القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوش الفصل الأول 1 بقلم ندى شريف

 رواية الوش الحلقة الأولى 1 بقلم ندى شريف

رواية الوش الجزء الأول 1 بقلم ندى شريف

رواية الوش البارت الأول 1 بقلم ندى شريف

رواية الوش الفصل الأول 1 بقلم ندى شريف

رواية الوش الفصل الأول 1 بقلم ندى شريف


الطبيب و هو يُزيح الضمادات من على وجهها : مبروك....العمليه نجحت
فيروز و هي في قمة السعاده : انا متحمسه جدا عشان اشوف شكلي
فأحضر الطبيب لها المرآه...
_ مستعده؟؟
فيروز بسعاده : طبعاً
فأمسكت بالمرآه و نظرت لوجهها..
فيروز و هي في قمة السعاده : الله...انا شكلي اتغير كلياً....بقيت احلى بكتير
ثم دخل رجل الغرفه..
ظافر : أخبارك ايه؟؟
فيروز بسعاده : انت شايف ايه؟؟
ظافر : قمر
فيروز بسعاده : شكراً
ظافر : بصي أنا جيبتلك شقه جديده و غيرت اسمك
ثم أظهر لها بطاقتها الجديده..
فيروز بتعجب : ملك!!؟؟
ظافر : ايوه...انسي اسم فيروز ده خالص....انا عايزك تبدأي حياه جديده....انسي اللي حصلك
فيروز بحزن : صعب جداً اني انسى....بس هحاول
★★★★★★★★★★★
فلاش باك
حسام بغضب و هو ممسك بالهاتف : غبي........اقفل دلوقتي انا جايلك
فيروز بتساؤل : في ايه؟؟
حسام : عرفوا مكانّا....لازم نتحرك فورا
فيروز : مين هم؟؟
حسام بغضب : مش عايز اسئله كتير ...احنا هنسيب البيت 
فيروز : طب و حاجاتنا؟؟
حسام بغضب : تولع....اهم حاجه الفلاشه معايا
فيروز : فلاشة ايه؟؟
فأمسك بيدها ثم خرجوا من المنزل و ركبوا السياره و تحركوا...
فنظرت فيروز في مرآة السياره و قالت : في عربيه سوده بتمشي ورانا
حسام : البسي الحزام
فيروز ، تمام
ثم قام بزيادة سرعة السياره...
ثم نظرت فيروز في المرآه مره اخري و وجدت أن السياره اختفت.....ثم ظهرت نفس السياره من جانب حسام و اصطدمت السيارتان ببعض....فإنقلبت السياره التي توجد فيها فيروز و حسام....مما أدى إلى تشوه وجه فيروز و قتل حسام زوجها...
★★★★★★★★★★★
باك
ظافر : سرحتي و لا ايه؟؟
فيروز و هي تخفي حزنها بإبتسامه : لا لا
ظافر : كنت بقولك استعدي عشان تروحي لبيتك الجديد
فيروز بتساؤل : ممكن اطلب منك طلب؟؟
ظافر : اتفضلي
فيروز : ممكن اشوف محتوى الفلاشه؟؟
ظافر : حسام بيه الله يرحمه نبه عليا ان محدش يعرف
فيروز : يعني انت عارف في الفلاشه ايه صح؟؟
ظافر متهرباً من السؤال : انا هستناكي بره
ثم خرج من الغرفه..
★★★★★★★★★★
خرجت فيروز ( ملك ) من المستشفى و دخلت السياره...
فيروز : برضو مصمم انك متقولِّيش؟؟
ظافر : مصيرك هتعرفي
فيروز : قصدك ايه يعني؟؟؟
فإبتسم لها ابتسامه خبيثه و تركها في حيرتها...
و عندما وصلوا للمنزل..
ظافر : انا هسيبك ترتاحي....لو احتاجتي اي حاجه اتصلي بيا
فيروز : متقلقش
ظافر : هعدي عليكي بكره
فيروز : تمام
ظافر : بالإذن
ثم ذهب...
توجهت فيروز مسرعه نحو الفراش و نامت نوماً عميقاً ولكن استيقظت على كابوس قبيح...
فنهضت فيروز من فراشها بتوتر و شربت الماء ثم اتجهت لغسل وجهها...فوجدت المصابيح تضيء و تظلم...
فيروز : ماشي يا ظافر....جايبلي بيت نوره بيرعش
ثم قامت بغسل وجهها و عندما نظرت للمرآه قامت بالصراخ....
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية الوش الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية الوش)
reaction:

تعليقات