القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير 

رواية عمياء قلبي الجزء الثالث عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي البارت الثالث عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرا أبوالخير

قصي بيكسر في الاوضه وجواه غضب اعمي فعلا الفديو حقيقي..ازززززززااااي يا سيلاااا ليه تعر"ي نفسكككك ليهههههههه طلعت ر"خيصةة ذنبي اني حبيتككككك ذنبي انا اتغيرت عشان حبككككك رغم حبككك لحد تاني اهانتيني واها"نتي رجولتي ودمرتينييي ليههههههه.
سيلا بتطلع من الصوت وبتفتح وتداخل..اااه.
قصي  جري عليها بلهفة:  سيلا. 
بيبص علي رجلها لاقها بتنزف بشده:  سيلااااااا. 
شالها وحطها علي السرير:  عفااااف انتي يا عفاااااف. 
سيلا بالم دموعهت نازلة بتحر"ق قلب قصي عليها. 
عفاف بتيجي جري وخافت من صوته:  في ايه يا بني. 
قصي ببرود:  اطلبي للزفته دي دكتورة انا خارج. 
سيلا بصدمه:  زفتة! 
قصي بص بجمود عكس النار يلي بتا"كل قلبه:  اه مش عاجبك سلام. 
خرج بغضب وعفاف جابت دكتورة لسيلا وكان هو لسه مخرجش بيشوفها من بعيد. 
الدكتوره خلصت ومشيت وهو نزل ركب عربيته وساق باقصي سرعه راح مكان ما. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
داخل المكان الممنوع فيه بنات شبه عا"ريات وحلبة مصارعه ومرهانات كتير. 
قصي للراجل:  هشارك مع اقوى حد هنا. 
الراجل بطمع:  والفلوس بالنص. 
قصي ببرود:  اعتبرها كلها ليك انجز. 
الراجل طلع علي الحلبة:  عندنا شخص جديد هيلعب ضد هولاكو المباراة هتبدء بعد ربع ساعه ونبدء المرهانات. 
بدء الرهان قصي طلع وبقا جوا الحلبه وقلع الجاكت والقميص والكل منبهر بعضلاته والبنات عينها عليه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند جمال كان بيتفرج علي الصور. 
فلاااااش باااااااكككككك. 
صفاء كانت راجعه من شغلها بعد تعب وقصي كان معها وعاصم كان نايم. 
صفاء بحنان:  روح خد دوش وانا جايه يا حبيبي. 
قصي بابتسامة وطفولة:  حاضر يا ماما متتاخريش. 
باست دماغه وهو داخل اوضته. 
صفاء راحت ناحيه اوضتها بتسمع صوت ضحك دلع بتداخل بتنصدم:  ج جمال. 
جمال بيكون مع اختها مع بعض:  انتي رجعتي بدري. 
صفاء بصدمه دموعهت نزلت:  انتو بتعملوووو ايههههه. 
جمال قام بغضب:  متعلايش صوتك الجيران. 
اختها بخبث:  خرجها يا بيبي. 
صفاء بغضب:  خاليهممم يسمعوووا بتخوني مع اختيييييي طب ليههه.
جمال مسكها من شعرها:  بقولك اخرسييي. 
صفاء بغل:  ابعد يا زباااا"لةةة. 
جمال زقها وقعت علي سيف الطربيزة دماغها داخلت فيها وانف'جر د*م كتير منها. 
تحت انظار قصي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
جمال راح عليها وقصي لاقي اخوه اخده في حضنه. 
باااااااااااااكككككككككك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
جمال بدموع:  حقك عليا يارب سامحني سامحيني يا صفاء. 
بيقفل الصور ويقوم ينزل. 
عند نهال وحازم. 
حازم بابتسامة: هقولك الحل. 
بص علي رهف. 
حازم: تتجوزيني يا رهف. 
نهال ورهف بصدمه: ايهههه. 
نهال بغضب:  انت بتقول ايه انت متجوز اصلا وعايز تتجوز اختي. 
حازم ببرود:  عادي هي يلي ترد ب اه او لا. 
نهال هتتكلم قاطعها صوت رهف. 
رهف:  انا موافقه يا حازم. 
نهال بصدمه:  م موافقه. 
حازم بابتسامة:  بكره بليل هنكتب الكتاب. 
نهال بصت عليهم باصه وداخلت اوضه ورزعتها وجريت علي السرير تعيط. 
حازم لرهف:  اختك هبلة. 
رهف بضحك:  لو تعرف انك غمزتلي واتفاق هتنفخنا. 
حازم بابتسامة:  خطفت قلبي المهم جهزيها  لكتب الكتاب. 
رهف بتصافح:  عونيا. 
خرج من عندهم وطلع شقته لاقي البنت وقفه بغضب:  كنت فين كل دا. 
حازم باحتضان:  بنفذ يلي قولتلك عليه. 
البنت حضنته:  انجز بسرعه عشان نلحق نسافر. 
حازم باس خدها:  اوك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
في الحبس. 
الباشا بتوعد:  اما وريتكك يا قصي هفضحك انت وحبيبه القلب فضيحه مفيش زيهاااا. 
طلع فونه وعمل مكالمه وابتسم بخبث. 
عند قصي. 
بدء النزال وهولاكو بيضر"ب قصي وقصي بارد ولا اكنه في حاجه قصي فجاءة افتكر فديو سيلا وكلامها انها مش بتحبه هنا ظهر كل غضبه وفضل يلكم هولاكو اوي والكل بيشجع لحد م اطرحه ارضا. 
