القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنة عمي الفصل التاسع 9 بقلم ثراء فكري

 رواية ابنة عمي الحلقة التاسعة 9 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الجزء التاسع 9 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي البارت التاسع 9 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل التاسع 9 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل التاسع 9 بقلم ثراء فكري

كان مندمج بعمله وفجاه جاء له اتصال 
امسك هاتفه وفتح الخط 
الشخص :........
قام جاسر فجاه وطرق بيده علي مكتبه ضربه قويه تكاد تقصر المكتب الي نصفين من شده الضربه وتحول وجههه الي اللون الاحمر القاتم  من شده الغضب 
جاسر:تمام عايزه كل حاجه توصلي اول بأول 
خرج من مكتبه متجه الي مكتب عمه محمد 
محمد :انت بتقول اي مستحيل هنعمل اي دلوقتي 
جاسر :عندي الحل 
محمد اي هو ا 
جاسر :.........
كانت ملك جالسه علي السرير تبتسم فور تذكرها 
فلاااش باك
كانت تتحدث مع صديقتها امنيه علي الهاتف ومندمجين في الكلام 
امنيه :كنت عايزه اقولك حاجه 
ملك :خير في اي 
امنيه :اخويا عايز يتقدملك  هو معجب بيكي من فتره 
ملك :ههههه متهزريش 
امنيه :ههزر لي انت تطولي ياختشي تجوزيه ولا افكرك كنت بتعملي اي عشاااان تلفتي نظره  فاكرررره 
ملك:فاكره يا اختي وكان مديني الوش الخشب اي اللي اتغير الوقتي 
امنيه :الحب يا اختشي بيغير الناس هههههه المهم هتوافقي ولا اي الحكايه 
ملك :ههههه هو دا يترفض يا بنتي 
كان جالسا في مكتبه وممسك بأحد الملفات فجاءه جاء له اشعار عبر برنامج الماسنجر ولكن ليس ماسنجره إنما مسنجر طفلته الذي قام بإدخاله علي هاتفه لمراقبتها وتتبعها 
قرأ جاسر الرسائل التي دارت بين ملك وأمنيه فشعر بغضب جحيمي وأخذ صدره يعلو ويهبط نتيجه من هذا الغضب الجحيمي فهو أخذا يفكر هل هي تحبه هل ستوافق أن تتزوج غيره هل ستكون ملكا لغيره عند هذه النقطه قاما من علي المكتب وخرج مسرعا الي طفلته ليعلم ماذا يدور بعقلها تجاه هذا الرجل 
في غرفت ملك بعد أن انهو المحادثه قامت امنيه بالاتصال بها وقالت لها ملك 
ملك :نا خايفه من رده فعله 
امنيه :متخفيش احنا بنعمل كدا عشان نعرف بيحبك ولا لاء 
ملك :يا رب يطلع بيحبني زي مبحبو 
امنيه :انشاء الله خير بس انتي عملتي اللي قلتلك عليه 
ملك :ايوه عملتو كان عندي فستان ملبستوش عشان قصير ومرديش يخرجني بيه وفردت شعري ودهنت ميك اب خفيف 
امنيه :جدعه يا بت تربيتي عايزه حاجه انا خارجه اروح لي خالتي اقعد معها شويا  
ملك :لاء سلامتك 
في هذا الوقت كان وصل جاسر الي القصر 
خارج من سيارته مسرعا الي غرفه معشوقته 
فتح الباب فجاه عليها وجدها ممسكا بهتفها التي كانت تتصفح به ووجه مصدوم من اقتحامه لغرفتها 
جاسر :اي اللي كنتي بتعملي دا 
ملك :بعمل اي 
جاسر :انتي ازاي تقولي كدا وتتكلمو في موضوع انتي صغيره عليه 
ملك :موضوع اي يا أبيه مش فاهمه 
جاسر :موضوع اللي كنتي بتتكلمي في مع صحبتك انتي لسا صغيره علي كلام دا يحترمه
