القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي البريئة الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الحلقة السادسة والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد 

رواية صغيرتي البريئة الجزء السادس والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة البارت السادس والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم دعاء أحمد

باسل بسرعه فتح الباب ودخل لقى قمر واقفه بتعيط
باسل :في اي؟ اهدي يا بت مالك؟
قمر بزعيق:انت بتخو"ني؟يا حيو"ان
باسل مسكها من شعرها بغضب :بت اتعدلي و احترمي نفسك بدل ما اتهور عليكي... عشان شكلي دلعتك زياده عن اللزوم لدرجه انك مش محترماني لكن فوقي ان دلعتك في يوم فدا لحبي ليكي لكن هتتعو"جي قسما بالله هتشوفي وش عمرك ما شفتيه.. 
قمر بخوف:انت؟ انت بتخو"ني وكمان بتزعقلي.... طلقني
باسل : في اي على الصبح
قمر زقته واديته الموبيل
قمر:مين دي... ها بتخو"ني يا باسل والله العظيم كنت حاسه انك مبقتش تحبني روحلها ياله
باسل اخد منها الموبيل و عفا"ريت الدنيا بقيت ادامه
باسل :انتي مصدقه الغباء دا؟
قمر ببكاء : انا كنت حاسه انك متغير بس ماشي يا باسل امشي بقى وانا مش عاوزه منك حاجه ومش هسافر اوعي كدا
وسابته وخرجت
باسل لنفسه :ماشي يا كارولين انا هعرفك ازاي تلعبي معايا انا ومراتى.... وانتي يا قمر ام عرفتك ازاي تعلي صوتك عليا مبقاش باسل المنصوري
طلع لقها بتعيط كان هيروح يصلحها لكن حس بأنها مش واثقه فيه... فمشي
قمر لنفسه :روحلها يا خويا روحلها.... بتبو"سك ماشي يا باسل ام نكدت عليك عشتك
عند باسل
كان بيسوق عربيته بسرعه جدا لحد ما وصل عمارة وقف العربيه ونزل وعيونه بتطق شرار
بيخبط على الباب بغضب وعصبيه
كارولين (عميله في شركه باسل و كانت خطيبته قبل نيره لكن فركشوا) :مين؟
باسل :افتحي
كارولين بسرعه فتحت وعلى وشها ابتسامه واسعه
كارولين:كنت متأكده
قطعها باسل وهو بيخن"قها: عارفه يا كارولين انتي من الناس اللي بندم انهم كانوا في حياتي..
كارولين باختن"اق::همو"ت يا باسل حرام عليك.. انا عملت اي لدا كله
باسل :قتلك قبل كدا اني بحب مراتي وقالتلك انك متفرقيش معايا
 ووجودك في حياتي دا عشان الشغل اللي بينا لكن تفبركي صور و تبعتيهلها عشان اطلقها فدا بعينك انه يحصل عشان انا بحبها وهي حامل في ابني
كارولين:بس هي مش بتحبك لو كانت بتحبك كانت وثقت فيك
باسل بزعيق وبير"ميها على الأرض :وانتي مالك بتحبني ولا لاء
..... خلي عندك د"م وامشي واوعي تكوني فاكره ان في أحلامك انا ممكن احبك... انتي واحده مش همها سمعتها بتفركي صور ليكي معايا يبقى لا همك سمعتك ولا نيله انا اتجوزك او احبك ازاي
ثم تابع بتحذير؛
اخرجي من حياتي و كل الشغل اللي بينا انا هكلم مروان وهو هيصفيه ومش عايز اشوف وشك مره تانيه في حياتي يا كارولين فاهمه؟
كارولين:فاهمه فاهمه
باسل مشي و خرج من العماره َوهو متضايق من قمر و عدم ثقتها فيه
عند قمر
كانت بتعيط لحد ما حسيت بهبوط ف الطبيعي نزلت تاكل 😂 اهم حاجه تدلعي نفسك يا بنت الحلال وتنكدي عليه برده عادي
واقفه في المطبخ بتاكل و بتعيط
حسين:قمر اعمليلي فنجان قهوة وتعالي نقعد في الجنينه
