القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية عمياء قلبي الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الجزء التاسع عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي البارت التاسع عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرا أبوالخير

قصي داخل واتصدم صدمة عمره سيلا مرميه علي طرف السرير وفي د*م وهد"ومها فيها قطع جري عليها بلهفه: سيلاااااا. 
بيبص علي البلكونه لمح طيف حد بيجري بيشوف:  انتووووو يا بهااااا"يممم شوفووا مين داخللللل. 
الحراس بدوا يجروا في الفيلة وبيدوروا علي يلي داخل. 
قصي راح علي سيلا وشالها ونزل جري علي المستشفى. 
سوزي بصت عليها وهو واخدها:  بالسلامه يا سيلا شكل الباشا عمل يلي في دماغه هههه. 
:  واكتر كمان. 
بصت وراها بخضه لاقته وقف: ا ازاي داخلت. 
الباشا ببرود:  زي الناس. 
سوزي بتبلع ريقها:  انا عملت كل يلي طلبته مني عايز ايه تاني. 
الباشا قعد علي طرف السرير وابتسم وبص لها بمكر.. 
فلااااااش بااااااكككككككك. 
سيلا كان منهاره علي اخرها وهو نط من البلكونه سمعت صوت حد. 
سيلا بخوف: م مين. 
الباشا بخبث:  وقت الانتقام جاه. 
سيلا عرفت الصوت ولسه هتصوت كتم بوقها: تؤ يا حلوة لو صوتك اتسمع هد*بحك واقت"ل حبيب القلب . 
سيلا بدموع وخوف: ع عايز مني ايه. 
الباشا بوقاحه:  مانتي عارفه بس بقا جوزك كان ديما بيحميكي خساره كنت هفضحك وكل اما احاول اا"ذيكي كان يتداخل ويلحقك. 
سيلا بصدمة هي متعرفش انه قصي كان بيعمل كل دا: ايههههه. 
الباشا بخبث:  الظاهر انه وقاع في غرامك بس مش هيلحق. 
سيلا بخوف:  ق قصدك ايه. 
الباشا بمكر:  هههه هتعرفي. 
سيلا بتمد ايديها علي التربيزة في سكيـ. ـنه بتاخدها وتدبها في ايده بيكتم صراخه شد كم بلوزتها وزقها علي طرف السرير جت الخشبه علي دماغها فقدت الواعي سمع صوت قصي هرب. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بااااااكككككككك. 
سوزي بخبث:  ودلوقتي ايه هيحصل. 
الباشا بغمز:  هنوقعهم في بعض لحد اما قصي يقت'ل سيلا بايده. 
سوزي بصدمه: ايههههه ازاي. 
الباشا ابتسم بشر..... 
عند نهال وحازم. 
ام حازم بغضب:  بقا عايز بتاعت الكباريهات دي طب والله العظيم لو مرميت عليها لمين الطلاق لغضب عليك ليوم الدين وانت لا ابني ولا اعرفك. 
حازم بصدمه بص علي نهال:  نهال انتي روحي وانا مستحيل اطلقك. 
امه بغضب:  بقااا بتبيع امك عشان دي. 
حازم بهدؤء:  محصلش يا امي نهال ملهاش اي ذنب. 
امه بغضب قربت علي نهال ولسه هتضر"بها وقف حازم في النص خد الكف مكانها. 
نهال شهقت وحطت ايديها علي بوقها. 
حازم بهدؤء:  ماما ا... 
امه بغضب:  خدها واطلع برررا بررا بيتي واعملي حسابك يا نهال هتدفعي التمن غالي اوي وهتشوفي برررررااااا. 
مسك ايديها بحزن وبص لامه بصت الناحيه التانيه اخد نهال وخرجوا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
طلع شقتهم وحازم جاله فون من الشغل:  لازم اروح فيلة قصي باشا. 
نهال بتوتر:  حازم انت... 
شدها لحضنه كانه بيقولها محتاجلك ابتسمت وحضنته:  مش هغيب عنك يا قلبي. 
نهال باست خده: هستناك يا حازم. 
سابها ومشي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند مصطفى. 
رهف كانت بتشرب وهو كان وقف مع اخته جنبها. 
رهف بشكر:  مش عارفه اقولك ايه كل مرة بتلحقني فيها. 
مصطفي بهدؤء:  متقوليش حاجه المهم انك بخير. 
رهف ابتسمت وهو خرج. 
اخت مصطفى:  انتي كويسه دلوقتي مصطفي كان قلقان عليكي اوي. 
رهف بسعادة جواها: بجد. 
اخته بغمز:  الظاهر مش لوحده. 
اتكسفت. 
قصي وصل المستشفى وهما اخدوها منه. 
قصي للحراس:  مين عمل كدددده. 
الحراس بخوف: م مش ظهر اختفى يا باشا. 
قصي ضر"به بوكس الكل وقف اتفرج:  ورحمه امي يا ولاد 🐕 لو المدام حصلها حاجه لهد"فنكم بالحياااااااة. 
حازم وصل عند قصي:  قصي باشا لازم نراجع الكاميرات نعرف مين داخل واتهجم علي الهانم. 
قصي بغضب:  اتصررفوووا. 
الحراس:  اؤمرك. 
قصي للحراس:  عايز المستشفي دي تتامن من اولها لاخرهااا واي حد ممنوع يداخل انا رايح الفيلة وجاي الهانم لو حصلها حاجه مش هقولكم هعمل ايه غوووروا من واشي. 
راحوا وعملوا زي مامر وحازم وقصي طلعوا علي الفيلة. 
في اوضه المراقبة قصي كان مشغل الشاشه وبيتفرجوا مش لاقيين اي اثر لاي حد داخل. 
قصي بغضب:  اكيد في حاجه غلط. 
حازم:  شغلها علي البطئ. 
قصي شغلها علي البطئ وقال بذكاء:  يلي داخل كان عارف هيعمل ايه بالظبط. 
فضلوا يدورا لاقوا حد وكان لابس اسود قربوا من الصورة قصي مش واضح. 
قصي بغضب:  مين بن 🐕 دا. 
حازم بهدؤء:  هنعرف دلوقتي المهم روح المستشفى. 
قصي بغضب وبركان جواه:  لو طلع يلي في دماغي انا همحيه من علي وش الارض. 
خرج ركب عربيته وراح المستشفى. 
قصي بغضب من نفسه وضرب الدركسيون:  معرفتش احميهاااا معرفتششششش. 
فضل يناب نفسه وغضبه سيطر عليه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند جمال. 
الست: ليه انا يلي خونت مراتي انا جيت اقولك انه سيلا تبقا بنت **** يعني مش لعاصي ومينفعش. 
جمال بصدمه: ايهههه. 
الست ببرود: يلي سمعته. 
جمال راح عليها وطخخخخ كف وقعها الارض: برا اطلعي بررررا. 
الست بغضب:  هطلع بس انت يلي هتندم يا هه جمال باشا. 
خرجت وهو قعد يفكر في يلي قالته. 
عند مصطفى. 
رهف: ايه يا عم متجيب حته. 
مصطفى بمرح: انتي خدتي عليا اوي اوعي يابت. 
رهف في نفسها: قرة عيني المستقبلي. 
مصطفى:  سرحتي في ايه. 
رهف تلقائي:  في جوزانا. 
مصطفى: هها. 
رهف بضحك واحراج: بهزر يا رمضان مبتهزرش.
مصطفى: لا يا اختي بهزر.
رهف بغمز: انت مرتبط. 
مصطفى:  لا. 
رهف قربت منه: طب حد متكلم عليك. 
مصطفى بعد وحمحم: لا بردو. 
رهف قربت اكتر هو بيعد وقع من علي الكنبه:  براحه يا عسل. 
مصطفى قام وقعد جنب امه يلي فطست ضحك منها. 
رهف بمعاكسه:عينك دي ولا عدسات لاصقه.
مصطفى:يابنتي اهمدي بقا يخربيتك.
رهف لام مصطفى: يا حجه انا بطلب منك ايد ابنك.
مصطفى وامه 😳😳😳.
 بقلم ميرا ابوالخير. 
في مستشفى الامراض العقليه كان طه محجوز في اوضه ما وامه كانت بتعيط عليه. 
الممرضه: هيبقا بخير يا طنط متقلقيش. 
نعيمه بدموع: يارب دا انا محلتيش غيره. 
طه كان قاعد وباصص للسقف بهدؤء وبيفتكر كل يلي كان بيعمله ودموعه بتنزل. 
في المستشفى عند قصي وسيلا. 
قصي كان رايح جاي مش عارف يعمل ايه والدكاترة مع سيلا جوا. 
قصي بنفاذ صبر كان لسه هيداخل خرج الدكتور باسف:  للاسف المريضه اتعرضت لحالة ا"غتصاب بـشـ.ـعة وهي دلوقتي في غيبوبة. 
قصي بصدمه ومسكه من قميصه بغضب : ايههههه انت بتقول ايههههههه. 
الممرضه خرجت بسرعه:  الحق يا دكتور النبض بيقف. 
قصي..... 
يتبع...
لقراءة الفصل العشرون اضغط على : (رواية عمياء قلبي الفصل العشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عمياء قلبي)
reaction:

تعليقات