عاصي : سيبني دلوقتي ياغالب 
غالب : لاء مش هسيبك انت بقيت ضعيف مابقيتش عاصي بتاع زمان الظاهر انك عايز ترجع للبرشام تاني عشان ماتحسش بنفسك وتبقي اقوي من الاول 
عاصي : مسك غالب من هدومه وحدفه علي الحيطه وقعه في الارض 
عاصي : لما اقولك سيبني يبقي تسيبني انت فاهم 😡😡
غالب : ( وهو واقع في الارض ) اللي تشوفه ياعاصي بيه بس انا عايزك تعرف حاجه انا مش هسيب حق ابويا وامي مهما حصل 
عاصي طلع وساب غالب وفتح عربيه من عربيات غالب واخد مفتاحها وساقها ومشي وهو معاه مفتاح فيروزه 
وبدور وقتها كانت قاعده في الزنزانه وهي ضمه رجليها وحافيه وبتعيط ومش عارفه تعمل ايه ؟ 
وغالب طلع بقي بيبص علي صوره امه وابوه ومسك الصوره وبقي يحضنها ما بين ايديه 
----------------------------( في نفس الوقت )-------------------------
رفيق نزل من العربيه بتاعته وهو  الدم مغرق كل هدومه حرفيا ونزل من العربيه وهو مش قادر يقف وخبط علي باب في وسط صحرا 
واول ما خبط بقي بيخبط جامد مره واحده الباب اتفتح 
رفيق : فيروزه .. فيروزه الحقيني 
فيروزه : ( بخوف وخضه علي رفيق ) رفيييييييق .. انت كويس انت بخير 
رفيق وقع في الارض وبقي مش قادر وفيروزه قعدت في الارض واخدته في حضنها 
فيروزه : ( بدموع ) رفيق ماتسبنيش يارفيق 
رفيق : ( وهو ماسك جرحه ) متخافيش .. متخ.. متخافيش يافيروزه انا ماقولتلهومش انك عايشه .  كل .. كل حاجه في خطتنا ماشيه .. زي .. زي ما انتي عايزه وهتنتقمي من عاصي .. بس .. بس لوحدك 
فيروزه : لا يارفيق ماتقولش كده انا ماليش غيرك 
رفيق : انا .. انا عملت زي ما قولتي بالظبط .. وقعتهم في البت اللي معاهم وقولتله انها تبعنا وهو دلوقتي هيكرهها مش .. ( بلع ريقه ) مش هيحبها زي .. زي ما انتي عايزه 
فيروزه : سيبك من كل حاجه ماتتكلمش دلوقتي يارفيق 
رفيق: انا عارف انك عمرك ما حبتيني بس لو الموت هيخليني اشوف نظره الخوف عليا دي في عيونك فا انا مبسوط اني هموت ما .. ما .. ما بين ايديكي 
مره واحده رفيق غمض عيونه ومات في حضن فيروزه 
فيروزه : بقت بتصرخ بأعلي صوتها 
فيروزه : رفيييييييييييييييييق 😭😭😭😭

يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل التاسع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق