القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امتلكها الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم بثينة صلاح

 رواية امتلكها الأسد الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الأسد الجزء الخامس عشر 15 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الأسد البارت الخامس عشر 15 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم بثينة صلاح



اسد بصدمه وهو يفتح الباب بقوه : أمجد...

قاوم امجد دموعه وهو ينفي براسه بقوه : كل اللي سمعته غلط مش كده انت كويس ومفيش حاجه من الكلام دا صح......

اسد غمض عينه بوجع مكنش منتظر شفقه من حد رغم ذلك قال ببرود مزيف : مش تقول انك زعلان علشاني المفروض تفرح لاني هسبلك كل حاجه وأولهم ملاك ......

بدون مقدمات رمي امجد نفسه داخل احضانه وقعد يبوس فيه وبعدها مشي واسد مش عارف يعمل ايه واقف مذهول من الصدمه فاق علي صوت سالي وهي بتقول بوجع: علي فكره امجد بيحبك يا أسد.....

اسد بحده: سالي لو سمحتي سيبيني لوحدي......

سحر راحت ل ملاك اوضتها فتحت الباب بقوه فزعت ملاك

سحر بحده وهي ترمي الاوراق علي الطربيزه : امضي علي الورق دا....

ملاك بخوف : ح... حاضر... ب... بس دا.... آآ.. أيه... آآ.....

سحر ببرود : ورق طلاقك......

ملاك بصدمه : ط... طلاق....آآ.. ب..بس.. انا....م..مش.... ع... عاوزه... اطلق.... آآ...

جذبتها سحر بعنف من ذراعها : انت ايه يا بت معند"كيش كرا"مه ولا كبرياء...... اسد اتجوزك عند فيا علشان انا رفضت مش علشان بيحبك يعني..... والدليل ان اتجوز الوسخ"ه سالي وعايش في سبات ونبات وانتي عاوزه تربي ليه عياله....

ملاك بغباء وبراءه : سالي حامل وهتجيب نونو.....

سحر بغضب : بت انتي انا مش ناقصه انا عندي مراره واحده اخلصي امضي......

ثم ابتسمت بخبث وهي تكمل حديثها : ثم اسد هو اللي بعت الورق ومضي كمان علشان يخلص منك......

ملاك بدموع ووجع : انتي بتكدبي عليه صح ابيه اسد مش هيعمل كدا في ملاكه ...

سحر بتهكم في سرها : طول مانتي بتقولي ابيه اسد هيعمل اكتر من كدا...

دخل امجد الغرفه بغضب من امه وكر"هها الدائم ل أخيه أسد ... جذب الورق وشقه نصفين

سحر بعصبيه : انت بتعمل ايه يا مجنون.....

امجد بهدوء مزيف وهو ينظر الي ملاك : ملاك ممكن تروحي تعملي ليه كيك حلو ليه بأيدك الحلوين دووول....

اومات براسها بإبتسامة باهته وهي تذهب

امجد بغضب : ليه كل مره بتجبر"يني اني اكر"هك....

سحر بعصبيه : امجد احترم نفسك واعرف انك بتكلم امك......

امجد بوجع : ياريتك ماكنتي امي يا شيخه يارتني ما رجعت كرهتين"ي في حياتي.......

سحر بإبتسامة : امجد حبيبي كل حاجه هترجع زي ما كانت وبتحلم كمان انا قررت خلاص اسد هيسيب الفيلا ويمشي يطلع من حياتنا.... وانت تتجوز ملاك وتعيشوا حواليا....

امجد بتسال : انتي ليه بتعملي فيه كدا وليه خلتيني اكر"ه اخويا.... هو اسد دا مش ابنك زي ما انا ابنك....

سحر ببرود : اسد مش ابني ولا كان اخوك وعمره ما كان..... امجد ارجوك اسد ماضي وخلاص هو قرر يخرج من حياتنا ويسافر وانا وافقت علي كدا......

ملاك وهي تخرج مكونات الكيك ولكن توقفت فجأءه : هو عاوز كيك بالشكوكلاته ولا الفرواله ولا الفانيلا..

الخدامه من الخلف : الاستاذ اسد بيحبها بالفرواله......

توقف قلب ملاك بوجع وهي تتذكر كر"هه لها قاومت دموعها وهي تركض الي غرفتها

امجد بدموع : ههههه تعرفي انك صعبانه عليه اووووي لكن شابوا ليكي تستاهلي جائزة نوبل لانك اول مره تبعت ابنها علي الموت.....

سحر بعدم فهم : انت بتقول ايه انت اتجننت.....

امجد بوجع : اه اتجننت افرحي يا سحر هانم انتي خسرتي اسد من هو صغير وهتخسريه لابد...

سحر بصدمه : ا.. انت.. آآ... تقصد.. أيه... آآ.....

امجد بصراخ : أسد بيموت وقرر يبعد عن الكل مثل انه اتجوز سالي علشان ملاك تكر"هه اسد عنده cancer......

نفت سحر رأسها بصدمه وهي تجلس علي كرسي تذكرته هو طفل كانت تعشقه اكثر من اي شخص ولكن حماتها هي السبب

وضعت ملاك يدها علي فمها تمنع شهقه كادت ان تخرج منها نفت براسها باصرار وهي تقرر فعل شي ولكن الاجابه عندها فمن هي يا تري.....؟

ملاك.... انتي بتعملي ايه هنا..... وازاي تيجي لوحدك في وقت متاخر كده.......
نفخت ملاك خدها بغيظ وهي تبعد اسد لتتقدم الي الداخل وهي تهتف بتذمر : ايه كل دي اسئله دا بدل ما تدخلني وتجبلي بوق ميه .....
أسد بذهول : بوق ميه.....
ملاك وهي تسبل باهدابها باغراء طفولي مضحك : اه عطشانه....

بلع أسد ريقه بتوتر فتلك الملاك سوفه تصيبه بذ"بحه قل"بيه يوم ما... ابتعد عنها كي لا يأذيها بمشاعره وذهب يجلب لها كاس ماء

اسد : تشربي الميه وتمشي آآ.... وقع الكاس من يده وهو ينظر لها بصدمه وهو يري امامه فتاه مثيره.... بل حوريه..... ترتدي بدله رقص شرقي مكونه من قطعتين ولكنها شفافه تظهر جسد"ها بخساء......

اقتربت منه ملاك بخفه كالفراشه وصوت خلخ"لها يعذف خلفها بنعومه

وضعت ملاك يدها تتحسس لحيته التي اطالت قليلا لتعطيه هيئه رجوليه جذابه

تصنم جسد اسد لفعلتها اغمض عينيه يستمتع بذلك الشعور الذي طالما حلم به

ملاك برقه : أبيه أسد....

فاق اسد ليسرع بالابتعاد عنها وهو يلع"ن نفسه ومشاعره التي تتحكم بهم طفله لم تتخطي السبعتاشر سنه

أسد وهو يوليها ظهره : ملاك البسي هدومك يلا علشان اروحك.....

ملاك بحزن : انت مش مبسوط معايا وعاوزني امشي.....

أسد كان نفسه في اللحظه دي ياخدها في حضن"ه ويقول ليها انه عمره ما حب ولا هيحب حد قدها بس افتكر مرضه وانها لازم تكر"هه علشان تعرف تكمل حياتها....

ملاك حست بيه وعرفت هو بيفكر في ايه وكانت متوقعة منه اي حاجه بس لا هي مش هتسيبه

ملاك مسكت ايد اسد وهو بص ليها من غير كلام وبيقاوم نفسه بصعوبه

ملاك بإبتسامة خجوله : أسد تتجوزني......

اسد بص ليها بدهشه هو اصلا مش مستوعب هي قالت ايه

اسد بصدمه : انتي قولتي ايه.....

ملاك بإبتسامة صافيه : بحبك ❤...

هنا اسد مش حس بنفسه الا هو بيتناول شفت"يها الشه"يه بشف"تيه يتذو"قها بشغف وجنون حينما شعر بها تبادله قب"لته بجهل اثاره ليحملها يتجه بها الي غرفته يضعها علي السرير يعمق قب"لته...... وقد بدا لسانه يتذوق عن"قها..... وامتدت يده يمررها علي منح"نيات جسد"ها المغر*ي... وقد ازداد جنون قبلا"ته وعثفت رغبته بانفاسه التي لفحت جسد"ها الف"ض فيما بدا بتوزيع قبلا"ته عليه....

انتفض اسد بصدمه يبتعد عنها وهو يجذب خصلات شعره بقوه ماذا كان يفعل....؟! كانت حياتها سوف تتوقف عليه وهو لا يريد ذلك.... بل يريد لها حياه افضل حتي لو كانت مع غيره..

وقبل ان يبتعد عن السرير اسرعت ملاك بامساك يده بلهفه : ابيه اسد..

ابعد اسد يدها ببرود مزيف : يلا قومي البسي هدومك علشان هنمشي.....

