القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل التاسع 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

 رواية حامل ليلة الزفاف الحلقة التاسعة 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الجزء التاسع 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف البارت التاسع 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل التاسع 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل التاسع 9 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

يحيى: وانتي الصراحه نفذتي وصيت والدك بالحرف
وأكيد دلوقتي فرحان بيكي اووي
أميرة: انا مليش ذنب وربنا عالم بيا وعارف اني مظلومه 
وتساقطتت دموع أميرة وهي تتألم من حديث يحيى 
يحيى: امسحي دموعك عشان احنا وصلنا قدام بيتكم
واوقف يحيى عربته ونزل منه وظلت أميرة داخل العربه ولم تنزل فقال لها يحيى: هو انتي هتنامي في العربيه يلا انزلي
وقالت أميرة بتوتر وكانت ترتجف خوفاً 
أنا خايفه يا يحيى 
يحيى: خايفه من ايه يا أميرة احنا في منطقتكم وبيتكم 
مش في القسم يعني 
أميرة: وبدأت تبكي انا عايزة امشي من هنا يا يحيى 
يحيى: هو فيه ايه يا أميرة 
ويقاطع ايمن الكلام قائلاً 
اهلا باختي وجوزها 
يحيى: اهلا يا أيمن كويس انك جيت شوف اختك بقي عشان انا مش ناقص دلع علي الصبح
أيمن: هو فيه ايه يا يحيى 
يحيى: اسأل اختك
أيمن: مالك يا أميرة 
ونزلت أميرة من العربه وهي تنظر الي ايمن بكل حزن وهي تقول: مفيش حاجه يا أيمن بس افتكرت بابا الله يرحمه 
وكل ذكرياتنا هنا
أيمن: حبيبتي بس مفيش عروسه بتزعل كده ولو مش عايزه تسافري قوليلي وانا هخلي يحيى ميسافرش
ولا ايه يا يحيى
يحيى:اللي تشوفه أميرة انا تحت امرها
أميرة: لا يا أيمن أنا عايزه اسافر
أيمن: طيب يلا نطلع عشان ماما مستنياكم من بدري
وبعدما صعدو الي بيت والدة أميرة وبعد ضم أميرة لامها وكانت تبكي وهي تقول: 
هتوحشيني اووي يا ماما 
هتوحشيني اوووي وكل ذكره لينا هنا هتوحشني
والدة أميرة بدموع: وانتي يا بنتي هتوحشيني اووي انا مش عارفه اصدق انك هتسافري وتعملي زي مأنا عملت زمان 
وسبت اهلي في اسكندرية وجيت عشت هنا في مصر مع ابوكي
أيمن: خلاص بقي يا ماما ده مش وقت تأنيب وتذكر الذكريات الحزينه ولا ايه يا يحيى 
يحيى: لاء يا أيمن الذكريات هي اجمل حاجه في الدنيا حتي لو وحشه انا كمان مش مصدق اني هسيب المكان اللي عشت فيه سبعه وتلاتين سنه من عمري جواه
وهسافر وهمشي وهفارق بيت امي اللي عشت فيه. 
أيمن: ربنا يرحمها 
يحيى: اللهم امين يارب 
أيمن: خلاص يا جدعان بقي دي اسكندرية هنا قريبه مننا مش في اخر الدنيا يعني 
بعدين يبختك يا أميرة هتشوفي قرايب والدتنا واهلها
أميرة: بجد يا أيمن وانا هعرفهم ازاي وانا مشفتهمش ولا مره في حياتي 
يحيى: طيب انا هسيب أميرة معاكم 
تسلمو عليها وهروح أقفل بيت والدتي كويس وهستناكي تحت يا أميرة
ماشي
أميرة:ماشي يا يحيى
أيمن:طيب خدني معاك يا يحيى
يحيى:طيب يلا تعالي
وبعد نزول أيمن ويحيى
أميرة:انا هدخل اخد البوم الصور من قوضتي يا ماما
والدة أميرة: ادخلي يا حبيبتي 
ودخلت أميرة غرفتها والقت نفسها علي سريرها وهي تتذكر حياتها وذكرياتها وتبكي
ومن ثم اخذت البوم الصور للتفاجئ بوجود...
يتبع...
لقراءة الفصل العاشر اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف)
reaction:

تعليقات