القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح يونس الفصل الأول 1 بقلم دعاء زينة

 رواية روح يونس الحلقة الأولى 1 بقلم دعاء زينة

رواية روح يونس الجزء الأول 1 بقلم دعاء زينة

رواية روح يونس البارت الأول 1 بقلم دعاء زينة

رواية روح يونس الفصل الأول 1 بقلم دعاء زينة

رواية روح يونس الفصل الأول 1 بقلم دعاء زينة

/ممكن أشوف شعرك
سكت لحظة بلعن غبا*ئي وتسرعي في طلب ده منها وخصوصًا لما لقيت الاستغراب سكن ملامحها، وخصوصاً إن مفيش شخص عاقل أول حاچه يطلبها بعد كتب الكتاب يكون الطلب ده...
_بهدوء فكيت الحجاب رغمي استغرابي منكرش أني كنت مستنية منه أعتراف، حضن كتب الكتاب، اي حاجه غير الطلب ده، كنت هرفض بس كان فيه عينه نظرة رجاء خلتني غصب عني بهدوء أفك الحجاب وينزل بعدها شعري بقوة يغطي ملامح وشي عنه، لقيته قرب مني و...
بقلم دعاء زينة
/أول مافكت حجابها شعرها أنسدل بقوة كما لو كان منتظر الأذن أنا عارف من زمان إن شعرها مفيش اجمل منه بس أنه يبقي بالجمال ده حقيقي مكنش ممكن يخطر على بالي أسود سواد الليل وأصل لحد أول كتفها، قربت منها ومسكت خصله بيدي كما لو كنت مشتاق لملمسه علي كفوفي، وبعدين قربته من أنفي أملئ صدري بريحته، حسيت باستغرابها عمال يزيد وفضولها رايدها تسأل وتعرف المجنون ده هيعمل ايه، رفعت عيوني ليها و سبت خصل شعرها من يدي بهدوء... أقولك حاچه متعرفيهاش
_هزيت رأسي ب اه
بقلم دعاء زينة
/خابر أنك مستغربة تصرفي ده وياكي بس من زمان جوي قبل ما عمي ياخدك ويسافر كنت لسه عيلة صغيرة متسكتش غير في يدي، ومتقعدش علي رجلي، ومتنامش غير في حضني وقتها كنت أحب ألعب في شعرك جوي، وأنتي كمان كنتي تحبي كده ومتناميش غير أكده وكان لشعرك سحره الخاص وريحته المميزة اللي غصب عني كانت تفضل عالقة في يدي، مش هكدب عليكي وأقولك أن ملامحك فضلت فاكرها كيف ما ريحة شعرك فضلت في كفوف يدي، لا بتروح ولا بتتنسي....
_سمعت كلامه وأنا عيوني غزاها الدمع، بقي ده يونس اللي أول ما وصلت البلد مكنش طايقني، بقي ده اللي قبل كتب الكتاب وصلي أنه هيتجوزني لأجل جدي وبس وعشان خاطر الورث اللي بعت جابنا أنا وابويا من مصر لصعيد عشانه، سكت مكنش عندي رد لأي كلمة من اللي قالها، ولا عارفة أعبر عن كم المشاعر اللي اجتاحتني علي حين غرة مني..
بقلم دعاء زينة
وقبل ما يتكلم، خبط الباب وكانت أخته فرح
فرح... ي خوي چدي بيقولك كفاية أكده وكملت بضحك وهات  روح وتعالي عشان تاكلوا ويانا ومشيت..
/لفي حچابك يلا زين عشان نخرجوه 
_بدأت ألف حجابي فعلاً وأنا متوترة وحاسة أني مش عارفه أخد نفسي، بس جه في بالي سؤال خلاني اضايقت وبصيت ليه بلوم، خد باله من نظرتي ومن رجفة إيدي وأنا بلف الحجاب، قرب مني وبدأ يلفه ليا بهدوء ويدخل خصل شعري الظاهرة بقلم دعاء زينة
/ملامحك كانت موجودة بس تايهة مني محفورة في جدار عقلي مموها كده معرفش أجمعها   يمكن لأنك كنت صغيرة جوي يمكن لأني مكنتش خابر أن هيجي اليوم وترجعي من أصله..
_بصيت ليه بصدمة وهو إزاي عرف إن ده اللي بيدور في بالي رد
/مش وقته كل الأسئلة اللي في عيناكي دي يلا عشان لو اتأخرنا أكتر من كده چدك هيطخنني عيارين
_ضحكت من قلبي علي كلامه وصوتي كان عالي، بص بضيق
/صوت ضحكتك عالي جوي
_والله هو أنا مبضحكش غير كده
/ضيقتني أكتر بردها، انا مش من كاره ضحكتها بس خايف تضحك كده قدام حد يعشقها كيف ما أثرت قلبي... 
/بقولك ايه دلع مرئ محبش وصوت ضحكتك ده يوطي سامعة
_والله وده اعمله إزاي اكتم ضحكتي عشان تنبسط
/لا تسد ودانك أنها تسمع اي كلمة تضحك من حد غيري سامعة
_تحكماتك دي أنا رفضاها
/اولعي
_بصت ليه بغضب وسبته وخرجت
بقلم دعاء زينة
★**********★
الجد... عوقت ي يونس
لقيته قرب من جدي باس إيديه، وبص بثقة ليه وقال... معلش بقي ي چدي مصدقت بقت مراتي