ملاك بدموع : بس انا عاوزه افضل في حضنك....

كاد ان يضعف ولكن قاوم ذلك : متتأخريش مستنيكي بره.....

أسرعت ملاك اليه تمسك يده بغضب طفولي محبب لقلبه : انت ليه بتعمل معايا كدا.... حرام عليك..... هو انا وحشه.... انت ليه مش بتحب ملاك زي ما ملاك بتحبك....

ابتسم اسد بحب وهو يقبل دموعها بشفت"يه بحب : بالعكس ملاك اجمل الحلوين......

ملاك بطفوليه وهي تعبث بملابسه : طيب ليه بتعمل فيها كدا.....

أسد بشرود : لانك تستاهلي شخص يحميكي ويحافظ عليكي.....شخص في سنك يفهمك وتفهميه شخص يعيش علشانك.....

ملاك بحزن : ومينفعش يبقي انت...

اسد بجمود : لا.....

ملاك بدموع : بس انا عاوزك انت...

اسد بحزن : بس انا منفعكيش....

ملاك بغضب شديد : يعني انت هتكون مبسوط يعني لو شوفتني في حضن غيرك.... ولا انت مبسوط وانت شايفني مذلوله ليك علشان اوهام اخترعها عقلك......

اسد بصدمه: اآ... أنتي..... ع... آآ

قاطعته ملاك بعصبيه وهي تشوح بيديها كالاطفال : اه عارفه وزعلانه منك علشان كان المفروض تشاركني وجعك مش تشاركه مع واحده غيري...

أسد بقلق من تنفسها العالي وهي تحاول التقاط انفاسها: ملاك اهدي...

ملاك بدموع وصدق وهي تمسك يده تق"بلها : اسد انا بحبك ولو ليك يوم واحد بس عاوزه اعيشه في حضنك ارجوك مش تحرمني من حقي فيك...

في الصباح ❤️
استيقظت ملاك علي يد تعبث بخصلات شعر"ها لتبتسم بتلقائيه وهي تجذب نفسها داخل احضان محبوبها

اسد بابتسامة : يلا يا بكاشه صح النوم وبطلي كسل.......

نفت ملاك راسها وهي تتعمق داخل احضانه اكثر لتزداد ابتسامته وهو يقبل راسها براحه

اسد بشرود : تفتكري في أمل.....

ملاك بإبتسامة حزينه : انا واثقه في ربنا مش بعد ما بقيت ليه يأخدك مني......

أسد بحب : انا أسف لاني.... آآ.... اسرعت ملاك بوضع يدها علي فمه تمنعه من استكمال حديثه

ملاك بدموع : هترجعي يا اسد وهلبس ليك الابيض انت هتكون كل حياتي......

جذبها اسد الي احضانه وهو يقبل راسها
ملاك داخل احضانه : ارجوك يا اسد قولها نفسي اسمعها منك.....

حاول اسد مقاوم دموعه فهو لا يريد ان يعطي لها اي امال حاول تغير الموضوع : انا جعان ونفسي اكل من ايدك.....

ثم اكمل بمرح زائف: بس والنبي من غير شوكلاته.....

بعد مرور اسبوع❤️
سافر اسد الي الخارج واخذ ملاك معه بعد اصرارها الكبير بالذهاب معه ولحقه به امجد بعدما ترك والدته وادرك كم يعشق شقيقه

اسد باصرار : انا عاوز اشوف امجد...

الممرضه باعتراض : ولكن سيدي....

اسد بحده : اظن انتي سمعتي كويس انا عاوز ايه.....

الممرضه بخوف : تحت امرك سيدي...

امجد بلهفه : انت كويس حاسس باي وجع....

اسد ببرود فهو لا يريد ان يعطي له امل بامر علاقتهم : ملاك تبقي في عينك... ولو.. وو.. اقصد لو مت اتجوزها وعوضها وابعدها ان سحر هانم وحقق ليها كل اللي نفسها فيه ووآأ ...

اسرع امجد يلقي نفسه داخل احضان اسد ينفي براسه بقوه وهو يبكي كالاطفال : لا انت هتكون كويس وهتعيش وترجع ل ملاكك حب عمرك

اسد بجمود مزيف : امجد لو بتحبني اوعدني.....

امجد بدموع : اوعدك....

وبعد ساعه دخل اسد الي غرفه العمليات وبعد مرور ثلاث ساعات خرج الطبيب يخلع الكمامه وهو يتنهد بتعب

ركض امجد وملاك عليه ليقول امجد بلهفه : اسد عامل ايه يا دكتور.....