الحكم  : 1.2.3 الكسبان هو قصي باشا. 
بدء صوت الناس في التشجيع اخد الجاكت وخرج. 
بعد شويه بيوصل البيت بيروح اوضه تانيه بياخد شاور ويخرج يشوف سيلا بيلاقيها نايمه بيقرب بهدؤء ويلمس شعرها بحنان ووشها الناعم ولسه هيقبلها بيبعد تاني. 
قصي في نفسه:  العيب عندي وانا هعرف اربيكي. 
مر اليوم بهدؤء سيلا بتصحا مش بتلاقي قصي بتاخد دوش وبتنزل. 
عفاف مسكت ايديها: تعالي علي السفرة يا بنتي. 
ابتسمت سيلا وراحت معاها. 
قصي بيكون بيفطر ولا مهتم بسيلا او اي حاجه. 
سيلا بهمس لعفاف: هو قصي قاعد صح. 
عفاف بابتسامة:  ايوا يا بنتي بياكل. 
سيلا ابتسمت وبدءت تاكل ونفسها يقولها اي كلمه استغربت هدؤه دا. 
سيلا بتحمحم عشان ياخد باله منها هو لا. اي فعل. 
سيلا بزهق لسه هتقوم رجليها وجعتها اتالمت قصي جري عليها: انتي كويسه. 
سيلا بفرحه:  اه. 
قصي شاف فرحتها سابها: هروح الشركه سلام. 
سيلا ابتسمت:  هاجي معاك. 
قصي برفع حاجب:  رايح رحلة انا. 
سيلا باقتضاب: هاجي معاك يعني هاجي معاك ا. 
قصي ببرود:  لا. 
بيسوق باقتضاب وهي مبتسمه. 
سيلا:  قصيلي ممكن جاتوووة. 
قصي برفع حاجب: ليه. 
سيلا: بحبه اوي ممكن. 
قصي بتافف:  تمم. 
وقف العربيه والحراسه وقفت وراه واستغربوا بينزل حارس. 
قصي:  هات جاتوة للمدام. 
سيلا بطفولة:  شوكولاتةةة وفانيليا كتيرر. 
الحارس ضحك اثر غضب قصي وبص له مشي بخوف. 
جابه واده لسيلا وبدءت تاكل وهو سايق ولحوثت نفسها قصي بيبص علي شكلها بيفطس ضحك: هههههه ايه دا يخربيتككك. 
سيلا وهي بتاكل: حلووووو اوي يا قصيلي كل يلا. 
قصي برفض: ل... 
بتكون واكلته حته:  حلو صح. 
قصي طلع منديل وبيمسح بوقها ومسك وشها بحنان بص علي شفا"يفها الوردية وقرب تلقائي با"سها بحنان وشها كله احمر اوي وبعد بهدؤء وهي مصدومه. 
سيلا بكسوف:  ا انت عملت ايه. 
بيكمل سواقه:  بس يا بت هروحك. 
سيلا نسيت يلي عمله: مش هروح. 
قصي بتحدي: والله طب كلمتي يلي هتمشي. 
بعد شويه بيكون هناك وهي قاعدة بتلعب وكانها بتغيظه بدء يشتغل وداخل اجتماع وهي قاعدة ملت من القاعدة دي. 
بتخرج سيلا وبتتسند بتسمع صوت انشغال الموظفين بتبتسم. 
شاب ما بخبث: مين المزة دي. 
سيلا تجاهلت الرد. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
الشاب بخبث لاقي الكل مشغول وجرس البريك بدء قرب منها بخطوات بطيئه:  طب متيجي مكتبي نتسلا. 
سيلا بعدت شويه: لو سمحت ابعد. 
الشاب بمكر: انتي عاميه ولا ايه . 
سيلا ببرود:  اه ملكش فيه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
ابتسم وملاقش حد حولين منها شدها من وسطها له: انتي جيتي ملعبي وانا فاضي ولو اتسليت معاكي هههه مش هتعرفي شكلي اصلا يا عامية. 
سيلا بتضرب ايده:  ابعد يا زبا"لةةة. 
الشاب قرب وووو.... 
عند سوزي. 
حضرت مكان رومانسي وبعتت رسالة لقصي:  لو مجتش يا قصي هقول سرك دا العنوان هستناك. 
بعتتها وبصت لنفسها في المريا بدلع:  هنسيك سيلا خالص. 
حازم كان بيجهز وجاب الماذؤن. 
رهف لحازم:  جهزت وجهزتها عشان متحسش بحاجه. 
حازم بابتسامة:  تسلمي يا اخت مراتي المستقبليه. 
رهف:  هقوم اجبها وربنا يستر. 
الماذؤن:  يلا عشان نكتب الكتاب. 
حازم:  هنجيب العروسه يا شيخنا عن اذنك. 
قعد مع الماذؤن والشهود وسمع صوت صراخ رهف. 
بيداخل بسرعه البرق وبينصدم من يلي شافه انه.... 
عند سيلا كانت بتترعش وقصي قاعد قدمها بكل جمود والشاب مضروب علي اخره: ارموه برا. 
الحراس اخدو الشاب وقصي قفل المكتب و راح علي سيلا ومسك ايديها بغضب: ايهههه مش صابررررةةةةةةة مش كفايه متصورة بقمصان زباااا"لةةةةة ياترا بقاااا يا ر"خيصه كنتي متصورة بيهم لمييييننن للر"جالة مش كدددده. 
كف بينزل علي وشه ووو....
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط على : (رواية عمياء قلبي الفصل الرابع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عمياء قلبي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق