القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل الرابع عشر 14 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي البحلقة الرابعة عشر 14 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الجزء الرابع عشر 14 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي البارت الرابع عشر 14 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الفصل الرابع  عشر 14 بقلم زينب مجدي

رواية زوجة زوجي الفصل الرابع  عشر 14 بقلم زينب مجدي

مساء في شقة أسماء حضر ياسين ومعه والدته ووالده وعم حامد وأحمد
كانت أسماء حزينه لأنها قامت بالاتصال على مسعد وأخبرته بشأن العريس لكنه رفض أن يأتي بحجة أنها رفضت أن تتعرف علي عائلة عليا زوجته...وقال لها عندما طلبت منك أن تأتي رفضتي وقولتي أخبر أهل زوجتي أنك متوفيه.. وأنا الآن أقول لكي اخبري أهل المتقدم أنني متوفي
فاقت أسماء من سرحنها على صوت جنات
مالك يا عروسه سرحانه ليه وشكلك مدايق
اسماء بابتسامة... لأ مش مدايقه ولا حاجه
جنات....طيب يلي علشان تخرجي...دول خلاص قربو يخلصوا الإتفاق
أسماء...ماشي يلي
خرجت أسماء وجلست بجانبهم تسمع الإتفاق وظلت مبتسمه وفجأة سمعو صوت جرس الباب
فتحت اسماء ودهشت عندما وجدت مسعد وزوجته
دخل مسعد وسلم على اسماء وقالت عليا....هي دي أسماء
واحتضنتها بشده
اسماء.... إنتي مرات مسعد
عليا.... أيوه أنا وإنتي بقي أسماء كان نفسي أتعرف عليكي من زمان وقعدت ازن ازن على مسعد لحد ما جابني معاه
مسعد..... ادخلوا بقي علشان الناس إللي قاعده
أسماء بفرحه شديدة..   ده مسعد أخويا... اتفضل يا مسعد
سلم مسعد على الموجودين وجلس ودخلت أسماء وعليا إلي جنات في الداخل
ياسين..... أنا يشرفني اني أطلب منك ايد أختك أسماء
مسعد....الشرف لينا يا أستاذ ياسين 
والد ياسين....واحنا يا إبني عايزنها بشنطه هدومها
مسعد... ربنا يكرم أصلك يا حاج...بس أختي هنجهزها أحلي جهاز.... وإن شاء الله تخرج من بيت أخوها
والد ياسين....زي ما تحب يا إبني
واكملو الاتفاق وانطلقت الزغاريد....وعمت الفرحه على كل المنزل
بعدما غادر كل شخص إلي منزله قال مسعد.  
لمي هدومك وحاجتك علشان هتيجي تقعدي معانا الشهر ده قبل ما تتجوزي
اسماء بتوتر..  مش عايزه اتقل عليكم
عليا بإبتسامه..  علي فكرة إنتي هتنورينا..وتونسيني في البيت.... وأنا بجد هكون فرحانه اوي اوي لو جيتي قعدتي معانا
مسعد.... وبعدين دا هو شهر يا أسماء مش كتير يعني بلاش الحساسية دي
اسماء.... مالك يا مسعد إيه إللي غيرك كده
نظر مسعد إلي عليا وابتسم وقال لما اتجوزت و شيلت مسئولية عرفت معناها... طول عمرهم أهلي كانو بيعاملوني على إني العيل الصغير إللي ملوش دعوه بأي حاجة عمرهم ما شيلوني مسئولية أي حاجة.. كانو بيقولي شوف إيه إللي يخليك مبسوط واعمله...عمرهم ما قالولي وإنت بتفكر في نفسك متجيش على غيرك...فعلشان كده كنت مقدم مصلحتي على مصلحة أي حد
بس بعد ما دخلت بيت الناس المحترمه دي وشوفت طريقه تربيتهم لعيالهم إزاي كل شخص متحمل مسئولية شئ في البيت..غير مسئوليتهم... وإزاي بيحترمو اختهم وبيعاملوها بكل حب وخوف عليها