ملاك بإبتسامة أمل : أسد هيعيش ليه صح.....

اغمض الطبيب عينيه بأسف: انا اسف البقاء لله .....

الي اللقاء غدا في الخاتمه

حسام بحب : ملاك تتجوزيني....
ملاك بحرج وحزن : انا اسفه بس قلبي مش ملكي .....
حسام بحزن : لسه بتحبيه.....
ملاك اكتفت انها غمضت عينيها بالم هي امته نسيته اصلا اسد عامل زي المخدر"ات اللي مش بتخرج من الجسم حبه ادما"ن ومستحيل تحب حد غيره.... حاولت بس كل مره بتفشل....

حسام ابتسم بوجع من صمتها بس لسه عنده امل انها تحبه وتحس بيه

مسك ايدها وحس بر"عشه جسمها وانكماشها بس معلقش: ملاك انا بحبك وهفضل متمسك بيكي لحد ما تحبيني... لاني عارف انك محتجاني جنبك وانا واثق ان هقدر اخليكي تحبيني زي ما انا بحبك....

ملاك بحزن : حسام ارجوك عاوزة امشي.....

أومأ براسه بحزن وخرج من الكافيه وركب السياره

حسام بتذكر وهو يخبط جبهته : اخخخ كنت هنسي الورق علي الطربيزه خليكي هنا وانا هاجبها علي طول.....

بعد ما حسام خرج ملاك طلعت السلسلة هي عملتها فيها صوره اسد ومبتسم.... لفت نظرها خيال علي المرايه السياره بصت لقت اسد واقف قدام السياره وبيعدل شعره اللي بقا كبيره وبعدها عدل النظاره علي عينيه.....

ملاك حست بقلبها انه بيدق بسرعه ومش قادره تتنفس: أ... أسد.. آآ...

كانه طيف اختفي مره واحد وظهر في اخر الشارع وهو بيصفر.... ملاك دموعها نزلت مره واحده بفرح وتحاول تنزل من الباب بس مقفول وتنادي عليه والازاز كاتم الصوت

ملاك حست ان هيمشي تاني وهتخسره الفكره دي جننتها وبقت زي المجنونه بتخبط علي الازاز بايديها الاتنين بقوه : أسددددددددد...

حسام جه جري بخوف وفتح العربيه بسرعه ملاك نزلت منها تجري بسرعه
حسام بأستغراب : ملاك انتي راحه فين....

بقلم #بثينه صلاح
ملاك طلعت تجري ودموعها نازله بفرح ان احساسها صح وبتدور عليه حسام جري عليه بخوف ولهفه : ملاك ايديك بتنزف

ملاك بدون وعي : حسام اسد عايش انا شوفته والله العظيم عايش خلينا نطلع بسرعه قبل ما يمشي....

حسام بإبتسامة حزينه : اسد مات يا ملاك ودي ارادت ربنا مفيش حد بيرجع من الموت واستغفري ربنا واتقبلي بالامر الواقع.....

ملاك بعدته عنها بعنف : انت اناني مش بتحب غير نفسك واللي انت عمرك ما هتفهمه اني عمري ما هكون ليك اسد عايش ومستحيل يسيب ملاكه هو وعدني.....

حسام بحكمه : طيب تمام نروح المستشفى نشوف الجرح واوعدك هنرجع ندور عليه....

دخل امجد علي امه ودموعه مش بتتوقف : عامله اية دلوقتي يا حبيبتي.....

سحر وهي بتبص علي الباب : شوفت بدله المدرسة الجديده بتاعه اسد هيفرح اوي لما يشوفها وانا عارفه انه بيحب اللون الاسود....

اقترب امجد من امه يحضنها بقوه وهو يشهق بالبكاء كالاطفال

سحر بعبوس : انت زعلان علشان مامتك مش جابت ليك شنطه...

اوما براسه وهو يقبل راسها ثم ابتعد عنها

سحر باستغراب : هو اسد اتاخر النهارده ليه.....

خرج امجد لتقابله سها : كل حاجه هترجع زي ما كانت بس الكل محتاج وقت.....

أومأ امجد براسه بحزن وهو يمسح دموعه

سها بحزن لاجله: انت كويس...

نفي امجد راسه بقوه ليقول: ممكن اعمل حاجه مش تمنعيني ولا تسالي اي أسئلة ..

