القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته رغم قسوته الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

  رواية أحببته رغم قسوته الحلقة الثانية 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية أحببته رغم قسوته الجزء الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية أحببته رغم قسوته البارت الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية أحببته رغم قسوته الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية أحببته رغم قسوته الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

سليم بيرفع عينه ببرود و فجأه بيشوف كتلة من الجمال و الوقار لم يراهم فى اى بنت من اللى يعرفهم شاف بنت جمالها لا يوجد وصف له والحجاب الذى لا يزيدها الا جمالا ولكن توجد خصله متمردة تخرج منه 
احس سليم بالغيرة ولم يعرف سببها اهذه الطفله سوف تعطيه الأمل من جديد ؟! 
نفض سليم هذه الأفكار من ذهنه ثم قال بوقاحة اخرجوا برا و سيبونا لوحدنا شوية .
احمد اخذ سالم  الذى سوف يموت غيظا من تصرفات ابنه التى عدت مرحلة الوقاحة و سبوهم لوحدهم ..
سليم بخبث: ايه يا عروسة متيجى تقعدى جنبى و بيقرب منها و هى بتبعد و لسه جاى يشدها لقى قلم نازل على وشه بغضب 
كيان : انت واحد حيوان انا مش زى اللى تعرفهم يا زباله 
سليم بغضب جحيمى مسكها من ايديها جامد كاد ان يترك ذراعها جسدها من قوه يده التى تعتبر كيان بالنسبه لجسده لا شئ  
ثم قال بصوت كفحيح الافعى دا انتى هتشوفى ايام سودة هخليكى تتمنى الموت كل لحظة ومش هتلاقيه 
كيان بدموع تأبى ان تنزل حتى لا ترى هذا الشخص ذو القلب القاسى  ضعفها أمامه 
كيان بثبات والله يا ابن الدمنهورى ل هاخد حقى منك انت وابوك انتم ناس استغلاليه ضغطوا على بابا عشان الفلوس بكرة هتعرف مين هى كيان ياا ابن الدمنهورى 
سليم :الله الله دا انتى طلعتى بتخربشى اهو 😏
كيان : اومال يا سليم بيه فاكرنى ايه هعيط و أضعف قدامك دى مش رواية و البطلة الضعيفة و المكسورة  لا لا 😏 دا واقع يا ابن الدمنهورى بس واقع اسود و بشع يوم م اخد حقى منك انت وابوك..
سليم فى نفسه بصدمة من تلك البنت القوية التى وقفت أمام سليم الدمنهورى التى تركع البنات تحت قدمه لينظر  لهم مجرد نظرة .
سليم بص ليها بحدة بكرة اما تبقى رقبتك تحت سكينتى هتعرفى قيمة كلامك دا كويس يا كيان .
كيان بسخرية اوك وانا منتظرة اوريك مدى قوتى يا ابن الدمنهورى بس ساعتها هتعرف ايه هى الخسارة 😏
دخل احمد و سالم ايه يا ولاد اتفقتوا ؟!
سليم : اه كتب الكتاب الاسبوع اللى جاى 
كيان : انت عبيط لا طبعا المدة قصيرة 
سليم قرب منها وبهمس لها بصوت كفحيح الافعى بت انتى احترمى نفسك و دخلى شعرك دا جوا اومال محجبة ازاى 
كيان: غصب عنى شعرى بيطلع و بعدين ملكش دعوة دا بابا و ابوك هم اللى هنا 
سليم بغضب ممزوج بغيرة على تلك الملكة الفاتنة : اديكى قولتى ابويا هنا و شعرك ميبنش قدام اى حد 
كيان اكتفت بنظرة غيظ له
سالم و احمد:ايه يا ولاد هتعملوا ايه 
كيان نخلى كتب الكتاب الشهر اللى جاى على م اخلص امتحانات الثانوية 
سليم : خلاص موافق
كيان: سليم بس انا عندى شرط عشان الجواز دى تتم انى اكمل دراستى 
سليم : .....
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : (رواية أحببته رغم قسوته الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية أحببته رغم قسوته)
reaction:

تعليقات