ملك :هو نا كل ما كلمك مفيش غير كلمه يا محترمه اي في اي وأه أنا اتكلم زي منا عايزه واحد عايز يتقدملي وهوا محترم ومن عيله حلو ومبسوطه فيها أي 
جاسر بغضب :فيها انك خطيبتي 
ملك بصدمه :خطيبتك
 جاسر :ايوه خطيبتي من ونتي في اللفه ومتفقين نا وأبوكي لما تخلصي الثانوي هعلن الخطوبه 
وهو يتحدث لاحظ أنها كانت ترتدي ملابس قصيره وكانت جميله حد الفتنه 
ولاكن لحظه واحده ماهذا هل كانت تفكر بالخروج بهذا الشكل يا الاهي ماهذا فهي بأسلوبها هذا ذاد غضبه الضعف 
جاسر بعصبيه مفرطه :اي الزفت اللي انتي لابساه دا 
ملك :مالو دا كمان 
جاسر:قصير ولا الهانم بايعه لحمها للي يسو واللي ميسواش 
غضبت ملك كثيرا من جملته 
ملك :انا حره في اللبس اللي البسه 
جاسر :لاء دا كان زمان أما الوقتي انتي عرفتي انك خطيبتي ونا مسمحش أن خطيبت جاسر النجار تمشي بالمنظر دا 
فرحت كثيرا ملك من هذا الكلام ولاكن لم تبين له فرحتها
ملك :ومين قالك اني هوافق 
جاسر :باراتك أو بالغصب هتتجوزيني انتي مكتوبه باسم جاسر النجار من يوم ما اتولدتي حطي المعلومه دي حلقه في ودنك 
واه هو انتي رحتي لصحبتك دي بيتها قبل كدا 
استغربت ملك من سؤاله هذا 
ملك :ايوه بروح تذاكر معاها وساعات هيا بتيجي تذاكر معايا 
جاسر بغضب :وأخوها بيكون هناك 
ملك :قصدك مروان ايوه بيكون هناك بيذكرلنا سعات 
جاسر :والهانم طبعا مبسوطه أن حبيب القلب كان بيزكرلها 
ملك :قصدك اي 
جاسر :قصدي معتش في مرواح لبيت البنت دي تاني وكمان معتيش تكلميها 
ملك :مستحيل دي امنيه صديقتي الوحيده 
جاسر :خلاص ماشي بس لو عرفت انك قابلتي اخوها دا تاني او كلمتيها عليه أو نطقتي اسمو ببقك عارفه اكيد هيحصل اي 
ملك :انت بتتحكم فيا كدا ليه 
جاسر :منتيش عارفه 
ملك :لاء مش عارفه 
أخذا جاسر يسير متجها إليها وهي تسير الي الخلف حتي منعها الحائط عن السير للخلف ولم يفصل بينهما سوا سنتيات صغيره مسكا جاسر خصلات شعرها التي كانت علي وجهها ووضعها خلف أذنها ثم ذهبت يديه الي شفاهها وأخذ يمسح لها روجها بعد أن تنتهي من مسح هذا الروج قرب من أذنها وقال انتي احلي من غير ميك اب 
كانت بطلتنها في وادي اخر  فهذه المشاعر اول مره تشعر بها فهي لم تقدر أن تفسر ما هذه المشاعر أنها مشاعر مخطلته بالحب والخوف والخجل 
في هذا الوقت كان بطلنا فرحا من تأثيره علي بطلتنا قرب مره اخري من بطلتنا وقال لها 
جاسر :بحبك 
حينما سمعت ملك هذه الكلمات صدمت وقالت مسرعه 
ملك :قلت اي 
جاسر ببتسامه :بحبك 
وقبلها فوق جبينها ثم خرج من غرفتها وعلي وجهه ابتسامه تصل من الأذن الي الأذن فهو فرحا كثيرا بتأثيره علي طفلته في الداخل كانت بطلتنا مصدومه من هذه الكلمه وفجاءه قالت بابتسامه بلهاء 
ملك :بيحبني بيحبني صح ذي ما امنيه قالت بيحبني وأخذت تقفز علي السرير وهي تردد كلمته غير مصدقه ما قاله 
ملك :بحبك
يتبع...
لقراءة الفصل العاشر اضغط على : (رواية ابنة عمي الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ابنة عمي)
reaction:

تعليقات