أومأت براسها بتردد ولكن حالته اجبرتها علي ذلك وبدون مقدمات جذبها بقوه يد"فن وجهها في ع"نقها وهو يبكي بقوه.... تصنم جسد"ها لفعلته ولا تعلم هل تبعده ام تتركه يخرج كل ما جفنه....

في الصباح

فتحت تلك الملاك عيونها تقاوم النعاس بفعل تلك الادويه نظرت امامها لتري حسام يجلس غافي علي الكرسي ممسك بيديها كالاطفال... سحبتها ببطء ولكن توقف قلبها فجاه حينما اخترقت رائحته انفها لتري ظل قدم تبتعد عن الباب ابتسمت بخبث فيبدو معشوقها يلعب معها القط والفار فأذن ليبدء المرح...

ارتدت ملابسها وخرجت لا تعلم الي اين..... تقدمت الي شاطي البحر وهي تتذكر اسد كيف اجبرها لكي تتعلم السباحه اغمضت عينيها وتركت نفسها ان كان اسد غير موجود اذن فلتذهب اليه وان كان موجود فسوف ياتي لانقاذ"ها....

شعرت بيد قويه تسحبها لتزداد ابتسامتها وهي تحصل علي مرادها ولكن اختفت ما ان رات ذلك الرجل العجوز ولكن مهلا تلك يده ورائحته فهل من المعقول ان تخطي

الرجل العجوز : انتي كويسه يا بنتي...

ملاك بمكر : كويسه خاالص يا جدو يا حبيبي...

حمحم الرجل بخفوت وهو يبعد نظراته عنها.... وبدون مقدمات وحركه جرئ"يه منها الته"مت شفت"يه بحب وشغف وهي تمرر يدها علي صد"ره باغر"اء شعرت بيه يبادلها برغبه واشتياق....

استغلت ملاك حالته لتسرع بازاحه المسك الذي يرتديه علي وجهه وملابسه الكبيره ليسرع هو بالفرار

ملاك بصراخ : اقسم بالله لو مشيت المرادي ل ه"قتل نفسي....

توقف الشخص وهو يغمض عينه بالم ... اقتربت منه ملاك بانكسار ظلت تنظر له تشبع قلبها الملتاع ب نيران الاشتياق... ثم رفعت يده لتص"فعه الم علي وجه ثم امسكت لياقه قميصه تساله بوجع : ليييييه...
ثم اغمي عليها حملها اسد واخذها الي شقته ووضعها علي السرير يشبع عيناه بروايتها شعر بها تهمهم فيبدو انها تعاني من كابوس اسرع باحتضانها وهو يتنهد بالم....

استيقظت ملاك لتراه داخل احضانها اخفت ابتسامه سعيده وهي تقول بحده : انا عاوزه امشي.....

اسد بهيام : وحشتيني....

كادت ان تضعف ولكن قاومت مشاعره
ملاك ببرود مزيف : عاوزة اعرف كل حاجه وليييه عملت فينا كده....

اسد بوجع : كان لازم اكفر عن ذنبي واني كنت السبب الرئيسي في مو"ت بابا وتعاسه وحزن ماما... بس انا كنت صغير مش عارف حاجه كنت بعمل كل حاجه بتقول عليها تيتا عقابت نفسي بأني اتحرم من اكتر ناس ان بحبها سافرت السعوديه واشتغلت هناك فيها امسح الارضيه واساعد الناس عرفت بالصدفه من تلفون راجل هناك عن اخباركم اول ما عرفت انك عملتي حادثه انتي وماما ساعتها قررت اني ارجع بس مش عارف باي وجهه هقابلكم لقيتك نسيتيني وعلي علاقه ب ضابط

ملاك بغضب : وقررت من نفسك انك ترجع تاني طول عمرك اناني مش بتحب غير نفسك... ثم بدات بدفعه بعنف في صدره

ملاك : انت ايه يا اخي جبله مش بتحس..... اعمي مش شايف حالتي وحاله اهلك.... انا تعبت كل يوم كنت بمو"ت.... جذبها اسد داخل احضانه بقوه وهو يهمس لها بالاعتذار

سحر بندم وهي تبوس يده : اسد ابني حبيبي سامحني يا ضنايا يا نور عيني ....

اسرع اسد بامساك يدها ليقبلهم بحب: مسامحك يا سوسو هانم...

وضعت يدها علي فمه : علشان خاطري نفسي اسمعها منك وبعدها امو"ت

اسد بلهفه : بعد الشر عليكي يا امي...

