القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الثاني 2 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

  رواية حامل ليلة الزفاف الحلقة الثانية 2 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الجزء الثاني 2 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف البارت الثاني 2 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب


يحيى:ولما أنتي خايفه أن أهلك يعرفه وعارفه انك غلطي ليه من الاول تعملي كده في نفسك ليه تخلي اهلك في الارض بشكل ده
طيب لو والدك كان عايش كان ممكن يحصل ايه فيه لما يعرف أن بنته ضيعت شرفها
وظلت أميرة صامته وهي تبكي ولا تصدر أي صوت غير انين حزنها
يحيى:انتي ساكته ليه ردي عليا انطقي
ويقاطع حديث يحيى صوت جرس الباب
يحيى:ده أكيد اهلك
أميرة:بترجي وحزن وخوف ممكن متعرفش أهلي حاجه لو سمحت يا يحيى
يحيى:بغضب ماشي بس أقسم بالله لو معرفتيني الحقيقه وحكايتك ايه لأخليكي تندمي باقي عمرك اللي جاي
أميرة:حاضر
يحيى:طيب ادخلي غيري هدومك وأطلعي 
وذهب يحيى وأستقبل اسرة اميرة
و أميرة ذهبت للغرفه وبدلت ملابسها
والدة أميرة:هي عروستنا فين
يحيى:في القوضه
أيمن:طيب ما تدخل تناديها يا يحيى
يحيى:طيب
وعندما دخل يحيى لغرفة أميرة ظل صامتا مندهشا عند رؤية أميرة
يحيى:هو انتي لسه ملبستيش 
أميرة: هلبس دريس وهطلع 
يحيى: طيب خلصي يا هانم عشان اهلك بيسأله عليكي
وأقتربت أميرة من يحيى وهي لا ترتدي باقي الملابس 
وهي تقول: محدش عرف حاجه صح يا يحيى 
وأقترب يحيى وهو يتأمل جمال أميرة وهو يقول: متخفيش محدش عرف حاجه بس ليه بنت جميلة زيك تعمل غلطة زي دي 
أميرة بدموع بكره تعرف اني اتظلمت
وحتي انت ظلمتني
يحيى: مش فاهم قصدك ايه 
أيمن: يلا يا يحيى أنت وأميرة 
هو انتم بتعمله ايه كل ده 
وخرج يحيى ومن بعده أميرة 
يحيى: مفيش يا أيمن كنت بجيب اختك
وبعد السلام 
أيمن: هو انتي بخير يا أميرة 
والدة أميرة: هو انتي كنتي بتعيطي يا أميرة 
أميرة: لاء يا ماما انا بس تعبانه شويه 
يحيى: متخفوش أميرة مفهاش حاجه خالص
أيمن: مش عارف ليه مش مرتاحلكم هو انتم متخنقين مع بعض 
أميرة: لاء مش متخنقين 
يحيى: طيب يا أميرة متقومي تجيبي أي عصير من جوه
أيمن: لاء ملوش لازمه احنا اصلا هنقوم نمشي 
يحيى: وهتمشي بسرعه ليه كده 
أيمن: مفيش بس عندنا شغل كتير في الصيدليه أنا و تامر و أسلام
يحيى:ربنا معاكم
وانا هنزل شغلي الجديد من بكره
والدة أميرة:شغل بدري كده
يحيى:ايوه يعني لازم انزل بعد ما تنقلت لأسكندرية وبقيت الظابط الجديد اللي في القسم فلازم يشوفوني ويعرفه طبعي
أيمن:ماشي يا يحيى يبقي أميرة هتفضل عندنا
يحيى:لاء
والدة أميرة:اومال هتفضل هنا لوحدها
يحيى:أستحاله اسيبها لوحدها طبعا
أيمن:يعني هتخدها القسم عندك
بعدين أميرة هتشتغل هنا بعد ما تخرجت من كلية أعلام قدمت في قناه وهتطلع فيها 
ولا ايه يا أميرة
يحيى:هي أميرة هتيجي معايا في بيتي الجديد اللي هناك
وعلى فكره هي مش عايزة تشتغل خلاص
مش كده يا أميرة
أميرة:أيوه 
والدة أميرة:واهون عليكي يا أميرة تمشي وتسيبيني
أميرة بدموع معلشي يا ماما
أيمن:يعني انتي موافقه على الكلام ده
أميرة:ايوه يا أيمن
أيمن:... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق