القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

 رواية ملاكي الخائف الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف البارت الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء أحمد

في بدايه يوم جديد
أسد كان بيسوق عربيته وطالع على مرسي علم
نسمه و تالين كانوا بيتصوروا طول الطريق
لكن نسمه لاحظت شرود اسد
لتقول بهمس:انت كويس
أسد بابتسامه جانبيه :متخافيش انا كويس 
متعود على كدا عادي يعني
نسمه:بس في فرق بين متعود و بين انك تكون فعلا كويس
اسد:فعلا بس لمآ اخلص المهمه دي جايز وقتها ابقى كويس فعلا
نسمه بابتسامه :ان شاء الله هتخلص على خير
اسد بتنهيده قويه:ان شاء الله. 
بعد كم ساعه 
في الغردقه او بالتحديد مرسي علم
تالين كانت نامت.... أسد كان حجز جناح في الفندق اللي متوقعين ان كارولين و الياس هيكونوا متوجدين فيه
نسمه دخلت نيمت تالين و رجعت لاسد
اسد بلهجه لا تقبل النقاش:اقعدي يا نسمه
نسمه بلعت ريقها بتوتر لأنها عارفه النبره دي
:نعم
قالتها وهي بتقعد ادامه بخوف 
أسد بابتسامه : على فكره مش هاكلك.... 
نسمه المهمه دي بالذات انا ممكن اضحي بحياتي في مقابل انها تكمل 
نسمه بسرعه :بعيد الشر عليك
اسد بابتسامه جانبيه : من يوم مآ اتقابلنا و انتى مشوفتيش معايا اي حاجه تشفعلي عندك
كنت هحر"ق ايدك ب الاسيد..... و بسببي كنتي هتمو"تي لما هجم عليا ناس تبع شغلي.... لو جرالي حاجه.. انتى وقتها حره من العلاقه دي..... بس عايز منك حاجه 
نسمه  : ايه
أسد :تالين..... انا معنديش حد اثق فيه يقدر يحمي تالين.... والدتها اتسببت لها بعقده مقدرش اسيبها ليها.... حتى عدنان ابن خالي هو كمان مشغول.... عايزك تخلي بالك عليها و لو حتى من بعيد.. 
تالين مينفعش تبقى مع لورا.... 
مسكت ايديه بلهفه و صدق:ليه بتقول كدا 
أسد :لان دي حر"ب و انا ليا تار و مش هسيبه..... و لو فيها مو"تي.... الموضوع بيهدد أمن الدوله عشان كدا عايزك تكوني مع تالين...
نسمه :متخافش عليها و بعدين انت مش هتسيبنا.... انا وتالين محتاجينك
اسد فضل يبصلها بتدقيق و بسرعه قام خرج من الاوتيل خالص...... 
في شقه بعيده جدا على البحر
سوليمن (ظابط في المطار) : كارولين هتوصل مرسي علم النهارده طيارتها الساعه سبعه 
اسد :الياس اكيد هيظهر في المطار
سوليمن:بس انا مستغرب ازاي جايه مصر بطريقه شرعيه و هما اكيد متأكدين اننا منتظرينها وخصوصا انهم كشفوا الرائد سيف الله يرحمه.... و عرفوا اننا كنا زرعينه عندهم
اسد بجديه وهو بيبص لصور كارولين والياس :لأنهم فاكرين ام سيف ما"ت قبل مآ يبلغنا المعلومات اللي عنده 
سوليمن:هو.... 
اسد: المصريين مش بيمو"توا بالساهل كدا 
سوليمن:يعني هو لسه عايش... 
اسد:وحياتك لسه في تركيا و هو و مجموعته اللي بلغونا بمعاد وصول كارولين
سوليمن: أسد الكل متخوف منك في الاداره
اسد :ااامم بمعني
سوليمن:كلهم عارفين انك عايز الياس عشان هو الوحيد اللي عارف مين الخا"ين اللي اتسبب في مو"ت الرائد احمد الهلالي و د"بح مراته
أسد غمض عنيه وهو بيضغط على ايديه 
سوليمن:يبقى كلامهم صح انت اللي يهمك الياس..... لا يا أسد بيه فوق... كارولين جايه وهم ناوين على د"مار
كارولين جايه و معنى كدا الانفجا"رات اللي هما بيخططوا ليها قريب اوي
كارولين جايه و اكيد هتجهز كل حاجه لدخول السلا"ح مصر... 