قمر:حاضر يا عمي
بعد مده في الجنينه
قمر:احلى فنجان قهوة لاحلى بابا في الدنيا
حسين :يا بكاشه... قوليلي بقى انتم متخانقين... سامع صوته وهو خارج بيكلم دبان وشه
قمر : لا عادي منكد عليا وانا منكده عليه.... ابنك بيخو"ني يا عمي
حسين :حلو السلام الداخلي اللي عندك دا
قمر:اصلا مش ناقصه نكد.. الواد هيطلع كئيب و بصراحه فتره الحمل دي أهم حاجه فيها انك تفضي دماغك بس والله لانكد عليه ام يرجع
حسين:هو عمل اي
قمر بدموع :بيخو"ني مع واحده صفره كدا
حسين :وانتي اي اللي مخليك متأكده كدا
قمر:شوف ادي صوره مع الست هانم
حسين:دي كارولين خطيبته القديمه
قمر ببكاء:بيحنلها اااهه يا اني
حسين :الصور دي مفبركه يا هبله شوفي متظبطه
قمر بتدقيق: دا بجد؟ نهار ابويا مش فايت.... دا ساب البيت ومشى.... اعمل اي دلوقتي
اروحله اصلحه
حسين بتفكير:لا دي سبيها عليا انا بقي
قمر :حبيبي يا بابا
عند باسل
كان في اجتماع تليفونه بيرن
باسل:ايوه يا بابا
حسين :اللحق قمر يا باسل
باسل بفزع:في اي. هي كويسه
حسين :لا يا ابني مش كويسه السواق بتاعك انا كلمته وهو هيوصلك لمكانها
باسل مكنش فاهم حاجة لكن ساب الاجتماع وخرج بسرعه جدا السواق كان مدور العربيه باسل ركب وهو اتحرك.... بعد مده وقف أدام أوتيل فخم
باسل بص للسواق نظره استغراب ونزل من العربيه... دخل الاوتيل وفي حد قابله
الشاب:باسل بيه اتفضل
باسل :هو في اي؟
الشاب بابتسامه :اوضه 210
باسل مكنش فاهم حاجة لكن طلع الاوضه اول ما فتح الباب ودخل
كانت الاوضه متزينه بطريقه شيك ولقى قمر واقفه ادامه
باسل بحده:ممكن افهم في اي
قمر  :انا اسفه
باسل : والله؟ ودا بامره اي ان شاء الله..... اي حد يبعتلك اي حاجه تصدقيها..... معندكش اي ثقه فيا ولا في حبي ليكي
وبسهوله بتقولي اسفه
قمر بدموع : انا بثق فيك بس لما شفتك انت والبت دي مقدرتش اسيطر على نفسي صدقني ارجوك واسفه عشان طريقتي انا والله مقدرتش اتحكم في نفسي
باسل بابتسامه :واي كمان اشجيني.... خرجتي بدون علمي وجيتي هنا و عملتي عليا لعبه ووقعتي قلبي . ها و اي كمان
قمر :دا باباك على فكره مش انا
باسل :يا بت يا بريئه
قمر :يعني مش هتسامحني احسن برده انا هروح اكل بدل الكلام اللي مفيش منه فايده
باسل :يا بت انتي مفجوعه اي دا يخربيتك
قمر :انت بتبصلي في الأكل كله بسبب ابنك علي فكره
باسل :انا اللي دبست نفسي
قمر ضحكت و حضنته:انا اسفه بقى
باسل :غبيه اوي
بعد سبع شهور
في المستشفي
باسل :استر يا رب هما اتاخروا كدا ليه
سميه: انا خايفه عليها فعلا اتاخروا اوي
لكن سمعوا صوت صر"اخ طفل
في اللحظه دي الحياه وقفت عند باسل حاسس بمشاعر غريبه مش عارف ازاي هيشيل ابنه قلبه بيدق بسرعه اوي
الممرضه :الف مبروك توأم زي القمر.... ولدين
باسل بضحكه :توأم؟!
حسين :الف مبروك يا باسل والله وهشوفك عيل يشيل اسمك
باسل بسرعه :وقمر؟
الممرضه :للأسف حالتها صعبه جدا هي دلوقتي هتتنقل العنايه المركزه
باسل بزعيق :انتي بتقولي اي؟ فين مراتي؟
الممرضه :اهد لو سمحت احنا في مستشفى مدام قمر حالتها صعبه شويه لأنها كانت حامل في توأم و هي ولدت طبيعي بس ان شاء الله حالتها هتتحسن مع الوقت
باسل :عايز اشوفها.