ولما عليا دخلت بيتي وشوفت تربيتها وإزاي بتتعامل بدأت اتغير لأني كان لازم اتغير
وأنا آسف علشان ظلمتك.... أوقات الأهل وهما بيربو عيالهم مش بيكون قصدهم عيالهم يطلعو وحشين بتبقي نيتهم إنهم ميحملوش عيالهم فوق طاقتهم بس للاسف خوفهم ده بيطلع جيل مش هامه غير نفسه وبس  ... المفروض الأهل يسيبو عيالهم يغلطو ويتعلمو..وهما جمبهم فيسندوهم ويلحقوهم
مش يشيلو عنهم كل المسئولية وأول ما الأهل يسيبوهم يقعو وينهارو ويبدأو من الصفر في تحمل المسئولية
اسماء.... أنا كده لازم أشكر عليا وأهلها في التغيير إللي حصلك
مسعد.... أنا لازم أشكر ربنا إنه فوقني واداني فرصة تانيه أتغير وابقي إنسان أحسن
اسماء....بس ليه لما كلمتك في التليفون قولتي كده
مسعد بمزاح..... بصراحه كنت بنتقم منك علشان أنا زعلت أوي لما قولتلك تيجي تتعرفي على أهل عليا وإنتي موافقتيش 
.............   .................    .... .......
في شقة جنات
جنات..... أنا بجد فرحانه اوي لأسماء.. إن الموضوع مشي وكمان فرحت أوي لما أخوها جه
احمد..... ربنا يتمملها على خير ياسين راجل محترم
جنات.....وهي كمان ست البنات كفايه طيبة قلبها 
احمد.....يا أختي على الحب يا أختي....مش دي إللي كنتي مش بطقيها
جنات.....كنت.... لما كانت ضرتي.. إنما هي دلوقتي صحبتي
احمد.....يا سلام ولو كانت لسه ضرتك كنت هتقولي كده
جنات....احمااااااااااد عدي يومك يا أحمد...واقفل الموضوع
احمد بضحك....يا ساتر بتقلبي في ثانيه... الواحد ميعرفش يهزر معاكي أبدا
جنات... لأ يا اخويا متهزرش
............    ..............    ...............
في منزل سهيله
كانت تجلس بين أبنائها تطعمهم... ويوجد تحسن كبير في شكلها ومعاملتها
سهيله...يا ماما ارجعي بيتك أنا بقيت كويسه والله
والدة سهيله....ولا اسيبك أبدا يا تيجي بعيالك تعيشي معايا يا أعيش معاكي أنا
سهيله بضحك....للدرجه دي خايفه عليا إنتي عمرك ما سيبتي بيتك
والدتها بتأثر....دا انتي ورتيني فتره.... اسوء فتره في حياتي 
دي أسوأ من الفترة إللي أبوك مات فيها
سهيله..... الحمد لله إنها عدت على خير وربنا نجاني واداني فرصة تانيه
والدتها.... الحمد لله يارب... الحمد لله
............  .................   .............
في منزل مسعد
عليا..... نورتي البيت يا أسماء
اسماء....منور بصحابه يا عليا
مسعد....خدتي راحتك بقي ونامي براحتك
اسماء..... لأ لازم اصحي بدري علشان عندي حضانه وعندي جامع بعد الضهر
وبعدين جنات لو عرفت إني مشيت من غير ما أقولها هتزعل أوي
مسعد....مش هينفع بقي تروحي هناك علشان أهل خطيبك.... إنتي بقي تسيبي الحضانه علشان تبدأي تجهزي نفسك.مفيش قدامك غير شهر 
وبكره تروحي تجيبي حاجتك وتسلمي على صحبتك 
اسماء لنفسها.... جنات هتزعل أوي علشان هسيبها دا إحنا كنا بنقضي النهار كله سوا
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : ( رواية زوجة زوجي الفصل الخامس عشر )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية زوجة زوجي )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. جميله ياريت تنزلي الحلقه علي طول

    ردحذف

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.