القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنة عمي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ثراء فكري

 رواية ابنة عمي الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الجزء الثامن عشر 18 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي البارت الثامن عشر 18 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ثراء فكري


رواية ابنة عمي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ثراء فكري

مين يا روح امك
كان هذا صوت جاسر الذي اصبح كتله من الغضب والبركان الثائر الذي اوشك علي الانفجار  تلك الاعين الفيروزيه التي  اظلمت واصبحت قاتمه دلاله علي غضبها 
ملك بخوف ولكن ادعت القوه 
ملك :مسمعتش بقولك خطيبي 
صق جاسر علي اسنانه بقوه وقال بهدوء مخيف 
جاسر :اممم والهانم المحترمه مش عارفه انها متجوزه ولا دا معداش عليها 
ملك :مهو انا هتطلق وهنتجوز انا وزين 
جاسر : عارفه هتطلقك امته 
ملك :امته 
جاسر :لما تشوفي افاكي ماشي 
ملك بغضب :يعني اي هتسيبني معاك غصب 
جاسر ببرود وهو يتوعد لاحدهم بالدمار الشامل 
جاسر :افهميها زي ما تفهميها يا ملاكي 
نادي جاسر علي الخادمه وقال لها 
جاسر :سهير خدي شنط الهانم وحطيها في اوضتي 
سهير :اومرك يا باشا 
ملك بغضب :انت بتقول اي انا مش هقعد في اوضه حد 
جاسر ببرود :ومين قالك انك هتقعدي في اوضه حد انتي هتقعدي في اوضه جوزك الهيا اوضتك 
ملك :انت معندكش دم يا بني ادم انت بتتكلم ولا اكنك عملت حاجه بدل المفرود لما تشوفني تسرجاني اسامحك وتتأسفلي بدل المره الف لاء واقف بكل برود وبتأمرني ان اطلع اضتك بس لو الكل ساكت علي كدا انا مش هسكت هطلق برضاك او غصب عنك 
جاسر :انا مغلطش واذا كان اللي انتي شوفتي دا انتي مصدقاه تبقي غبيه لاني عمري فحياحتي ما هفكر اخونك انتي سبتي واحد و***يلعب في دماغك ويفرق بينا وصدقتي اكنك كنتي مستنيا عليا غلطه عشان تهربي مني 
ملك بغضب وغيره :انت كداب والدليل علي كدا انك اول لما سمحتلك الفرصه تتخطب خطبت ونسيت ان انت متجوز 
واحده كسرت قلبها لالف قطعه بسبب شهاواتك واحده المفرود يوم فرحها دا يكون احلا يوم في حياتها حولتهولها لكبوس مش بتعرف تنام بسببه طيب حتي يا شيخ كنت استحمل اليوم دا  مقدرتش تستحمل يوم فرحنا بس نعمل اي الو***و*** 
تخخخخخخخخ
كان هذا صوت الصفعه الذي صفعهااا جاسر الي ملك وعيناه تكاد تخرج من مكانها وتحول لون عينه الي اللون القاتم كم بث هذا المنظر الرعب في قلبها فهي رغم قوتها التي امتلكتها في هذه الخمس سنوات فهي ماذالت تخشاه وتخاف منه 
جاسر :شكل قعدتك بره خلتك تنسي انتي بتكلمي مين لونسيتي افكرك انا جاسر النجار الي رجاله بشنبات بيخفو مني ومش واحده علي اخر الزمن تيجي تهزقني لو انتي فكره عشان بحبك اسمحلك تهزقني وتقلي مني يبقا اخد قلبي وادوس عليه بجزمتي ولا عاش ولا كان اللي يهزقني ويرفع صوته عليا وعملي حسابك اني هرجع القيكي في اوضتك ولو رجعت وملقتكيش جوا اتشهدي علي نفسك وأه لو سمعت كلمت طلاق تاني قطعلك لسانك اللي فرحانه بيه دا
سلااام يقطه 
كانت ملك في حاله لاتحسد عليه فكان جسدها يرتعش من الخوف وتغلغلت الدموع في عينيها ولو كان انتظر ثانيه اخري لكانت وقعت فاقده لوعيها من الرعب 
اما جاسر خرج من البت وعلي شفتيه  ابتسامه خبيثه حينما رئي ملاكه خائفه هكذا اراد ان يسرع ويأخذها بداخل احضانه ولكن كرامته وكبريائه لم يسمحو له بذالك ولكن هيا تخاف وسوف تفعل ما امرها به وهذا هو المطلوب يعرف انه لابد من الاعتزار لها ولكن يخشي ان لن تسامحه فقرر ان يأمرها ويخوفها لكي تخضع له 
في مجموعه شركات النجار 
