القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

 رواية ملاكي الخائف الحلقة الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الجزء الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف البارت الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الفصل الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الفصل الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

عد يومين طبيعين جدا
جيه اليوم اللي عدنان هيخطب فيه حياه
فريده:هتفضلي ساكته كدا؟
تيا بابتسامه :انا موجوعه ااه اوي... تعرفي حياه كانت اكتر من اخت لو كانت قالتلي ان عدنان هو الشخص اللي هي بتحبه انا مكنتش فتحت قلبي له.... كنت جمعتهم اصلا انا مكنتش بحبه.... بس حسيت اننا مش صحاب.... نفسي افهم ازاي خبت عليا
و يعلم في اي تاني مخبيه عليا
انا هسافر لعمي المانيا بكرا.... انا جهزت كل ورقي
عدنان من وراها:ناااااااااعم سمعيني كدا قلتي اي
تيا:هسافر اي عندك مانع
عدنان:دا في المشمش طول ما انتي لسه مراتي مفيش خروج يا تيتو حطيها في عقلك دا
تيا بغضب :مش عايزاك انت اي مبتفهمش ولا غبي يا عدنان.... الصور دي انا معرفش ازاي اصورتها و بعدين انت هتخطب اي عايزني فوق البيعه
عدنان ببرود:دي حاجه تخصني مالكيش فيه
قالها وهو بيخرج من الشقه
تيا مسكت الفاز وكسرتها وراه
تيا:غبي و باااارد او شكل اللي يعرفك
فريده :أعوذ بالله من لسانك 
تيا:حفيدك دا مترباش هيجنني 
فريده :بتحبيه؟ 
تيا :لا طبعا بصراحه اه
فريزه:وهتسيبي البت الصفرا دي تاخده منك
تيا:يو"لع بجا"ز 
فريده :والله
تيا:انتي عايزه اي يا حاجه انتي
فريده :عايزاه يتلم و تكونوا سوا بس كدا
تيا:بس انتي مش فاهمه اللي حصل 
فريده :ايا يكن عدنان بيحبك لو واحده غيرك بتكلمه كدا بس كان ممكن يجيب اجلها دي عصبي الا معاكي 
تيا:يعني اعمل اي يعني
فريده:افرسي البت دي... و كوني أجمل منها و كمان ادلعي عليه خليها تولع... الله يرحمك يا حج
تيا بضحكه :والله انتي عسل يا فري
بليل 
في شقه حياه 
عدنان دخل هو وفريده و تيا اللي كانت حرفيا زي القمر بفستان ازرق طويل من الشيفون
حياه اول ما شفته ابتسمت 
والد حياه:اتفضل يا ابني.. اتفضلوا 
تيا كانت ماسكه في دراعه و هو ابتسم بخبث 
تيا:اومال فين حياه يا عمي عايزه اباركلها
حياه:انا هنا
تيا سابت دراع عدنان وراحت وقفت أدام حياه
و قلم نزل على وشها بقوه 
حياه حطت ايديها على وشها و بصت لتيا بغضب
:انتي انتي بتمدي ايدك عليا.... انتي فاكره نفسك مين؟؟ 
تيا:لا لا لا لسه الليل في أوله... عايزه تعرفي انا فاكره نفسي مين... تمام
انا واحده كنت متعبراكي اختي
انتي بقى عملتي اي..... ها قولي يا حياه
عدنان:تيا الطلعه دي عليا انا..... حياه مجهزلك مفاجأه هتعجبك اوي 
والد حياه:انا عايز افهم اي اللي بيحصل 
عدنان:مش تشوفوا المفاجاه الاول
تيا بعدم فهم:مفاجأه اي
عدنان  بيجذبها من خصرها 
في نفس الوقت 
دخل الحج عمران جد تيا و كمان مالك
تيا بعصبيه :انت؟ ليك عين تيجي هنا منك لله انت وامك... كنت فاكراك اخويا بس انت 
عدنان:تيا اصبري
دخل شخصين كمان وهما شايلين شوال على كتفهم و بير"ميهم على الأرض 
عدنان:تحبوا نبدأ منين؟ 
ها يا حياه ردي...........
عند باسم
بيصحي من النوم متأخر بيحط ايديه على راسه و هو مصدع 
بيقوم ويطلع الصالون كان مبهدل و في ازايز كحو"ل موجوده و كوتشينه و سجا"ير
افتكر انه كان سهران مع سالم صاحبه 
و انه تقل في الشرب و فقد الوعي
لكن وقف مصدوم لمآ شاف ان في اوضه في الشقه مفتوحه... و الاوضه دي دايما مقفوله
بيجري على الاوضه كانت متبهدله باسم حس انه في مصيبه بيقف على الكرسي و بيبص على الدولاب بينزل سبت بيدور فيه على فلوس هو كان محوشها لكن ملقهاش
باسم :ينهار اسو""د يا ابن ال.... معقول تكون انت يا سالم.... دا انا اروح فيك في داهيه
بعد مده
وصل باسم لشقه سالم وبيفضل يخبط لكن محدش بيرد والباب بيكون مقفول بالقفل
واحد من الجيران:اهلا يا اسطى باسم... بتدور على سالم
باسم:اه مشوفتوش
الشخص :شفته من يجي ساعتين سلم الشقه لصاحبها و أخد حاجته ومشي
باسم بهستريه:يعني هو اللي سر"قني يا ابن ال..... 
بيخرج من المنطقه بسرعه و بيروح على كل معارفهم لكن مش بيكون موجود باسم كان مصدوم حرفيا لان دا شقى عمره بالرغم القر"ف اللي هو عايش فيه الا انه كان محوش مبلغ كويس 
افتكر كلام لارين لمآ اتخنقت معه بسبب سالم لمآ دخل المطبخ بدون استاذان.... 
وهنا عرف انه غبي
(لكن تبقى رحمه الله أعظم) لنري
عند اسد ونسمه
بتخرج من المطبخ وهي شايله صنيه بطاطس سخنه بتحطها على السفره
تالين:ااامم انا جوعت من الريحه
أسد :تسلم ايدك
نسمه :أسد هو ممكن اطلب منك حاجه 
اسد استغرب طريقتها وبص لتالين:طب خلينا ناكل دلوقتي و لمآ نبقى لوحدنا نتكلم
نسمه بابتسامه :اوكي
اسد بحماس:ياله بقى ندوق عشان الاكل دا يجوع
نسمه:حلو الاكل
اسد بغمزه:حلوه صاحبة الاكل
نسمه :احم تالين هاتي طبقك 
اسد ضحك على شكلها وبدأ ياكل
في اوضتهم
نسمه:ادي الشاي بالنعناع اتفضل 
أسد :متشكر يا ستي اقعدي بقي عايزه اي 
نسمه : بصراحه بابا وحشني اوي اوي و عايزه اروحله و أفضل معه يومين ارجوك
اسد:لا يا نسمه
نسمه :ليه... دا ابويا؟ 
أسد :تروحي لكن مش هتفضلي هناك.. دا بيتك و انا مش بعرف انام الا وانتي موجوده 
نسمه :ايه... 
اسد بارتباك:احم ياله عشان ننام و بعدين نبقى نتكلم في الموضوع دا
نسمه :انا عايزاه اشوف بابا انت اي يا اخي
اسد بعصبيه :نسمه بلاش تخليني اتعصب احسنلك عشان انا عديت موضوع خروجك من البيت لوحدك... لمآ روحتي لابن عمك تباركيله على شركته الجديده... وانك كمان حضنتيه
نسمه بخوف:انت انت عرفت
اسد بسخريه :انتي يومك كله ببقى عارف قضتيه ازاي و انا سكت بس عشان انتي لسه تعبانه بعد المشكله اللي حصلت لكن قسما بالله كان هاين عليا اني اقت"لك
نسمه بسرعه:قت"ل..... دا حضن برئ دا ابن عمي وو
اسد وهو بمسكها من دراعها بعنف:قلتلك بلاش تعصبيني انا بحاول اعدي عشان مفتحش دماغك انتي سامع انا بقول اي و لو عرفت انك شفتي يزيد دا تاني هو"لع فيكم سوا فااهمه
نسمه بخوف:فاهمه فاهمه
اسد بابتسامه :طب انا هالكان ياله ننام
نسمه :هروح اشوف تالين الاول
اسد :اوكي 
بعد مده بتكون نايمه وهو حضنها بتملك كالمعتاد 
لكن في نص الليل بيقوم و بيخرج من البيت
في الاداره
معتز:فاضل يومين على ليله راس السنه
اسد:اجتماع الوزاء هيكون هو المخطط ليهم انهم يف"جروا القاعه و في نفس الوقت السلا"ح هيدخل من مكان اسمه..... دي معلومه وصلت من سيف في تركيا
معتز:فين المكان دا
اسد:الأكيد انه هنا في البحر الأحمر لكن فين محدش يعرف لان الاسم دا مش مالوف
معتز:كدا محتاجين حد يعرف المكان كويس اوي... حد اتولد هنا
اسد:مفيش غير اهل البدو.... الشيخ سالم مثالا.... دا هيكون شغل البوليس دخول السلا"ح هما يهتموا بيه..... شغلنا احنا اننا نوقف الأنف"جار دا ونعرف مين هيزرع القنا"بل في المكان... و امتى كل حاجه لازم تكون مظبوطه.... الوضع بقى خطير يا معتز وشاغل كل اللي في الاداره
معتز:كدا احنا هنبلغ البوليس بالمعلومات الخاصه بتسليم السلا"ح ومهمتنا هي الاجتماع
اسد:بالظبط كدا.... الياس فين
معتز:لسه تحت المراقبه هو وكارولين
اسد:مش عايزه يهرب
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي والثلاثون اضغط على : ( رواية ملاكي الخائف الفصل الحادي والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ملاكي الخائف)
reaction:

تعليقات