الممرضه :تمام اتفضل معايا
بعد مده طويله
قمر بتعب:با سل
باسل :  نعم يا حببتي
قمر:ولد ولا بنت
باسل بابتسامه :ولدين زي القمر قومي بقى بسرعه عشان نربيهم سوا
قمر :انا خايفه اوي حاسه اني همو"ت من التعب
باسل وهو يقبل يديها :خالص يا قمر انسى اي تعب وقومي لينا بالسلامه عشان خاطري انا والولاد صدقيني انا من غيرك اتوه من غيرك مش هقدر اربيهم
قمر بابتسامه متالمه : ادعيلي 
بعد شهرين
في شقه باسل
قمر ماسكه فرشه الدهان و بتدهن الجدران هي وباسل
قمر:بقولك؟
باسل وهو بيمسح الدهان من على وشه:ها؟
قمر:الاوضه دي انت اللي هتنام فيها
باسل :وحياه امك
قمر وهي حاطه ايديها وسطها؛ ولا احترم نفسك
باسل : لا ياختي اتعدلي انتي الاول
قمر:ما هو انا بصراحه مش عارف انام من غير الولاد فأنت هتنام في الاوضه دي وهما هيناموا معايا
باسل :دا عند سوسن و اخرسي بقي
قمر :بقى كدا طب خد
ومسكت علبه دهان صغيره و رمتها في وشه
باسل :بقى كدا طب استحملي بقى اللى هعمله فيكي
ومسك علبه وبقي يجري وراها وهي بتصر"خ و بتضحك و بتجري ادامه
باسل :اقفى يا بت بدل ما انفخك وربنا
قمر :ولا تعرف تعمل حاجه
باسل :بقى كدا ماشي يا قمر
قمر بصتله بشك في لحظه كان ادامها و مسكها من خصرها
قمر بعيون القطط:اسفه
باسل :مش هتاثر يا كيوت هانم
ومسك علبه الدهان وصبها فوقيها
قمر:اااعععاااا بفلوس يا غبي
باسل :قولي نفسك بس اي الجمال دا يا بت بقولك اي ما تيجي نجيب قمر اصلا بصراحه انا كنت عامل حسابي على قمر
قمر :امشي يا لا من هنا هنرش مايه
باسل :بقى كدا طب تعالي بقي
بسرعه شالها و دخل الحمام وفتح الدش وغرقها مايه
قمر:اااههه حرام عليك كنت استنى لما نخلص دهان
باسل :اخرسي خالص
قمر ابتسمت وهو بيغسل شعرها من الدهان
بعد عشر سنين
باسل رجع من الشغل وفتح باب شقته ودخل لكن مش سامع اي صوت لقمر
باسل :قمر يا قمر انا جيت
لكن مكنش في رد و دا خله يقلق
دخل اوضتهم لقها قاعده وضمه نفسها وبتقرا روايه
باسل بابتسامه :بنادي عليكي ع فكره
قمر بضحكه:طب ما انا عارفه واقولك اي اللي هيحصل كمان شويه
باسل باستغراب :اي؟
قمر: هتقولي جهزي نفسك انتي وأحمد و سيف عشان واخد اسبوع اجازه و هنروح الجونه
باسل برفعه حاجب :ودا عرفتي ازاي بقى انا مقولتش لحد
قمر:من الروايه دي
باسل :دي روايه اي بقى
قمر :صغيرتي البريئه لدعاء احمد
باسل :اه و دي علاقتها بينا ايه دعاء احمد دي
قمر:ااااممم كدا تزعل منك وتقلبها نكد علينا
باسل :هاتي كدا الروايه دي
قرأ  آخر سطر من الروايه
رُب قلب فرضه القدر عليك خير من قلب اختارته انت بارادتك.... حكايه باسل وقمر
بقلم دعاء احمد
باسل بابتسامه :على فكره دعاء دي مجنونه رسمي... 
قمر:ودا ليه بقي
باسل بابتسامه وهو بيبص لغلاف الروايه :احساسي كدا
قمر:دعاء قدرت تحكي حكايتنا عارف انا شفت الكومنتات جميله اوي... بجد بعض من اللطف
باسل :اي اكتر كومنت إثر فيكي بما انك بطله حدوتي
قمر :في كومنتات كتير اوي لكن اكتر كومنت إثر فيا
واحده بتقول لدعاء
(وانا بقرا رواياتك بحس اني في واقع بالرغم اني متأكده ان دا خيال... لكن انتي عندك قدره غريبه تحسسيني ان دا واقع بتجسيدك للتفاصيل البسبطه
وبجد خليني اعيط و اضحك واعيش معاهم بالرغم ان باسل غني الا انه كان شخص طبيعي وعادي يعني مش اوفر في تصرفاته وبجد قلبي اتو"جع لما قمر اتحبست و تعبت بجد انا بحبك و يحب كل رواياتك)
في كومنت تاني لطيف على قلبي اوي
بلاش باسل يمو"ت.. هو فعلا حب قمر بلاش تمو"تي الحب دا....
قمر بغيره:كل البنات مكنوش عايزينك تمو"ت احم احم لمى نفسك يا اخت انتي وهي دا جوزي ها 
باسل :بطلي يا هبله 
دعاء فتحت باب اوضتهم ودخلت:جيت في وقت مش مناسب ولا اي
باسل :تعالي يا اختي 
دعاء :ههههه شكلي عامله مشكله على فكره انا جايه من أرض الواقع بقطار الخيال عشان اقول اخر سطر في روايتي مش هطول عليكم وهرجع لعالمي
باسل :اول حاجه انا عايز اقولك اني تعبت من الاكشن و كل دا اهدي علينا بقي
دعاء بابتسامه : عارفه اني طولت عليكم كتير بس اتمنى اكون خفيفه علي قلوبكم
انا جايه اقولكم اخر سطر 
رُب قلب فرضه القدر عليك خير من قلب اختارته انت بارداتك..... دعاء احمد.
حكايه باسل وقمر
هستنا رايكم بجد نفسي اللقي رساله تخليني افرح 
بحبكم في الله
 لقراءة باقي الفصول اضغط على: (رواية صغيرتي البريئة
reaction:

تعليقات