القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

 رواية حامل ليلة الزفاف الحلقة الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الجزء الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف البارت الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب

رواية حامل ليلة الزفاف الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم أحمد أبوجلاب


الفصل: الحادي عشر
وابعد تامر أميرة عنه وهو يقول: اسمعي يا بنت عمي انا واسلام دكاتره زي اخوكي وهنفضل طول العمر نشتغل هنا في الصيدليه 
ولو مش عاجبك روحي واشربي من ماية البحر اللي انتي رايحه عنده 
فهمتي يا عروسه 
أميرة ببكاء انتم شياطين استحاله تكونو بني ادمين 
تهاني: وانتي اللي ملاك يا عروسه وبعدين انت نسيت يا تامر تعرف أميرة اننا اتخطبنا
اميرة: هتعرفيني انك خدتي شيطان شبهك 
اسلام: ممكن تهدي يا أميرة 
أميرة: انت تبعد عني خالص انت السبب فكل ده ربنا ينتقم منكم ربنا ياخدكم
اسلام: انا اسف يا أميرة اقسم بالله انا ندمان علي اللي عملته فيكي بس ورحمة والدك لتسامحيني
أميرة: اسامحك... اسامحك علي ايه اسامحكم علي حياتي اللي ضيعته ولا علي طموحي واحلامي اللي دفنتوها
ربنا ينتقم منكم ويحصل فيكم نفس اللي عملتوه فيا
وحاول اسلام ان يمسك با يد أميرة ليهدئها وحينها قامت بصفعه بقوه ودفعه الي الحائط وهي تلقي عليه كل ما تمسك به يدها من جميع انواع الادويه التي توجد امامها
الي ان قالت تهاني: الحقو جوزها واخوها جايين
تامر:ابعد عنها بسرعه يا اسلام
اسلام:اهدي يا أميرة
وحينها دخلا أيمن و يحيى وهما ينظران إلي تصرف أميرة ولا يعلمان ماذا حدث
وأقترب يحيى وهو يقول:ايه اللي حصل يا أميرة
واميرة لم تنصت لاحد وظلت تصرخ علي اسلام وحينها قام يحيى بشد أميرة بقوه ناحيته وهو ينظر داخل عيونها وهو يقول:ايه اللي حصل يا أميرة فهميني حصل ايه 
وظلت أميرة تبكي وهي تنظر الي يحيى
ولا تجد كلمات لتعبر عن مدي الاذي التي تعرضت له من هولاء الناس
وقامت بضم يحيى وهي ترتعش وتقول:ممكن نمشي من هنا
يحيى:حاضر هنمشي بس ممكن تهدي
أيمن:هو ايه اللي حصل يا تامر 
أميرة مالها فيها ايه
تامر:مش عارف أيه اللي حصل انا و تهاني كنا جوه بنشوف العلاج الجديد
تهاني:اه والله هو ده اللي حصل
أنا جيت علي صوت أميرة وهي بتعيط وبتتخانق مع إسلام
أيمن:انت عملت ايه لاختي يا اسلام وليه كانت بتتخانق معاك
اسلام:ضايقتها وانا مخدتش بالي اني بكسر اخت اخويا وبجرحها 
بس والله العظيم مكان قصدي
واقترب اسلام من أميرة مره ثانيه وهو يقول:انا بس نفسي تسمعيني يا أميرة
أميرة ببكاء خليه يبعد عني انا عايزه امشي من هنا 
طلعني من هنا يا يحيى
وحينها دفع يحيى بعيداً عن أيمن وهو يقول:ابعد عن مراتي لحد ما أعرف انت عملت ايه في أميرة
وحينها اقترب أيمن وامسك اسلام بقوه وهو يقول:انت عملت ايه يا اسلام في اختي وصلها انها تنهار وتعيط كده
وتدخل تامر قائلاً:معملش حاجه يا ايمن
مأنت عارف هزار اسلام الرخم
يحيى:يلا يا أميرة نطلع من هنا
يلا يا أيمن 
أيمن:مش هسيبه لحد مأعرف هو عمل ايه
يحيى:سابه يا أيمن وهنعرف و وقتها اقسم بالله مهسيبه
وهنا أتت والدة أميرة وهي....
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط على : ( رواية حامل في ليلة الزفاف الفصل الثاني عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حامل في ليلة الزفاف)
reaction:

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق