القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الحلقة السادسة عشر 16 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الجزء السادس عشر 16 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي البارت السادس عشر 16 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم زينب مجدي

في قاعة أفراح جميله...مزينه بأجمل شكل
تطل أسماء بالابيض ووجها ينوره الفرحه والسعادة
دخلت إلي القاعه الخاصة بالنساء
ودخل ياسين إلي القاعه الخاصة بالرجال 
التفت النساء حول أسماء يباركون لها...
كانت أسماء تشعر أنها داخل حلم جميل جداً... طالما حلمت بتحقيقه....كم كانت تتمني أن تشعر أنها مثل كل الفتيات
كم كانت تتمني أن يكون لها منزل واسره...وهي ربة هذا المنزل
كم كانت تحلم بهذا اليوم وهي ترتدي هذا الفستان المنفوش
كم مره نظرت إلى الفساتين البيضاء وتخيلت نفسها ترتدي أحدهم...وهي سعيده
وها هي أحلامها تتحقق أمام عينها.... فاقت من سرحانها علي يد جنات توضع على يدها وتنظر إليها وهي مبتسمة سعيده
جنات....بسم الله ماشاء الله الله اكبر... إيه الجمال ده يا أسماء.... ربنا يحفظك من كل عين
اسماء.....دا إنتي إللي عنيكي حلوه علشان كده شايفه كل حاجه حلوه
اتت عليا وقالت.... اسمااااااء.. الله أكبر هي الحلاوه دي
ألف مليون مبروك يا قلبي
اسماء.... الله يبارك فيكي يا عليا
سهيله..... ألف مبروك يا أسماء.... ربنا يتمملك على خير يارب
اسماء.... الله يبارك فيكي يا سهيله عقبال ما تفرحي بالاولاد
اتت والدة ياسين وهي تمسك في يدها رانيا وريهام
احتضنت أسماء وباركت لها وقالت
ألف مبروك يا حبيبتي ربنا يتمملكم على خير
اسماء..... الله يبارك فيك يا ماما....ازيك يا رانيا ازيك يا ريهام عاملين ايه....عقبال فرحكم يارب
رانيا.... الحمد لله...
ريهام.....طنط أسماء أنا عايزة ألبس فستان زي بتاعك ده
اسماء....يا حبيبتي مقولتيش ليه.... إن شاء الله هشتريلك فستان أحلي منه
ريهام....ماشي وهاتي لرانيا واحد كمان
رانيا..... أنا مش عايزه حاجه
الجده....طيب يلو نقعد يا بنات علشان مش قادره أقف
ذهبت الجده ومعها الاولاد والتف أصحاب أسماء يضحكون ويمرحون ويسقفون لأسماء... وهي تتفاعل معهم بسعادة
واندمجت معهم.... ووقفت عليا وقالت يا جماعه بدأو في كتب الكتاب
انفجرت القاعه بالزغاريد... وتوقفت الفرقة الاسلاميه عن الانشاد.... وذهبت أسماء حيث يجلس المأذون...وكان بجوارها جنات وسهيله وعليا 
وعندما 
ردد الشيخ بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
احتضنت أسماء جنات بشده معبره عن سعادتها 
عادت أسماء إلي القاعه وظلت تنشد مع السيدات وهي سعيده....وكان هذا يوم من اجمل ايام حياتها
أنتهي الفرح بسعادة على الجميع وذهبت أسماء إلي عش الزوجية في يد زوجها
وعاد كل شخص إلي منزله
وصلت أسماء إلي المنزل وذهبت إلى شقتها
ياسين بإبتسامه حنونه... نورتي بيتك يا ست البنات
اسماء بإبتسامه...  منور بأصحابه
ياسين... مالك مكسوفه أوي كده
اسماء بكسوف... مش مكسوفه ولا حاجه
ياسين بإبتسامه....طيب يلي نبدأ حياتنا بالصلاة علشان ربنا يباركلنا فيها...
اسماء بإبتسامه....ماشي يلا نصلي
وبدأت حياتهم الزوجية السعيدة....وهم يحاولون أن يرضو الله
...............   ..............   ............