اسد بجديه ممزوجه ببروده المعتاد:عارف و مش ناسي دا.... و عمري مآ هقصر في شغلي
لأن التقصير دا تمنه أرواح ناس مالهش ذنب... تعالي بقى اقولك دورك اي في المطار لمآ هي تظهر 
سوليمن:ياله
......... 
بعد ساعه ونص تقريبا 
في الاوتيل 
أسد بيفتح اوضته لقى تالين في وشه
أسد :في اي؟ 
تالين:بابا انا عايزه بصراحه يعني انزل البحر بليز
اسد:تالين انا مش فاضيلك دلوقتي ادخلي العبي مع نسمه
تالين بعناد:لا انا عايزه انزل البحر
أسد بعصبيه :تااالين اسمعي الكلام
تالين خافت جدا منه وجريت على نسمه
نسمه:ههش بتعيطي ليه بس هو اكيد عنده شغل هيخلص و هتنزلوا سوا
تالين بدموع:هو هو بيزعقلي ليه انا عايزه ارجع البيت مس عايزه افضل معه
أسد :تالين انتى بتقولى اي
تالين بخوف : انا اثفه..... 
اسد اخد نفس عميق :طب اجهزوا ياله هننزل شويه
تالين بسعاده:بجد.... انت احلى بابي في الدنيا
اسد شالها و بأس راسها :وانتي اجمل بنوته في العالم دا كله..... ياله اجهزوا هننزل دلوقتي 
تالين بسرعه نزلت وراحت لنسمه :ياله بثرعه
بعد نص ساعه
اسد و تالين كانوا في البحر و نسمه قاعده على الشاطي بتتفرج عليهم و سرحانه 
لحد مآ سمعت صوت منبه الرسايل لتليفون أسد كان عندها فضول تفتحه 
مسكت الموبيل بتوتر وهي بتبص لاسد اللي بيعوم و بيعلم تالين السباحه
فتحت الواتساب و كان لورا هي اللي باعته مسدج
نسمه حسيت بالغيره و فتحت الشات
كانت لورا باعته صوره ليها مع أسد ايام مآ كانوا لسه متجوزين وواضح ان دا في بدايه جوازهم و أسد حاضن لورا
نسمه بدون لحظه تفكير رمت التليفون في المايه لكن بدون قصد
لورا كانت بتراقبها من بعيد بسرعه مسحت الصوره من عندها هي واسد و فضلت تضحك وهي عارفه ان أسد هيتعصب لأنها مسكت موبيله اصلا
نسمه اخدت بالها من الموبيل و بسرعه بتشيله لكن كان المايه بوزته (خر"ب) 
:يلهوي يلهوي هعمل اي دلوقتي لو عرف هينفخني 
اسد بيطلع وهو شايل تالين على كتفه و بيضحك 
تالين:نثمه نثمه مث هتنزلي معانا البحر
أسد بسرعه :هنا لا
نسمه لاحظت ان في ناس موجوده حواليهم لكن مش عارفه هتقوله ازاي انه بوزت موبيله
اسد باستغراب :ماسكه الموبيل بتاعي لي؟ 
نسمه عيونها كانت بتلمع بالدموع وهي بتمد ايديها ليه بالموبيل
اسد :في اي؟ 
اخد موبيله و بيحاول يفتحه لكن اتقفل
اسد فجأه عيونه بقيت تطق شرار لان الموبيل فيه معلومات هو محتفظ بيها
اسد بعصبيه و صوت جهوري :لللللليييييهههه انتى غبيه انتى فاهمه عملتي اي؟ 
نسمه بخوف :مكنتش اقصد والله
أسد وهو بياخد التيشيرت بتاعه وبغضب:اطلعي الاوتيل لان مضمنش ممكن اعمل  فيكي اي دلوقتي 
