القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل السابع 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

 رواية حامل ليلة الزفاف الحلقة السابعة 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الجزء السابع 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف البارت السابع 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل السابع 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل السابع 7 بقلم مريم أحمد أبوجلاب


وارتدي يحيى ثيابه وخرج من الغرفه وهو يبحث عن أميرة 
ولم يجدها في انحاء المنزل 
الي ان استمع الي صوتها وادرك أين هي
وذهب يحيى وقتها الي المطبخ ليجلب كوب ماء 
وأثناء ذهابه الي الغرفه وجد أميرة امامه 
وهي ترتدي برنص لونه ازرق وتلف شعرها بمنشفه بيضاء وتسير ببطء علي الارض 
واتجهت أميرة الي غرفتها وهي تنظر بخوف هل خرج يحيى من الغرفه
وقال يحيى مبتسماً: متخفيش 
انا مش في القوضه
أميرة بخضه: بسم الله الرحمن الرحيم 
يحيى: ايه الحلوه اتخضت
أميرة: لأ 
يحيى: ودخلتي تاخدي شاور زيه اهو
بس ايه ده يا أميرة 
أميرة: ايه فيه ايه 
يحيى: هو انتي ده بجد.. يعني انتي بجد انسان زينا ولا ملاك نازل من السما 
أميرة: لاء عفريت يعني اكيد انسانه 
يحيى: بس اجمل انسانه في الدنيا 
وحينها تقدم يحيى خطوات باتجاه أميرة 
وحينها اسرعت أميرة إلي الغرفه وأغلقت الباب بخوف.. 
يحيى: تصدقي يا أميرة انك جبانه
انا مكنتش هقربلك متخفيش اووي كده 
بعدين انا لو عايز اعمل فيكي اي حاجه هقدر ومحدش هيوقفني ولا الباب ده هيمنعني وانتي عارفه ده
أميرة:ممكن تمشي من عند الباب
يحيى: تمام ماشي 
ويلا اخلصي والبسي عشان نجهز الشنط 
أميرة:حاضر
وأثناء ارتداء أميرة ملابسها اتي اتصالا الي يحيى واجاب وهو يقول:حاضر يا فندم انا من بكره هكون جوه الشغل
ومتأسف علي التأخير بس لسه هوصل انهارده اسكندرية..
واغلق يحيى الهاتف
وحينها خرجت أميرة من غرفتها وهي تقول:هو مين كان بيكلمك
يحيى:وانتي مالك
أميرة:انا اسفه اني سألت
يحيى:شاطره اوعي تسألي تانى لحد ما انا اخلص اسالتي معاكي يا ام النونو
أميرة بدموع:اه فهمت وحاضر يا يحيى
يحيى:يلا روحي جهزي شنطتك
عشان انا جهزت شنطي
أميرة:حاضر
وبعد دقائق قامت أميرة بسحب حقيبتها الي خارج الغرفه ولكنها كانت مرهقه وسقطت علي الارض..
يحيى:حاسبي خلي بالك من نفسك
انتي كويسه
أميرة:ايوه
يحيى:طيب ممكن متشليش حاجه تقيله تاني
أميره:حاضر
يحيى:يلا قومي واجهزي عشان هنروح نسلم علي اهلك وبعدها هنروح اسكندريه
أميرة:ماشي بس ممكن اقولك علي حاجه
يحيى:خير اتفضلي اقولي
أميرة:انت مش هتقول لاهلي حاجه صح
يحيى بغضب:لاء مش هقول بس مش عشان سواد عينك 
ده عشان حقي هخده من الزباله اللي انتي خلتيه يلمسك وتحملي منه وبعتي نفسك ليه..عشان مش انا اللي يتختم عليا من واحده زيك
أميرة بانفعال وبكاء:انا بكره كل الرجاله وانت اولهم يا يحيى
يحيى:ممسك بقوه  بايد أميرة 
وانا اولهم ليه هو انا اللي ضيعتلك شرفك يا ست الحسن
أميرة:ابعد ايدك عني لاء عشان حيوان زيه
وبتتحول في لحظه
يحيى مبتسم ابتسامه ساخره:بتحول؟
مش فاهم بتحول ازاي يعني
أميرة: خلاص  مش مهم 
يحيى: لما اسألك عن حاجه تجوبيني وبسرعه فاهمه 
أميرة: فاهمه 
يحيى: يبقي تجوبي علي سوألي انا بتحول ازاي
أميرة: قصدي انك بتتغير في طريقتك بسرعه يعني لسه كنت خايف عليا وافتكرتك انك فاهمتني وانك شوفتني بريئه وبسرعه لقيت كل ده مجرد اوهام في دماغي
يحيى: بريئه؟. 
واحده حامل ومش عايزه تقول ده حصل ازاي تبقي بريئه ازاي
أميرة: خلاص يا يحيى 
يحيى: لاء مش خلاص ليه الحقيقه بتزعلك
أميرة: عشان مش الحقيقه 
يحيى: اومال ايه هي الحقيقه 
أميرة... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف)
reaction:

تعليقات