القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوش الفصل الثاني 2 بقلم ندى شريف

  رواية الوش الحلقة الثانية 2 بقلم ندى شريف

رواية الوش الجزء الثاني 2 بقلم ندى شريف

رواية الوش البارت الثاني 2 بقلم ندى شريف

رواية الوش الفصل الثاني 2 بقلم ندى شريف

رواية الوش الفصل الثاني 2 بقلم ندى شريف

قامت بغسل وجهها ثم نظرت في المرآه و ظلت تصرخ...ثم اقتربت أكثر من المرآه و هي تلمس وجهها....فوجدت وجهها أصبح اسود اللون و به الكثير من الخدوش ثم وجدت المرآه انكسرت....فإتجهت مسرعه نحو الهاتف و مفاتيح المنزل ثم خرجت من المنزل...
★★★★★★★★★★
فيروز و هي متوتره و تبكي عبر الهاتف : الحقني 
ظافر بقلق : ايه في ايه؟؟
فيروز بتوتر : تعالالي فوراً....انا في الكافيه اللي قدام البيت
ظافر بقلق : طب انتي كويسه؟؟
فيروز بتوتر : لا مش كويسه
ظافر بقلق : طب انا جايلك حالا...مسافة السكه
ثم اغلقت المكالمه...
و قامت بفتح كاميرا الهاتف لترى وجهها...
و لكنها لم تجد أي خدوش و عاد لون بشرتها كما هو..
فيروز بتوتر : استحاله أكون بخرف....استحاله
_تشربي حاجه يا فندم؟؟
فيروز : لمون
ثم وجدت ظافر يركض نحوها...
ظافر بقلق : في ايه؟؟ قلقتيني
فيروز بتوتر : انا مش عايزه اقعد في البيت ده و لو ثانيه واحده
ظافر : طب احكيلي طيب ايه اللي حصل؟؟
فيروز : انا حلمت بكابوس
ظافر بغضب : يعني جايباني على ملا وشي و نازله من بيتك بالبيچامه عشان كابوس؟!
فيروز بتوتر : اسمعني بس.....انا شوفت واحده وشها مش موجود.....و قالتلي رجعيلي وشي....كان شكلها مرعب اوي
ظافر بقلق : لا لا متشيليش هَم....تلاقي بس من كتر التعب بقيتي تحلمي بالحاجات دي و لا حاجه
فيروز بتوتر : طب بص انسى اللي انا حكتهولك ده.....قومت عشان اغسل وشي و بصيت في المرايه لاقيت وشي متعور و بقى لونه اسود... اتفضل قوللي تفسير للكلام ده
ظافر : بيتهيألك
فيروز : انا واثقه من اللي انا شوفته صدقني
_اتفضلي اللمون
فيروز : شكراً
ثم شربت رشفه...
فيروز : مقولتيش تفسير برضو؟؟
ظافر : تخاريف يا ملك
فيروز : متقوليش ملك
ظافر بتعجب : انتي نسيتي و لا ايه؟؟
فيروز : لا منسيتش.....بس احنا دلوقتي بنتكلم مع بعض و اكيد محدش بيراقبنا دلوقتي و مش لاقيه اي سبب عشان تقوللي ملك دي
ظافر بغضب : عايزه تعيشي؟؟؟
فيروز : بس...
ظافر بغضب و صوت مرتفع : جاوبيني
فيروز بقلق : ا...ايوه
ظافر بغضب : يبقى اسمعي اللي انا بقولك عليه......انتي ملك....و اللي شوفتيه ده تخاريف في دماغك...و لو على البيت فهجيبلك بيت تاني
فوجد فيروز تنظر على الأرض بحزن..
ظافر ب حنين : حسام بيه وصاني عليكي.....فأنا عايزك تفهمي أن انا بعمل كل ده عشان خايف عليكي
فيروز : تمام
ظافر : عقبال ما اجيبلك البيت....هحجزلك في فندق
ثم نهض...
فيروز : طب حاسب على اللمون عشان نسيت الفلوس في البيت
ظافر : حاضر
ثم وضع المال على الطاوله..
ظافر : نمشي بقى؟؟
فيروز : اوك
★★★★★★★★★★
عندما وصلوا للفندق...
فيروز : انت متأكد أن انا هبقى كويسه؟؟
ظافر بتعجب : انتي بتسأليني السؤال ده بدل ما تسألي نفسك؟؟
فيروز بحزن : انا خايفه يا ظافر....حس بيا شويه بقى