_انا اتكسفت من كلامه بس علي اد ما اتكسفت علي أد ما قلبي طار من فرحة أن ربنا ربطه بواحد مش مكسوف يظهر حبه ليه قدام الناس
الجد... ايه ي حبيبتي جدك زعلك الواد ده ولا ايه
_محدش يقدر يزعلني أصلا ي جدي مابالك وحضرتك موجود، وقربت منه بوست خده وطبطب علي ضهري بحنية، ياااه إحساس عظيم فيه لطف الدنيا كله، أصل مين يبقي عنده جد قمر زي ده وميقعش في غرام حنيته ولا يستفيد من فكرة أنه من ريحة الخير بتاعت زمان....
اه مضايقة من فكرة إجباري علي الجواز لأجل الورث بس ده ميمنعش أن حنيته عليا غلبت قسوتي عليه...
سبته وقعدت جمب بابا، وفي وش يونس وأنا مكشرة ومضايقة من كلامه اللي قاله قبل ما نخرج من الاوضة..
بقلم دعاء زينة
/كانت قاعدة قدامي وخابر أنها مضايقة مني، بس إن شاء ما يولع حد غيري يوم ما حد يسمع ضحكتها دي...
وفضل ضيقها ده لحد ما طلعت نامت...
: تاني يوم صحيت عيوني غصب عني بتدور عنيها، روحت شغلي ورجعت ولساتني بدور عنيها وكأنها أقسمت تدوق قلبي أشد أنواع العذاب...
طالع السلم عشان القدر يكون في صالحي، نازلة تجري علي السلم كيف العيال الصغار، كانت هتقع لولا يدي كانت الأسبق ليها ضمتها ليا وكأنها بتروي اشتياق اليوم كله ليها...
_كنت نازلة بجري أكلم بابا وجدي عشان الاقيه في وشي، اتكعبلت وكنت هقع بس لااا كانت ايديه اسرع ليا ضمني ليه بتملك حسيته في عيونه، اللي توهت فيهم غصب عني وموفقتش غير
/مش براحة ولا أنتي عيلة صغيرة
لقتها اتنرفزت والعرق الصعيدي النثوي ظهر عندها بالطافة وقعتني فيها بدون مچهود..
بقلم دعاء زينة
_انا مش عيلة ولا أنا صغيرة ي بني عمي، وكملت كأنها طفلة.. بس بابا بعتلي بقاله فترة فخوفت أكون اتأخرت عليه وأنا محبش أتأخر عنه أبدا فعشان كده
/بتحبيه
_باندفاع... جدًا
/عقبالي
_اتكسفت وسبته ونزلت أجري لا ماهو أنا مش هعدي اللي هو بسهولة.. 
مش عشان واد حليوة وسكرة كده هعديها... عشان يعني اسمراني وعنده غمازة تجنن علي خده اليمين كده اتحلت، مستحيل ايه ده ثواني بس هو انا كنت زعلانة ليه أصلا...
قبلتني مامته... ايه ي نور عيني بتكلمي نفسك ولا ايه
_ضحتك بإحراج... لا أبدا 
مامته... طب يلا روحي لچدك منتظرك هو وأبوكي چوه في اوضة المكتب
_متعرفيش عاوزني فيه ي شيكالاته
مامته... يوووه ي بنت ثريا هتكلي بعقلي حلاوة بس وماله، بس لا مخبرش رادينك في ايه ي بنت الغالية
قولتلها ماشي وبوستها في خدها وكملت طريقي مامته دي الطف ست في الدنيا حرفيًا، وبتحب أمي الله يرحمها وأنا اللي يحب أمي أحبها واشيله في عيونه، ودايما تقولي ي بنت الغالية وبجد بحبها أكتر كل لما تقولي كده، فكرة إن سيرة ماما طيبة لدرجة أن سلفتها تشهد بكده دي حاجه أحبها جدا وخصوصا أنها نفت من عقلي إن مش كل السلايف عقارب زي ما بيقولوا...
بقلم دعاء زينة
★********★
دخلت لجدو قعدني في حضنه بينه وبين بابا وياااه علي كمية الحنية اللي حسيت بيها وسطهم بجد دفئ العيلة ده مفيش أجمل منه أن يكون في حياتك ناس تحبك بدون مقابل مفيش أعظم من كده...
_خير ي جدو عاوزني انتي وبابا ليه
بابا... بصي ي نور عين بابا جدك كان عاوز يقدم ميعاد الفرح
_بصت لجدو... ليه كده ي جدو احنا اتفقنا كان أنه بعد شهرين عشان أكون ناقشت الماجستير بتاعي
جدو... هي هي مش هتفرق وبدل ما تروحي مصر وترجعي بعد شهرين يبقي لا نقدم الفرح وتفصلي اهنيه وكمان يونس يساعدك ويشوف ايه ناقصك
بقلم دعاء زينة
_الصراحة فكرة أنه هيساعدني دي في حد ذاتها فرحتني، فسكت شوية بتفكير وبعدين قولت... اللي تشوفه حضرتك ي جدي أنت وبابا
وسبتهم وجيت أطلع جدي نده عليا وقالي أبعتله يونس...
★*******★
وصلت اوضته وأول ما دخلت أوضته...
_طلقنننننننننني ي يونس
★******★
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية روح يونس الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية روح يونس)
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.