في شقة جنات
جنات بسعادة..... أنا فرحانه اوي لأسماء يا أحمد...يارب باركلها في حياتها يارب
احمد.... وأنا والله فرحان ليها ربنا يصلح ذات بينهم يارب
جنات..... فاكر يوم فرحنا يا احمد
احمد....دا كان أسعد يوم في حياتي دا كنت من كتر الفرحه كنت هتتجنن...دا أنا قعدت أحلم كام سنه.. إن ربنا يجمعني بيكي في بيت واحد
جنات.... أمي كانت بتقولي يا بنتي احمد إيه ده إللي مش لاقي ياكل إللي موافقه عليه...دا إنتي جالك عرسان تفرح القلب
مكانتش تعرف إني كنت كل يوم بدعي ربنا إنك تكون من نصيبي
احمد.... عارفه إيه أحلي حاجه في حبنا..... إن أنا وإنتي كنا بنحب بعض....بس حفظنا حبنا في قلبنا ومحدش صرح بيه للتاني...غير بعد ما اتجوزنا في الحلال
وربنا عمي عينك عن كل الرجاله إللي اتقدمولك علشان تستنيني لما أجهز نفسي
وزي ما إحنا ما اغضبناش ربنا....قبل الجواز ربنا كافئنا وخلانا من نصيب بعض
جنات.....ونصيبي طلع أحلي نصيب في الدنيا
...............   ..............   ..............
في منزل سهيله
كانت داخل غرفتها تمسك صورة سعيد وتبتسم بوجع.. وتقول...
ألف مبروك يا سعيد.... اسماء خلاص اتجوزت....وهي كانت فرحانه اوي ومبسوطه
أنا عارفة إنك دلوقتي فرحان لأسماء علشان إنت كنت شايل همها....ودايما كنت بتدعلها
بس أنا بقولك اطمن عريسها شكله بيحبها وشكله كويس
وكنت عايزه اقولك مسعد حاله اتصلح وبقي كويس..وبقي بيعامل أسماء كويس
كنت دايما بتدعيله إن ربنا يهديه... وربنا استجاب دعواتك
بس أنا انهارده مكنتش فرحانه.....وبدأت سهيله تزيد في البكاء
كان نفسي تكون إنت إللي موجود بتسلم اختك لعريسها وتوصيه عليها
كان نفسي تكون إنت وكيلها
كنت عايزاك جمبي يا سعيد أنا كنت حاسه اني وحيده أوي
كان نفسي اسيب الفرح وامشي....
كانت والدتها في الخارج سمعت صوتها فطرقت على الباب بقلق وقالت
سهيله إنتي كويسه
مسحت سهيله دموعها بسرعه وقالت.... أيوه يا ماما كويسه الحمد لله
والدتها.....طيب يلي علشان تاكلي... إنت قافله الباب علي نفسك ليه
سهيله..... دقيقه واحده يا ماما بغير هدومي وجايه
نظرت سهيله إلي صورة سعيد وقالت
أنا هقوم أخرج دلوقتي علشان ماما مش هتسكت وهرجع تاني أكمل كلامي معاك
................     ................   ...........
في منزل مسعد
عليا..... ألف مبروك يا مسعد
مسعد براحه..... الله يبارك فيك يا عليا.... أنا فرحان أوي لأسماء....وبتمني من ربنا إن يرزقها بالذريه الصالحه
عليا..... أيوه كده طلع الراجل الطيب إللي جواك...دافنه ليه كده
مسعد.....تصدقي إنك بنت قفيله
عليا.... فعلاً بابا كان دايما بيقولي كده
مسعد....طيب ابوكي ليه مقاليش قبل ما ادبس فيكي
عليا..بمزاح...نااااعم بقي عليا العسل السكر دي تدبيسه
دا أنا قمر....دا أنا من غيري مش عارفه كنتو هتعيشو في الدنيا إزاي ....يا إبني دا بابا كان مسميني عليا نوارة البيت
مسعد بابتسامة.... فعلاً إنتي أي بيت بتدخليه بتنوريه
حتي حياتي الكئيبه دخلتي إنتي نورتيها
عليا....يا إبني الكلام ده أنا عارفاه... أنا ما شاء الله عليا قمر
مسعد.....يبا لتواضعك يا عليا
...............   ................  ................
في شقة ياسين
ياسين بإبتسامه..... إيه ده إنتي لسه بنت
هزت أسماء رأسها بخجل بمعنى نعم
ياسين..... إزاي إنتي كنتي متجوزه
اسماء...بخجل.. فعلاً بس الجواز ما تمش كامل....كنا مكتوب كتابنا بس 
ياسين بإبتسامه حنونه.... دا احلى حاجه حصلتلي في حياتي
ألف مبروك يا احلى عروسه في الدنيا
يتبع...
لقراءة الفصل السابع عشر اضغط على : ( رواية زوجة زوجي الفصل السابع عشر )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية زوجة زوجي )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.