سابهم ومشي 
تالين وهي بتمسح دموعها :خالث متعيطيش يا نثمه 
نسمه:مكنتش اقصد
تالين:خالث يبقى مث تعيطي بابي اكيد هيصلحه.... ياله بينا نمشي بقي
نسمه:ياله
بتقوم  بتمسك ايد تالين و بتروح الحمام بتغير لتالين هدومها ويمشوا سوا
عند لورا
لورا:هي دلوقتي لوحدها نفذا
شخص :تومري
بعد شويه
بتيجي عربيه و فيها كذا شخص واحد منهم بينزل و بيشد تالين و بيكون شكله مخيف عنده ند"ب في وشه مشو"ه
نسمه بصر"اخ:سيبها انت مين؟ حد يلحقناااا.... الراجل كان بيشد تالين من نسمه لكن هي ماسكه فيها و مش عايزه تسيبها
الشاب اتعصب و ضر"ب نسمه بحركه غبيه على رقبتها اخد تالين اللي بتعيط بصوت عالي و هي بصه لنسمه 
الشاب شال نسمه و حطها في العربيه و
 اتحرك لمكان مجهول
في الصحراء الشرقيه غرب البحر الأحمر 
بعد اربع ساعات تقريبا
بينزلوا من العربيه و الشاب شايل تالين و واحد تاني شايل نسمه
بيدخلوا المخبا بتاعهم كان بيت من الحجر في الصحراء مفيش حواليه اي حاجه تدل على الحياه 
الشاب بينزل لمكان زي البدروم بيحط نسمه و بيجيب حبل و بيربط ايديها و رجليها باحكام
و بيطلع من المكان و بقفل عليها
في اوضه تانيه بتكون تالين موجوده لكن اوضه نضيفه و مترتبه
الشاب جاله اتصال من لورا
لورا بغضب جحيمي :انت غبي غبي ليه خط"فت لبنت الكبيره احنا اتفقنا انك تخط"ف الطفله بس
الشاب:يا مدام البت دي فضلت تصر"خ وكانت هتودبنا في دا"هيه
لورا بعصبيه:كنت اضر"بها رش عليها أي حاجه لكن كان لازم تسيبها انت باللي عملته دا بوظت خطتي يا غبي
الشاب:حضرتك تومري باي دلوقتي 
لورا:مش عايزه حد يقرب من تالين انت فاهم هكملك تاني
قفلت موبيلها وهي متعصبه منه 
سهي:عمل اي
لورا:خط"ف نسمه كمان
سهي:بس مش دا اللي اتفقتوا عليه كان لازم نسمه تفضل موجوده عشان أسد يشيلها مسئوليه اختفاء تالين وساعتها متعرفيش ممكن يعمل اي... دا كان ممكن هو اللي يقت"لها بايديه
لورا:هنعمل اي دلوقتي يا ماما
سهي: البت دي لازم تختفي خالص و نبقى خلصنه منها 
لورا :لازم نستنى شويه نشوف أسد هيعمل اي..... 
***************
عند تيا
كانت خارجه من الكليه لكن وقفت لمآ موبيلها رن وكانت مرات خالها
تيا باستغراب:ودي عايزه مني اي بقى... 
فتحت المكالمه 
تيا:ازيك يا مرات خالي... 
سميحه بخبث:ازايك يا بنت غاليه كيفك
تيا:بخير الحمد لله... في حاجه ولا اي
سميحه:جدك تعبان جوي و عايزك يا بتي
تيا بسرعه:ماله انا مكلمه امبارح كان كويس انا انا هجيلكم الصعيد حالا
سمحيه بخبث اكبر:انا بعتلك السواق عشان يبجيبك بدل المرمطه دي هيوصلك انتي فين
تيا بخوف:انا في الكليه.... 
سميحه:السواق جريب منك اجولك استنى عندك و هو هيجي ياخدك هو عشر دقايق أكده و يكون عنديكي
تيا:حاضر حاضر هستنا بس طمنيني جدي ماله
سميحه:تعبان جوي و جال انه لازم يشوفك
تيا:طب انا مستنيه السواق هنا مش هبعد
سميحه بابتسامه خبيثه:في حفظ الله
تيا لسه هتكلم عدنان في موتسكل عدي من جانبها بسرعه وشد الموبيل منها
تيا بصر"اخ:حررراااااااااامي 
كان في كم شاب وقفين طلعوا يجروا وراه لكن تيا فضلت واقفه مش عارفه تعمل اي لكن بيكون السواق وصل
تيا ركبت معه بدون لحظه تفكير و هي خايفه على جدها
................. 
عند اسد
كان فقد الأمل من ان الموبيل يتصلح و دا مخليه مش شايف ادامه لان عليه معلومات مهمه
رجع الاوتيل و طلع الجناح بتاعه وعيونه بتطق شرار حرفيا
اسد بزعيق :اااانتي يا هااااانم.... ننننسسمه
انتي يا ز"فته.... تالين 
استغرب لمآ دخل و ملقاش لا نسمه ولا تالين موجودين المكان زي ماهما سبوه قبل مآ ينزلوا البحر
قلق ونزل بسرعه لموظفين الاستقبال
اسد :مراتي و بنتي مرجعوش. 
الشاب:لا يا أسد بيه محدش رجع من وقت مآ خرجتوا 
اسد:ااااااايييه....... 
بنت في الاستقبال:تليفون لحضرتك يا أسد بيه
اسد بسرعه اخد التليفون و كان سوليمن
اسد:مين؟ 
سوليمن:أسد ليه موبيلك مقفول.. الياس ظهر
اسد:حد يفضل وراهم مش عايزهم يغيبوا عن عنينا
سوليمن:انت كنت هتعمل المهمه دي في اي... حصل حاجه؟
اسد قفل معه بكل برود لكن جواه بركان من الغضب على وشك الانفجا"ر
..............
عند لارين
شهد:جهزي نفسك. جوزك هيجي بليل عشان يردك ونخلص من الحوار دا بقى لان الناس بدأت تتكلم
لارين بكذب:حاضر يا ماما
شهد:هنزل اتسوق مش هتاخر
لارين:خالي بالك على نفسك
شهد مشيت و لارين بسرعه طلعت شنطت ضهر و حطت فيها كل أوراقها و اخدت معها فلوس
دخلت غيرت هدومها و جهزت نفسها انها مستحيل تبقى ضعيفه وتقبل ترجعله
بعد مده
كانت راكبه تاكسي وطالعه على المحطه وهي مش عارفه هتروح فين لكن ضروري انها تروح مكان بعيد عن القاهره
راحت عند شباك التذاكر تسال
لارين:لوسمحت
الموظف:نعم
لارين:هو قطار اي اللي طالع دلوقتي
الموظف:في واحد هيطلع على اسكندريه وواحد على الشرقيه
لارين لنفسها:لو روحت اسكندريه اكيد ماما ممكن تعرف اني هناك و كمان الشرقيه مش متوقعه
لارين:طب عايزه تذكره للشرقيه فرد واحد
الموظف:ب.... 
لارين:اتفضل
اخدت التذكره وراحت علي مكان القطار و هي ان حد يعرف مكانها
بعد مده طويل
كانت نزلت الشرقيه و هي متعرفش حد فيها ووقتها كان الجو ليل
كانت خايفه لأنها نزلت في منطقه زراعيه و كل الأرضي حواليها مزروعه دره
الفلاحين نفسهم بعضهم بيخاف يكون متواجد بليل في المكان دا 
لارين بلعت ريقها بصعوبه و هي ماشيه لحد ما حسيت بصوت وراها... كان في عمود النور لكن اللمبه بتاعتها بتقطع 
لارين فجأه وقفت مرعوبه وهي شايفه خيال شخص ممتد ادامها مقدرتش تدير تشوف مين وخصوصا انها حسيت ب عشه غريبه و
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : (رواية ملاكي الخائف الفصل الخامس والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ملاكي الخائف)
reaction:

تعليقات