القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عربي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف

 رواية كحل عربي الحلقة السادسة والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف

رواية كحل عربي الجزء السادس والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف

رواية كحل عربي البارت السادس والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف

رواية كحل عربي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف

رواية كحل عربي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نورهان أشرف


بعد مرور يومين كنت حاله سحر تتحسن بنسبه ليس كبيره ولكن الغريب عندم فقط كنت عدم قدرتها على الكلام مما جعل الأطباء يستغربون تلك الحاله الغريبه ولكن رجحوا أنها حاله نفسيه ليس اكثر من ذلك ام غزال كنت تحاول أن تتعمل بهدوء مع المواقف التى هى فيه حيث كنت مع زوجها و طليقها فى مكان واحد لا تعلم ماذا عليها ان تفعل الموضوع صعب للغايه 
ام فارس كان يحاول أن يتحال بهدوء كل تلك المشاكل التى هو فيها يحاول عن ظبط أعصابه 
ام مازن كان يشعر بالقرف من نفسه كلما ينظر إلى أخيه و غزال كان يشعر انه حيوان بالنسبه لهم وخصوصا غزال كلما ينظر إليها يشعر بالقرف من نفسه و الاشمئزاز هو دمر كل شيء من أجل من من أجل طمعه وغباه هنا تذكر تلك الورق التى كتبتها له أمه تلك الورق التى حرم فيها اخوه من حقه فى امه والقضية التى رفعها على اخوه من أجل ضمه حضانه مراد فتصل بسرعه إلى المحامى وهو يتجاه الى الخارج 
مازن بهدوء: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اذيك يا استاذ يونس
يونس بهدوء : الحمد لله يا استاذ مازن 
مازن بجدية:بعد اذنك انا عاوز حضرتك تلغى كل الاوراق الخاصه ب قضيه الحضانه
يونس بستغراب:ليه يا فندم
مازن بهدوء:مفيش حاجه بس انا عاوز الغى القاضيه وبعدين انا مش عاوز اقف ادام اخويا فى المحاكم انا حر
يونس بهدوء: تمام حضرتك حر و كل حاجه بس انا كنت عاوز افهم مش اكتر والة حضرتك تامر بيه
مازن بجدية يبقا تلغى كل حاجه وشوف التكليف وانا هبعتها لحضرتك
يونس بهدوء:تمام زاى ما حضرتك تحب
اغلق مازن الهاتف وكاد أن يلتف ويعود مره اخرى و لكن قطعه صوت فارس الذي تحدث بهدوء :كان نفسي تعرف وتعقل قبل ما نخسر بعض كان نفسي تفهم مين إلى معاك ومين إلى ضدك قبل فوات الاوان لكن غرورك وقتناعك انى بكرهك دمر كل حاجه بينا كان نفسي تفهم انك اخويا الوحيد الى ممكن اعمل عشان خاطره اى حاجه لكن انت مش فاهم كدا مش فاهم إن انا وانت من نفس الدم ونفس الاب والام وعمر ماجد هيحبك قدر انا و ابوك لكن انت كنت مقتنع العكس تمام كان احنا مش اهلك ولا نعرفك
مازن بغضب كل ده بسببكم انتوا انتوا السبب فى كل ده دائما فى فرق فى المعامله دائما ابوك شايفك احسن منى دائما شايف ان فارس عمره ما هيغلط شايف ان فارس دائما صح فارس أشاطر منك فارس احسن منك فارس ناصح عنك فارس بيفكر افضل منك فارس بيعرف يتعامل مع الناس احسن منك دائما انت الاحسن وانت الافضل انت الحسن انت كويس حته لم نجحت ودخلت طب محدش كان عنده واقت يقول الف مبروك عشان فارس كان بيتخرج من الكليه كله فرحان لفارس كله مبسوط عشان فارس حته لما سافرت قولت يمكن ده كله يقل لان خلاص فارس مبقاش موجود بس لا ازاى هى لعنه فارس هتروح طب ازاى حته وانت مش مع ابوك كان بيكلم الف مره فى اليوم وكل ما يشوفني يقول اقعد يا حبيبي امك طب ازاى مش عاوزنى اعمل امى كويس وهيا بس الى بتعملنى حلو هى بس الى بتحسسنى انى مهم عندها لكن غير كدا لا ده انا يا شيخ لم تطلقت مراتى ابوك جوزهلك انت ليه يعنى انت احسن منى فى اى عشان انت دائما الكويس انت دائما الأفضل ليه يعنى 
فارس بسخرية:طب وانت احسن دلوقتى بقيت الافضل يعنى انت خسرت كل الى حوليك بسبب انك عاوز تبقا الاحسن خليت أمى تبيعلك كل حاجه عشان تبقا الاحسن ثم كوب واجهه بين يده يا مازن انت مش وأحس انا عارف انها أثارت عليك مش اكتر يا مازن 
نفض مازن يد فارس وتحدث بغضب:بص حته فى للحظه دى عاوز تطلع نفسك الاحسن عاوز تقول انك احسن منى بس لا يا فارس انت مش احسن منى انا الاحسن
