القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنة عمي الفصل السادس 6 بقلم ثراء فكري

 رواية ابنة عمي الحلقة السادسة 6 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الجزء السادس 6 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي البارت السادس 6 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل السادس 6 بقلم ثراء فكري


رواية ابنة عمي الفصل السادس 6 بقلم ثراء فكري


اخرج جاسر الهاتف واتصل بأحد من رجاله وأخبره  كل شئ  عن ذالك الحقير 
 جاسر :عايزه في البدرون في القصر متكتف
الشخص :تمام يباشا هيكون عندك
جاسر :ارجع الالقيه موجود ومحدش يلمسه لحد ما اوصل
الشخص :حاضر يباشا
اغلق جاسر الخط
واتجه الي منزله لكي يري طفلته فرغما ما فعلت به فهو اشتاق اليها 
في مكان اخر
ليلي :تمام يا يوسف 
يوسف :خلاص هاجي اخدك في طريقي علي الساعه ٨ 
ليلي :متعبش نفسك يا يوسف نا هاجي بعربيتي 
يوسف :ولا تعب ولا حاجه ما إنتي في طريقي 
ليلي بقله حيله  :تمام يا يوسف عايزه حاجه 
يوسف :لاء سلامتك باي 
أبيه كان هذا صوت ملك الباكي
نظر جاسر الي هذا الصوت الذي  يحفظه  عن ظهر قلب 
ملك جرت الي احضان جاسر  وتبكي وهي تقول 
ملك :انا أسفه والله يا أبيه مش هعمل كدا تاني 
ابعدها عن احضانه ثم قال 
جاسر :بعملتك دي كسرتيني يا ملك 
ملك :والله مهعمل كدا تاني 
جاسر :وانتي مفكرا انك هسيبك تكرري الغلطه دي تاني 
مللك بدموع :خلاص بقا يا أبيه سامحني متزعلش مني 
جاسر :امم تصرفاتك هيا الي هتقول اسامحك ولا لاء 
ملك :ازاي مش فاهم 
جاسر :يعني تهتمي بدراستك ومشفكيش قاعده علي الموبايل كتير و كل الاكونتات بتاعتك بسوردها يكون معايا
ملك :لو كدا هيخليك تسامحني نا موافقه يا ابيه 
جاسر اخذها مره اخري الي احضان فهي مهما فعلت به صغيرته الذي رباها منذ نعومه اظافرها 
اخذها جاسر الي غرفتها وممدها علي سريرها لكي تنام فهذا اليوم كان كبيرا وصعبا عليها اخذ يلعب بيده في شعرها حتي غفت ثم قبلها من جبهتها وتمني لها ليله سعيده ثم خرج من غرفتها كي يذهب إلي ذالك الحقير الذي تسبب في حزن وبكاء صغيرته
ذهب الي  غرقته لكي ينام 
في الصباح
استيقظ مبكرا لكي يذهب الي البدرون 
وصل الي البدرون ونظرا الي هذا الشاب  الذي اخذ قلب صغيرته 
بغضب جحيمي نظرا الي شخص من الحراس 
جاسر :فكولي ال***دا 
ذهب الحارس لكي يفك ذالك المسكين الذي لن يطلع عليه شمس فهو يعلم رب عمله حينما يغضب ربما يقطعه الي قطع صغيره  ويرميها الي كلاب الشارع وبالذات انه قرب من صغيرته التي هيا خط احمر بالنسبه لهم  
فكه الحارس وقال 
الحارس :فكيته يباش 
جاسر :امشو انتو 
خرج جميع الحراس ولم يبقي في هذه الغرفه سو ذالك المسكين وجاسر 
جاسر بهدوء مخيف :مين الي قالك تعمل كدا 
الشاب بخوف من هذا الجاسر المخيف فلو كانت النظرات تقتل لقتلا جميع من كان بالغرفه 
الشاب:..............
قصي له جميع الحكايه التي لم تكن صدمه بالنسبه لجاسر فهو علم ان شخص وراء هذا الشاب 
الشاب مكملا :بس والله انا حبيتها اوي منكرش اني واطي بس حبيتها وومكن اعمل اي حاجه عشان توافقو تجوزوهاااااالي 
استيقظت ليلي وجهزت نفسها ووضعت بعض من المكياج الذي ذادها جمالت فوق جمالاها 
ثم نزلت كي تتناول وجبه الافطار 
ليلي: صباح الخير 
الكل صباح النور 
ملك :ليلي ممكن توصليني معاكي في طريقك اصل الباص مشي وسبني لاني صحيت متأخر وابيه جاسر مش لقياه 
ليلي :يوسف زميلي في الجامعه هيوصلني بس مفيش مشكله اخدك معايا لان المدرسه في طرقنا 
ملك بفرحه :شكرا يا ليو  
رن هاتف ليلي 
ليلي :تمام انا خارجه اهو 
يلا يا ملك 
ملك :هطلع اجيب الشنطه وجايه 
ليلي :تمام متتأخريش  هستناكي بره 
خرجت ليلي وقالت ليوسف عن توصيل ملك فوافق وقال 
يوسف :مفيش مشكله 
خرج من السياره ووقفا ينتظرو ملك اخذ يوسف يلقي بعض النكات علي ليلي التي كانت تضحك ضحكه تسحر كل من رأها فجأه جاء صوت الذي دب الذعر بداخلها 
ليييييييييييلي 
*بسسسسسس هنا *
تتوقعو جاسر هيعمل اي في الشاب دا واي الموضوع الي قالو الشاب ليه 
مين الصوت اللي ليلي خافت منه 
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : (رواية ابنة عمي الفصل السابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ابنة عمي)
reaction:

تعليقات