امجد بمشاكسه : هو انا مليش في الحب جانب ولا ايه.... ولا انا ابن البطه السودا.....

امسكت سحر يد ملاك لتضعها في يد اسد بابتسامة وهي تهتف بندم : انا مش عارفه اقولكم ايه بس انا ندمانه بجد...

امجد بمرح : انا اقولك تقولي ليهم ايه يلا يا ابني خد مراتك واطلع علي المحروسه جبلك جاموسه....

بعد مرور شهر
سها بمرح : ما ينوبك فيا ثواب يا سوسو وتجوزيني ابنك الحلوه دا .....

امجد و سحر بصوت واحد: ايييييبييييه......

سها بمشاكسه : السكوت علامه الرضا نتجوز الخميس ونسيب الجمعه للمتعيس...

امجد بإبتسامة خبيثه : وانا موافق....

سها كانت بتشرب ميه قامت بخاها كلها في وش امجد

امجد بقر"ف وهو ياخذ منديل يمسح به وجهه : ربنا يخدك يا بعيده...

سها بصدمه : انت قولت ايه...

امجد بغيظ : بقول حسبي الله ونعمه الوكيل فيكي يا اخر صبري...

سها : لا اللي قبلها.....

امجد بمكر : مش فاكر فكريني انتي كدا قولت ايه.....

سها بخجل : ق.. قولت يعني انت... اقصد ... سلام يا بشمهندس....

كادت ان ترحل ليسرع امجد بامساك يدها بلهفه وهو يغمز لها بمرح : ما تيجي يا حبشتسوت نجيب خوفو دا حتي الهرم فاضي ......

سحبت يدها بكسوف وركضت الي الخارج كاد ان يسرع خلفها لتسرع سحر بامساك أذنه : مش كبرت علي الكلام دا يابن سحر....

امجد بشهقه الملوخيه: فشر انا لسه في عز شبابي....

سحر بحب : طيب خليك محترم لحد ما تروح تطلبها من اخوك.....

اسد وهو يدخل ممسك بيد ملاكه بتملك : انا سامع حد جايب في سيرتي....

امجد بغيظ : نااااس بتاكل عسل وناااس بتشرب بصل.....

اسد بحده : بتقول حاجه يا امجد....

امجد بإبتسامة غيظ : عاوزه اتجوز يا نااااااااس......

اسد بخبث : ومين اللي هترضي بواحد مجنون زيك.....

كتم امجد غيظه وكمل بإبتسامه : والله البنات علي كف مين يشيل بس القلب بقا اختار الانسه سها....

اسد: سها لا.....

امجد : نعممممم ياخويا هو ايه اللي لا وربنا اخ"طفها اتجوزها...

اسد بغضب : ابقا فكر اعملها كده وانت مش هتشوفها تاني.....

امجد وهو يستنجد بملاك : ما تسمعيني صوتك يا ملاك هانم... الله يرحم زمان كنه هنبوس رجليكي علشان تسكتي.....

اسد بحده : ملكش دعوة بيها وبعد كده قوليلها يا أبله ولا مدام اسد....

امجد بدهشه : نعمممم ما دا اللي ناقص اقول لعيله مفعوصه يا أبله فهيته.....

امسكت ملاك يد اسد بسرعه تمنعه من قتل امجد : علشان خاطري يا اسد دا حمار مش بيفهم هو بيقول ايه.....

ثم قبلت يده بحب وهي تسبل باهدابها باغراء مثير : وافق يا سودي وخلينا نخلص منه من قرفه علشان خاطر ملاكك.....

بلع أسد ريقه بتوتر فتلك الملاك سوفه تصيبه بذ"بحه قل"بيه يوم ما بافعالها البر*ئيه والمغر*يه في نفس الوقت التي تهلك روحه وجسد"ه وهو يخاف عليها من فرط مشاعره

اقترب اسد من اذنيها يقول بخبث : خفي شوي عليا علشان مش ابو"سك قدام الكل ولا هيهمني حد...

ملاك بحده وخجل : قل"يل الاد"ب...

اسد بتوعد : الحساب يجمع يا ملاكي لان شايف لسانك عاوز القص....

ملاك بدلع : وتهون عليك ملاكك يا سودي....

مرر اسد يده علي صدره بحراره وهو يغمز لها بشقاوه : بعشق امك ....

ملاك وهي تخرج له طرف لسانها : بلدي وكل كلامك بيئه ....

تمت بحمد الله الي اللقاء 😘💋
 لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية امتلكها الأسد )
reaction:

تعليقات

8 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق