القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم عائشة أحمد

 رواية مليكة الفهد الحلقة السادسة عشر 16 بقلم عائشة أحمد

رواية مليكة الفهد الجزء السادس عشر 16 بقلم عائشة أحمد

رواية مليكة الفهد البارت السادس عشر 16 بقلم عائشة أحمد

رواية مليكة الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم عائشة أحمد

رواية مليكة الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم عائشة أحمد


وقفنا البارت اللي فات عند فهد لما دخل لقى سليم بيضرب مراد
فهد بغضب..سلييييم وراح ضربه ف وشه وقعه على الأرض
فهد بصوت عالي.. وانت اي اللي مزعلك خطيبته مش خطيبته انت مالك بيها متسيبها بقااااااا
سليم بصدمه وقام من على الأرض .. اي الكلام ده قول انك بتهزر انت مستحيل تعمل فيا كده انا متأكد ومراد مستحيل يعمل كده واكمل بضحك انتوا بتهزروا معايا صح
مراد بصوت عالي.. مش بهزر لااا انت عايز منها اي متسيبها بقاا انت اناني ي سليم
سليم بيقرب منه انا اناني مش كده وهوب قلم نزل على مراد
فهد بغضب... انت اتجننت انت ازاي تمد ايدك عليه
سليم بضحك وصوت عالي... اه معلش نسيت ي فهد باشا ان ده اخوك وانا صاحبك بس لكن مش زي اخوك انا هبعد ومش عايز اي حاجه منك
سليم بدموع قرب من مي ومسكها من دراعها .. انتي ليه كسرتيني ليههه ردي عليا ليههه عملتلك اي ده جزاتي اني حبيتك خرستيي ليههه دلوقت ردي
مي كانت دموعها نازله علي وشها من غير ولا كلمه
مي بدموع.. سليم انا لسه بحبك
فهد بص لمراد بمعنى انهم يطلعوا بره
سليم بصدمه انتي بتقولي اي وسابها ورجع خطوه لوره
مي قربت منه..وببكاء لسه بحبك والله العظيم كل ده خطه من فهد عشان أقرب منك لكن انا ومراد مش مخطوبين ولا اي حاجه
سليم بيبص على مراد وفهد ملقهمش
مي جريت على سليم وحضنته وصوت شهقاتها كان طالع بصوت عالي
سليم كانت دموعه نازله بصمت
مي بعدت عنه
مي بدموع.. سليم رد علياا ابوس ايدك
سليم.. انتي ليه بعدتي
مي.. والله العظيم غصب عني بابا هو اللي جبرني وحكتله الموضوع
سليم ببرود.. مش غصب عنك لا انتي عارفه اني هقدر احميكي منه لكن انتي اختارتيه هو انتي واحده رخيصه ي مي عارقه يعني اي رخيصه
مي بصاله بصدمه
مي بدموع.. رخيصه ي سليم انت شايفني واحده رخيصه
مي..طالما شايفني واحده رخيصه انا هبعد مش هخليك تشوف وشي تأني ولسه هتمشي أغمى عليه قبل متقع على الأرض كان سليم مسكها
سليم بدموع وصرخ بصوت عالي... مييييييي وشالها وخرج بيها من المكتب شافوه فهد ومراد وطلعوا جري وراه
بعد شويه وصلوا المستشفى
سليم بزعيق ترووولي بسرعه
الدكتور.. هاتوها
سليم عماله يبص عليها من الزجاج
فهد..ههههه اصلا انت خايف عليها اووي كل اللي بيحصل ده بسببك ياباشا
سليم بص عليه ومرضيش يرد
بعد شوية وقت الدكتور طلع من عندها
سليم بلهفه جري عليه.. هاا طمني عليها
الدكتور.. شوية تعب نتيجة توتر لكن هي كويسه وتقدرو تدخلولها
دخل عندها سليم
سليم قرب وقعد ع الكرسي اللي جنبها
سليم ببرود.. انت كويسه اهو همشي انا بقاا بعد اذنك
مي بعدت وشها عنه ومرضيتش تبص عليه
سليم خرج من عندها شافوه فهد ومراد
فهد ومراد دخلو عند مي
فهد.. حمدالله على السلامه يا مي
مي.. الله يسلمك
مراد..انتي كويسه
مي بدموع.. انا اسفه عشان كل اللي حصل بسببي والله مكنت عارفه ان ده هيحصل انا هرجع اسكندريه ومش هخليه يشوفني تاني
فهد..هنرجع الفيلا ونتكلم هنام
مي.. لا انا هروح عند ماما
فهد.. مليكه هتزعل وبعيدين نتلكم
فهد.. مراد ورح الشركه انت
تسريع الأحداث مشيت مي مع فهد ووصلوا الفيلا
مليكه اول م شافتها جريت عليها حضنتها انتي كويسه اي اللي حصل
مي.. اه بس عايزه ارتاح شويه
مليكه.. تعالي ودخلتها جوه
َمليكه.. اي اللي حصل
مي قالتها كل اللي حصل
مليكه.. طيب ارتاحي انتي دلوقت وانا هجبلك حاجه تاكليها
مي.. لا مش عايزه انا عايزه انام
مليكه.. طيب نامي
مليكه خرجت من عند مي لقيت فهد قاعد بره
مليكه.. فهد اي اللي حصل
فهد.. وصلت الشركه لقيت سليم وفهد بيتخانقوا
مليكه..طب وسليم فين
فهد بحده..وانت مالك بيه
مليكه.. يحبيبي هو احنا ف اي ولا اي دلوقت
فهد بزهق.. انا طالع
مليكه.. طب شيلني
فهد مرضيش يرد عليها وشالها علطول
فهد نزل مليكه ع السرير مليكه مسكت ايده 🙂
مليكه وقفت قدامه ورفعت نفسها ليه وحضنته
فهد شدد على حضنها اكتر
بعد شويه مليكه بعدت عنه.. ادخل خد شاور وتعالي نتكلم
بعد دقايق خرج فهد من الحمام ولابس تيشرت كحلي وبنطلون رماادي
فهد قرب من مليكه ونام على رجلها
مليكه.. هتعمل اي
فهد.. مش عارف
مليكه بتفكير.. امم طب هقولك فكره
فهد.. قوولي
مليكه.. انت هتكلم ابو مي وتقوله انها مش عايزه ترجع اسكندريه تاني وماشيه مع واحد هنا وتتديه عنوان الفيلا وهو هييجي هنا علطول وساعتها لو سليم بيحبها مش هيسيبها اي رايك
فهد.. هشوف
يتبع..
لقراءة الفصل السابع عشر اضغط على : (رواية مليكة الفهد الفصل السابع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية مليكة الفهد)
reaction:

تعليقات