فارس بهدوء:اكيد انت الاحسن منى افهم يا مازن انت مش اخويا لا انت ابنى وانا اسف لو كنت فى السبب فى تعبك انا والله مكنتش اعرف وبعدين يا مازن لو بابا بيقول كدا هو بيقول كدا عشان بيحبك عشان عاوزك احس الناس مش عاوزك أقل بلعكس وبعدين مفيش واحد مش بيحب عياله ممكن هو بس بيحاول يعدل منك ممكن بطريقه غلط بس اكيد مكنش قصده 
قال ذلك وهو يدخل مازن إلى حضنه واخذ يعتذر منه ام مازن فاهو لا يحب أحد سوى ولده وأخوه ولكن ماذا يقول هو المخطاء فى الاول وهو يعرف ذلك جيدا ولكن لا يحاول أن يظهر ضعفه 
__________
ام فى غرفه سحر كنت تجلس على الفراش صامته لا تتحدث بل تنظر إلى الفراغ دون أن تفعل شي ويجلس   بجانبها شعيب وهو يمسك يدها ويحاول أن يحسها على الكلام
شعيب برجاء:اتكلمى بقا يا سحر قولى اى حاجه ربنا يعلم أن والله مكان قصدى انا بس كنت عاوزه اقفوك من إلى انتى فيه مكنتش عارف ان ده كله هيحصل بسببي
هنا قطعه صوت غزال التى تحدثت إلى شعيب:معلش يا عمى ممكن اتكلم مع ماما شويه 
هز شعيب راسه وهو يقبل يده 
بعد خروج شعيب تحدثت غزال بهدوء: المفروض انى اكون فرحانه فيكى دلوقتى المفروض انى اكون مبسوطه صح ثم أكملت بسخرية وده بسبب حاجات كتير يعنى مثلا اول حاجه بسبب ان مرات ابنك رفضت انها تخدمك أو انى ممكن اقول ان ده كله عقاب من ربنا صح بس انا مش مبسوطه بلعكس انا حزينه عليكى وعلى إلى حصل ليكى اه انتى مكنتيش بتعملنى احسن معامله بس ربنا يعلم انى مش نظيفه منك ربنا يعلم انى مسمحاكى ومش شيله منك بلعكس انا مشفقه عليكى بس عاوزه اسالك سوال استفدتى اى من إلى عملتى معايا ده كله بس مفيش مشكله يا سحر هانم انا مش زعلانه منك وانا تحت رجلك لحد متخفي وتكونى احسن من الاول واكتر 
هنا اغلقت سحر عيونها بتعب وحزن تريد أن تطلب منها أن تسمحها ولكن لا تعرف كيف تنطق 
نزلت غزال على كفها وقبلتها بهدوء وخرجت من الغرفة وتركت الغرفه ونزلت إلى الاسفل
___________
فى المساء كان يعود الجميع إلى فيلا فارس 
كان يدخل فارس إلى الفيلا وهو يمسك كرسي امه وخلفه شعيب الذي ظهر عليه التعب والعجز
صعد فارس إلى الغرفه التى جهازها الى امه 
و واضعها على الفراش ونزل وقبل قدمها بحب وتحدث بحب:الف سلامه عليكي يا ست الكل وباذن الله هتكون احسن من الاول مليون مره 
غمضت سحر أعينها و واضعت راسها على المخده بحزن 
فارس بحزن على حال امه: متخفيش يا امى ربنا مش بيعمل حاجه واحشه 
قال ذلك وقبل دماغ امها وخرج تركها واحدها ودموعها تنهمر من أعينها حزينه على ما وصلت إليه من حال هى سحر الجبروت اصبحت ضعيفه حزنه على ما وصل الحال بها 
__________
خرج فارس من الغرفه بهدوء يحمد الله على كل شئ دخل إلى غرفته بتعب كان يريد قسط من الراحة كان يتمنا ان يجد غزال تنتظره مثل اى زوجه لكى يدخل إلى حضانها ويطلب الراحه والحب و لكن تحطم كل شيء عندم وجد الفراش فارغ ما كدا أن يدخل إلى الحمام إلى وجدها تفتح الباب وتخرج وعلى واجهه ابتسامتها الجميلة التى قدره أن تسحب كل تعبه وتعطيه قوه لكى يكمل القادم
فضمها الى حضنه واخذ يبكى كما لم يبكى من قبل فارس بحزن كل ده بسبب كلمة ليها مكان ينفع اقولها كدا مكنش ينفع ازعلها
غزال بستغراب:انت عملت اى يا فارس و اى موضوع طلق عمى ده 
فارس بدموع:لم وصلتك الجامعه وقولتلك أن فى مشكله فى الشغل بس ده مش حقيقي رباب كنت كلمتنى وقالتلى أن ماما راحت الدجال وطلبت منه يعملك عمل ولم اتصلت اقول لبابا لقتها جات عشان ترش العمل على باب ساعتها روحت بسرعه وبابا طلقها وحصلت مشكله كبيره وانا قولتها كلام جرحها جامد من غير مقصد بس كنت عاوز اعرفها أن الى بتعمله غلط قال ذلك وجهش فى البكاء
ام غزال ضمته إلى حضنه بكل حزن على حال هذه العائله
____________
فى الصبح اليوم التالى تستيقظ الجميع على ذلك الخبر الموسم قتل رباب و تم القبض على مازن فى مسرح الجريمة وبصمته على سلاح الجريمه
__________
يتبع..
لقراءة الفصل السابع والعشرون اضغط على ( رواية كحل عربي الفصل السابع والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية كحل عربي)
reaction:

تعليقات