القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق بالإجبار الفصل الأول 1 بقلم كيان خالد

 رواية عشق بالإجبار الحلقة الأولى 1 بقلم كيان خالد

رواية عشق بالإجبار الجزء الأول 1 بقلم كيان خالد

رواية عشق بالإجبار البارت الأول 1 بقلم كيان خالد

رواية عشق بالإجبار الفصل الأول 1 بقلم كيان خالد

رواية عشق بالإجبار الفصل الأول 1 بقلم كيان خالد

:يارا تتجوزيني. 
يارا بفرحة:أنا بحلم أكيد.
 وقرصت نفسها.... 
: يارا اسمعي للآخر هو جواز شكلي يعني علشان الظروف وكده. 
يارا: نعم ظروف اي. 
: يارا انت عارفة اني بحب زميلتي ودا خبر يعرفه أهل مصر جميعاً. 
يارا بكسرة: وعايز تتجوزني ليه. 
: علشان هي رفضتني لما اتقدمتلها وكنت فاتح لايف يعني انا اتفضحت لما هي رفضتني فحابب اعدل الموقف. 
يارا: وأنا هستفيد اي. 
: يارا متنسيش أفضالي عليكي كفاية خليتك تشتغلي وانت مش متعلمة. 
يارا: انت هتذلني يا يوسف علي فكره أنا اشتغلت بسببي لأني بعرف أطبخ بس موافقة اتجوزك لأنك جبتني من الشارع ونضفتني. 
وعينها دمعت فمسحت الدمعه بسرعة من غير ما ياخد باله. 
يوسف: علي العموم أنت هتاخدي حقك كامل وهديكي اللي عيزاه. 
يارا: شكراً مش هحتاج منك حاجة ودا بس رد جميل علشان بعدها ولا أعرفك ولا تعرفني. 
يوسف: الفرح هيكون انهارده. 
يارا: ازاي بس وهيكون الفرح ازاي. وبعدين دا يليق بحضرتك الفنان يوسف المنشاوي. 
يوسف: أنا مخطط لكل حاجة ويلا علشان انت تجهزي. 
...................................... تعريف بسيط. 
أنا يارا فتاه جميلة هو مش غرور دي حقيقة زي الملاك المدام بتقول. 
ويوسف بقا دا مغني وممثل وعارض أزياء....... 
أقل ما يقال عنه وسيم يستاهل يكون كله دا. 
......................................
في الليل وفي قاعة كبيرة وفخمة يتم فرحهم... 
يوسف: سيف يارا فين. 
سيف: انت المفروض تروح تجيبها. 
يوسف: اه كان ناقص كمان. 
سيف: يلا يا يوسف اهو ليلة وهتعدي. 
يوسف: كله بسببها. 
سيف: سيبك منها ويلا نجيب العروسة. 
يوسف وسيف راحوا يجيبوا يارا...... بس اللي حصل فاجئهم.
سيف: اي دا يا عم مقلتش انها حلوة كدا ولقيتها فين دي. 
يوسف: سيف أحترم نفسي. 
سيف: بس علي فكرة عيوني شبه عيونها. 
يوسف: تصدق لسه ملاحظ يلا بقي. 
يارا...... 
كانت سمعاهم ومكسوفة من كلام سيف اللي حست من ناحيته بشعور غريب حست انها تعرف من زمان قوي.... 
يوسف: يلا يا يارا. 
يارا فاقت من شرودها بسيف ومشيت مع يوسف. 
................................ 
سيف…دا أنتيم يوسف ومدير أعماله ونفس وسامة يوسف ويمكن اوسم منه. 
................................. 
وصلوا القاعة من تاني نزلوا وبدأوا الصحافة يصوروا والكلام اللي بيتقال منه  اللي بيهين يارا....
: حضرتك ازاي تسيب فنانه جميلة علشان دي. 
: المغني والممثل الشهير يوسف المنشاوي حضرتك كنت لسه معترف للفنانه سارة بحبك واتقدمتلها ازاي تتجوز انهارده وحده تاني. 
يوسف: دا كان اتفاق بينا مش كده وبص جنبه.... 
سارة كانت جات وواقفة قريب من يوسف.... 
سارة بابتسامة خبث وقالت في نفسها: كنت عارفة انه مش هيقدر يستغني عني.... 
يوسف ساب ايد يارا وراح عند سارة....
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية عشق بالإجبار الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عشق بالإجبار)
reaction:

تعليقات