في غرفه الاجتمعات كان يجمع موظفين الشركه  ورؤساء الاقسام الذين يقفون وينظرون اليه برعب شديد من هيئه الغاضبه والعرق يتصبب علي وجوههم هب صارخا فانتفض الجميع اثر صوته العالي
جاسر. يعني اي ورق مهم زي دا يختفي من مكتبي دا انا هوديكو في داهيه 
يا جاسر بيه احنا منعرفش الورق راح فين لان محدش بيخش مكتبك وحضرتك مش موجود 
كان هذا ما قاله سعد مدير 
الحسابات الماليه في الشركه 
جاسر بغضب :يعني الورق اختفي لوحدو انتو بتستهبلو 
تحدث خالد رئيس احد الاقسام الاداريه 
خالد :يا فندم مفيش غير مراد بيه هو اللي دخل مكتبك وانت بره 
التفت مراد وقال بحده :قصدك  اي يا خالد انا اللي سرقت الورق 
لم يتحدث خالد بكلمه فنظر جاسر اتجاه مراد نظره اتهام واضحه قائلا 
جاسر: كلامك معايا انا يا مراد 
نظر له بدهش 
مراد :يعني انت مصدق ان انا سرقت ورق الصفقه 
جاسر :بس مفيش حد بيدخل مكتبي غيرك 
مراد بغضب :انت اكيد اتجننت انت ازاي تفكر ان ممكن اعمل كدا 
جاسر :انا مفكرتش انا متأكد انك انت اللي عملت كدا ولكمه لكمه قويه علي فكه جعلت الدماء تنفر من فمه وامر الكل بالخروج من الغرفه تاركين ورائهم مراد ينال العقاب من جاسر علي خيانته 
بعد ان خرج الجميع مد جاسر يده الي مراد القاعد علي الارض 
ليرفعه ويبتسم بخبث
جاسر :قوم ولا عايز تضرب تاني
انتفض مراد : يخربيت ايدك تقيله اوي انا فكي باظ
جاسر :ابن ال***فاكر انو يقدر يلعب معايا
مراد :انت لما غمزتلي عرفت قصدك علي طول بس اي رايك في ادائي بعرف امثل صح
جاسر :انا مش عارف انا مصحبك ليه 
مراد بغمزه :عشان بتحبيني يا جسورتي 
جاسر باشمئزاز :جسورتي عليك الفاظ بنت...... 
مراد :يعم سيبك مني بس وقولي انت عرفت منين ان خالد هو سرق الملف
جاسر : من الاول مكنتش مستريح لي وبعت ناس ترقبه دا غير ان عرفت انو اختلس ٣٥٠الف جنيه من الشركه اللي كان شغال فيها قبل كده وعليه قواضي غسيل اموال توديه ورا الشمس 
مراد :يبن ال***كل ده يطلع منه وعاملي فيها راجل مستقيم وبتاع ربنا وكل ما يشوفني  يكلمني عن الدين والصلاه لدرجه اني كل لما اقف قدامه احس اني كافر 
جاسر :انا هعرف شغلي معاه بس المهم انت اختفي يومين كده عشان يطمن ان خلاص خططه ماشيه وانا هتصرف
مراد :ما يمكن وراه حد
جاسر :فعلا انا فكرت كده بس كل حاجه هعرفها في وقتها وسعتها هخليه يتمنا الموت
مراد :طيب انا هكن يومين كدا وهبقي اكلمك بليل
جاسر :تكن؟ انا لي حاسس اني بتكلم مع رد سجون
مراد :قولتلك ميت مره لو مش عاجبك طلقني الله
جاسر بغمزه :وانا قولتلك ميت مره مقدرش استغني عنك يا جميل يا طعم انت
مراد بخجل مصطنع :بس بقا بتكسف
جاسر :ينعل ابو شكلك غور من قدامي يلا
مراد :ماشي سلام 
هم للذهاب ولكن اوقفه جاسر 
جاسر :مراد 
مراد :نعم 
جاسر :انا اسف علي البوكس 
تحسس فكه المتورم قائلا 
مراد :يا راجل قل كلام غير كده جاسر بيعتذر حس كدا بقي اسفك مش مقبول 
ليقترب جاسر منه بسرعه يحاول الامساك به الا انه هرب مسرعا الي الخارج ليبتسم علي صديقه المرح 
جاءت السكرتيره تخبره عن شخص يريد مقابلته
جاسر :دخليه
ذهبت السكرتيره لكي تخبر الرجل بالمجئ الي المكتب
في حين ان جاسر اخذ يقلب بالملف الذ تناوله من علي مكتبه دق باب مكتبه جاسر بانتباه للأوراق التي بيده
جاسر :اتفضل
رفع جاسر رأسه ليري من الطارق سرعان ماتحولت عيناه الي جمر من النار
جاسر بغضب شديد : جاي تعمل اي ياابن *****يا *** دا انا هخفيك من علي وش الارض يا ***
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على : ( رواية ابنة عمي الفصل التاسع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ابنة عمي)
reaction:

تعليقات