ظافر : خلاص متقلقيش....كل شيء هيبقى تمام
ثم قال بسخريه : ده لو مكانش تمام من الاول اصلا
فيروز بتساؤل : يعني انت مش مصدقني صح؟؟
ظافر بلامبالاه : اطلعي اوضتك ارتاحي شويه
فيروز بغضب : اهرب اهرب....ماشي يا ظافر...مع السلامه
ظافر : لو احتاجتي حاجه كلميني....بس لو حاجه حصلت بجد هااا
فيروز بغضب : امشي يا ظافر...امشي من قدامي دلوقتي
ثم صعدت غرفتها...و هي تفتح باب الغرفه...
_لا لا مش ممكن....ملك؟؟
فيروز بتعجب : انتي عارفاني؟؟
_ ده احنا صحاب من ابتدائي....و لا يعني عشان بقالي فتره كبيره مسألتش عليكي فنسيتيني؟؟
فيروز بتعجب : لا لا خالص
_بس آخر مره سألت عليكي.....قالولي انك اختفيتي
فيروز : أنا !!!
_خلاص خلاص انا هطمن جوزك عليكي
فيروز : جوزي!!!!
_ طب معلش انا هسيبك دلوقتي عشان مستعجله....بس هبقى اتصل بيكي على التليفون....سلام
فيروز بقلق : استني بس...
و لكنها تركتها و ذهبت..
ثم دخلت الغرفه و أمسكت بالهاتف..
فيروز : ألو
ظافر : ايه اللي حصل تاااااااااااااني؟؟
فيروز : حصل موقف غريب جداً
ظافر بسخريه : اتفضلي المايك معاكي 
فيروز : في بنت جاتلي و قالتلي انها تعرفني من زمان.....لا و عرفت اني ملك كمان... ايه بقى القصه دي؟؟
ظافر بتوتر : يا نهار مش فايت.....اقفلي انا جايلك حالا
ثم أغلق الهاتف....
عندما وصل ظافر إلى الفندق..
فيروز : في حد يقفل السكه على كلمة يا نهار مش فايت.... خضتني
ظافر بغضب : مانتي مش حاسه بالمصيبه....المهم دلوقتي أننا نمشي من المكان ده
فيروز بغضب : لا بقى....انا من حقي افهم ايه اللي بيحصل
ظافر بغضب شديد و هو يمسك بيدها و يخفض صوته : نبقى نتفاهم في العربيه
ثم ركب كل منهما السياره...
فيروز : اتفضل فهمني
ظافر مغير الموضوع : اديتيها رقمك؟؟
فيروز بتعجب : ايه؟!
ظافر : رقم تليفونك معاها؟؟؟
فيروز : لأ....هي كده كده واخده رقم تليفوني عشان قالتلي هتتصل بيا بعدين
ظافر بغضب : انتي عارفه ان احنا بلا مأوى دلوقتي؟؟؟
فيروز : ليه...فهمني
ظافر بغضب : انا المفروض ابيع العربيه و بيتي و تليفوني و اغير رقمي...ده غير كاميرات المراقبه اللي شافتني
فيروز بغضب : انت مخبي عليا ايه..... جاوبني
ظافر بغضب و هو يكمل حديثه : دلوقتي لما تتصل بيكي و تعرف انك.....
ثم سكت لوهله ثم صرخ صراخ أجش....
فيروز بغضب : تعرف اني ايه؟؟......كمل
ظافر بغضب : و لا حاجه
فيروز : هتفضل مخبي عليا كتير؟؟
ثم أوقف ظافر السياره فجأه...
ظافر بهدوء : اديني فرصه احل المصيبه اللي احنا فيها دي
فيروز بغضب : تمام...اتفضل
ثم نزل من السياره ليتأمل و يفكر...
ثم نظرت إلى المرآة....
وجدت الفتاه التي ظهرت في الحلم...
_ انا مش عايزاكي تخافي مني
فيروز بتوتر : ظ....ظافر
و لكنه لم يسمعها..
_ انا هساعدك....بس بمقابل
فيروز بتوتر : ان....انتي مين؟؟
_ هتعرفي بعدين.....بس المهم موافقه؟؟
فيروز و هي تجمع شجاعتها : ايه هو المقابل؟؟
_ شايفه وشك الجميل ده.....انا عايزاه
فيروز : مش فاهمه
_ عموماً انا كده كده هاخده.....ف دي فرصتك الوحيده عشان تشوفي الجانب الطيب مني......بس مانصحكيش انك ترفضي
ثم ابتسمت ابتسامه خبيثه...
فيروز بتوتر : خلاص خلاص....موافقه على كل حاجه 
_ اول حاجه لو عايزه تفهمي اللي بيحصل....شوفي الفلاشه
فيروز : مش راضي يقوللي مكانها
_ شوفيها بعقلك متشوفيهاش بعينك
ثم اختفت...
فيروز : لا لا....اظهري تاني....انا مش فاهمه حاجه
ثم جاء ظافر...
ظافر : انتي بتكلمي نفسك و لا ايه؟؟
فيروز : فين الفلاشه؟؟
ظافر : معرفش
فيروز : انا عارفه انها معاك
ظافر : قولتلك معرفش مكانها فين
فيروز بغضب : الفلاشه فين يا ظافر؟؟
ظافر بغضب : ولعت فيها......عملت اللي كان المفروض جوزك يعمله بس ملحقش....هاااا ارتاحتي؟؟؟
فيروز بغضب : انت بتكدب عليا صح؟؟.....انت مفكرني عيله صغيره تضحك عليها بالكلمتين دول؟؟
ظافر بغضب : تصدقي بقى متصدقنيش دي حاجه ترجعلك
فيروز بغضب : تمام نفترض ان انا صدقتك......قوللي كان فيها ايه؟؟
ظافر بغضب : مشروع جديد....و كانت الشركه المنافسه عايزه تسرقه
فيروز بغضب و بسخريه : و الله؟؟..... اتصدق فيلم حلو اوي
ظافر و هو يُشغل السياره..
ظافر : انا مش فاضيلك دلوقتي
ثم تحرك بالسياره..
★★★★★★★★★★
عندما وصلوا بيت ظافر...
فيروز : مش انت قولت هتبيعه؟؟
ظافر : ششششش....هتفهمي كل حاجه
فيروز : كل مره تقوللي كده و في الآخر متقولّيش حاجه
ظافر بهدوء : انا بس عايزك تتخيلي معايا...البنت اللي انتي كلمتيها دي اتصلت بيكي اللي هي ملك دي..
فيروز : ايوه بقى.... قولّي مين ملك دي؟؟
ظافر بهدوء أكثر غير مبالي لكلام فيروز : تلاقي حد تاني رد يقولها اللي حصل...و بعد كده الحد ده يروح الفندق عشان ياخد بياناتي....و هوبا تحصل المفاجأة
فيروز بقلق : انا مش فاهمه حاجه....انت كويس؟؟!
ظافر : بصراحه اللي هيعمل اللي انا هعمله ده...أكيد هيبقى مجنون
فيروز بقلق : هتعمل ايه؟؟
ظافر : مفيش وقت احكيلك....خلال دقايق هتفهمي كل حاجه
فيروز بغضب و هي تبكي : هو انت ايه يا اخي....معندكش احساس....عاجبك الحاله اللي انا فيها دي؟؟....مش فاهمه اي حاجه...عامله زي التايهه.....تقولّي اعملي كذا اعمل.....انا عايزه افهم ايه اللي بيحصللي ده
ثم طُرق الباب..
ظافر بتوتر حيث اقترب من فيروز : انا عايزك تحفظي الجملتين دول...انتي ملك...و فقدتي الذاكره و مش فاكره اي حاجه...و أنا خاطفك.... تمام؟؟
فيروز بتوتر : لا مش تمام
ظافر بقلق : عشان خاطري...انا عايز جهودي ماتروحش على الأرض
فيروز و هي تبكي : هو ايه اللي هيحصل؟؟
ظافر و هو يبكي : انا آسف.....بس انا عملت كل ده عشان مصلحتك....اتمنى تتأقلمي مع حياتك الجديده يا ملك
ثم كُسر الباب...
ثم جاء الكثير من الرجال أمسكوا ب ظافر و فيروز...ثم جاء رجل نحوها..
_ هربتي من البيت عشان ده يا هانم
ظافر بخوف : لا لا....انا خاطفها
_ اخرس
ثم قال لها..
_ عاجبك المرحله اللي احنا فيها دي....انا مش عارف اتبسط عشان طلعتي عايشه و لا اتعصب عشان بتخونيني
فيروز و هي تبكي : انت مين اصلا؟؟
_ انا مين؟؟!.....حسابنا بعدين
ثم أشار على ظافر...
_ بس ده حسابه دلوقتي
ثم أخرج مسدسه..
ظافر بحزن : زي ما اتفقنا ها
ثم..........
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : (رواية الوش الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية الوش)
reaction:

تعليقات